القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية فيروزة الاسد الفصل السابع 7 بقلم عفاف نصر

 رواية فيروزة الاسد الفصل السابع

رواية فيروزة الاسد الفصل السابع 


(7) 

أسد بص لابوه وبعدين لفيروز

فيروز دموعها نزلت وهي منتظره رده

أسد بهدوء: مقدرش يا بوي اختار بينكم فيروز امانه عمي ليا وانا لا يمكن افرط فيها واكمل انت عارف يا بوي اني مقدرش اكسر ليك كلمه بس اللي بتطلبه صعب جوي

فاطمه بعصبيه: اي اللي بتجوله دي يا ولدي انت بتنزل كلمه ابوك الأرض عشان خاطر بت ايمان وكمان ازاي قدرت تعمل كده في بت عمك وتجوز عليها دي

أسد بهدوء: فيروز مراتي زيها زي زينب واكمل وكمان بت عمي وبالنسبه لي زينب متخفيش يا أمي مش هطلقها 

زينب بغضب: لا كتر خيرك يا ولد عمي انك مش هطلقني بس مين قالك اني هسمح بالوضع ده لا فوق اكده مش انا اللي تجبلي ضره وكمان واحده فا*جره زي دي 

أسد بغضب: ضر*بها بالقلم اخرسي ومسمعيش انك قولتي عليها كلمه واحده واحمدي ربنا اني مستحملك وانتي مش بتخلفي 

زينب بغضب:بتاعيرني يا واد عمي 

أسد بهدوء: افهميها كيف ما تفهميها 

ابوه (سليمان) بغضب: أسد اي اللي بتجوله ده هي حصلت تعاملها كده جدامي 

أسد بهدوء واحترام: لوالده اسف يا بوي بس مش انا اللي حرمه تقل اد*بها عليا 

ابوه (سليمان)بهدوء :وهو ينظر إلى فيروز الواقفه بجوار أسد بخوف تاخدها وتطلع فوق اوضتك ومن بكره الصبح مش اشوفك هنا في الثرايا 

أسد بصدمه: اي اللي بتجوله ده يا بوي 

ابوه (سليمان) بغضب: بقول اي اللي هيوحصل انت غلط لما روحت اتجوزت من دون علمنا وكسرت قلب بت عمك واللي يغلط يتعاقب ومن اليوم ورايح تنسى انك ليك أهل اعتبرنا مو*تنا 

فاطمه بصدمه :اي اللي بتجوله ده يا حاج عايز تبعد ولدي عني عشان خاطر بت ايمان هو هيطلجها 

ابوه (سليمان): بغضب فاطمه شكلك نسيتي ان بت ايمان اللي بتكلمي عنها دي بتكون بت اخوي واكمل من امته وانتي بتكسري كلمتي 

فاطمه بدموع: اسفه يا حاج بس اللي بتطلبه صعب جوي انا مقدرش اعيش وابني بعيد عني 

سليمان بهدوء: ابنك غلط واللي غلط يتحمل نتيجه غلطه وتركهم وغادر من المكان باكمله 

فاطمه بدموع وهي تنظر الي اسد : اللي قاله ابوك يتنفذ يا ولدي ونظرت الي فيروز بغضب وحقد وغادرت 

اسد ببرود وهو ينظر الي فيروز حصليني علي فوق وتركهم وغادر 

زينب بسخريه مبسوطه اكده 

فيروز ببرود فوق ما تتخيلي يا ضرتي وعلي راي اللي بيقولوا الزمان دوار انت قبل 3 سنين اتجوزتي اسد وانتي عارفه ان انا بحبه بس غيرتك مني عمتك وخليتك تتجوزيه 

زينب بحقد : صدجيني هند*مك علي انك تخطفي جوزي مني وانا هتوقع اي من واحده فا*جره زيك وخطا*فه رجا*له 

فيروز بعضب تمسكها من شعر*ها انا اشرف منك ومن عشره زيك ووعد مني قريب اوي اسد هيطلقك وهيعرف حقيقتك الو*سخه اللي انا وانتي عرفينها كويس اوي 

✨في وقت لاحق في غرفه اسد ✨

كان يجوب الغرفه ذهابا وايابا بعصبيه وفيروز تجلس علي السرير ب لامبالاه

اسد بغضب وهو يمسكها من ذراعها بعن*ف كل ده حصل بسببك انتي 

فيروز بغضب: زقته بعيد عنها واكملت بسخريه لي ليكونش انا اللي روحت اتجوزت من وراء اهلي وعلي مراتي حبيبتي 

اسد بغضب ز*قها علي السرير حاولت فيروز الهروب والفرار منه لكنه فاجاها بانه ار*تمي عليها وحصرها بين جسده

فيروز بغضب: ابعد عني بدل ما اصوت والم عليك الكل لكنه كان اسرع منها حيث اطبق شفت*يه علي شفت"يها يقب*لها بقسو*ه مبتلعا صرا*ختها داخل فمه 
حاولت فيروز ابعده عنها ولكنه كان كالجبل لا يتحرك
وبعد فتره بعد عنها حتي تستطيع التقاط انفاسها

فيروز وهي تلهث بقوه نظرت الي اسد وقالت انت اكيد مجنون

اسد بخبث وهو يقترب منها ويدفن راسه في عنقها ثم قال بهمس نامي يا فيروز لان بكره هيبقي يوم طويل 

فيروز وهي تدفعه بعيد عنها هنام بس اوعي تفكر تقرب مني 

نظر اليها اسد بسخريه وفجاه اقترب منها وحملها بين يديه

فيروز بغضب نزلني انت عايز مني اي

اسد وهو يضعها علي الفراش بعن*ف اتهدي بقا ومسمعاش صوتك والا انتي عارفه اي اللي ممكن يحصل يا فيروز وانا بصراحه نفسي تعملي اي حركه عشان انفذ 

فيروز بخوف هنام خلاص ولكن تفاجات باسد يستلقي بجانبها ويسحبها داخل احضانه

فيروز حاولت الفرار من احضانه ولكنها هدات حركتها عندما استمعت الي صوت اسد النعاس 

اهدي بقا ونامي ومتخفيش مش هعمل حاجه  

✨في صباح اليوم التالي ✨

كانت فيروز تجهز نفسها من اجل المغادرة ولكن توقف قلبها من الخوف عندما انفتح الباب بقوه 

مجهول بخبث: بقيتي في بيتي يا روز 

فيروز بر*عب:...



يتبع الفصل التالي اضغط هنا

الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "رواية فيروزة الاسد" اضغط على اسم الرواية 


reaction:

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق

إرسال تعليق