القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية جنة الصقر الفصل السادس 6 بقلم مروة موسي

 

   رواية جنة الصقر الفصل السادس 6 بقلم مروة موسي



 رواية جنة الصقر الفصل السادس

جنة : دا مكاني اللي مش عجبه يطلع هو
هنا : شوف الجربوعة دي بتقول أي ي صقر ولكن وجدت قلم ينزل علي وشها من جنة
جنة بعصبية : الجربوعة دي اشرف منك ومن ١٠٠ واحدة زيك ..محدش لسه لمسها مش كل يوم والتاني مع واحد شكل في حضنه
الجربوعة دي بتخاف ربنا
الجربوعه دي مرات الاستاذ اللي بتنامي معاه وهو واقف مبسوط انه بيكسر خاطر مراته عشان واحدة ماشيه الساعه معاه بفلوس وترك الغرفة ونزلت إلي الطابق السفلي
وفاء : مالك ي جنة
جنة وهي ترتمي بين احضانها : انا حاسه اني ضعيفه اوي ي ماما واخذت تحكي ما حدث
وفاء : جدعة ي بت ي جنة انتي ضربتيها علي وشها تستاهل
جنة : انا حاسة انها بتوقع صقر في مشاكل حساها مش مظبوطة ي ماما
وفاء : ليه بتقولي كدا
جنة : امبارح لقيتها بتتكلم بالليل في التليفون ورجعت نامت جمب صقر تاني
وفاء : ممكن تكون بتعمل مصيبة؟
جنة بتحدي : انا اكيد هعرف وراها اي بس انتي ساعديني
وفاء : انا معاكي في كل خطوة وواثقه فيكي
جنة : ربنا يخليكي
فوق عند صقر
هنا بدلع وهي تطصنع البكاء : شوفت ي صقر واحدة زي دي تمد ايديها عليا وانت متكلمتش
صقر كان معجب بجنة ساعتها وبكلمها انها بنت محترمه وعارفة ربنا : معلش ي هنا
هنا : معلش ؟!!
صقر : خلاص بقي الموضوع انتهى
يلا نامي هنا وخودي راحتك
هنا : مش هتنام معايا ولا اي
صقر : لاء هنام في اوضه تانيه
هنا: لاء تنام معايا وكانت بتقرب عليه بدلع
صقر بزعيق: خلاص ي هنا قولت لاء
هنا : ماشي ي صقر
خرج صقر ونزل الي أسفل وجد وفاء وجنة يجلسون مع بعض
صقر : أي اللي انتي عملتيه دا
جنة : دا أقل واجب يتعمل مع واحدة زيها لما ألاقي جوزي بيهين كرامتي قدام واحدة رخيصه وذهبت جنة ولم تستمع لرده
صقر نظر الي والدته بحيرة
وفاء ؛ خالي بالك من نفسك ي صقر ومن اللي حواليك عشان طريقك بقي مليان ناس بتحب الشر ليك وذهبت هي الأخري وتركته مكانه
صقر في نفسه ؛ هي جنة ممكن تكون مختلفه عن البنات التانيه ممكن تكون غيرهم هي كانت زعلانه من هنا وهو من حقها انا بخونها وبجرح كرامتها وهي محترمه لو واحدة تانيه كانت صدقت انها اتجوز صقر باشا عشان تنهب فلوسه لكن هي مش كدا ولا حتي فكرت انها تطلب مني مبلغ عشان تاخده وجلس يفكر بحال تلك البريئه
في الفجر استيقظت جنة لكي تصلي وتدعي لصقر بأن يستر في طريق الخير ولم كانت تأخذ بالها من تلك التي كان ينام مستيقظا في الطابق السفلي فسمعها وهي تدعو له
جنة : يارب اهدي صقر هو مستني حد ياخد بإيده للطريق الصح والطريق المستقيم يارب هو طيب هو عبد من عبادك وانت غفور رحيم وهو اكيد عارف انه ماشي غلط وحياته غلط بس مستني هدايتك له ومستني انك توقفله ولاد الحلال في طريقه ....وظلت تدعي له
ولم تأخذ بالها من الذي كان يسمعها ويجلس وهو مصدوم من تلك التي يجرحها والمقابل تدعو له
وكان يسير إليها دون وعي
صقر : جنة
جنة بفزع: مين
صقر بدون مقدمات جلس بجانبها: تقدري تاخدي بإيدي للطريق المستقيم
جنة بدون استيعاب: أي
صقر وهو ينظر لعيونها: تقدري تأخدي بإيدي للطريق المستقيم
جنة ودموع الفرحة بعيونها : أ أه
صقر : هتساعديني!
جنة بهز رأسها: ايوا
صقر : يلا قومي نامي
جنة : حاضر
وجلس صقر يفكر بها وبعيونها البريئة حتي ذهب للنوم
في الصباح وجد صقر صوت ينادي عليه
جنة : صقر صقر
صقر بنوم : أي
جنة : الشغل انت اتأخرت
صقر : الساعه كام
جنة : بقت ١٠
صقر : ينهر ابيض اوعي كدا دا انا اتأخرت
جنة بضحك : يلا قوم
وذهب صقر لكي يبدل ملابسه ولكن عندما دخل وجد هنا في غرفته نائمة علي سريره فتجاهلها ولبس زيه المعتاد الداكن وترك الغرفه ونزل وتوجه الي العمل
استيقظت هنا علي صوت الهاتف: الو
شخص : عملتي اي
هنا وهي بتقوم : حاضر هحاول اخد الورق بس مش عارفة عاوزة فرصه كمان
الشخص بعصبيه : نعم ي روح امك اخرك النهاردة وإلا هبلغ البوليس علي انك قتلتي قبل كدا فاكرة
هنا بخوف : حاضر هشوف الورق دا وهجيبه ليك بكرة
الشخص: سلام ي موزة
هنا وهي ترمي هاتفها علي السرير : اوووف اعمل اي بقي
وجاءت عاي بالها خطة ان تقوم بوضع منوم في العصير اثناء الغداء لكي تأخذ الورق الي تلك الشخص
نزلت هنا الي الصالة
هنا : تحبوا اساعدوا في المطبخ
جنة : شكرا
هنا ؛ مش بأخد رأيك وذهبت الي المطبخ
وبعد فترة جاء صقر واجتمعوا علي الغداء و......

يتبع الفصل السابع اضغط هنا


الفهرس يحتوي علي جميع فصول الرواية اضغط علي اسم الرواية " رواية جنة الصقر "

reaction:

تعليقات