القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية جبروت عائلة الرشيد الفصل الثلاثون 30 بقلم دعاء أحمد

 رواية جبروت عائلة الرشيد الفصل الثلاثون

رواية جبروت عائلة الرشيد الفصل الثلاثون


في شركه عاصي
زين. هتسافر؟
عاصي وهو مركز في الورق اللي ادامه. ايوه الحفله بتاع بكرا دي مهمه اوي 
زين. تمام هجهزلك كل حاجه هناك

عند رحمه✨✨
ديانا. ااهه دكتور
رحمه. ااووفف ديانا في ايه؟

ديانا. ممكن اطلب منك طلب

رحمه بمشاكسه. ديانا مش ملاحظه انك بقيتي تاخدي عليا اوي احنا عارفين بعض من اسبوعين

ديانا. ااووههه حلوتي يعني ما راح تساعديني.

رحمه بابتسامه. في ايه؟

ديانا. في حفله بكرا هتتعمل انتي عارفه يا رحمه اني حلمي اكون مهندسه كبيره والحفل دي هيكون فيها تجمع كبير من اكبر المهندسين بالعالم كله وانا بدي احضر هاي الحفله بس خايفه احضر لوحدي انا معي تذكرتين شو رايك تيجي معي بليز...

رحمه. بس انا دكتوره مش هعرف اتأقلم مع الحفله دي

ديانا بحزن. تعرفي كنت بعرف أن ما حد راح يكون معي انا هيك طول عمري ما عندي رفقات

رحمه بسرعه. راح نشتري فستان جديد لحتى يكون مناسب للحفله

ديانا بسعاده. هتيجي معايا

رحمه. ياله بسرعه هنطلع مشتري فستان ليا وليكي بسرعه يا بنت

ديانا بدموع فرحه. انا عنجد بتشكرك.... انا ما تخيلت انك راح توفقي... شكرا اكتير

رحمه. ياله بينا يا ديانا بدل ما اغير رأي

تسريع الاحداث
تاني يوم بينزل عاصي لمطار امريكا وهو حاسس بلغبطه وحاجات كتير مش مفهومه
لكن دقات قلبه متسارعه ومتلهفه.......

عند رحمه
كانت بتجهز للحفله لابسه فستان ازرق طويل نهايته اوف وايت جميل جدا... نازل عليها كأنه مصنوع خصيص ليها وفرده شعرها وحطه مكياج بسيط وطبعا جزمه سوداء بكعب 

طلعت علبه صغيره من الدرج وفتحتها كان الخاتم اللي عاصي ادهولها قبل كدا
ابتسمت ولابسته 

ديانا بصدمه وانبهار. سبحان الله!!! شو ها الجمال فعلا سبحان رب العالمين ...

رحمه بضحكه. طب ياله بينا يا اختي

عند عاصي في الاوتيل✨✨✨
لابس بدله سوداء شيك جدا على قميص ابيض وجرافت سوداء..... حاطط برفانه المميز ومسرح شعره بجاذبيه معهوده له.... فهو الوسيم و نصف وسامته تبدو في لمعه عينه

زين. ياله بينا
عاصي. ياله...

في الحفله
كان في رجال وسيدات أعمال كتير جدا

رحمه نزلت من عربيتها وبصت للمكان
ديانا. ياله متخافيش
رحمه. انا حضرت مؤتمرات كتير جدا قبل كدا متخافيش انتي

لكن فجأه وقفت وقلبها بيدق بسرعه جدا

ديانا. شو في؟

رحمه. ولا شي بس ولا شي
دخلت مع ديانا القاعه

عند عاصي
نزل من عربيته أدام القاعه وسط نظرات الاحترام من الكل فهو حتى أن ترك عائله الرشيدي وأسس شركته الخاصه فهو معروف بذكاء

داخل القاعه

رحمه. مبسوطه؟
ديانا. اوي اوي بقولك ايه انا راح اتعرف على الناس فيكي تطلبي شي تشربيه

رحمه. اوكي

رحمه بتفضل تتحرك في القاعه وهي مبتسمه وبتفكر في اليوم اللي عاصي اخدها المطعم وكان مزينه بالورد ويوم اليخت في البحر

كانت سرحانه وخبطت في حد
رحمه. اوه ام سوري
شخص. دونت ورى مدام انتي عربيه
رحمه. ايوه عربيه مصريه..

مارك بابتسامه متأمله جمال رحمه. اتشرفت بمعرفتك انا بتكلم عربي كويس اوي

رحمه. اوه تمام بعد اذنك

مارك. ممكن اعزمك على مشروب ونتعرف

رحمه. باي صفه؟

مارك. هاي الحفلات الغرض الرئيسي منا التعرف بين رجال الأعمال

رحمه. بس انا مش سيده أعمال انا دكتوره جراحه

مارك. هاد بدايه التعرف تشربي شي

رحمه. فنجان قهوة مظبوطه

مارك باستغراب. اوكي

عند عاصي
واقف مصدوم مش مصدق انها ادامه وبكل الاناقه والجمال دا معقول القدر مصمم يحطهم في طريق بعض

مارك. تسمحيلي بالرقصه دي
رحمه. اسفه م
عاصي بغيره مسك ايديها وراح ناحيه الاستيج وبدأو ير"قصوا
مارك. شو هاد

رحمه. عاصي
عاصي. سافرتي ليه؟
رحمه. وليه اقعد؟
عاصي. مين دا؟تعرفيه منين؟

رحمه ببلاهه. هو انت بتحبني يا عاصي؟ ولا لاء؟ ولو بتحبني ليه لما عرفت اني مش اختك سيبتني؟

عاصي كان بيبص لها وهو ساكت
رحمه. رد لو سمحت انت بتحبني

عاصي ببرود وجمود. لا يا رحمه كنت فاكر اني بحبك بس بعد الرحله اللي عشناها دي عرفت اني كنت موهوم مش اكتر

رحمه. بجد؟

عاصي ساب ايديها وبعد عنها بسرعه

رحمه كانت واقفه بتبص عليه وهي عايزه تعيط

الجرس ن كان معدي من جانبها وفي مشروب زي المايه كدا اخدت وبدون تفكير شربته مره واحده

رحمه بخضه. ااعععاا ايه الارف دا
وبعدين حسيت بثقل في دماغها لأنها اصلا مش متعوده على الشرب

عاصي كان بيتكلم في الموبيل دخل القاعه وشافها مش على بعضها

عاصي. رحمه انتي كويسه؟
رحمه بضحكه وسكر. ههههه هو انا شربت ايه اااههه دماغي

عاصي. انتي شربتي؟!!!!

رحمه بدوخه . بص يا عاصي انت وحش مش عارف انا بحبك اد ايه انت غبي وانا اغبى منك عشان بحبك..... وبالرغم اي حاجه انا بحبك اوي وانت كنت وحشني اوي لدرجه اني عايزه ابو"سك

عاصي بابتسامه. طب ما تبو"سيني

رحمه. اااععاا انت قليل الادب. الا قولي هو انا لسه على ذمتك والا انت طلقتني

عاصي باستغراب. انا مطلقتكيش يا رحمه لاني كنت فاكر انك اختي ومفيش اتنين اخوات بيتجوزوا لكن بعد ما عرفت الحقيقه مجاش في بالي اني اطلقك

رحمه وهي بتغمض عنيها وقربت منه وحضنته. خالص اوعي تطلقني عشان انا مش عايزه افضل بعيد عنك

عاصي ابتسم بحزن وحس بيها وأنها بتنام راح شالها وخرج من الحفله وسط نظرات الكل

حطها في عربيته وطلع على بيتها لانه عارف عنوانها

عاصي. رحمه الباسورد بتاع الشقه ايه
رحمه وهي مغمضه عنيها. تاريخ اول مره اتقابلنا فيها في قسم البوليس....

عاصي بصلها باستغراب وراح كتب الباسورد ودخل البيت

مسك ايديها ودخل لقها نايمه تقريبا شالها ودخل اوضتها حطها في سريرها وغطها كويس وفضل قاعد جانبها

عاصي. نفسي اقولك اني بعشقك يا رحمه مش بس بحبك وانك أغلى حد عندي لكن انا مش عايزك تربطي حياتك بواحد مالوش اصل زي.... 
قرب منها وبا"سها بشغف وحنان لايستطيع الإبتعاد عنها فهو وقع أسير لها... حس بيها متحاوبه معه وهي فاقده الوعي
د"فن راسه في رقبتها،،،،،، بسرعه بعد عنها
وهو بيتنفس بصعوبه
قام وخرج من الاوضه و من الشقه كلها وهو متوتر

تسريع الأحداث
تاني يوم
رحمه بتقوم وهي مش فاكره بعض الحاجات لكنها فاكره لما عاصي شالها وخرج بيها من الحفله وبعد كدا بح.. ميح

رحمه. اااههه يا دماغي هو انا ايه اللي شربته دا استغفر الله العظيم... عاصي!!

بسرعه قامت و اخدت دش وغيرت هدومها للابس كاجول اكتر

مسكت موبايلها وخرجت
في العربيه
بتبص لقيت دكتور وليم رن عليها اكتر من مره وفي رسايل كتير
فتحت رساله دكتور وليم
(رحمه اوعي تخرجي قرروا يصفوكي لحتى تكوني عبره لكل شخص بيدخل بشغلهم)
رحمه حسيت بأن العربيتين اللي وراها بيرقبوها وبقيت تزود السرعه
الشخص اللي في العربيه اللي اصادها طلع سلا"حه ووجه ناحيتها ازاز العربيه اتك"سر وهي بقيت تصر"خ وتزود العربيه بسرعه مسكت الموبيل

رحمه بصر"يخ. اللحقوني

عاصي في الموبيل بخضه وهو سامع صوت ضر"ب النار. رحمه! رحمه؟

رحمه التليفون وقع من ايديها وهي بتحاول تتفادي طريق الجبل لكن للأسف دخلته وكان طريق واعر

رحمه بقيت تحاول تفرمل العربيه لكن الفرامل متشاله
صر"خت بكل قوتها وهي شايفه العربيه ونهايه الطريق الجبلي وتوقع في المنحدر

الشخص دا طلع مسد"سه وصوبه ناحيه رحمه وفجأه بدأت تنز"ف والعربيه على اخر حاجة وتقع في المنحدر

شخص تاني. اقت"لها
الأول باستمتاع. لا هي كدا كدا هتمو"ت لان مفيش حد هيقدر ينقذها ويخرجها من العربيه... انا بستمتع اكتر وانا بشوف الناس بتمو"ت بالبطي بسرعه خلينا نخلي المكان

في العربيه
كانت بتتهز ورحمه بتقفل عنيها
عاصي كان مش قادر يتحمل اكتر وهو مش عارف في ايه
عاصي. رحمه رحمه ردي عليا انتي فين؟

رحمه ببط بتمد ايديها ويتمسك الموبيل
رحمه بضعف. عاصي.... انا.. متصابه.. والعربيه.. على وشك انها تقع في المنحدر.. عايزه اقولك اخر حاجة انا بحبك بجد بس للاسف القدر دايما له رأي اخر....

عاصي بسرعه اخد مفاتيح عربيته وطلع وهو لسه بيكلمها
عاصي. رحمه انتي فين ارجوكي

رحمه.. انا في.... على طريق الجبل
وفجأه الموبيل بيقع من ايديها والعربيه بتتحرك ببط وعلى وشك الانزالق وهي بتفقد الوعي
من كتر النز"يف 



يتبع الفصل التالي اضغط هنا

الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "رواية جبروت عائلة الرشيد" اضغط على اسم الرواية



reaction:

تعليقات