القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية قدري أنت الفصل العاشر 10 بقلم رحمة محمد

 رواية قدري أنت الفصل العاشر 10 بقلم رحمة محمد


رواية قدري أنت الفصل العاشر 10 بقلم رحمة محمد


فهد بعد ما شاور لواحد من البودي جارد يعدل الكرسي الي وقع والشاب مربوط فيه طلع مسدس من جنبو وصوبو اتجاهه 
الشاب بخو"ف : انت هتعمل اي فهد انا معملتش حاجه
ومكملش كلامه وكان صوت المسدس سكتوا 
وفجأه صوت جه من وراهم : جاااااااااسرررر
فهد ابتسم بخ"بث ولف اتجاه الصوت : اهلا وسهلا نورتي ي مراتي ي حبيبتي

_Flash back
فهد لما كان واقف مع عفاف في اوضه رنيم وبيتكلمو تليفونه رن ولما رد شاف ريم من المرايا انها واقفه قدام الاوضه ابتسم بخب"ث ورد ولما قفل 
فهد لنفسه وابتسم بخ"بث : مستنيكي ي حبيبتي
_Back 

(فهد كان متاكد ان ريم هتيجي وراه عشان بترن علي جاسر مش بيرد) 
ريم جريت علي جاسر وبخ"وف : انت كويس 
(وبصت لفهد) انت اي الي بتعملو دا ي فهد انت اتج"ننت 
فهد ببرود : اربطوها وارموها جنبه 
ريم بصدمه : نعم! 
قربو منها رجالة فهد وريم بقت تصوت : فهد انا معملتش حاجه عاااا سبوني 
 
وبعد فتره كانت ريم متربطه من ايديها ورجليها وقاعده علي الارض جنب الكرسي الي قاعد عليه جاسر (جاسر يبقا اخو ريم الصغير ) 
فهد وهي بيحرك المسدس في ايدو وتكلم بغ"ضب : بعد كل الي عملتو عشانك دا تكوني السبب في مو"ت اخويا 
ريم اتصدمت : فف. .فهد انا مليش دعوه انا معملتش حاجه 
فهد غضبو زاد ونزل لمستواها ومسكها من شعرها : انتي لسه هتكدبي فكراني اهبل انا السبب انا الي كنت بثق في واحده زيك عشان (سكت وضغط علي شعرها اكتر وريم صوتت) قرفان منك ومن نفسي اني كنت بحبك في يوم 
وسابها وهي بتعيط وقام وقف قدام جاسر 
فهد بصلو بنظره خلت جاسر يخاف اكتر واكتر : ف.. فهد انا غلط سمحني ولا اقولك اقتلني احسن 
فهد ابتسم بخ"بث : اقتلك عايز تموت بالسهوله دي (وفجأه اتغيرت ملامحو للغ"ضب) دا انا هدوقك العذاب الوان هخليك تموت الف مره في اليوم (وضر"بو بالبو"كس في وشو جنب عينو كدا)
جاسر بو"جع : ااااه 
فهد بص لراجل من رجالتو : جهز الح"قنه 
جاسر بستغراب : ح"قنه اي يفهد؟! 
فهد مردش عليه والراجل قرب من جاسر وادلو حقنه في دراعو 
بعدها جاسر حس بدوخه شديده ومبقاش مركز ولا حاسس بحاجه حوليه
ريم بخو"ف : فهد انت عملت اي 
فهد بخ"بث : بدأ العقاب (وبص لنفس الراجل الي ادا الحقنه لجاسر ) تديلو جرعه الهيروين مرتين في اليوم وكل يوم تزيد اكتر فاهم 
الراجل بص في الأرض : اوامرك يباشا
فهد بص لريم : اما انتي بقا في انتي طالق 
ريم بخو"ف ودموع : فهد انا بحبك 
فهد ضحك جامد : والمفروض اخدك بالحضن دلوقتي اصبري بس عذابك لسه مجاش معادو 
وسابهم ومشي 
ريم بصوت عالي : فهددد ي فهدددد متسبنيش هناا 
راجل من رجاله فهد قرب منها : اخر"سي بقا مش عايزين ازعاج 
وحط علي بو"قها لازقه عشان متتكلمش تاني

فهد بعد ما خرج من العماره خد نفس عميق وطلعو تاني بو"جع : انا اسف ي مازن انا السبب في موتك انا الي كنت واثق فيها بس خانتني (وجز علي سنانه) بس وعد هجبلك حقك منهم 

رنيم كانت واقفه قدام المرايا وبصه لنفسها بحز"ن وكانت لابسه فستان ابيض ضيق ورقيق وحطه ميكب خفيف وكانت جميله اوي
والباب خبط ودخل يوسف : عايز اتكلم معاكي شويه 
رنيم حولت تخبي حزنها وابتسمت : تعالي ي يوسف انا كمان عايزه اتكلم معاك 
وقعدو علي السرير : ماما كويسه ومصطفي وغرام واحمد وريناد 
يوسف : كلهم كويسين ي رنيم ناقصنا انتي 
رنيم بصتلو بحز"ن وسكتت
يوسف بغ"ضب : انتي مش مجبره تتجوزي تعالي معايا ونروح ناخد ماما واخواتنا ونمشي نبعد عن ابوكي والشرقاوي وفهد وكمان انا واحمد ومصطفى كبرنا يعني هنشتغل وانتي هتكوني معانا (وبص لعيونها) نفس الحزن الي شوفتو لما اتجوزتي الشرقاوي تعالي معايا ي حبيبتي 
رنيم اتنهدت وابتسمت : كبرت ي يوسف وبقيت عايز تشيل المسؤوليه بس مش هينفع ي حبيبي مش هينفع نمشي ونسيب بابا هو ابونا برضو وفهد كويس وهيخليني اجي اشوفكو مش زي الشرقاوي 
يوسف : بس انتي زعلانه 
رنيم ابتسمت : لا انت بس كنت وحشني وكمان هتمشي بكرا ومش هلحق اقعد معاك فعشان كدا زعلانه 

فهد بعد فتره رجع علي القصر ومعاه المؤذون 
عفاف للمؤذون : اتفضل ادخل الصالون 
فهد لعفاف : رنيم فين 
عفاف ابتسمت : جهزت يبني ونزله اهي 
ابو رنيم جه : اهلا ي شيخنا (وبص لفهد بفرحه) ازيك ي جوز بنتي 
فهد بصلو بض"يق وسكت 
ولقو رنيم نزله من علي السلم ويوسف وراها فهد اول ما شافها مشالش عينو من عليها من جمالها 
وفجأه رجليها اتنت و….. 


يتبع الفصل التالي اضغط هنا 

الفهرس يحتوي علي جميع فصول الرواية
" رواية قدري أنت " اضغط علي اسم الرواية 
reaction:

تعليقات