القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية جنة الصقر الفصل الرابع 4بقلم مروة موسي

    رواية جنة الصقر الفصل الرابع 4بقلم مروة موسي



  رواية جنة الصقر الفصل الرابع 


صقر وهو أمامها وعيونه الحمرا: يهمك في اي
جنة: يهمني انك جوزي
صقر : بما اني جوزك زي ما بتقولي يبقي ليا حقوق
جنة بعدم تفهم: طبعا ليك حقوق
صقر بوقاحه: اقلعي
جنة : بقت مصدومه جدا وقالت أي لاء دا مش ممكن
صقر وهو بيضيق عيونه وفي قمه غضبه : يبقي متقوليش اني جوزك. يبقي متقوليش مالك وفيك اي
جنة : ح حاضر
صقر : غوري من وشي
جنة :........
صقر وهو بيكسر كل حاجة قدامه غوري ي جنة من وشي ومتقفيش كدا
جنة بشجاعة: لو فضلت واقفه هتعمل اي
صقر : متحوليش تختبري صبري اطلعي براااااااا
جنة بعناد : لاء ي صقر مش هسيبك كدا
صقر : انا مش هفضل اتكلم مع واحدة حيوانه وسحب يديها وألقاها خارج الغرفه
تحت عند وفاء: سماح سماح صوت صقر عالي ليه
سماح ؛ مش عارفه ي هانم والله دا انا خايفه علي ست جنة كمان
وفاء: وهي تتحدث ولكن رأت جنة نازله من علي السلم
وفاء لجنة : مالك ي بنتي وليه صقر كدا بيزعق
جنة : مش عارفه ي ماما حتي ...واخذت تحكي لها ما حدث
وفاء: معلش ي بنتي صقر ابني اكيد حصل ليه حاجة في الشغل عشان كدا زهقان بس انا خايفه عليه اوي
جنة باستغراب : ليه هو هيحصل اي
وفاء بحزن : لما بيتعصب ويزعل بيقفل الباب وبيتعب جدا
جنة بتحدي: وانا مش هسيبه وخليني وراه بس دا مش بيسمع حتي كلمه مني
وفاء: انا عارفه انك وعدتيني انك ترجعيه زي الأول وانا واثقه فيكي
جنة : انا هطلع فوق يمكن يكون هدي شويه ادعيلي ي ماما
سماح ووفاء: ربنا معاكي ي بنتي
صعدت جنة للطابق للعلوي وفتحت باب الغرفه وجدت صقر يأخد شاور جلست علي السرير وهي خائفه من رد فعله
خرج صقر وجدها أمامه : مين اللي قالك تدخلي هنا
جنة بتتظاهر بعدم خوفها : أظن اني من حقي ادخل اي مكان في القصر متنساش اني مرات صقر باشا
صقر بسخرية: انا واخدة تخليص حق مش اكتر انا مش بطيق أبص في خلقتك حتي
جنة بدموع من كلامه : عادي حتي لو شاريني من سوق العبيد ميهمنيش
صقر بعصبيه : سبيني لوحدي بقي
جنة بنفس عصبيته: وانا قولت لاء مش هسيبك ي صقر
صقر : انتي بتعملي كدا مفكرة انك هتخليني احبك دا بموتك
جنة : انا اموت قبل ما احبك ي صقر انت اكتر واحد بكرهك في حياتي
صقر بسخريه: كلكوا زي بعض وأكمل بعصبيه اكبر كلكوا نسخة واحدة كلكوا كلاب ورا الفلوس ثم وجد نفسه ينام علي السرير لا يدري بما يحدث ونام
جنة قربت عليه : صقر صقر
اخذت تدعوا له كثيرا بأن ينام مرتاح البال ثم ذهبت لتأخذ حماماً وتبدل ملابسها ولبست بيجامه وترك لشعرها العنان فنزل خُصلاتهِ السوداء علي ظهرها واتجهت إلي السرير لتنام ولكن وجدت صقر ووجه احمر فوجدت حرارته عاليه جدا
أسرعت إلي وفاء لتخبرها ثم ذهبت إلي المطبخ لتأتي بقطعه من القماش وطبق بيه ماء لكي تعمل كمادات
دخلت وفاء لتجد جنة بجانب صقر وصقر تعبان جدا
وفاء بحزن علي حالة صقر : انا عارفه انه هيتعب عشان كدا ي جنة انا هفضل جمبه
جنة : لاء ي ماما انا هفضل اتفضلي نامي لو احتجت حاجة هنادي عليكي
وفاء : ماشي ي بنتي تصبحي على خير
جنة : وانتي من اهله
وخرجت وترك صقر وجنة في الغرفه ولم تنام جنة حتي صلت فجرها ودعت لصقر بأن يتم شفائه علي خير ودعت له أيضا براحة القلب والبال
ثم إطمنئنت عليه وجلست بجانبه حتي غلبها النوم فغفت صباحا بجانبه
بقلمي مروة موسي ❤
وبعد قليل استيقظ صقر وجد فوق جبهته قماشه مبلله فعرف انه قد أشدت عليه التعب ووجد جنة بجانبه يبدوا عليها الإرهاق ولكن صدم عندما رأي جمالها وجمال شعرها وبشرتها البيضاء فهي حقا جنة وجمالها جنة
ففاق من شروده وتركها وذهب ليستحم ويلبس زيه المعتاد ونزل في الطابق السفلي وجد وفاء تجلس في الجنينه فذهب إليها
وفاء : صقر انت كويس ي ابني طمني عليك
صقر : ايوا ي أمي أنا تمام
وفاء : البركه في جنة فضلت جمبك للصبح
صقر: انا رايح الشغل باي
وفاء : مع السلامه ي حبيبي
وذهب إلي عمله وبعد فترة وصل إلي الشركه
دخل بهيبته المعتادة وغروره
صقر : اتصلي بيوسف حالن يجي
روان السكرتيرة: حاضر
ودخل الي مكتبه وجلس علي كرسي من الجلد وكان ينتظر يوسف
في القصر
استيقظت جنة من نومها وهي تبحث عن صقر
جنة : صقر ي صقر ثم ذهب إلي الطابق السفلي وجدت وفاء في الجنينة
ماما فين صقر هو كويس ؟
وفاء بضحك : ايوا ي قلب ماما هو كويس بس اي الحلاوة دي
جنة بكسوف : الله يخليكي
وفاء: البيجامه هتاكل منك حتة ..صحيح متنسيش انك هتبدأي دروسك من النهاردة وكتبك جت الصبح والمدرسين شويه وهيجوا اطلعي غيري لحد ما يجهزوا الفطار
جنة بفرح : اوكي ي ماما
وذهبت لتبدل ملابسها ولبست دريس عليها حجاب ونزلت لتناول الفطور مع وفاء
في الشركه
يوسف : صباح الخير
صقر : صباح النور
يوسف : في أي
صقر : انا عاوز اعرف مين اللي سرب معلومات الصفقة دي
يوسف باستغراب: مش عارف دا حتي اول مرة تحصل اننا نخسر في صفقة مع إنها كانت مضمونه
صقر : اكيد هعرف الشخص دا وساعتها مش هرحمه
يوسف : اهدي وان شاء الله خير بس اوعي تكون روحت زهقان
صقر وهو يتذكر ما حدث بينه وبين جنة الامس: لاء عادي اتفضل علي شغلك
ثم جلس وعمل في ملفات المكتوبه أمامه
في القصر
وفاء : يلا ي جنة المدرس واقف تحت
جنة : حاضر نازله اهو
نزلت جنة لمدرسها وأخذ يشرح لها ما فاتها وبعد فترة دخل صقر وجدها تجلس مع شخص لم يترك لها الاهتمام فصعد وبعد فترة أنتهت من درسها وصعدت إلي غرفة صقر ودخلت
جنة : هتتغدي؟!
صقر : .......
جنة : زي ما انت بتتضايق اني مبرودش عليك انا كمان بضايق رد عليا
ورفع صقر محموله واتصل علي .......
يتبع الفصل الخامس اضغط هنا

الفهرس يحتوي علي جميع فصول الرواية اضغط علي اسم الرواية " رواية جنة الصقر "

reaction:

تعليقات