القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشق المالك الفصل الحادي عشر 11 بقلم مروة موسى

 رواية عشق المالك الفصل الحادي عشر 

رواية عشق المالك الفصل الحادي عشر 



فجأة وهم علي مائده الإفطار يتناولون الفطار فجأة سمعوا صوت صريخ من نيرة 

نيرة : آاااااه الحقني ي بابا الحقني 

محمد بخوف: مالك ي بنتي مالك 

رشا : مالك فيكي أي 

نيرة بتمثيل الوجع: بطني بطني بتتقطع مش طايقه 

محمد : طب يلا نروح لدكتور قومي 

رشا : ايوا يلا 

زين : استنوا هجيب العربية 

نيرة : لاء انا باخد علاج لبطن بس هو خلصان لو كدا خالي عشق تجيبه من الصيدلية جمبنا وتماثلت بالوجع مرة آخرة 

زين : انا هروح اجيبه

نيرة بسرعه : لاء خالي عشق عشان دا دوا خاص للبنات 

رشا باستغراب لكن لم تتكلم 

عشق: هاتي اجيبه ليكي 

محمد : طيب يلا نطلع علي أوضتك لحد ما تجيبه 

نيرة : يلا ي بابا 

عشق : انا هروح اجيب الدوا اطلعي فوق ومتطلعيش من أوضتك 

ورد : حاضر 

وذهبت لغرفة نيرة وهي تنظر لها بشك وقالت لها فين اسم الدوا 

نيرة : اهو بس بسرعه معلش 

عشق : تمام 

وخرجت من البيت واتجهت للصيدلية ولكن لاحظت بأن شئ يتحرك خلفها ويراقبها بحركة ذكية جدا 

دخلت محل له فتحتين في طريقها وخرجت من الناحية التانية 


نيرة في اوضتها: اكيد حالن بتتعذب بس أحسن هي اللي تستاهل كدا


شخص رن عليها : أيوا 

نيرة بفرح : عشق عندك 

الشخص بخوف: لاء هي دخلت محل ومطلعتش منه لحد حالن 

نيرة بغضب: انت غبي غبي غبييييي 

وقفلت الهاتف ورمته جمبها 

ماشي ي عشق هتروحي مني فين 

ثم وجدت رشا تطرق علي بابها 

رشا: بقيتي كويسة 

نيرة بتمثل: لسه شوية 

رشا : هي عشق زمانها جاية 

نيرة بغضب: ايوا تيجي بالسلامه 


رشا مرتحتش لكلام نيرة وحست ان في حاجة في كلامها 

وفجأة دخلت عشق عليهم 

عشق بخبث: معلش اتأخرت أصل حسيت ان انا متراقبه لجيب اسم العلاج غلط 


نيرة كانت في قمته غضبها لكن بتحاول تداريه: لا سلامتك أهم حاجة انتي بخير 

بقلمي مروة موسي 


عشق مالت عليها وقالت لها: هبقي بخير لو موقفتيش في طريقي وغمزت وخرجت 

نيرة : انا هاخد الدوا ي طنط وهنام بعد اذنك 


رشا : طيب ي حبيبتي الف سلامه عليكي وذهبت من غرفتها


رشا اتجهت لغرفه عشق 

رشا بتخبط علي الباب: عشق ادخلي ي ماما 

رشا : أي اللي حصل واي سبب كلامك لنيرة 

عشق حكت لها كل ما حدث 

رشا : هي بدأت خططتها انها تبعدك عن العيلة 

عشق بابتسامه تحدي: وهي اللي جابته لنفسها 


رشا بحنان: خالي بالك من نفسك في كل خطوة لأنها شيطانه ي عشق 


عشق بتنهيدة: حاضر ي ماما 

رشا: ربنا يحفظك انا معرفش ليه ارتحت ليكي كدا 

عشق : وانا كمان بس كلها فترة وأخرج من هنا 


رشا: مالك شوية ويوصل البيت انسي اللي عمله واتكلمي معاه بالراحة ي عشق معلش وبلاش ردك بالكلام 

حتي مش عشاني عشان نخلص من الحكاية دي من غير لما يأذيكي 


عشق بسمع للكلام : حاضر هحاول بس هندمه علي اللي عمله الاول 

رشا : عشق بس بقي لسه بقول نتعامل كويس 

عشق : طيب عشانك بس 

رشا : ربنا يهديكي ي بنتي 

وخرجت وترك عشق في غرفتها 


عند ورد 

زين بيخبط عليها ورد ادخل 

زين : هاااا هنبدا 

ورد بملل: يلا 

زين : مالك انتي كويسة 

ورد : هو انا ممكن اطلب طلب منك 

زين : ايوا ممكن تجيب ليا شكولاته حاسة اني زهقانه اوي 

زين بضحك : بس كدا احلي شكولاته تجي ليكي 

ورد بفرح وهي بتمسك ايده: شكرا اوي ي زين 

زين اتبسط لما لقاها فرحانه 

ورد : يلا عشان تراجع ليا القديم 

زين بغمز: أنا أحب الجديد دايما ي بطل 

ورد بجمود : ززززززين 

زين بضحك : حاااااضر سكت اهو

وفضلوا يضحكوا من وقت للتاني وفضلت مع زين يذاكر ليها 


وصل مالك البيت وطلع علي أوضته لكن قابل نيرة في الطرقة

نيرة : إزيك ي مالك 

متلك وقف قصادها: الحمد الله 

نيرة بتتماثل الوجع: انا مش بخير وتعبت الصبح وبقيت كويسة شوية بس مش تمام 

مالك : اطلب ليكي دكتور طيب 

نيرة لحظت خروج عشق من الاوضه: لاء انا عاوزة اروح بس اوضتي بس مش قادرة ممكن تشيلني 

مالك : ايوا طبعا 

عشق من وراهم: يشيلك ليه اتشليتي اسندي عليا أوصلك يعنيا 


نيرة اتعصبت من عشق وزقتها 

عشق بخبث: الله يعني مكنتيش تعبانه

نيرة : عاوز حاجة ي مالك 

مالك : لا شكرا 

وذهبت نيرة الي غرفتها 

مالك واقف قدام عشق 

عشق: كنت شيلها دي حتي بنت عمك 

مالك : مين اللي فكك 

عشق بتوتر: مين انا لاء مش انا 

مالك حس بتوترها: ادخلي الاوضه 

عشق بعند : لاء 

مالك بهمس: ادخلي الاوضه عشان صوتنا ميطلعش 

دخلت عشق ودخل وراها مالك 

مالك : مين اللي فكك من السرير بالحبل 

عشق بعدم خوف: ليه عاوز تعملي اي تاني 

وشاورت علي ايده هضربني يلا مهو الراجل االي بيمد ايده علي ست ميبقاش وكانت هتكمل كلامها بس لحظت عيونه الغضباء 

مالك : سكتي ليه 

عشق: سكت بمزاجي 

مالك : يعني مش خوف مني 

عشق: هو لو انا خايفه منك هقف قدامك كدا 

مالك : عندك حق فعلا 

روحي جهزي ليا الحمام 

عشق: لاء انا مش خدامه عندك 

مالك : عششششق 

عشق ساعتها افتكرت كلام رشا ليها انها تعامله كويس 

عشق : حاضر ي مالك 

مالك : جدعه خليكي دايما تقولي حاضر 

عشق : متصدعنيش بقي واسكت 

ودخلت تحضر له الحمام وخرجت 

عشق : أنا خلصت 

مالك : تمام 

عشق : استني كنت عاوزة اروح للبيت اجيب لبس ليا ولأختي 

مالك : متروحي حد ماسكك 

عشق بتوتر: ابويا ممكن لو روحت مش هيبسيبني ارجع 

مالك : ليه 

عشق : هو عاوز دايما يقف في طريقي 

مالك : تمام انا هبعت حد يجيبهم 

عشق : شكرا ليك بجد 

مالك سابها ودخل ياخد دش 


طلع مالك من الحمام بمنشفه فقط علي خصره 

نظرت له غشق بكسوف وأحمر وجهها 

مالك بسخرية: أول مرة تشوفي جسم راجل

عشق بوجع: عندك حق وذهبت لتنام علي الكنبة 

مالك في نفسه هي ليه اتكسفت كأنها أول مرة تشوف فعلا جسم حد وليه دايما تحس انها مكسورة حزينه ثم أخذ تنهيدة قوية وأخذ يلبس ملابسه 

واتصل علي أحد من حراس البيت واعطي له العنوان ليذهب لبيت أبيها ويأتي بهدوم لها وأختها 


الحارس كان رايح يجيب فعلا الهدوم ولكن اوقفته نيرة 

نيرة : رايح فين 

الحارس: مالك بيه أمرني اني أروح اجيب من بيت عشق هدومها 

نيرة بخبث: استني انا جاية معاك بس متعرفش حد بكدا 

الحارس : طبعا 


وذهب هو وهي الي بيت سامح وطرقوا الباب  

سامح : ايوااا مين 

الحارس : افتح احنا عاوزين هدوم لعشق بنت حضرتك 

سامح بيفتح: وهو الزبون اللي معاها مجبلهاش لبس ليه وهي فين اصلا بقالها فترة طولت ودا هيخليها تجيب فلوس اكتر 


نيرة باستغراب: فهمني ازاي معلش 

سامح : طبعا هو انت متعرفيش إن ...........


يتبع الفصل التالي اضغط هنا

الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "رواية عشق المالك" اضغط على اسم الرواية

reaction:

تعليقات