القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشقت طالبتي الفصل الحادي والثلاثون والاخير 31 بقلم نوران وليد

 رواية عشقت طالبتي الفصل الحادي والثلاثون

رواية عشقت طالبتي الفصل الحادي والثلاثون


الفصل الحادي و الثلاثون و الاخير 
في الصباح 
في الفندق : استيقظت هند و لم تجد حمزة بجوارها صدمت عندما وجدت رسالة منه 
انا اسف يا هند انتي جرحتيني اوي و انا كمان جرح*تك بس نفسي نبدء صفحة جديدة مع بعض يا مراتي مستنيكي تحت في المطعم 😉 بحبك ) 

(انا اسفة خضتكم😂😂😂 معلش )

- هند بفرحة: بجد بحبك يا حمزة 
قامت لتبدل ملابسها و تهبط الي حبيبها 
ارتدت فستان وجدته علي الفراش لونه لافندر و طرحة بيضاء و صندل ابيض بكعب بسيط 

في المطعم 
وجدت هند المطعم بالكامل مزين بالورود و البلالين الحمراء كانت متفاجأة دخلت و الابتسامة تعلو وجهها 
حتي تفاجأت دخل حمزة و احتضنها من الخلف و قبل رأسها 
- حمزة : صباح الفل يا هنودتي 
- هند و هي بتبسم : صباح النور ايه الجمال ده كله 
- حمزة و هو يديرها لتقف امامه: ما فيش حاجة في الدنيا دي أجمل منك انتي 
- هند و هي تحاوط رقبته : لو فضلت تدلعني كتير كده هشوف نفسي عليك ها 
- حمزة و هو يقبل خدها : انتي تشوفي نفسك زي ما انتي عاوزة يا نور عيني انتي حته مني 
- هند : طيب ممكن ناكل علشان انا جعانة اوي و بعدين مش هنروح و لا ايه
- حمزة : انتي زهقتي مني و لا ايه 
- هند: لا ما زهقتش بس البيت وحشني 
- حمزة : يعني مش عاوزة نكمل شهر العسل بتاعنا 
- هند : بقي شهر العسل بتاع حمزة بيه الجارحي يتعمل في مصر لا لا لا مش مصدقة 
- حمزة برفعة حاجب : بتستفزيني يعني علشان اقولك نسافر برا مصر ... 
- هند بابتسامة: بصراحة اه علشان عاوزة اسافر 
- حمزة: هتصدقيني لو قولتلك ما فيش اي مكان يليق بيكي يا ست البنات 
- هند بكسوف : افضل اكسفني كده 
- حمزة بغمزة : بعشقك و انتي مكسوفة يا وردتي 
_________
في المستشفى 
- محمد كان جالس علي الكرسي و علي كتفه حلا التي كانت نائمة 
- حلا و هي تفتح عيونها : ايه ده انا اسفة 
- محمد باستغراب: علي ايه 
- حلا بخجل : اني نمت علي كتفك 
- محمد : في حد يتأسف انه نام علي كتف جوزه 
- حلا : يمكن علشان مش حاسة انك ملكي 
- محمد : جايز احساسك غلط 
- حلا بتوتر : انا هقوم اشوف الدكتور 
- محمد : استني انا رايح اشوفه 
حلا و هي تحدث نفسها : مالك يا حلا اتصلي شوية مش معني انه وقف جنب مامتك يبقي خلاص بيحبك ده موقف جدعنه عادي 

بعد دقائق عاد محمد من عند الدكتور 
- محمد : الحمد الله طنت اتنقلت لاوضة عادية و خرجت من العناية 
- حلا بدموع : الحمد الله انا خوفت عليها امبارح لما عملت العملية 
- محمد : الحمد الله هروح مشوار و ارجع علي طول 
- حلا: هتسبني 
- محمد : ما اقدرش اسيبك شكلك بقيتي قدري يا حلا 
- حلا : يعني ايه 
- محمد : مش مهم مش هتاخر عليكي خلي بالك من طنت ممكن 
- حلا : حاضر ... محمد 
- محمد : اممم 
- حلا : شكرا 
- محمد بابتسامة: علي ايه 
- حلا : علي كل حاجة بتعملها معايا 
- محمد : مجنونة هقولك ايه بس 
_______
في العربية عند هند و حمزة 
- حمزة : عارف انت الحظ بعينه كان وشك حلو عليا كل الناس شايفينه ما يجيش واحد لي المية من الانا لسه ما قولتوش 
- هند : يا سيدي كفايا رومانسية بقي 
- حمزة: كفايا ايه بس ده انا بس نطمن علي عمي و هخطف*ك و ما حدش هيوصلي و لا يوصلك 
- هند : تاني انت مش بتزهق من الخط*ف ابدا 
- حمزة : تؤ تؤ لا من خطف*ك انتي لا يا نور عيني 
- هند: يااااه احنا مرينا بحاجات كتير اوي وحشه يا حمزة مش عاوزة افتكرها بس انا بشكر ربنا ان كل ده حصل علشان نكون مع بعض و سوا 
- حمزة و هو يقبل يدها : الحمد الله انك جنبي ... اسف علي اي حاجة زعلتك فيها انا بحبك اوووي يا هند انتي الهوا البتنفسه انتي كل حاجة في حياتي و واعدك ان الجاي كله فرح و سعادة 
- هند : و انا بعشقك يا حموزتي 
___________
في مكان ما 
- ندي : يعني ايه يا محمد 
- محمد : يعني شكلي حبيت حلا يا ندي و هي محتجاني و الجواز ده هيبقي بجد مش تمثلية 
- ندي : و انا يا محمد 
- محمد : انتي تستحقي واحد احسن مني بكتير يا ندي بس حلا مختلفة و هي محتجاني و بتحبني ... مش كل حاجة بنتمتناها بتحصل نوران وليد 
- ندي بحزن مصطنع : ربنا يوفقك يا محمد مع السلامة 

_______
روز : ماما سامحيني انا اضطريت امشي من البيت بس حاسة انك هتسمحيني انا مسافرة اشتغل برا و مش عاوزة اكمل الكلية خلاص انا هشوف حياتي و مش عاوزة اتجوز اتمني انك تسامحيني 
كانت تقرا والدة روز الجواب و هي في حالة صدمة و دموعها علي خدها 
__________
المستشفى 
- حلا : يعني ايه يا ماما 
- والدة حلا بتعب : يعني حمزة يبقي اخوكي يا حلا و ده الكنت مخبياه عليكي بس انا قولت اصارحك علشان لو حصلي اي حاجة 
- حلا بدموع : ما تقوليش كده يا ماما بعد الشر عليكي بقلم نوران وليد 
خرجت حلا من الغرفة الخاصة بوالدتها وجدت محمد قادم : محمد : طنت عامله ايه 
- خلا : الحمد الله احسن 
- محمد : خلا كنت عاوز اقولك حاجة 
- حلا : ايه 
- محمد : ايه انتي مصدومة ليه بقولك اني بحبك 
- حلا : و ندي نوران وليد 
- محمد : ان سبتها و قولتلها اني مش هقدر اعيش من غيرك 
- حلا بدموع : بجد يا محمد 
- محمد: بجد يا قلب محمد مالك بقي حاسس ان في حاجة
- حلا بدموع : ما فيش 
- محمد : لا في اومال ايه الدموع دي 
- حلا : انت عارف مين ابويا و اخويا 
- محمد : مين 
- حلا : حمزة الجارحي اخويا يا محمد 
- محمد بصدمة : ايه 
___________
بعد خمس سنوات 
في حديقة فيلا حمزة الجارحي 
- حمزة : يا ريما يا ريما تعالي يا روح بابي 
- ريما بدموع : نعم يا بابي 
- حمزة و هو يحتضنها : بتعيطي ليه يا روحي مين زعلك 
- ريما بدموع : حمزة ابن خالو محمد و عمتو حلا 
- حمزة : زعلك ليه 
- ريما : علشان بقوله تعالي العب معايا قالي مش بلعب مع بنات مش بتسمع كلامي 
ذهب علي الطاولة التي بها الجميع 
- حمزة بغضب : ايه يا محمد ما تلم ابنك عن بنتي 
- محمد بضحك : يا عم انا مالي بقي ابني دلوقتي ده ابن اختك 
- حمزة : حلا لمي ابنك حمزة زعل ريما 
- حلا : حموزي استحاله يزعل ريما و بعدين ده طالع ليك علشان كده سميتوا علي اسمك حتي 
- حمزة و هو يهتف باسم حمزة الصغير : يا حمزة ليه بتزعل ريما بقلم نوران وليد 
- حمزة الصغير : علشان مش بتسمع كلامي ميت مرة اقولها ما ترديش علي الولاد في الحضانة لما تسأل علي اي حاجة و انا جنبك و هي مش بتسمع الكلام 
- ريما بدموع: يا عم هما البيسالوني اسكت ... و بعدين ما انت بتكلم بنات 
و سابته و مشيت 
حمزة الصغير و هو يجري خلفها 
- حمزة الصغير : و الله يا ريما لو ما سمعتي كلامي لاكون خط*فك و متجوزك غص*ب عنك بقي 
ضحك الجميع و سط استغراب حمزة مما سمع 
- حمزة : شوف الواد بيقول ايه لبنتي 
- هند من خلفه و هي تمسك يده : حقيقي فما شابه خاله فما ظلم 
ضحك الجميع علي كلمتها و احتضنها حمزة : طيب تنكري انها كانت رحلة حلوة معايا 
- هند بحب : لا دي كانت احلي رحلة في حياتي 
- حمزة و هو يضع يده علي بطنها المنتفخ و ينظر في عيونها : اولدي انتي بس الولدين المجيننا دول و انا اخط*فك تاني 
- محمد بصوت مرتفع : يا عم وطي صوتك اخوها و ابوها هنا عيب عليك بقي و بعدين انت ايه رايك يا حج 
- والد هند : انا شخصيا موافق 
- حمزة: شوفت اطلع انت منها بقي 
- محمد: و الله يا خوفي انا لادخل الجيش بعد العمر ده اوعي يا طنت تجيبي نونو جديد ليا انا و حلا و هند و حمزة 
- والدة حمزة و هي تضحك : لا خلاص كده اتختمت انا بقي عندي اربع اولاد زي القمر و احفادي حواليا و جوزي معايا هعوز ايه تاني 

بصوا انا عاوزة اقول حاجة في اوقات كتير ربنا بياخدك من طريق انت شايفه صح بس هو غلط و مش طريقك علشان يحطك في مكان احسن بكتير الاول بتبقي حاسس انه مش مكانك بس بعدها ربنا بياكد ليك انه الطريق الاصلح ليك 


يتبع الفصل الحادي والثلاثون كاملا اضغط هنا ملحوظة اكتب فى جوجل رواية عشقت طالبتي كوكب الروايات لكي تظهر لك كامله 

الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "رواية عشقت طالبتي" اضغط على اسم الرواية



reaction:

تعليقات