القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية طفلة الفهد الفصل الخامس والخمسون 55 بقلم دعاء حجاج

   

رواية طفلة الفهد الفصل الخامس والخمسون

مالك وفهد فاقوا من الصدمه وطلعوا عالطول وركبوا العربيه متجهين الى منزل والد سمر 
الشاب مسك ايد زينه جامد أوى وقال: اللى عملتى ده جر"يمه في حق المعلم ولازم تتعاقبي عليها 
سمر مسكت الشاب من ايدو وقالت:أوعك تقرب منها والا هقت"لك 
الشاب زقها وقال:انتوا بتحبوا بعض اوى وانا الصراحه مشوفتش اتنين بيحبوا بعض كده صحيح مفيش غيره بنكم خالص 
سمر كانت واخده زينه في حضنها وقالت:عمرك ما هتفهم الحب اللى ما بنا عشان اللى زيك مبيعرفش يحب 
قعد يضحك وقال: اي رايك يا معلم في كلام القطه ده 
قام من على الكرسي وقال: حلو اوى اتمنى يكون طالع من القلب وميكنش في حقد من جوااا 
الدموع نزلت من عين سمر وقالت: انا مستحيل احقد على اختى في يوم من الايام ده الأكسجين اللى بتنفسوا 
زينه بصت لسمر وحضنتها جامد اوى وقالت:وانتى روحى يا سمر 
الشاب بتمثيل:انا اول مره اعيط كده تصدقوا اتاثرت اوى 
ثم كمل بغضب: وانتوا واقفين كده ليه 
بص ليا وقال: نعمل اي يا معلم 
بص ليهم وقال بوقاحة: قل"عهم
سمر بعصبية: عمى اسماعيل لو عرف باللى بتعملوا صدقنى مش هيسامحك ابداا 
قعد يضحك وقال: مش ده تربيتوا يا سمر ولا انا غلطان 
_مستحيل ده تكون تربيه عمى اسماعيل ده تربيه شوارع 
الشاب اتحول إلى شيطا"ن ومسك سمر جامد اوى من شعرها وشدها ليا 
زينه قامت عالطول وقالت بخوف: سمر 
واحد من الشباب مسك زينه من خصرها وكانت بتحاول تزقوا لكن معرفتش لان قوته اكبر منها بكتير 
_اعاااااا سيب شعري يا حيو"اان 
وفجاه قلم ينزل على خد سمر ومن قوه القلم فمها جاب د"م كتير
زينه بانتهاد: سمر 
ثم مسك شعرها للمره التانيه وقال:انا بكر"ه اللى بيغلط معايا اوى 
سمر حاولت تمسك دموعها وحاولت تكون قويه قدامهم ولكن ازاى فهى كائن ضعيف جدااا قدام تلك الو"حوش وليس الشباب
ابن إسماعيل بص للشاب اللى ماسك زينه وقال:عرفت هتعمل اي 
الشاب بابتسامه خبيثه: اه طبعااا عرفت 
سمر بصت لزينه اللى بصتلها ايضااا وقالت: أوعك تقرب منها 
الشاب مسك سمر من ايدها وقال: اي الجراءه اللى حضرتك فيها ده 
سمر زقت ابن إسماعيل ووقفت في وش الشاب اللى كان رايح يمز"ق هدوم زينه 
_اوعك تقرب منها ده تحذير منى ليكى 
ابن إسماعيل قعد يضحك وراح عند سمر وقال: طالما خايفه عليها كده اي رايك نبدأ بيكى انتى الاول 
سمر ضر"بته بالقلم وقالت: ده اقل حاجه منى اعملها لواحد قليل الادب زيك 
زينه مسكت ايد سمر وقالت:القلم كان جامد صح 
سمر بصت لزينه وقالت: لو مفكره القلم ده بيوجعنى كنت اتوجعت من مالك يا زينه اهم حاجه انتى 
الشاب صبره نفذ من الحب اللى ما بنا سمر وزينه وقال:بس احنا مش في محاضره حب
سمر بصت ليا وقالت للمره الثانيه: مستحيل تعرف اللى ما بنا اللى ما بنا اكبر من اللى حضرتك متخيلوا 
زينه كانت بصه لسمر ومكنتش تعرف أن سمر بتحبها بالطريقه الجنونيه ده 
في الطريق 
كان سايق العربيه باقصي سرعه وكان خايف اوى على طفلته هكذا حال مالك ايضاا فهو خايف على صغيرته جداااا 
_استعجل شويه يا فهد 
_اكتر من كده هنعمل حادثه 
الشاب قال بصوت جهوري:اي المسلسل خلص ولا لسه 
_مش هيخلص طول ما احنا عايشين على وجه الارض 
_وانت قوم بالواجب يلاااا 
الشباب مسكوا زينه وسمر وهو كان قاعد على الكرسي بكل برود مصطنع 
كانوا رايحين يمز"قوا هدومهم ولكن الباب انكسر 
زينه بفرحه: فهد 
زينه زقت الشاب وجرت على فهد عالطول وحضنته وقعدت تعياط 
فهد حط ايدو على شعرها وقال بحب: متخافيش يا زينه انا جنبك 
كان واقف باصص ليها ولم تعطى له اهتمام ابدااا 
فهد بعد عن زينه وبص لمالك اللى هز رأسه ومسكوا الشباب وروقهم احسن روقان 
اخيرااا البوليس وصل وفعلا دائماً ياتى بعد فوات الاوان 
_امسكوا الكلا"ب دول فوراا 
دخل اسماعيل وقال: في اي ؟
سمر راحت عند اسماعيل وقالت: ابنك الو"قح دخل البيت بكل جراه وكان عايز يتعرضلى انا وزينه 
اسماعيل بص لابنه وضر"به بالقلم وقال بحزن: يا خساره تربيتى فيك يا خساره ثم كمل بغضب: خدوا من قدامى مش عايز اشوف وشه هنا تانى 
بالفعل الشرطه خدت الشباب وإسماعيل دخل وقال بحزن: انا اسف اوى نيابه عن ابنى 
فهد بعصبية: اعتذارك مش مقبول واحمد ربنا أنه عايش 
فهد مسك ايد زينه وطلع 
إسماعيل راح عند سمر وقال: مش عارف اقولك اي يا بنتى انا اسف اوى نيابه عن ابنى 
سمر هزت رأسها وقالت: انا عارفه اخلاقك كويس يا عم إسماعيل وبعدين مش ذ"نبك أنه يطلع كده عملت كل اللى عليك ولكن هو طول عمره كده 
اسماعيل ابتسم وقال: شكرا اوى يا بنتى عن اذنك 
طلع فعلا اسماعيل ومالك بص لتحت وقال:انتى كويسه 
_معتقدش أنه يهمك 
مالك راح عندها ومسك أيدها وقال: لا يفرق معايا واوى كمان 
سمر سحبت ايدها وقالت: لو فعلا بيفرق معاك زي ما بتقول مكنتش قولت اللى قولته يا مالك 
مالك حط ايدو على فم سمر اللى كان بينزف نتيجه القلم اللى خدته من الشاب 
سمر شالت ايد مالك عالطول وقالت: اطلع برااا 
_بس 
سمر بعصبيه: بقولك اطلع برااا 
وقف عند الباب وقال بصدمه: انتى بتقولى اي يا بنتى 
سمر بصت لوالدها اللى كان في حاله صدمه وقالت: باباا 
دخل وقال: ازاى تقولى كده لمالك 
مالك مسك ايد والد سمر وقال: مفيش حاجه حصلت من اللى بتفكر فيها يا عمى 
_امال سمر بتقول كده ليه 
مالك ابتسم وقال: بتهزر يا عمى
والدها بص ليها وقال: فعلا يا سمر 
سمر بصت لمالك وبعدها بصت في الأرض وقالت: اه يا باباا 
والد سمر بابتسامه: حيث كده بقااا ارجعى مع مالك عشان مسافر بكره
مالك بص لسمر اللى بصتله ايضااا 
_مين اللى كان هنااا ؟
سمر كانت رايحه تتكلم ولكن مالك قاطعها وقال: كان في برص يا عمى وحاولت اقت"لوا لكن معرفتش 
_طب اتفضل يا ابنى واقف كده ليه
مالك بارتباك: اصلااا 
_اصلا اي في اي يا سمر انتوا متخانقين ولا اي 
سمر هزت راسها وقالت: لاء بس مالك وراء مشوار مهم اوى 
مالك بص ليها وقال: بالظبط كده 
_طيب يا ابنى روح مشوارك وهكون منتظرك بليل نتعشاء سوا وبالمره تاخد سمر معاااك 
مالك هز رأسه وقال: عن اذنك 
مالك طلع فعلا وسمر طلعت وراء عالطول وقالت: انا موافقه ارجع معاك مش عشان سامحتك لا عشان بابا اللى خايفه عليا لو عرف حضرتك قولت ليا اي هيزعل اوى 
مالك راح عندها وقال: عارف 
_لو عليا مرجعش لواحد زيك ابدااا 
مالك بص لتحت وقال: غلطت وعرفت غلطى 
_بس عرفت متاخر اوى 
وخدت بعضها ودخلت عالطول ومالك ضر"ب الارض برجله وكان متعصب جدااا 
في السجن 
_عايزو يتعذ"ب اشد العذا"ب عايزو يندم على اللحظه اللى فكر فيها يلمس مراتى 
_طب اهداا يا فهد 
فهد حط ايدو على المكتب وقال بعصبية: اهداا ازاى يا مصطفي ده كان عايز يتعرض لمراتى و عايزنى سكت 
_متخافش يا فهد هنقوم بالواجب
فهد مسك تليفونه وقال: اتمنى !! 
فهد طلع والظابط أمر العسكري بتعذ"يب الشباب على ما فعلوا 
في قصر الكيلانى
زينه كانت منتظره فهد وقالت: يا تري راح فين ليه وقفلى عربيه ومشي
بعد شويه فهد رجع وكان متعصب اوى 
زينه خافت تتكلم معاااا 
فهد راح عند زينه وحط ايدو على خدها وقال: حد لمسك 
زينه هزت راسها وقالت: كان معايا بطل 
فهد ضم حواجبه وقال: بطل 
زينه بابتسامه: اه كان معايا بطل 
_ومين البطل ؟
_لولا سمر كنت
فهد حط ايدو على فمها وقال: أوعك تقوليها طول ما انا موجود على وجه الارض محدش يقدر يلمسك
زينه حضنت فهد وقالت: عارفه 
فهد باسها على رأسها وقال: هو اي اللى حصل عشان الكلا"ب دول يدخلوا عليكم 
_الراجل اللى اعتذر منك نيابه عن ابنه يبقا مالك البيت وابنه كان جايب شباب معاا وعايزين الايجار 
_ومرنتيش عليا ليه 
زينه بصت لتحت وقال بحزن: خلاص محصلش حاجه 
فهد حاول يبقا هادئ وقال: اي اللى حصل بين سمر ومالك 
زينه بصت في عيون فهد وقالت بارتباك: محصلش حاجه 
_لا حصل وانتى عارفه كويس 
زينه مسكت ايد فهد وقالت: طب لو قولتلك اللى حصل هتعمل حاجه لمالك 
فهد هز رأسه وقال: بوعدك مش هعمل حاجه 
زينه قالت لفهد كل حاجه وقتها فهد اتحول إلى شيطا"ن وقال: الكلام ده حصل امتى 
_انت وعدتنى انك مش هتعمل حاجه 
فهد بعصبية: اعمل ده كلمه قليله اوى على اللى هعمله فياا 
زينه مسكت فهد من هدومه وقالت: فهد اهداا وبعدين علاقتك اتحسنت مع مالك اوى هتيجى تخربها في الاخر 
فهد مسك ايد زينه جامد أوى وقال بعصبية: انتى واقفه مع مالك ازاى وهو قال لصاحبتك ر"خيصه وكل"به فلوس 
زينه بالم: مالك متسرع شويه ومتاكده أنه بيحب سمر 
فهد زق زينه وقال: انتى شايفه كده بس انا مش شايف كده خالص ولازم يتربي
زينه بصدمه: اي 
فهد كان طالع ولكن زينه وقفت في وشه وقالت: عشان خاطري بلاش 
فهد كان واقف متعصب اوى وزينه بتحاول تهدي 
_ارجوك يا فهد ارجوك 
فهد قفل الباب جامد اوى وكان متنرفزه اوى 
زينه حطت أيدها على كتفه وقالت: اهداا واكيداا عرف غلطوا
فهد خد نفس عميق وقال: ابعدي يا زينه 
زينه بخوف: أوعك تنسي انك وعدتنى 
_خلاص يا زينه مش هعمل حاجه 
زينه بعدت فعلا وفهد فتح الباب وطلع 
فهد نزل من على السلم ووقف مره واحده 
دخل مالك ووقف ايضا من نظرات فهد ليااا 
فهد نزل وراح عند مالك ومالك كان مستغرب جدااا سكوته 
_في اي 
فهد قبض ايدو وقال بغضب: مفيش 
مالك مسك ايد فهد وقال: مفيش ازاى مش شايف نفسك عامل ازاى 
فهد بص لمالك بحاده وقال: قولتلك مفيش 
_طب رايح فين 
_عند اللى اها"نت كرامتها 
مالك بصدمه: اي 
فهد بصوت جهوري: ومن امتى شباب الكيلانى بيهينوا حريمهم يا مالك 
مالك بص لتحت وقال: غلطت يا فهد وعرفت غلطى 
فهد بابتسامه تحمل الغضب: اخيراا اتنازلت عن كبرياءك وقولت انك غلطان 
زينه كانت واقفه على السلم وخايفه اوى من فهد 
فهد خد بعضه ومشي وده ريح زينه نوعاً ما 
في مكان ما
_مين ده يا جمال 
_ده اللى هيد"مر زينه وفهد وبوعدك مستحيل يرجعوا تانى
شيري بصت ليا وقالت: ناوي على اي يا جمال
جمال بابتسامه تحمل الشر: احنا عرفنا أن زينه بتوثق في فهد 
_واي دخل ده في خطتك
جمال بشر: قولت اختبر فهد طالما زينه طلعت بتوثق فيا 
_مش فاهمه برضوا
جمال بص للشاب وقال بخبث: اعتقد كده فهمتى 
شيري بضحكه تحمل السخريه: فهد مش غبي للدرجه ده يا جمال وغير كده فهد بيوثق في زينه اوى 
_نجرب زي ما حضرتك جربتى 
_وهتفشل 
جمال هز راسه وقال: معتقدش أن الخطه ده هتفشل 
شيري بابتسامه خفيفه: اتمنى 
بعد مرور ربع ساعه تقريبا وخصوصاً في منزل والد سمر 
_افتحى الباب يا بنتى 
سمر فتحت الباب فعلاا وقالت: فهد اتفضل 
فهد دخل فعلا وقال: انا عرفت كل حاجه 
سمر بعدم فهم: عرفت اي 
_اللى قالوا مالك 
سمر بصت لتحت وقالت: مش هتفرق كتير 
_لا تفرق عشان اللى قالوا بمثابة اهانه في حقك 
سمر بصت لفهد وقالت: انتوا فعلاا اخوات 
فهد ضم حواجبه وقال باستغراب: ليه السوال ده 
_مفيش تشابه خالص بينك انت واعى ومتحضر عنه بكتير 
فهد ابتسم وقال: مالك متسرع مش اكتر يا سمر وبعدين أوعك تنسي أن مالك اتغير عشانك 
بصت تحت وقالت: للاسف متغيرش يا فهد لو اتغير فعلا مكنش قال كده قبل ما يتأكد 
_على فكره عرف غلطوا وزعلان اوى 
_فهد من الاخر عايز اي 
_ترجعى معااايا وبوعدك المره ده مش هسمحلوا يهين كرامتك ابدااا 
_فهد هناا
فهد راح عند والد سمر وقال: اخبارك اي يا عمى 
قال بابتسامه: بخير يا ابنى والبيت منور 
_تسلم ممكن اطلب منك طلب بعد إذن حضرتك طبعاا
_طبعااا ومن غير ما تقول ممكن اطلب هو انا مش زي والدك 
_طبعااا والدي المهم انا هاخد سمر معايا 
والد سمر باستغراب: مالك قال إنه هيجى بليل وياخدها هما متخانقين ولا اي 
فهد مسك ايدو وقال: مالك مشغول اوى وكنت معدي من هنا قولت اخد سمر  معايا بالمره
بص لبنته وقال: موافق يا ابنى 
فهد ابتسم وبص لسمر وقال: هستناكى براا 
سمر هزت رأسها وقالت: ماشي
فهد طلع فعلاا وسمر كانت داخله اوضتها ولكن ابوها مسك ايدها وقال: متاكده أن مفيش حاجه بينك وبين مالك 
سمر حطت أيدها على ايدو وقالت بابتسامه: صدقنى مفيش حاجه 
_طب انا مسافر بكره 
سمر بصت لتحت وقالت بحزن: عارفه 
_يبقي تعالى مع مالك قبل ما اسافر
سمر باستغراب: مش فاهمه
_مالك اللى هيودينى المطار 
سمر بعصبية: ليه يا بابا مكنتش وافقت 
أستغرب جدااا كلامها وقال: مرداش يا بنتى وبعدين مردتش ازعلوا 
سمر مسكت ايد ابوها وقالت: انا اسفه بس اتنرفزت شويه 
خدها في حضنه وقال: ولا يهمك يلا ادخلى غيري هدومك 
سمر هزت راسها ودخلت فعلا
في المساء
نزلت من العربيه وفهد نزل أيضا وقال: شكرا 
سمر وقفت وقالت: على اي 
_انك وافقتى تيجى معايا 
_انا وافقت عشان بحترمك اوى يا فهد 
فهد ابتسم وسمر قالت:عن اذنك 
_جاسر 
_نعم يا بيه
فهد حط في ايدو المفاتيح وقال: العربيه تدخل الجراش عالطول
_حاضر يا بيه 
فهد كان ماشي ولكن جاسر اوقفه
جاسر: فهد بيه
فهد التفت ليا وقال: اي يا جاسر 
جاسر راح عنده وقال: كنت محتاج موافقتك على حاجه
_اه طبعا اتفضل 
_كتب كتاب بنتى بكره ولازم احضروا بعد اذنك طبعا 
فهد ابتسم وقال: طبعاا واوعك تمشي بكره الا لما تعدي عليا
_ليه يا بيه 
_هتعرف بكره عن اذنك 
جاسر بابتسامه: اذنك معاك 
في اوضه مالك
سمر دخلت الاوضه واتفاجات أن مالك مش موجود 
كان قاعد على كرسي في البلكونه ومضايق من نفسه اوى 
سمر دخلت الحمام وغيرت هدومها وكل ده مالك ميعرفش أنها جوااا 
قعدت على السرير وحطت أيدها على دماغها واخيرااا مالك دخل وقال بفرحه: سمر 
سمر بصت ليا ومتكلمتش 
مالك قعد جنبها وقال: انتى هنا من امتى 
_من شويه 
مالك مسك أيدها ولكن هي سحبت ايدها عالطول وقالت: تصبح على خير 
_انتى جيتى هنا ازاى
_مع فهد 
_انا عرفت أن اميره السبب في اللى حصل 
_كويس ويا تري لسه في نظرك الر"خيصه بتاعت الفلوس 
مالك بص لتحت وقال بخجل: انا اسف 
سمر ابتسمت وقالت: اخيرااا اتخليت عن كبرياءك وغرورك 
_انا عارف اللى قولته غلط واكبر غلط ومفكره انى مش بوثق فيكى بس أوعك تنسي انك شكتى فياا بردو
سمر ضمت حواجبها وقالت باستغراب: شكات فيك 
مالك هز راسه وقال: لما كنت بكلم زياد مش فكرتى انى بكلم بنت 
_ده مش زي ده يا مالك 
_لا زي الاتنين قله ثقه 
سمر قامت وقالت بعصبية: مش قله ادب وزق من حضرتك 
_خلينى اكمل كلامى 
_وانا مش عايزه اسمعك عشان كر"هتك 
الكلمه عصبت مالك اوى وقال بغضب جحيمى: طالما بتكر"هينى رجعتى ليه 
الدموع نزلت من عين سمر وقالت: مكنش لازم ارجع فعلا مكنش لازم ادوس على كرامتى اكتر من كده 
مالك حاول يبقا هادي وقرب منها وقال: مش انا لوحدي غلطان انتى كمان بتكونى غلطانه بس للاسف دائما قايمه بدور المظلومه وانا الظالم 
_افهم من كلامك ده اي انى كدابه صح 
مالك قعد جنبها للمره الثانيه ومسك أيدها وقبلها وقال: انا اسف وبوعدك مش هعمل كده تانى 
_مش مسامحك مهما حاولت 
مالك قبض ايدو وقال: لحد امتى 
سمر بصت ليا وقالت: يمكن العمر كله 
_وانا مقدرش على زعلك خالص 
_لو فعلا زعلى بيفرق معاك مكنتش عملت كده ومكنتش دفعت عن اميره 
_كنتى عايزانى اعمل اي البت كانت هتمو"ت في ايدك 
سمر ضحكت وقالت: وحضرتك قلبك حنين اوى وخايف عليها 
مالك خد سمر في حضنه وقال: لا بخاف عليكى انتى 
سمر حاولت تزقوا لكن معرفتش لحد ما حضنتوا جامد اوى وقالت بعياط: بكر"هك 
_وانا بمو"ت فيكى 
_اطلع من حياتى بقااا 
_على المو"ت 
سمر زقت مالك وقالت: انت شخص مستفز اوى 
مالك قام ومسك ايدها وقال: لو فعلاا شايفه ده استفزاز يبقا انا فعلا مستفز 
سمر بصت لتحت ومالك حط ايدو على خدها وقال: اعمل اي عشان تسامحينى
سمر بصت لمالك وقالت: عارف هعمل اي 
مالك بفضول:اي 
سمر ضر"بت مالك قلم جامد جداااا ربما هز اركان الاوضه مالك حط ايدو على خدو وقال بصدمه: اي اللى عملتى ده 
يتبع الفصل السادس والخمسون اضغط هنا

الفهرس يحتوي علي جميع فصول الرواية كامله"رواية طفلة الفهد" اضغط علي اسم الروايه


reaction:

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق

إرسال تعليق