القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية اوتار القلب الفصل التاسع9 بقلم ريناد احمد

   رواية اوتار القلب الفصل التاسع9 بقلم ريناد احمد 



 رواية اوتار القلب الفصل التاسع


قاطع حديث زياد وفادي جرس الباب
زياد : اكيد اروى .. وركض ليفتح وجد زين أمامه
زياد : زين !! .. جاي ليه في حاجة ؟
زين : احنا اتجوزنا
زياد : انتوا مين
في اللحظه دي اروى ظهرت من وراء زين
وزين امسك يدها
زين : انا واروى
زياد والكل بصدمة : ايييييه!
زياد : ازاي يعني ده بجد ؟
زين : اه
زياد بغضب : انت عبيط يا زييين .. انت ايه اللي انت عملته دهههه
فادي : ايه اللي عملتيه ده يا اروى .. انا عملتلك ايه علشان تعملي كده
زين : كلامك معايا
فادي : يعني انت كنت عايز تبوظ الخطوبة بجد بقا !
زين : اه
فادي : ....
زياد : اروى ، في ايه هو جبرك على حاجة ؟
اروى أشارت بالسلبية
زياد : يعني كل ده بإرادتك ؟
اروى أشارت بالايجابية
زياد صف.ع اروى بقوة : انت مستوعبة انت بتعملييييي اييييه ؟
اروى والكل بصدمة : ....
زين بغضب : انت عبييييط .. انت ازاي تضر.بها كدهههه
زياد : انت ماااالك
زين : دي مرااااتي
زياد : وهي اختيييي .. ولا اقولك .. هي كانت .. كانت اختي .. مش عايز اشوف وشك تاني يا اروى
لينا : هو ايه ده .. ايه اللي انت بتعمله ده .. أهدى يا زياد .. اتفضلوا جوا عشان الناس متسمعش بينا ادخلوا
زياد : ادخلي يا لينا
لينا : مينفعش اللي انت بت....
زياد : ادخلي جوااا يا ليناااا
لينا دخلت بخوف
زياد : هقولها لاخر مره .. امشوا ومش عايز اشوفكوا تاني واغلق الباب بوجههم
اروى ببكاء : انت السبب .. منك لله .. منك لله يا زين
وجلست بالأرض وانهارت بالبكاء
زين نزل لمستواها : ممكن تهدي ؟
اروى : أهدى ايه .. أهدى ايه وانا اخويا مبقاش عايزني وطردني .. انت السبب انا بكر.هك بجد بكر.هك يا زين
زين : قومي معايا
اروى : مش رايحه معاك في حتة
زين : قومي يا اروى
اروى ببكاء : انا عايزه اعيش مع اخواتي .. انا مش عايزاهم يكر.هوني
زين : قومي بس
اروى وقفت وزين أخذها ونزلوا وركبوا السيارة واتجهوا لبيت زين
___________________________
لا اله الا الله ♥️
مريم : نستأذن احنا بقا
واخذت ريم وذهبوا
مريم : هي غلطت بس هي يعتبر لسه متعرفش الصح من الغلط ولازم اخوها يحتويها ويعلمها مش يطردها !
ريم : صح فعلا .. بس ظلمت فادي خالص .. صعبان عليا لما كان مصدوم
مريم : اه ربنا معاه
ريم : يارب
__________________________
استغفروا ♥️
فادي : انا دلوقتي عرفت السبب استأذن انا بقا
زياد : انا اسف
فادي : انت معملتش حاجة هي اللي غلطت .. عن اذنك
زياد : ....
فادي وصل لبيته
رانيا : ايه يابني عملت ايه
فادي : اروى اتجوزت
رانيا : اييه!! ازاي يعني
فادي : فسخت الخطوبة عشان بتحب واحد تاني واتجوزها
رانيا : معلش يابني هجبلك اللي احسن منها بكتير واللي تقدرك مش زي اروى دي
فادي : ربنا معاها ويهديها بجد
رانيا : يارب
_________________________
سبحوا ♥️
اروى : انا عايزه بيتي .. انا مش هعيش هنا
زين : ده بيتك
اروى بكت مرة أخرى
زين عانقها بحُب : اهدي ارجوكي وكل حاجة هتتحل
اروى بعدت بسرعه : مينفعش كده
زين ضحك : انت بقيتي مراتي على فكرة
اروى : ودي اسوء حاجه حصلت النهارده
زين بحزن : للدرجادي ؟
اروى : ...
زين : انزلي يا اروى
نزلوا من السيارة وصعدوا لبيته
زين : اتفضلي
اروى دخلت ببكاء : ....
عندما دخلت زين عانقها مرة أخرى : أهدى بقا اهدي
اروى ببكاء : مش عايزه اعيش هنا .. ياريتني ما حبيتك ياريتنييي
زين بحزن تركها وذهب للشرفة
اروى تحدثت مع لينا على الهاتف
لينا : ليه عملتي كده يا اروى
اروى : معرفش عقلي كان فين وقتها معرفش
لينا : انت غلطتي يا اروى
زياد دخل غرفة لينا : بتكلمي مين يا لينا
لينا : ....
زياد سحب الهاتف منها : بتكلمي اروى !! .. بتكلمي اروى اللي اتجوزت من ورانا وهتجيبلنا العا.ر ؟
اروى سمعت حديثه بحزن أغلقت المكالمة
زياد : اهي قفلت ابقى اسمعك بتكلميها تاني يا لينا
لينا : هكلمها يا زياد .. متمنعنيش من اختي يا زياد
زياد : لا همنعك يا لينا .. البت دي متكلميهاش تاني
لينا : فوق يا زياد دي اختنا
زياد : كانت اختنا دلوقتي هي ولا حاجة بالنسبالنا
لينا : بالنسبالك انت مش انا .. اروى هتفضل اختي مهما حصل
زياد : مش هتشوفي الموبايل تاني
لينا : هكلمها من اي موبايل تاني عادي
زياد : ليناااا .. متعصبنيش
لينا : ممكن تخرج برا يا زياد دلوقتي وهات التليفون
زياد بغضب : اهو بس اشوفك بتكلميها تاني وخرج وهبد الباب بقوة
لينا بفزع : ....
____________________________
لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم ♥️
زين خرج من الشرفة وجد اروى نائمة على الأريكة
زين : انا اسف .. عملت كده عشان بحبك وخايف تضيعي مني سامحيني بعدها حملها ووضعها على السرير وتركها وخرج ونام في غرفة أخرى
باليوم التالي
اروى استيقظت من نومها
اروى بفزع : انا ايه اللي جابني هنا
وخرجت من الغرفة وجدت زين أمامها
اروى : هو انا مش كنت نايمه برا ؟
زين : اه
اروى : وايه اللي جابني هنا
زين : هو في حد غيري في البيت ؟
اروى : انت ازاي اصلا تشيلني أو حتى تلمسني
زين : مالك في ايه انا جوزك على فكره
اروى صمتت قليلا : طب انا عايزه كتبي من البيت عشان اروح الدروس
زين : هتجيبيهم ازاي
اروى : مش عارفة
زين : كلمي لينا
اروى : زياد زعقلها امبارح عشان كلمتني
زين : حاولي تكلميها وتقوليلها انها تبعد عن زياد وهي بتتكلم
اروى بالفعل اتصلت ب لينا
لينا : الو
اروى : ابعدي عن زياد لو هو في البيت بسرعة
لينا : لا هو في الشركة
اروى : طب بصي يا لينا انا عايزه كتبي عشان اعرف اروح دروسي ممكن تجيبيهالي ؟ .. وكمان عايزه شوية هدوم كده
لينا : حاضر ابعتيلي العنوان على الواتساب
اروى : تمام
واغلقوا المكالمه وبالفعل اروى ارسلت لها العنوان
لينا اخذت الكتب والملابس وذهبت للعنوان
زين قابلها في شارع منزله
زين : ازيك يا لينا
لينا : الحمدلله
وصعدوا الاثنان للمنزل
اروى فتحت الباب وعانقت لينا
لينا : وحشتيني على فكره
اروى : وانت كمان اوي
لينا : مع انك غايبه عن البيت يوم واحد بس .. بس البيت وحش من غيرك اوي يا اروى
اروى : ....
لينا : ليه عملتي كده
اروى : ....
زين بتدخل : انا اللي خليتها تعمل كده
اروى نظرت له بحزن : ....
زين : بصي يا لينا .. انت اكيد عارفه اني بحب اروى .. انا اللي خليتها تعمل كده عشان خايف
لينا : خايف من ايه
زين : خايف تضيع مني .. انا بحبها اوي .. وكنت مقهو.ر لما اتخطبت لفادي
لينا : كان ممكن تيجي تتقدملها
زين : في مشاكل من زمان بيني وبين زياد وكمان انا جر.حتها أمام زياد ف زياد مكنش هيوافق على جوازنا من الأساس ف انا مش هعرف اعيش من غيرها روحت متجوزها بالطريقة دي
لينا : كنت حتى جرب .. خوض التجربة .. ما كان ممكن زياد يوافق عادي
زين : عمره ما كان هيوافق بالذات لما طردتهم من الدرس هما الاتنين وجرحتها أمامه وكمان لما جيت وكنت هبوظلها خطوبتها
اروى صامته وتستمع لهم فقط : ....
لينا : لو كنت بتحبها بجد كنت خوفت على سُمعتها
زين : قصدك ايه
لينا : قصدي أن ده مش حب ده اسمه امتلاك
زين : والله عملت كل ده من خوفي .. انا مش بحب الامتلاك اصلا عشان اعمله بس اللي اعرفه اني بحب اروى اوي
لينا ابتسمت : ربنا يخليكوا لبعض .. بس ازاي الموضوع ده يتصلح؟
زين : مش عارف .. حاولي تعرفي نعمل ايه مع زياد نخليه يتقبل العلاقة دي
لينا : هحاول أفهمه وجهة نظرك وربنا يستر
اروى تذكرت كلام زياد وانفجرت من البكاء فجأة
زين ركض لها وعانقها وقال بقلق : ايه في ايه
لينا بخوف : مالك يا اروى
اروى ببكاء : ....
زين : اهدي بس في ايه
اروى ببكاء : زياد اكيد دلوقتي كار.هني
لينا : كل اللي بيعمله ده من ورا قلبه .. انت عارفه انك المفضلة عند زياد .. هو بيحبك وجدا كمان بس الصدمة بس انك اتجوزتي من وراه
زين : سمعتي ؟ اكيد مش هيكر.هك مهما حصل بس الصدمة بس اللي خلته يعمل كده .. اهدي بقا ارجوكي
لينا ابتسمت عندما رأت الحب بعيون زين :.....
لينا : انا لازم امشي زمان زياد وصل البيت
اروى : حاولي تعملي اي حاجة يا لينا تخلي زياد يرضى عني
لينا : حاضر يا حبيبتي .. النهارده ارتاحي وابدأي دروس من بكره
اروى : حاضر
لينا : يلا سلام
اروى وزين : مع السلامه
____________________________
الله اكبر ♥️
مريم وريم حكوا لهدى ما حدث بالأمس
هدى : يا نهار ابيض .. ازاي تعمل كده .. في حاجة غلط
مريم : المشكله ان زياد طردها بطريقة وحشة وضر.بها
هدى بصدمة : ياربي
ريم : اه وظلمت فادي جدا .. فادي كان مصدوم من اللي هي عملته
هدى : لازم نسألها ع السبب اللي خلاها تعمل كده
مريم : ابقي اسأليها في درس الرياضيات بكره لأن بحاول اوصلها مش عارفه
هدى : هبقى اسألها .. ربنا يستر
____________________________
سبحان الله وبحمده ♥️
لينا وصلت للبيت
حينما كانت تفتح الباب وجدت زياد بوجهها
لينا بفزع : خوفتني حرام عليك
زياد : ليه .. الهانم كانت فين
لينا بتوتر : ك كنت مع صحابي
زياد : ومالك متوترة كده ليه
لينا : عادي
زياد : وفين كتب وهدوم اروى مش لاقيهم
لينا : م معرفش
زياد : ليناااا .. انا مبحبش الكدب وانت عارفه كده كويس .. اخلصي انطقي
لينا : كنت عند اروى .. خلاص ؟
زياد بصدمة : انت عبيطة ؟
لينا : ليه
زياد بغضب : بتروحيلها لييييه
لينا : كنت بديها كتبها عشان دروسها ووديتلها هدوم كمان
زياد : والله ! .. انت مش عوايدك انك متسمعيش الكلام .. في ايه
لينا بغضب : في أن اختنا غلطت وانت بدل ما تعلمها الصح وتسامحها .. اتبر.يت منها وطر.دتها وكمان عايزني اتبرى منها .. وده مش هيحصل .. انت عايز تكر.هها اكر.هها .. بس متخلينيش اكر.هها .. لأن ده مش هيحصل يا زياد .. اروى اختي وهتفضل طول العمر اختي و ...
زياد صف.عها بقوة : اسكتيييي .. انت من امتى وانت بتتكلمي معايا بالطريقة دي !!!
لينا بصدمة وبكاء : انت ازاي تضر.بني كده
زياد : ادخلي على اوضتك
لينا بغضب : انتتتت ازااااي تضر.بني كدهههه
زياد تجاهلها ودخل غرفته
لينا دخلت غرفتها واخذت تبكي بحرقة على معاملة زياد لها ....
وبعد شوية
زياد دخل غرفة لينا
زياد : انا اسف
لينا ببكاء : ....
زياد : سامحيني
لينا : ....
زياد : ردي عليا حتى
لينا : بتتأسف على ايه
زياد : اني ضر.بتك
لينا : موافقة بس بشرط
زياد : ايه هو
لينا : تسامح اروى
زياد : انا بتأسفلك .. تقبلي اسفي اقبليه .. مش عايزه ف انت حره
وتركها وخرج من الغرفة
____________________________
سبحان الله العظيم ♥️
باليوم التالي
زين : اصحي يا اروى يلا
اروى : سيبني شوية كمان
زين : يلا يا اروى عشان تجهزي
اروى : خلاص حاضر حاضر
اروى جهزت
وزين أخذها وذهبوا للدرس
ووصلوا للدرس
اروى : استنى قبل ما ندخل
زين : في ايه
اروى : عايزاك تقول اني مراتك قدام المجموعة كلها يا اما هنكد عليك
زين بضحك : حاضر وامسك يد اروى ودخلوا
زين : ازيك يا هبة
اروى ضغطت على يده من الغيرة
زين : ااقصد ازيك يا آنسة هبة
هبة بتعجب : الحمدلله يا مستر
زين : متستغربيش اوي كده .. اعرفك .. اروى الجوهري .. مراتي
هبة بدهشة : اه اهلا وسهلا
اروى ابتسمت : اهلا بيكي
ودخلوا غرفة الدرس
بعد خمس دقائق وصلت هدى
هدى عانقت اروى وجلست بجانبها وقالت بهمس : مش ناوية تحكيلي؟
اروى : هحكيلك بعد الحصة اصبري
نتاليا ونور ومايا وشهد وصلوا
زين ونظره على اروى : قبل ما نبدأ الحصة .. عايز اقولكوا خبر حلو بالنسبالي لانكوا اخواتي الصغيرين
الكل : ؟؟!
زين : انا اتجوزت اروى الجوهري
نتاليا بصدمة : .....

يتبع الفصل العاشر اضغط هنا 


الفهرس يحتوي علي جميع فصول الرواية اضغط علي اسم الرواية " رواية اوتار القلب "
reaction:

تعليقات