القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية لعبه القدر الفصل الثامن 8 بقلم امنيه حاتم

 

رواية لعبه القدر الفصل الثامن

منار بتلاقائيه: انا عاوزه اعرف رأيك في حاجه مهمه
عبدالله: قولي
منار: لو فيه واحده بتحب واحد بكل عيوابه ومميزاته وبتحب كلامه وعيونه... ينفع تبدء هي وتعبرله عن حبها ده؟؟
عبدالله: هي لو عاشقه وقلبها وعقلها معاه برضو مينفعش تقوله ولا تحاول تلفت انتباه
منار بيأس: ليه كده
عبدالله: علشان هي غاليه ولازم تعزز نفسها وتستني لحد ما هو يجي لحد عندها ويطلب قُربها
منار: وافرض انه مجاش او معندوش الشجاعه انه يَصرح بحبه
عبدالله: يبقي ميستهلش حبها وقلبها..
إللي بيحب بيكون اشجع واحد في الدنيا علشان ياخد حبيبته اما اللي بيخاف ده مبيحبش او حبه ضعيف وفي كل الاحوال مينفعش البنت هي اللي تبدء
منار: فهمت قصدك... لازم هو إللي يبدء علشان تفضل غاليه وعزيزه
عبدالله: بس انتي بتسألي السؤال ده ليه؟
منار بتوتر: ااا... اصل واحده صحبتي بتحب جارهم ف كانت عاوزه تلفت انتباه يعني علشان هو كويس جدا واخلاق وخجول
عبدالله: امممم، فهميها بقا أنها متقولش حاجه
منار: حاضر
بعد إذنك هروح اشوف عمتي
_______________________________
خديجة: طيب هستغل الوقت ده بقا واقولك على حاجه مهمه
زين: حاجه ايه؟؟
خديجه: إحم إحم انا عاوزه اشتغل
زين بهدوء: ليه؟
خديجه: هو الشغل فيه ليه!!
لازم سبب يعني؟
زين: اه لازم سبب
يعني عاوزه تشتغلي علشان تشغلي وقتك؟
ولا علشان يكون معاكي فلوس؟ ولا عاوزه تتعرفي علشان ناس وتكوني اجتماعيه؟
خديجه: دي اسباب منطقيه
بس ليه مقولتيش اني عاوزه اشتغل علشان احقق ذاتي ويكون ليا كارير؟؟
زين: لأن انتي لسه بتدرسي... ف انتي تحققي ذاتك لما تشتغلي في حاجه بتحبيها وعاوزه تتطوري من نفسك فيها
خديجه: امممم وجه نظر برضو
زين: ها قوليلي بقا عاوزه تشتغلي ليه
خديجه: علشان عاوزه اخد كورسات وكمان فرصه اني اطبق عملي الكلام اللي بدرسه
زين: طيب ايه رأيك تاخدي كل الكورسات وتركزي في كليتك وتجيبي امتياز وبعد كده قولي عاوزه اشتغل أو لأ
خديجه: طب ما انا ممكن اعمل كل ده واشتغل برضو
زين: طيب بالعقل كده هتنزلي الجامعه 10 الصبح وتخلصي محاضرات علي 4 العصر
هتيجي تحضري الأكل وترويقي الشقه هتكون جت كام؟
خديجه: 6 مثلا
زين بهزار: هعمل نفسي مقتنع انك هتخلصي 6
عقبال ما تاكلي وترتاحي بقت 7
هتذاكري لحد 11 مثلا وبعد كدا تشوفي كورس اون لاين او تعملي حاجه بتحبيها لحد 1 بليل وتنامي... اليوم خلص اهو
خديجه بضحك: ايه الإقناع ده
زين: لازم تحسبي كل حاجه قبل ما تاخدي اي خطوه علشان متندميش بعد كده
خديجه: عندك حق
بس فيه كورس هيكون في مكان بعيد شويه عن هنا
زين: مفيش مشكله
كمل بهزار:
ابقي في اليوم ده مترويقش الشقه ومتحرقيش الاكل...يووه قصدي متعمليش الاكل
خديجه: انت بتتريق عليا صح!!!
طب روح شقتك بقا يلا
زين بهزار: انتي بتطرديني!!!
طب ابقي شوفي مين هيعلقلك الستاير بقا
خديجه: انا هعتمد علي نفسي
زين بضحك: بلاش الكلمه دي وانبي علشان بتعملي عكسها بعد كده
خرج من الشقه وانا فضلت افكر إزاي قعد اتكلم معايا بهدوء وبالمنطق كده رغم اني كنت متوقعه انه هيرفض وانا اللي احاول اقنعه!!!
مفيش حاجه احسن من التفاهم والاإقناع وخصوصا مع شخصيه عنيده ومبتجيش بالأوامر
لقيت اميره بترن عليا ف رديت بسرعه
اميرة: انتي يعني علشان مش هتنزلي الكليه السنه دي متسأليش عليا!!
خديجه: مين اللي قالك اني مش هنزل؟؟
انا هنزل عادي وهمتحن مواد الترم التاني مع الناس اللي كان عندها ظروف برضو
اميرة: بجد!!!
انا مكنتش متوقعه كده خالص
خديجه: اه الحمدلله
اميرة: كويس ياحبيبتي، فرحتلك والله
ايه رأيك اعدي عليكي بكرا واجبلك الكتب بتاعت المواد دي
خديجه بفرحه: ياريت والله علشان ابدء فيها.... لو مش هعطلك عدي عليا بكرا
اميرة: من عنيا يا ديجا قولولي العنوان وانا هجيلك بكرا
قفلت معاها ونمت علشان اصحي بدري بكرا
وصحيت وصليت ولسه هعمل القهوه لقيت الباب بيخبط
زين: عرفت من عبدالله انك مش بتفطري فقولت اشجعك ونفطر سوا
خديجه بهزار: هو عبدالله قالك عني كل حاجه كده
زين بضحك: مش كل حاجه يعني
خديجه: خلاص وانا هكلم ياسمين وهعرف منها كل حاجه
زين: لا بلاش ياسمين دي هتقول بلاوي
خديجه: حلو، هو ده المطلوب
عملت سندوتشات وقعدنا نفطر ونتكلم في مواضيع ملهاش علاقه ببعض
زين: انتي بتحبي تقرئي وتكتبي خواطر من امته
خديجه: من ايام الثانوي
بحس ان فيه كلام في الكتب والروايات بيعبر عني بطريقه غريبه، كأني انا اللي بكتب او كأنه عايش معايا لدرجه انه قدر يوصف شعوري وحالتي
زين: مجربتش اقرء قبل كده ف مش هاجدلك في النقطه دي
خديجه بهزار: ولا جربت الحب قبل كده؟؟
زين: هما كانو اعجاب مش حب
خديجه: هما!!!!
دول كانو كتير بقا
زين بضحك: صلي على النبي كده دي كانت مرحله وراحت ل حالها
خديجه: اممم اصلاً عادي الكلام ده ميفرقش معايا
زين: يعني انتي ما عجبكيش شخصيه حد قبل كده؟؟
خديجه: نبقا نكمل كلامنا بعدين بقا علشان متتأخرش علي شغلك
وكمان صحبتي هتعدي عليا
زين: تمام... خلي بالك من نفسك
كان قصدي اغير الموضوع لأن مينفعش اقوله إني محدش كان بيلفت نظري ولا كنت بهتم بشخصيه حد
مينفعش اقوله إني بحب الحب بس بخاف منه....مينفعش اقوله لأنه مش هيفهمني
اميرة: اي ده بشمهندس زين!!
اهلا بحضرتك
زين بإبتسامة: ازيك يا آنسه أميره
خديجه قالتلي إنك جايه
أميره: قولي اميره منغير انسه بقا احنا اتعرفنا علي بعض خلاص واتشرفت بمعرفتك جدا كمان
زين: والله انتي إللي ذوق
انا نسيت حاجه وهطلع اجبيها
تطلعي معايا في الأسانسير؟؟
اميرة: اه ياريت
اصل انا بقيت بخاف من الاسانسير بسبب خديجه
زين: اشمعنا؟
اميرة: اصل انا وخديجه كُنا بناخد كورس مع بعض والاسانسير عطل بيها واغم عليها
ف انا بقيت بقلق منه بصراحه
زين: اه علشان كده
هو برضو ملهوش امان
اميرة: وعلشان الجمله دي بقا كان فيه واحد بيوصل خديجه الكورس ويطلع معاها في الاسانسير
زين: مين ده؟؟
اميرة: معرفش
بس هو كان بيجيبها الكورس علشان المكان بعيد شويه
و العماره 15 دور وهي بتخاف من الاسانسير زي ما قولتك
زين: اه تمام
اتفضلي اطلعي
هي كانت بتتكلم بالصدفه بس شغلت تفكيري...يمكن علشان كده خديجه مرضتش تجاوب علي سؤالي؟؟!
انا لازم اعرف الحكايه دي
منار بخوف: الحقيني يا خديجه مش عارفه اتصرف
خديجه بقلق: اهدي بس..حصل ايه؟!
منار:.............
يتبع الفصل التاسع اضغط هنا
الفهرس يحتوي علي جميع فصول الرواية كامله"رواية لعبه القدر" اضغط علي اسم الروايه
reaction:

تعليقات