القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية جمال اسكندرية الفصل الثاني عشر 12 بقلم الملكه

 رواية جمال اسكندرية الفصل الثاني عشر 

رواية جمال اسكندرية الفصل الثاني عشر 


البارت ال 12❤️
وقفنا المره اللى فاتت لما محمد وزهوه اتعرفو على بعض
نكمل...................
في نفس الوقت في الشقه التانيه وأثناء جو الاحتفال في واحده غريبه واقفه بتدور على حد لحد اما شافت محمود وراحت عنده وقفت ورا ضهره وحطت ايدها على كتفه برقه وقالت احم احم نحن هنا
اتلفت محمود وشافها
محمود بابتسامه :آيه اي النور دا كلو منورانا
آيه.؛ دا من ذوقك بس يا حوده
محمود :بس انتي جيتي ايمتا واي اخبارك
آيه.؛ من كام يوم كده بس انت اللي مش بتسأل عموما ياعم الحمد لله انا بخير
محمود بضحك :وياترا بقا لسه بتغني ولا اعتزلتي يا فنانه
ضحكت آيه وفي نفس الوقت زهوه ومريم وصلو من الشقه التانيه مريم بصت على محمود شافته واقف مع آيه حست بنار جواها بس هي بتكدب احساسها ومش عايزه تعترف حتى قدام نفسها انها غيرانه وعايزه تعرف مين دي...
زهوه لاحظت ريأكشنات وش مريم فهمت الموضوع..*
زهوه فكرت بين نفسها وقالت اوبا بقا شكلها الصناره غمزت الله عليكي يابت يا آيه دايما كده بتيجي في الوقت الصح.... *
.. عند محمود وآيه..
آيه رفعت ايدها بتشاور لزهوه لأن آيه اصلا صاحبه زهوه وهي واقفه مع محمود بس لانه اخو صحبتها
زهوه شدت مريم من ايدها وراحت عند مريم ومحمود سلمت على آيه وحضنو بعض
زهوه وهي بتبص لمحمود وآيه $انتو لحقتو ترغو مع بعض دايما كده اللي يشوفكم من بعيد يفكركم كابل
محمود بيبص باستغراب لزهوه مش فاهمه هي بتقول كده ليه
زهوه بغمزه عين بتلمح لمحمود انه يبص على مريم
محمود بص عليها ولاحظ ان مريم متضايقه وفهم قصد اخته
محمود :دي آيه دي القمر بتاعنا
آيه بضحك.؛ مرسيه اخجلتم تواضعي
محمود بضحك ومتواضعه كمان ياااه كيوت اوي
ضحك آيه على كلامه لان اصلا هي متعوده على هزار محمود
.. لكن لك ان تتخيل حاله مريم وهي بتغلي نار من اللي بيحصل..
مريم _طيب بعد اذنكم انا رايحه اشوف ياسمين
آيه وهي بتبص لزهوه .؛ ماتعرفيني بالقمر دي يا زهوه
زهوه $دي ياستي مريم هي صاحبه ياسمين العروسه وصحبتي وجيراني هنا في العماره ودى يامريم أيه صحبتى و البيست
آيه.؛ اهلا اتشرفت بمعرفتك يامريم
مريم وهي بتحاول تبتسم _حبيبتي تسلمي وانا اتشرفت بيكي برضو
مريم دخلت وسابتهم بعدها زهوه دخلت وراها
زهوه $اي يا مريومه رايحه فين وسايبه الكل
مريم _لا مفيش رايحه بس اظبط الميكب وجايه
طلعت زهوه ووقفت مع محمود
زهوه $البت استوت على الآخر شكلها هتولع
محمود :وبعدين هستفاد أي انا دلوقتي يعني
زهوه $ روح كلمها وحاول تفهم دماغها مع ان يعني واضح ان مش انت بس اللي واقع
محمود :انتي شايفه كده يعني
.. نفس الوقت مريم في الاوضه خلصت وكانت خارجه شافت محمود لسه واقف مشت من غير ما تديلو اهتمام وراحت قعدت على تربيزه مع نفسها
محمود كان رايحلها وهو قلبه بيدق جامد وحاسس بفرحه وخوف في نفس الوقت وعايز يحكي عن اللي جواه
واخيرا راح عند مريم لكن فجأه
شخص.ّ مريم عامله ايه
مريم _الحمد لله وانت يا احمد اخبارك اي
احمد. ّالحمد لله بخير طول ما انتي بخير
مريم بابتسامه _تسلم
احمد ّ ماتيجي طيب عرفيني على العرسان
مريم _يلا ياعم مانا اشتغلت المرشد السياحي للكل انهارده
احمد بابتسامه ّ احنا من غيرك ولا حاجه.
فلاش باك... *
احمد ده هو الشخص اللي عرض عليها في الجامعه قبل كده انه يشرحلها المحاضرات اللي فاتتها لكن محمود طبعاً كان غيران علشان كده شرحلها هو في البيت..
مريم عرفت احمد على شادى وياسمين وكلو كان تحت انظار محمود
الحفله خلصت والمعازيم مشو ولكن لسه لسه الشباب موجودين
مريم _طب تعالو معايا عشان محضرالكم مفاجأه جامده
ياسمين بضحك "انا مش متفائله
زهوه $على فكره ياجدعان انا مشاركه ف المفاجئه دى
مريم اخدتهم على السطح اللى كانت مظبطاه اضائه كويسه وكمان كانت عامله صور ذكريات ل ياسمين و قعده حلوه وكانت جيبالها روايات هديه
ياسمين يفرحه"بجد يامريم انا بحبك اووووى ربنا يديمك ليا يا اجمل اخت ف حياتى
وبعدين كلهم قعدو مع بعض وشادى اخد ياسمين و قعدو بعيد عنهم شويه
شادى /انا جنبكم هنا لو احتجتونا ما تنادموش اشطا
محمود بضحك :اشطا
زهوه$يلا نلعب صروحه
مريم_اى صروحه دى
أيه # يعنى صراحه بس الاستاذه بتخترع كلام غريب
مريم _ اوكيه يلا
بدأت العبه وفضلو يلعبو وكانو مبسوطين جدا
لحد ما كان الدور ان زهوه هتسأل مريم
زهوه استغلت الفرصه وسألتها $بتحبى حد ؟
مريم _انا بخاف احب حد اصلا
مريم لاحظه الاستغراب على وش الجميع ولكن كملت كلامها
مريم _اه بخاف اظلم نفسى او غيرى زى ما ماما وبابا ظلمونى انا ومحمد
ماما اطلقت بعد قصه حب طويله وانا من وقتها معقده وحاسه ان مفيش حاجه اسمها حب وبعدين قالتلهم كافيه كدا انا نازله تحت كملو انتو
مريم نزلت ومحمود نزل وراها
محمود :مريم
مريم _نعم
محمود :انا اسف لو سؤال زهوه ضايقك
مريم _لا طبعا عادى
محمود :متأكده ؟
مريم _اه
محمود:طب استنى انا جايبلك حاجه هنزل اجبهالك
مريم بأستغرب _اى هى؟
محمود :هتشوفيها دلوقتى
بعد حوالى عشر دقايق محمود جه
محمود: اتفضلى
مريم _الله مرسيه بجد الروايه دى كنت هموت واجبها
محمود فرح ل فرحتها بالروايه
محمود:انا مسافر بكره
مريم _على فين؟
محمود :اسبوع كدا و راجع هاروح اسوان مع صحابى
مريم _طب متنساش تصورلى الاماكن هناك
محمود :من عيونى
مريم _تسلملى عيونك يا ... ولسه هتكمل
عمر ×اهلااااااااا
محمود بغيظ :اهلا يا خويا
عمر×فين طنط ياسمين
مريم _فوق يا عموره
عمر ×عقبلك ياطنط مريم بس انتى مزه اوى النهارده
مريم بكثوف وخدودها احمرت جامد_اطلع فوق ياض يابن منال انت
عمر ×انا بقول الحقيقه صح يا عمو محمود
محمود :عندك حق يا عمر والله
مريم بكثوف _يخربيتكم انا نازله
محمود مسك عمر من قفاه :عارف يا عمر
عمر×اى يا عمو؟
محمود :اوعه تكلم مريم تانى ملكش دعوه بيها
عمر×لى ؟
محمود:عشان عشان .... اطلع سلم على عمو شادى فوق اطلع

يتبع الفصل التالي اضغط هنا

الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "رواية جمال اسكندرية" اضغط على اسم الرواية 


reaction:

تعليقات