القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية سجينة فؤادة الفصل الخامس 5 بقلم رولا

 رواية سجينة فؤادة الفصل الخامس 

رواية سجينة فؤادة الفصل الخامس 


يعني انا جايه هنا مخطو*فه
لا انتو متجوزين ، بس تقريبا غص*ب عنك ، الخدم كلهم بيتكلمو ف الموضوع ده 
ردت عليها بلهفه وانا بقولها :_ طب والنبي إحكيلي انا مش فاكره حاجه.
ردت عليا بخوف :_ مقدرش يهانم والله ، أخ*اف م البيه
_ يستي متخا*فيش ومين الي هيقوله 
بصتلي بإستنكار كده فقولتلها :_ والله مش هقوله ، وعد ، ووعد الحر دين متخا*فيش بقي وقوليلي ، قولت الاخيره برجاء فردت عليا :_ احنا كنا قاعدين ف الفيلا لا بينا ولا علينا ، والبيت كان غايب عن البيت مده ، لقيناه داخل علينا وانتي ف ايده ، جارك وراه وأول م دخل رم*اكي ف وق*عتي علي الارض ور*مي ورقه وراكي وقالك وهو بيزع*ق :_ ورقة جوزنا اهي ، ومش معني اني اتجوزتك ، يبقي ليكي الحق ف أي حاجه ، انتي هنا زيك زي اي حاجه مرم*يه هنا ، كنتي وقتها بتع*يطي وبتقوليله :_ والله ما عملت حاجه ينور 
مخلاكيش تكملي كلامك ونزل فوقك ضر*ب من كتره بقك 
جاب د*م ..وبعديها نادي علينا ناخدك ونغسلك وشك من الد*م ، سندتك عليا انا وسنيه وطلعنا ، كانت دموعك مبتنشفش ، عيني عليكي 
تعرفي يست هانم ، انا طول عمري بحسد الناس الاغنيا علي غناهم ، لاكن بعد م شوفتك حمدت ربنا اني مش مكانك 
_دموعي كانت بتنزل لوحديها وانا بتخيل اللي كان بيحصلي ، فجأه لقيته بير*زع الباب وبيدخل منه ، قامت الشغاله مف*زوعه من جنبي 
كان بيقدم منا والن*ار بتطلع من عينه :_ انتي اي اللي بتقوليه ليها دا يبت انتي ، امشي غ*وري علي تحت، يلا وحسابك معايا بعدين ... 
نزلت تجري علي تحت بينما انا مسحت دموعي وانا بقوله بشفقه علي نفسي :_ هه حتي بتراقبني وانت برا ... لي مخليت*هاش تكمل ، خاي*ف اعرف اي عنك 
بصلي بغرور وقالي :_ خاي*ف ! وهخ*اف منك انتي !! 
ضحكت من غلبي وقولتله :_ عندك حق وهتخاف مني لي 
قرب مني وهو مضيق عنيه وبيقولي :_ عاوزه تعرفي اللي حصل بعدين ! 
بصيتله ببرود وانا ساكته ، لقيته بيقرب اكتر وانا واقفه ثابته من غير م يغمضلي جفن 
لقيته بيضحك بإستهزاء وبيقولي :_ مش خا*يفه يعني 
_ رديت بثقه وغرور:_ هخاف من واحد ضعيف زيك .... 
لقيته زقن*ي علي السرير ورمي نفسه فوقي وهو بيدعبث ف هدومي


يتبع الفصل التالي اضغط هنا

الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "رواية سجينة فؤادة" اضغط على اسم الرواية 


reaction:

تعليقات