القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية العبقري الفصل الثلاثون 30 بقلم ماهي أحمد

 رواية العبقري الفصل الثلاثون

رواية العبقري الفصل الثلاثون

 

يامن اخدها مره واحده ولف بيها وحضنها ومره واحده الصقر قرب منهم وبقي بيرفرف بجناحاته حوالين نايا وبرجليه كان بيديها خاتم الجواز بتاع يامن 
نايا مكانتش مصدقه من الفرحه ومسكت الخاتم وكانت فرحانه بي اوي وعنيها مدمعه من كتر الفرحه مسحت دموعها بأيديها وهي بتبص ليامن ومش مصدقه ان ده بيحصل ويامن مسك الخاتم من ايديها ولبسهولها وبقي يشوف الخاتم وهو في ايديها ورفع ايديها علي شفايفه وباس بطن ايديها بكل حنيه وهو بيبص في عنيها ونايا وقتها حضنته ومكانتش عايزه تطلع من حضنه ابدا
الحب حلو بجد بس لما اللي قدامنا يحبنا ويخاف علينا من قلبه بجد
---------------------بقلمي ماهي احمد ----------------------------
تيم كانت بتسوق بأقصي سرعه عندها مكانتش شايفه ولا سامعه حد غير صوره يامن قدامها وبس 
القائد كان ماسك في باب العربيه وقاعد جنبها وهو قلقان من سرعتها.. بتسوق العربيه بسرعه جدا لدرجه ان العربيه هتتقلب من سرعتها 
القائد : تييم .. تيم 
تيم : _________
القائد : ( وهو ماسك في باب العربيه ) بالراحه شويه ياتيم مش كده العربيه كده هتتقلب من سرعتها 
تيم : ( مركزه في السواقه وبس ومش معاه حرفيا لدرجه انها اصلا مش سمعاه ) 
القائد : لااااااا .. انتي اتجننتي بقي .. وقفي العربيه وقفيها بسرعه 
بقلمي ماهي احمد 
القائد اخر ما زهق راح حط ايده علي الدريكسيون وحط رجله علي رجل تيم وداس علي الفرامل .. العربيه عملت فرمله فظييعه ولفت ووقف العربيه علي جنب 
تيم : ( بغضب وغيظ بصت للقائد ) انت اتجننت انت بتعمل ايييييييه ؟ 
القائد : ( بصوت عالي ) انتي اكيد اتجننتي .. انتي كنتي هتموتينا 
تيم : نزلت من العربيه ورزعت الباب بتاعها ووقفت في الصحرا حطت ايدها علي وشها وبقت تحاول تاخد نفسها واتنهدت
القائد : ( بحنيه وبصوت هادي ) في ايه ياتيم انتي مش تيم اللي اعرفها من ساعه ما رجعتي من عند يامن وانتي مش طبيعيه .. عايزه توصليله بأي شكل 
( تيم بصيتله باستغراب ) 
القائد : ماتبصليش كده .. انتي فاهمه انا اقصد ايه .. انا عارف وانتي عارفه كويس ان احنا محتاجين يامن ومن بدرى عايزينه يقع تحت ايدينا .. بس طريقتك .. طريقتك غريبه المره دي مش طبيعيه .. فيكي حاجه متغيره 
تيم :. ( ادت القائد ضهرها ) 
تيم : ( بتوتر ) ح .. حاا .. حاجه .. حاجه متغيره .. حاجه متغيره زي ايه ؟ 
القائد : زي نبره التوتر اللي في صوتك اللي اول ما تيجي سيره يامن تظهر علي طول 
بقلمي ماهي احمد 
تيم : ( بصت للقائد بتحدي في عنيه وحطت ايدها في وسطها ) 
تيم : اسمعني كويس ياقائد مابحبش شغل اللف والدوران ده عندك حاجه قولها معندكش اسكت خالص مالووش لازمه تلميحك ده خش في الموضوع علي طول 
القائد : حبتيه ؟؟ 
تيم : اي .. اي ( ادت ضهرها للقائد ) اللي انت بتقوله ده .. احب ابن عدونا .. واللي رمي ابويا في السجن .. لولا ابوه وجده مكانش بقي في سجون دلوقتي وكان زمانه عايش معانا لحد دلوقتي 
القائد : بالظبط كده وياريت تفكرى في الكلام ده كويس اوي وتفكرى نفسك بكلامك ده كل شويه اصل انا شامم ريحه مش تمام بس لو اتأكدت من اللي في دماغي ده صح هيبقي زيك زي نايا بالظبط وانتي عارفه لما القائد بيقلب بيبقي عامل ازاي 
تيم :. ( رفعت حاجبها اليمين ) خلاص خلصت ( ضربت بأيديها علي كتف القائد )يلا نكمل طريقنا بقي وشيل الاوهام دي من دماغك عشان كل اللي بتقوله ده مالووش اي اساس من الصحه 
تيم ركبت العربيه ورفعت اللاسلكي اللي في العربيه وبقت تكلم الجبالي 
تيم : الو .. الوو 
الجبالي رفع اللاسلكي وهو بيضحك لانه اول مره يمسك حاجه زي كده 
تيم : وصلتوا لحد فين 
الجباالي : لسه قدامنا نص نهار كمان علي ما نوصل ارض الهلاك 
تيم : اول ما توصلوا ما تتحركوووش الا بأوامر مني 
القائد ركب جنب تيم وتيم ساقت العربيه ولفت الدريكسيون بسرعه وطلعت علي الطريق مره تانيه 
-------------------------بقلمي ماهي احمد ---------------------------
( في نفس الوقت ) 
نايا مسكت ايد يامن وماشيين علي البحر وبيتمشوا والهوا كان بيطير شعرها لورا 
بقلمي ماهي احمد 
نايا : تفتكر اللي بيحصل ده بيحصلنا بجد يعني احنا ممكن نبقي سوا ومع بعض علي طول يا يامن 
يامن : احنا خلاص يانايا بقينا سوا 
نايا : خايفه السعاده اللي انا فيها دي تروح مني في غمضه عين .. انا عمرى ما تعودت اني اكون مبسوطه في يوم 
يامن : خايفه من ايه .. قوليلي بصراحه 
نايا : خايفه اصحي في يوم مالاقيكش جنبي .. خايفه تضيع مني .. 
يامن ( بص في الارض وهو ماسك ايد نايا ومشبك صوابعه بصوابعها وماشي جنبها ) 
يامن : ( بتنهيده ) فهمتك يانايا 
نايا : ( وقفت قدامه وبصت في عنيه ) انا ماليش في الدنيا غيرك .. مش عايزاك تروح مني تعالي نبعد يا يامن .. نبعد عن كل حاجه واي حاجه ممكن تأذينا في يوم 
اوعدني من النهارده هنبعد عن الجبالي وعن تيم والقائد نعيش بعيد لوحدنا .. انا مابقيتش عايزه من الدنيا غيرك 
بقلمي ماهي احمد 
يامن : انا لا يمكن اسيب حق اهلي.. هاخد حقهم مهما حصل ممكن وقتها ارتاح 
نايا : وبعدين ولو جرالك حاجه 
يامن : ( بابتسامه مسك ايد نايا وحط ايدها علي قلبه وبص في عنيها ) 
يامن : مش هيجرالي حاجه طول ما انتي جوايا انتي عوض ربنا ليا .. انتي ماتعرفيش انا شوفت اي من صغري عشت حياه مش حابب افتكر منها حاجه بس في نفس الوقت مش هينفع اسيب اللي قتل اهلي قدامي يفلت منها ويعيش حياته عادي
ساعديني .. ساعديني اني اعرف هو مين ووقتها بس هبعد عن كل حاجه انتي عايزاها وهسيب الدنيا كلها وهبقي معاكي اتفقنا يانايا 
نايا : ( هزت راسها من فوق لتحت بابتسامه خفيفه)
نايا : اتفقنا ☺️
نايا مسكت صوابعها وبقت تبص للخاتم وهي مبسوطه اوي 
يامن : ( بص للخاتم وبعد كده بصلها ) عاجبك 
نايا : اوي .. اوي ..
يامن : ده خاتم امي والدي ادهولها يوم ما تقدملها ومش عايزك تقلعي الخاتم ده الا لما تديه لمرات ابننا اتفقنا 
نايا بقت تبتسم وهي مبسوطه جدا ومره واحده 
يامن بص علي البحر وحس بحاجه مش طبيعيه 
نايا : ( باستغراب ) في اي مالك ؟
يامن : اليوم النهارده مش هيبقي تمام ياريت ندخل جوه الكهف بسرعه 
يامن شد نايا من ايدها وبقي يمد بيها علي الكهف عشان يوصلوا للمخبأ اللي تحت الارض 
واول ما دخلوا يامن قفل المخبأ وداس بسرعه علي زرار حمايه المخبأ 
نواه وهو الاكل في بوقه والطبق في ايده 
نواه : في ايه يامن حصل اي 
يامن : موجه البحر هتبلع اي حاجه قدامها النهارده 
نواه : للدرجه دي شديده 
يامن : لو في صيادين جوه المايه مش هيخرجوا منها حيين 
نواه : زرار الطوارىء 
يامن : ماتقلقش قفلته 
بقلمي ماهي احمد 
نواه بيبص لقي الخاتم بتاع ماما يامن في صباع نايا 
نواه : ( بابتسامه ) مبروك ياصحبي 
نواه حضن يامن 
يامن : عقبالك ☺️
نواه : لا ياعم احنا بقينا تلاته مش عايزين نبقي اربعه الحمل كده هيكتر اوي ياصحبي 
نايا: يوم ما قلبك يحب بجد مش هيبقي بالنسبالك حمل ولا حاجه 
نواه : ادعيلي احب في يوم وانا اكره 
بقلمي ماهي احمد 
نايا : انا تعبانه اوي ولازم ادخل انام 
يامن : طيب انا هبقي بره شويه انا ونواه ولو احتجتي حاجه انا موجود
نايا دخلت الاوضه واول ما قفلت الباب رمت نفسها علي السرير وبقت كل شويه ترفع ايديها وتشوف الخاتم في صباعها وهي مبسوطه اوي وسعيده وباست الخاتم وخدت المخده في حضنها واتنهدت وغمضت عنيها وهي بتتخيل يامن 
نواه : هتتجوزها خلاص 
يامن : نايا تستاهل اني اقضي معاها بقيت عمرى 
نواه : عارف .. وعشان كده هنعمل فرحكم بكره 
يامن : ده ازاي 
نواه : انت مالك هو مش الجواز اشهار ومأذون وانا هجيبلك مأذون بس ادعيلي 
نواه بقي يهزر ويضحك هو يامن سوا وفضلوا يتكلموا كتير اوي 
بقلمي ماهي احمد 
اليوم ده المايه كان منسوبها عالي جدا لدرجه فظيعه لدرجه ان المايه بلعت الكهف نفسه والنور بقي يترعش المخبىء بيتأثر بالمايه اللي بقت فوقيه ومره واحده المخبىء بقي كله ضلمه ماتشوفيش كف ايدك 
بقلمي ماهي احمد 
نايا اول ما النور اتطفي قامت بسرعه وقعدت علي السرير وهي مرعوبه وبقت تصرخ باسم يامن
نايا : يااااااااامن 
يامن جرى بسرعه عليها وقعد علي السرير قدامها وحضنها 
يامن : ماتخافيش .. ماتخافيش انا معاكي .. المايه منسوبها عالي اوي بكره بالكتير هترجع لورا وده بيأثر علي ضغط النور بكره بالكتير هتبقي كل حاجه كويسه 
نايا : طيب .. طيب ماتسبنيش مابعرفش انام في الضلمه لوحدي 
يامن : مش هسيبك .. مش هسيبك انا معاكي 
بقلمي ماهي احمد
يامن نام علي السرير اليوم ده واخد نايا في حضنه ونايا اتطمنت انه معاها وغمضت عنيها ونامت 
--------------------بقلمي ماهي احمد ------------------------------
( في نفس الوقت ) 
القائد : ارجعي ياتيم .. ارجعي 
تيم : ليه في ايه 
القائد : مش واخده بالك الارض منديه انا متاكد ان منسوب البحر عالي ولو قربنا من البر الغربي المايه هتبلعنا 
تيم : انت بتقول ايه .. مافيش حاجه احنا لازم نروح ندور عليهم انا هكمل في طريقي 
القائد رفع المسدس علي راس تيم 
تيم وقفت العربيه 
تيم : ( بضحه سخريه ) انت بتعمل اي 
القائد : انتي مش في وعيك انا مش هتحرك حركه من هنا الا لما ااتأكد ان الرمله ناشفه خالص انا مش هضحي بنفسي ولا برجالتي انتي مابقتيش زي الاول 
تيم نزلت من العربيه ومسكت الرمله بتاعت الصحرا بايديها ولاقت فعلا كلام القائد صح راحت ضربت بايديها علي دريكسيون العربيه بكل غيظ وقعدت في العربيه ورزعت الباب وراها واستنت لما منسوب البحر يقل خالص 
بقلمي ماهي احمد 
-----------------------بقلمي ماهي احمد -------------------------
(تاني يوم )
المايه رجعت تاني لورا وابتدي الكهربا ترجع مره تانيه والمخبىء ينور يامن صحي ومشي بالراحه جدا من جنب يامن وبقي يدور علي نواه مالقهووش فتح غطا المخبىء لقي المايه اللي متبقيه نزلت عليه 
اتنهد ودخل يغير هدومه واخد دش بسرعه ولقي نواه كاتبله ورقه مكتوب فيها 
نواه : جهز نفسك النهارده ياعريس .. 
يامن ابتسم ابتسامه خفيفه وعرف نواه راح فين 
وفتح الدولاب وبقي يدور لنايا علي فستان من هدوم مامته وحطهولها علي السرير 
وهي نايمه باسها بوسها خفيفه علي خدها 
يامن : اصحي ياعروسه النهارده فرحنا 
نايا فتحت عنيها علي وش يامن وابتسمت
نايا : النهارده .. النهارده 
يامن : ايوه النهارده 
وده فستانك 
عايزك تبقي زي القمر 
يامن ساب نايا في الاوضه وطلع وهي بقت تجهز نفسها ولبست الفستان اللي يامن طلعهولها مكانش فستان فرح ولا حاجه كان فستان عادي جدا حماله لونه سيموني ولبسته وبقت تفرد شعرها ورفعته من الجنبين حاجه بسيطه اوي قد ايه كانت زي القمر وبسيطه 
ويامن لبس قميص وبنطلون ونواه رجع وبقي يبص ليامن وبقي يحضنه ومش مصدق ان يامن بقي عريس 
يامن ونواه طلعوه فوق لقي نواه جايب معاه المأذون اللي هيجوزهولهم وعمله حاجه بسيطه بديكور من الورد 
بقلمي ماهي احمد 
قدام البحر ونزل لنايا في المخبأ واداها بوكيه ورد وطلعت بي ليامن ويامن كان مدي ضهره للبحر ومستنيها 
نواه : جاهز يا يامن 
يامن : عمرى ما كنت جاهز لحاجه زي دلوقتي 
المشهد بتاع الفرح ده مافيش احلي منه عشان كده عملته فيديو ونايا يامن بيتجوزوا هتلاقوه علي بيدج حكآآيآآت مآآهي خللي بالكم هي اكتر من ٨٥ الف عشان في جروبات وبيدجات كتير عاملين بأسمي 
يامن اول ما شاف نايا بصلها وابتسم من جمالها 
يامن : الفستان حلو عليكي اوي 
نايا : ( بصت في الارض وهي مكسوفه ) بس بقي ماتكسفنيش 
المأذون بقي يقول ويامن ونايا بقوا يقولوا وراه واول ما خلص يامن بقي يحضن نايا وبقي مغمض عنيه وبقي يفتكر من اول ما قابلها وبقي يحضنها اكتر وكأنها اكبر انجازاته 



يتبع الفصل التالي اضغط هنا

الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "رواية العبقري" اضغط على اسم الرواية 


reaction:

تعليقات