القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية زواج عن صفقة الفصل السادس 6 بقلم ايه محمد

 

زواج عن صفقة  الفصل السادس

اخذ ثائر جاكته واتجه لخارج القصر وهوا فى كميه الغضب الشديد وقاد سيارته
وكان سايق زى المجنون ثم اوقف سيارته قدام منزل ودخله
وعندما دخل اتصدم
لان كانت نغم نايمه على سرير وكان يوجد شاب خارج من الحمام
الشاب: انت مين وازاى دخلت هنا
ثائر لكمه لكمه قويه وامسكه من اليائه القميص
ثائر بغضب: انت إللى مين يابن الكلب...فهمنى بتعمل اى هنا مع مراتى ياكلب
الشاب: مراتك إللى جات عندى لحد هنا
ثائر بغضب اكثر بداء يضرب فيه جامد لحد ما الشاب وقع مغشيا عليه
ثم اتجه ناحيه السرير إللى نايمه فيه نغم وامسكها من شعرها ولكمها لكمه قويه جدا وفمها بداء ينزف
نغم فاقت وهيا مصدومه ازاى دخلت الغرفه دى وازاى نامت على السرير وليه ثائر بيضربها
نغم بصدمه: ثائر!
ثائر بغضب: اياكى تنتقى اسمى على لسانك فاهمه
نغم: فى اى يا ثائر
ثائر بغضب: وكمان بتسئلى يابجحتك يا شيخه
نغم: انا فعلا مش فاهمه حاجه
ثائر: انا هفهمك
ثم لكمها مره آخرى وقبل ما يمشي نغم مسكت ايده
لكن ثائر زقها زقه قويه وقعت وراسها اخبتط فى طرف السرير وبداء راسها ينزف
اما ثائر خرج من ذالك المنزل وركب سيارته وفضل سايق بسرعه رهيبه وعيونه كلها شر مش مصدق اللى شافه
معقول معشقته تعمل فيه كدا معقول تخونه طب ليه ضحكت عليه وقالت إنها بتحبه
عند نغم
كانت عماله تبكى بهستريه ومش فاهمه اى إللى حصل وليه ثائر عمل كدا
ثم سمعت صوت شخص يتألم نظرت حولها راءت تلك الشاب الذي ضربه ثائر
وحاولت أن تتذكر ماحدث لها
فلااااش باااااك
نغم كانت بتغير ملابسها وكانت فى كميه السعاده والفرح ب انها اعترفت لحبيبها بحبها له وانه أيضا يحبها
قم قطع شرودها رنت هاتفها
نغم ب ابتسامه: الووو
مجهول: حضرتك المدام نغم
نغم ب استغراب: ايوا انا خير فى حاجه
المجهول: جوزك تعبان اوى
نغم بصدمه: انت بتقول اى
المجهول: زى مابقول لحضرتك كدا
نغم بقلق وخوف: طب هوا فين دلوقتى وعامل اى
المجهول: هوا فاقد الوعى حاليا
نغم بزعيق وخوف: طب هوا فين ادينى العنوان بسررعه
اعطاها المجهول العنوان وجهزت نغم فى خلال ثوانى
وصعدت للاسفل مسرعا تبحث عن السائق لكن لن تجده
فضلت نغم ماشيه لحد ما راءت تاكس واوقفته واخذها على ذالك العنوان
دخلت نغم ذالك المنزل ورنت جرس الباب وعندما اتفتح الباب قام احد برش مخدر فى وجه نغم ثم سقطت مغما عليا
باااالك
نغم ببكاء خرجت من ذالك المنزل مسرعه واتجهت للقصر
نغم وصلت القصر واتجهت للأعلى ناحيه غرفتها
كانت الغرفه مغلقه خبطت كتير
نغم بدموع: ثائر افتح الباب صدقنى انا بريئه افتح ياثائر اشرحلك
ثائر فتح الباب ونظر اليها نظره كلها شر
ثائر بغضب: مش عايز حد يشرحلى حاجه لانى انا فهمت لوحدى
ثم اعطاها شنطه مليئه بالهدوم لها ورمى فى وشها اوراق
نغم بصدمه: أى دول
ثائر بغضب: اوراق الطلاق خلاص الصفقه إللى بنا انتهت انتى اخذتى إللى عايزاه
وبالمقابل انا اخذت إللى عاوزه ياريت مشفش وشك تانى
نغم بدموع: انت ازاى قدرت تعمل فيا كدا انت مش قولت بتحبنى لدراجادى بتثق فيا
ثائر: انتى دمرتى الحب إللى كان جوايا وخنتى ثقتى و دلوقتى اطلعى برا
نغم بدموع: بس....
ثائر بزعيق: انا قولت اييييي؟؟
نغم بدموع: ثائر اسم....
ثائر مسك اديها بغضب وجرجرها للاسفل واخرجها من القصر
بينما نغم كانت بتصرخ وبتبكى ب انهيار
نغم بدموع اكثر: ثائر اسمعنى عشان خاطرى
ثائر رمها برا القصر لدرجه ان نغم وقعت ثم حدف شنطنتها
ثائر بغضب وبنظرات شر: اياكى تورينى وشك تانى فاهمه
نغم قامت من على الارض واتجهت ناحيه القصر
نغم بدموع: ثائر ابوس ايدك اسمعنى
ثائر اغلق باب القصر واتجه للأعلى
فضلت نغم تخبط على باب القصر لكن لا أحد يسمعها
نغم اخذت شنطتها وفضلت ماشيه ببكاء
ثم قعدت على بحر وكانت تبكى بنهيار
نغم بدموع: كنت خايفه أحب عشان منكسرش وادينى انكسرت
معقول الشخص إللى حبيته معندهوش ثقه فيا ليه عمل فيا كدا
ليه يعلقنى بيه بعدين يسبنى مكسوره ليه بعد مكنت بحس معاه ب الامان خلانى اخاف منه
ليه يسيبنى دا انا مليش بعده ليه ياثائر ليه ظلمتنى ليه بعدت عنى دا انت الشخص إللى حبيته بصدق ومن كل قلبى
ثم اشتغلت اغنيه لتامر حسنى على الراديو
مليش بعدك بلاش بعدك ياهجرنى وليه يا حبيبى تنسانى وليه بتظلمنى
عند نفين واسامه
نفين ب ابتسامه: ختطنا نجحت
اسامه بضحكه شر: وأخيرا حققنا هدفنا
نفين ب ابتسامه: شكرا لولاك مكنتش ختطنا نجحت
اسامه: انا عملت كل دا عشان تبقي ملكى
عند نغم
نغم مسحت دموعها وقررت انها هترجع تعيش مع امها لانها ملهاش غيرها
*نغم كانت مفهمه ولدتها ب انها لقت شغل عشان تسدد القرض ومصاريف المستشفى وانها هتسافر كام يوم عشان شغل ضرورى*
نغم وصلت بيت ولدتها ولقت ناس كتير متلميه حوالين منزلها
نغم اسرعت عشان تشوف فى اى وليه الناس دى متجمعه كدا
نغم دخلت بتدور على امها ثم سألت احد الجيران من إللى واقفين
نغم: هوا فى اى وماما فين
جرتها بحزن: امك ماتت البقاء لله
نغم وقفت مصدومه مش مصدقه إللى بتقوله
نغم بصدمه: انتى بتقولى اى ماما ماتت ازاى
ثم راءت ناس شايلين امها ورايحين يدفنوها
نغم بصريخ وبكاء: انتو واخدين ماما فييين....ماما مامتتش ماما نايمه
نغم ب ابتسامه حزن: ايوا نايمه اصل نومها تقيل ماما اصحى قوللهم انك ماموتيش
رجعولى ماما....ماما مامتتش ماما مستحيل تمشي وتسبنى
ثم ركضت خلفهم واثناء ركضها وقعت مغشيا عليها وحملوها الجيران على المستشفى
عند نفين
نفين عرفت ان أبوها اتسجن بتهمه قتل وسرقه
ثم اتجهت نحو ثائر وامسكته من يائه القميص
نفين بعصبيه: أى إللى انا سمعته دا انت ازاى تحبس بابا
ثائر نزل اديها ثم لكمها
ثائر بغضب: اياااكى تفكرى تمسكينى او صوتك يعلى عليا فاهمه
اما بقي بخصوص ابوكى...ف ابوكى يستاهل إللى حصله لانه مجرم
نفين بغضب: بابا مش مجرم انت إللى كداب ومش بتحبه عشان كدا حبسته
ثائر: انا فعلا مش بحبه وياريت بقي تخرجى عشان عايز انام
ثم أخرجها من غرفته
بينما نفين فضلت زعلانه بتفكر ازاى هتخرج أبوها
يتبع الفصل السابع اضغط هنا
الفهرس يحتوي علي جميع فصول الرواية كامله"رواية زواج عن صفقة" اضغط علي اسم الروايه

reaction:

تعليقات