القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية طفلة الفهد الفصل الثاني و الستون 62 بقلم دعاء حجاج

   

رواية طفلة الفهد الفصل الثاني و الستون

فهد رمي الكوبايه على الأرض وقال بصوت جهوري: لما اكون بكلمك تردي عليا فاهمه
زينه وقفت مكانها وكانت في حاله صدمه ليس زينه فقط بل الجميع كان في حاله صدمه
قام وزق الكرسي برجله وقال بغضب جحيمى: من النهارده القوانين هتتغير فاكرين فهد بتاع زمان اهو رجع ويمكن أسوأ كماان
زينب قامت وقالت بصدمه: ابنى انت بتقول اي
فهد مسك التليفون وقال: قولت اللى عندي يلا عن اذنكم اتاخرت على الشغل
ثم وجه كلام لزينه: وانتى لما اكون بكلمك تقفى زي الالف وتردي علياا
زينه هزت راسها والدموع نازله من عينها
طلع فعلا وزينب راحت عند زينه وقالت: اي اللى حصل
زينه حضنت زينب وقعدت تعياااط وزينب حطت أيدها على شعر زينه وقالت بحب: اهدي وقوليلى اي اللى حصل
زينه بعدت عن زينب وقالت: مش عارفه عن اذنك
زينب ضمت حواجبها وقالت: اي اللى بيحصل
جمال وشيري بصوا لبعض وكانوا في قمه سعادتهم
-----------------------بقلمى دعآآء حجآآج-------------------------
في الطريق
_فهد كتير اوى سبع اجتماعات في يوم واحد
فهد بعصبية: واحنا هنفضل نهزر لحد امتى يا حسام
_طب تلاته النهارده وبكره اربعه انت عارف ان الشباب تعبت اوى بسبب التصميمات
_مش بياخدوا فلوس على كده
حسام:______________
_ساكت ليه رد عليااا
حسام هز رأسه وقال: ماشي يا فهد اللى تشوفوا
فهد قفل التليفون وجاسر بص في المرايا وقال: ممكن اتكلم معاك يا ابنى بعد اذنك طبعاا
فهد هز رأسه وقال بكل هدوء: طبعاا يا جاسر اتفضل
_انا سمعتك وانت بتزعق لزينه من شويه ممكن اعرف ليه
فهد بص لتحت وسكت
جاسر ابتسم وقال: والله ده غلبانه اوى وبتحبك كماان
_مفتكرش
_ازاى بتقول كده يا ابنى انا اول مره اشوف حب بالطريقه ده دي مستعده تضحى بنفسها عشانك .
فهد ابتسم ابتسامه تحمل التريقه وقال: استعجل شويه الله يخليك
جاسر ابتسم أيضا وقال: عشان خاطري يا ابنى لو ليا خاطر عندك متزعلهاش تانى
_ان شاء الله
في المدرسه الثانويه
نزلت من العربيه وقالت: هنتظرك أوعك تتاخر
بص ليها وقال: ليه
سمر بعصبية: مش عارفه
_اممم انتى مجنونه
_هستناك تيجى تخودنى
مالك ببرود: لاء
سمر ضمت حواجبها وقالت: لا ليه
مالك حط دماغه على الدركسون وقال: مزاج
_طب هاجى لوحدي
_اه واي يعنى
سمر اتعصبت من مالك اوى وقالت: طب سلام
مالك نزل عالطول ومسك ايد سمر وقال: بهزر معاكى على فكره
_هزارك بايخ زيك
_انا بايخ طب امشي من قدامى مش عايز اشوف وشك
سمر بصت لمالك وقالت: اهون عليك
مالك شد سمر من خصرها بكل جرأة وقال: لا طبعاا
سمر بصت حواليها وقالت: مالك احنا مش في البيت
_اممم اتنين متجوزين حد ليا حاجه عندهم
سمر زقت مالك وقالت: خلى عندك حياء
مالك بتريقه: حاضر يا ام حياء
_هستناك
_اشطا
_هتروح فين
_هروح الشركه اقعد مع فهد شويه
_امم طيب
مالك وقف عند العربيه ولبس النظاره وقال: منال
سمر لفت وقالت : نعم
_بحبك
_وانا كمان بحبك يا قلب منال
مالك ابتسم وسمر كذلك
(تفتكروا البت دعاء ناويه على حاجه عشان تفرق الثنائي دول احم والله فاهمنى غلط 🥺)
عند زينه
كانت قاعده على السرير وقعدت تتذكر ازاى حصل كده بدات تتذكر فعلا وقالت: انا ركبت مع واحد وبعدها وقف وقال العربيه خلصت بنزين ساعتها نزلت وفقدت الواعى ولما فوقت لقيت نفسي على السرير جنب حمزه
زينه قامت وقالت: حمزه مستحيل يعمل كل ده لوحده اكيداا حد مشترك معااا
زينه مسكت تليفونها ورقم حمزه كان لسه موجود على تليفونها
قالت بخوف: ارن ولا لا ؟
زينه بتردد: لاء لاء وبعدين مستحيل يقولى ده كان عايز****
وفجاه قاطع تفكير زينه صوت شيري
_ممكن ادخل
زينه بصت ليها وقالت بقرف: ما انتي دخلتى خلاص
شيري بصت على رجلها وقالت: اوبس مخدتش بالى
زينه بكبرياء: عايزه اي يا شيري
شيري راحت عند زينه وقالت: بلاش الكبرياء ده عشان قريب اوى الكبرياء والثقه ده هتختفي
_بقالك قد اي بتقولى كده يا شيري كلام بس مفيش افعال
_الفعل قريب اوى يا زينه وانتى المفعول به
زينه قعدت تضحك وقالت: والله منظرك يضحك حقيقي دمك خفيف اوى يا بت يا شيري
شيري اتعصبت اوى وقالت: الا صحيح اي اللى حصل بينك وبين فهد
_مفيش حاجه حصلت بتسالى ليه
_اصلا معامله فهد معاكى بتقول ان العلاقه مهزوزه خالص
_مش مهزوزه ولا حاجه وممكن تطلعى براا
شيري ابتسمت وقالت: العصبيه ده توحى أن كلامى صح
زينه اتعصبت اوى وقالت بغضب: اطلعى براا
_طيب هطلع اصلا خايفه على نفسي من الحريق اللى بيطلع من عينيكي
شيري طلعت فعلا وزينه قفلت الباب جامد اوى وقالت: اكتر بنت بكر"ه على وجه الارض
بعد مرور ربع ساعه تقريبا
في شركه الكيلانى
_يعنى اي ؟
بصت في الأرض وقالت بخوف: والله حاولت يا بيه
فهد حط ايدو على المكتب وقال بغضب: كان معاكى يوم كامل المفروض كنت خدت منك الملفات امبارح بس قولت لا خليها بكره وجايه بكل بجاحه تقولى حاولت يا بيه
الدموع نزلت من عينها من شده الخوف وقالت: انا اسفه يا بيه
_براااااا
حسام دخل ولقي البنت بتعياط وقال: في اي
فهد بعصبية: عطيت الزفته مهله عشان تخلص الملفات جايه بكل بجاحه وتقول والله حاولت يا بيه
حسام بص للبنت وقال: روحى انتى
طلعت عالطول زي المسجون اللى طالع من السجن
حسام بص لفهد وقال: في اي يا جدع تبقا رايق مع مراتك تبقا رايق معانا تبقا متخانق معها تطلع قرفك علينا
_المندوب وصل ولا لسه
حسام بص لفهد وقال: يخربيت برودك ياخى
_اطلع براا
حسام حط الملفات على المكتب وقال: محتاجين توقيعك على الملفات ده
_ومتوقعش انت ليه
_بعصبيتك ده مقدرش
_ليه مش فاهم
_لو الورق في غلط وانا وقعت عليا اقل حاجه تقت"لنى
فهد قعد يضحك عليا وحسام قعد على الكرسي وقال: اخيرا ياخى ايوه كده
_طب اطلع براا
_طالع بس وقع على الملفات ده الله يخليك
_حاضر وابعت فنجان قهوه
حسام وهو طالع: حاضر
بعد شويه دخلت سكرتيره فهد وقالت: اتفضل يا بيه
فهد خد منها الفنجان وافتكر زينه والابتسامه اترسمت على وشه لحظه التفكير في طفلته
فاق لنفسو عالطول ومسك الملفات وبدأت يوقع عليها وكان بيفكر في زينه وقد اي كانت واحشه
مسك التليفون وجاب رقم زينه وقال: مش قادر بحب اسمع صوتها وضحكتها واكتر حاجه بتشدنى ليها شقاوتها
وفي لحظه اتردد وقفل التليفون
-----------------------بقلمى دعآآء حجآآج-----------------------
في مكان ما
_اقعدي يا خالتى
زينب قعدت وقالت: انا مش مرتاحه يا محمود في اي
محمود مسك ايد زينب وقال: انا عارف انك هتكدبي علياا بس متاكد انك بتحبي العدل واكبر دليل على كلامى انك محاميه
زينب بارتباك: ادخل في الموضوع يا محمود
_جمال بيهددك باي
زينب وقتها ارتبكت اوى وقالت: تهديد اي
_خالتى انا مش شكك انا واثق أن جمال بيهددك بحاجه
زينب بصت لبتول وقالت: واي اللى مخليك واثق كده
_سكوتك على وجود جمال في البيت
بتول بصت لتحت وزينب قالت: بتول اللى قالتلك صح
_خالتى مش مهم مين اللى قالى المهم اي السر اللى جمال بيهددك بيااا
زينب محاولا تغير الموضوع: مفيش حاجه نشربها
محمود حط ايدو على ايد زينب وقال: انا عايز افهم خايفه من اي
زينب قامت وقالت: وانا قولتلك مفيش حاجه من اللى انت بتفكر فيا مش عايز تصدق ليه
محمود قام أيضاً وقال: خوفك الزايد عن حده ده مخلينى واثق من كده
زينب بارتباك: انا لازم أمشي اتاخرت اوى
_خالتى استنى
زينب مشت فعلا وبتول حطت أيدها على كتف محمود وقالت: انا كده اتاكدت ان ماما مخبيه حاجه
محمود هز رأسه وقال: والسر ده مرتبط يا بمالك يا بفهد ومتاكد مليون في المية
بتول باستغراب: مالك وفهد
محمود بص ليها وقال: يا مالك يا فهد حد فيهم مرتبط بالسر ده
_محمود انا عايزه اقولك على حاجه
محمود بص ليها وقال بفضول: حاجه اي
بتول مسكت ايد محمود وقالت: بس بلاش تتعصب والنبي
محمود هز رأسه وقال: حاضر
بتول بخوف: ساره
محمود بخوف أيضا: مالها
كانت واقفه بعيد والدموع نازله من عينها وقالت: ماما كان عندها حق انك عايش
محمود بص قدامه وقال بصدمه: ساره
_انا عارفه انك وعدتنى بس مقدرتش اشوف ساره كده
محمود راح عند ساره ووقف قدامها
بصت ليا باشتياق وقالت بالم: رايحتك لسه في القصر حتى اوضتك وهدومك وكل حاجه بتخصك موجوده في مكانها
محمود بص لتحت
_عارف ماما كل يوم تصحي بالليل وتقول محمود رجع من الشغل يا ساره اخوكى رجع ماما ادهورت بسببك يا محمود
الدموع نزلت من عين محمود وقال: ساره اللى عملتوا كلوا غصب عنى
ساره مسكت ايد محمود وقالت: على الاقل كنت فكر في ماما اي اللى هيحصلها بسببك
_انا عارف اللى عملتوا غلط بس كان لازم اخد الخطوه ده يا ساره
ساره مسكت محمود من لياجته وقالت: عارف محسن كان جاي وعامل نفسه راجل علينا كان فرحان بمو"تك
محمود هز رأسه وقال: محسن اتغير يا ساره
ساره ابتسمت وقالت: مش محسن اللى اتغير انت اللى اتغيرت مش ده اخويا اللى اعرفوا
_متغيرتش ولا حاجه وهو هو محمود بتاع زمان
ساره حضنت محمود وقالت: ارجع معايا يا محمود ده ماما هتمو"ت من الفرحه
محمود بعد عن ساره وقال بحزن: انا قطعت وعد على نفسي مش هرجع الا لما أمسك جمال
ساره هزت راسها وقالت: مش هتقدر يا محمود وجمال لو عرف انك عايش مش هيسيبك
محمود حط ايدو على خدها وقال: متخافيش عليا يا مجنونه
ساره ضحكت وقالت: لسه فاكر انا فكرتك نسيت
محمود مسكها من أنفها وقال بهزار: هو انا اقدر انسي جنانك
_طب ارجع عشان اوريك الجنان
محمود حضن ساره وباسها على رأسها وقال: حاضر يا قلبي
-------------------------بقلمى دعآآء حجآآج------------------------
في قصر الكيلانى ( نور الدين المنصوري)
نزلت تحت وقالت باستغراب: مفيش حد هنا ولا اي
_انا هنا يا زينه
زينه اتخضت عالطول وجمال قرب منها وقال: الظاهر الكل برا ومفيش إلا انا وانت والشيطا"ن يا جميل
زينه قبضت أيدها وكانت ماشيه ولكن جمال مسك أيدها
زينه سحبت أيدها عالطول وقالت: انا مش زينه بتاعت زمان يا جمال ثم كملت: زينه بتاعت زمان ما"تت خلاص
جمال شد زينه من خصرها بكل جراه وقال: طب ممكن اتعرف على زينه الجديده
زينه بلعت ريقها وقالت: انت ناسي فهد قالك اي
_فهد مش مهتم بيكى اصلاا واكبر دليل غضبه عليكى
زينه بعدت عن جمال وقالت: انت اي عمرك ما هتتغير بدل ما تروح تصلى ركعتين يا عالم يومك أمتى
جمال بتمثيل: تصدقي اتاثرت
ثم كمل بخبث: اللى زي مبيتغيرش يا زينه
_في ده عندك حق
زينه سمعت صوت عربيه وقالت: اكيدا ده عمو جاسر يلا عن اذنك
جمال بفضول: رايحه فين
زينه بصت ليا بقرف وقالت: ده موضوع ملكش دخل فياا
جمال ابتسم وقال: ماشي يا زينه ماشي
زينه طلعت وجاسر نزل من العربيه وقال باستغراب: زينه
_انا عايزه اطلع
جاسر ضم حواجبه وقال: تطلعى
زينه هزت راسها وقالت: زهقانه اوى يا عمى جاسر
_مقدرش والله يا زينه فهد بيه حاليا متعصب اوى
زينه بصت لتحت وقالت: ما ماما وبابا لو عايشين كنت راحت عندهم
جاسر ابتسم وقال: طب اي رايك اخدك عندنا
زينه رفعت راسها وقالت بابتسامه: بجد
_هو بيتنا متواضع جداا مش زي القصر طبعاا لو تحبي تيجى
زينه هزت رأسها وقالت: طبعاا
_طب رنى على فهد بلاش اعملك مشاكل ثم كمل: انا داخل اجيب حاجه مش هتاخر
جاسر دخل وزينه طلعت التليفون ورنت على فهد وكانت خايفه اوى من رد فعله
كان قاعد في مكتبه وفجاه تليفونه رن بص على التليفون وقال بفرحه: زينه
وفي لحظه اتحولت الفرحه الى غضب
فتح التليفون وقال بجمود: الووو
زينه بخوف: انا انا
فهد بعصبية: جمعى كلامك الاول وبعدها رنى
_عايزه اطلع
_امممم وانا مالى
_يعنى اي انت مالك
فهد بعصبية: يعنى اطلعى زي ما انتى عايزه مش هتفرقي معايا
زينه بحزن: طيب
قفل التليفون وكان متعصب اوى
جاسر طلع وقال: اي يا زينه
_انا عايزه امو"ت
جاسر بصدمه: اي
زينه حضنت جاسر وقعدت تعياط وقالت: يا ريت لو كان بابا وماما عايشين اول مره احس بوحده كده يا عمو جاسر
جاسر بعد عن زينه وحط ايدو على خدها وقال: في اي
زينه بصت لتحت وقالت: مفيش
جاسر باستغراب: مفيش ازاى انا اول مره اشوفك كده واول مره اسمعك بتقولى عايزه امو"ت
زينه ركبت العربيه وجاسر قال بحزن: اكيداا فهد زعلها
جاسر ركب أيضا ومشوا
-----------------------بقلمى دعآآء حجآآج------------------------
في شركه الكيلانى ( نور الدين المنصوري)
فتح الباب بطريقه عفويه وفهد قال بعصبية: مين الحمار ده
مالك ضم حواجبه وقال: حمار
فهد قام وقال: وفي حد يفتح الباب كده
_اهداا يا عم
_عايز اي
_جاي اقعد مع اخويا شويه
_غريبه يعنى
مالك قعد وقال: ولا غريبه ولا حاجه
فهد مسك التليفون وقال: طب تعالى نقعد في الكافتريا تحت
مالك بتفكير: موافق
_الا صحيح مروحتش المدرسه ليه
_يعم انا بقيت مكسوف من نفسي اوى بلاش كلمه مدرسه ده
_اخيراااا فوقت لنفسك وطالما مكسوف كنت بتتنيل على عينك تسقط ليه
_اقولك الصراحه
_يا ريت نفسي مره تقول الصراحه
_كل ما دفعه تتغير بيجى دفعه احلى منها بكتير
فهد رمى الكوبايه على مالك لينزل لتحت عالطول وقال: يخربيتك كانت هتيجى في دماغى
_ده اقل حاجه يا صايع ما تحترم نفسك
مالك راح عند فهد وقال: ده زمان والله
_ما قولتلك انسي ام المدرسه ده وتعالى اشتغل معايا
_اشتغل اي
_هخليك في الأزياء
مالك غمز لفهد وقال: والأزياء كلها بنات صح
_طب تصدق انا حمار ومخدتش بالى انك صايع وبتاع بنات
_ما تتلم يا جدع من ساعه ما دخلت وانت نازل فيا اهانه
_طب امشي قدامى يا حلو امشي
فهد ومالك نزلوا فعلاا وقعدوا في الكافتريا
فهد بص لمالك وقال: مين اللى في القصر يا مالك
_سمر في المدرسه وماما وبتول طلعوا من بدري اعتقد زينه وشيري وجمال
_متاكد أن شيري هناك
مالك هز رأسه وقال بتريقه: انت تخاف على زينه من شيري مش من جمال
_بتقول اي يا غبي ده بنت خالتك عيب عليك كده
_طب تصدق بالله
_لا إله إلا الله
_عمري ما حبيت البت ده خالص بحس أنها شبه عروسه المولد ملزقه اوى
_طب أوعك تقول كده تانى عشان متزعلش منك
_انا مش عارف بتحبها على اي
_مش بنت خالتى هكر"ها يعنى
_متاكد أنها بنت خالتك بس
_تقصد اي بكلامك يا مالك
_هههه ولا حاجه متخدش في بالك
عند زينه
انزلى يا ست البنات
زينه نزلت فعلا واتفاجات وقالت: مين دول
_اول ما عرفوا انك جايه فرحوا اوى
زينه ابتسمت وجاسر قال: ده تبقا المدام وده بنتى سحر تبقا من عمرك وده نور لسه صغننه وده محمد توأم نور
_بس اعتقد كنت قيالى ان عندك بنت كبيره
_اتجوزت من يومين
_طب هتفضلوا واقفين كده كتير اتفضلوا
زينه دخلت فعلاا
_معلش بقا يا بنتى انا عارفه ان المكان وحش اوى مش زي القصر
زينه هزت رأسها وقالت: مفيش احلى من لمه العائله اهو عايشين في قصر كبير وكل واحد في حالو
جاسر بص لزينه وقال: ما تقومى تعملى لزينه حاجه تشربها يا ام ايمان
_من عنيا
قامت وجاسر قال لزينه: بلاش يا زينه تقولى حاجه
_ما انا نفسي احكى مع حد يا عمو جاسر
_البيه لو عرف هيزعل منك اوى خصوصاً انه بيكر"ه الشخص اللى بيطلع اسرار البيت
زينه بصت ليا وقالت: ومين اللى هيقول لفهد اصلا
جاسر بابتسامه: معرفش بس ساعات بحس أن فهد ماشي وراء كل واحد
زينه قعدت تضحك وجاسر قال: ايوه كده
زينه بصت لسحر وقالت: انتى بتعملى اي
_عايزه تطلع مودل
سحر قعدت جنب زينه وقالت: حلمى يا زينه انى اكون عارضه ازياء ويبقا معايا فلوس بدل الفقر ده
زينه سرحت شويه وحست ان سحر هي نفسها بالظبط لما كانت بنت
_زينه
زينه فاقت من عالمها وقالت: اقولك نصيحه اوعك تبصي للفلوس الفلوس كفيله تد"مر انسان يا سحر
_ازاى
_مش هعرف اقولك بس الطمع وحش اوى انا لو مكانك اتقرب من عائلتى لان فقدانهم صعب اوى
جاسر مسك ايد زينه وهز رأسه وزينه هزت راسها أيضا
_بس الشغل مش عيب يا زينه
_لا عيب يا سحر عيب لما يبين مفا"تن جسمك
_بس انا هكون عارضه ازياء محترمه
زينه قعدت تضحك وقالت: مفيش حاجه اسمها كده المدير لو طلب منك تلبسي ده هتلبسي حتى لو شبه عا"ري
سحر بصت لتحت وقالت: امال اعمل اي الفقر وحش اوى يا زينه
_دراستك كملى دراستك
_وتفتكري لما اكمل دراستي هيجيلى واحد زي أبيه فهد
زينه بصت ليها وقالت: واحسن كمااان
سحر بتريقه: احسن ازاى مفيش زي أبيه اتنين يا زينه
زينه بصت لجاسر اللى قال: فهد بيجى هنا عالطول
زينه هزت راسها
_اتفضلى يا ست البنات
_مالوش لازوم يا خالتى
_اخص عليكى ازعل منك كده وبعدين انتى اول مره تتدخلى بيتنا
_وان شاء الله مش هتكون اخر مره
_ان شاء الله
قعدوا يضحكوا ويهزروا والوقت سارقهم
زينه بصت في الساعه وقالت: ينهار اسو"د
جاسر بخضه: في اي يا بنتى
_اتاخرت اوى وفهد بيجى النهارده بالنهار
_ومالك خايفه كده ليه مش فهد يعرف
زينه هزت راسها وقالت: اهو ميعرفش انى هناا
جاسر باستغراب: امال يعرف اي
_انى طلعت بس
جاسر خد المفتاح وقال: في ده غلطانه يا زينه
_معطنيش فرصه اتكلم والله
_طب يلااا
طلعوا فعلا وركبوا العربيه متجهين الى قصر نور الدين المنصوري
في المدرسه الثانويه
طلعت من المدرسه وقالت: مجاش ليه
طلعت التليفون من الشنطه ورنت علياا
_اي يا قلبي
_فينك مش قولت هتستنانى برا
كانت واقفه بعيد وقالت: جاهز
الشاب بص لاميره وقال:متاكده اني أرش في وشها مياه نار
_ايوه متاكد وانجز
ركب الموتوسيكل ولبس قفازه في ايدو ومسك ازازه فيها مياه النار وشغل الموتوسيكل متجها إلى سمر
_حاضر والله على الطريق
_استعجل يا مالك الشمس حاميه اوى
_حاضر يا قلب مالك
وفجاه سمر صرخت بأعلى صوت والشاب مشي عالطول بالموتوسيكل
مالك وقف العربيه وقال بخضه: سمر
يتبع الفصل الثالث والستون اضغط هنا
الفهرس يحتوي علي جميع فصول الرواية كامله"رواية طفلة الفهد" اضغط علي اسم الروايه


reaction:

تعليقات