القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشقت طالبتي الفصل الثلاثون 30 بقلم نوران وليد

 رواية عشقت طالبتي الفصل الثلاثون 

رواية عشقت طالبتي الفصل الثلاثون 


الفصل الثلاثين 
هند كانت قاعدة في البلكونه مستنيه حمزة يرجع و هو ما رجعش الساعة داخله علي ١٢ و هو لسه برضو ما جاش رنت عليه ما بيرضش عليها اخيرا رد عليها 
- هند باندفاع : حمزة انت فين و ليه مش بترد عليا انا ه*موت من القلق عليك و انت ز لا هنا ...
- انا اسف بس انا مش حمزة 
- هند بخوف و قلق: ايه انت مش حمزة اومال فين حمزة هو كويس لو سمحتي ما تخابيش عليا 
- لا هو كويس ما تقلقيش بس هو سافر للشغل و مش هيرجع دلوقتي 
- هند بدموع و صد*مة : لما هو سافر ليه سايب تلفونه و ازاي يسافر من غير ما يقولي
- ما اعرفش و الله اكتر من القولته ليكي يا مدام 
- هند بدموع : طيب شكرا خالص .... ممكن لو وصلت ليه تبلغني طيب 
- حاضر مع السلامة 
اغلق احمد التلفون و نظر الي حمزة الجالس علي المكتب 
- احمد : اتكلم و لا هتزعل يا صاحبي 
- حمزة : اتكلم يا احمد انت اقرب واحد ليا 
- احمد : البنت هتتجنن عليك بجد حرام يا حمزة الانت بتعمله فيها ده 
- حمزة : يعني انت شايفني فرحان بالبيحصل ده ما انا بحبها و بتع*ذب من غيرها و بتع*ذب و انا شايفها كده بس انا تع*بت و كل معملتي ليها في الاخر علشان اعرف هي بتحبني بجد و لا لا 
- احمد : كل ده و مش شايف انها بتحبك ... يا اخي حرام عليك ده انت سمعت المكالمة بودنك 
- حمزة : خلاص يا احمد هي هتنحل من عند ربنا اكيد المهم دلوقتي خلصت ورق الثفقة 
- احمد : ايوة كله تمام ... بس اخر مرة معلش انت هتبات فين 
- حمزة : احجزلي في اي أوتيل يا احمد و خلاص ... صحيح مروة روحت 
- احمد: لا لسه برا 
- حمزة : طيب روح ان بقي كفايا و خلي مروة هي التحجز و انت امشي انت لسه عريس جديد 
- احمد : عريس جديد ايه بقي ده انت نزلتني تاني يوم جوازي قال ايه علشان اشهد علي عقدك بتاع الجواز و ساحل*ني في الشغل 
- حمزة بضحكة : معلش ما انت اخويا مش صاحبي 

بعد شوية وصل حمزة الفندق و كان تعبان اوي و شغال يفكر في هند البتعيط في اوضتها 
هند كانت خلاص هتنام من تعب لقيت رسالة وصلت ليها بتقولها ان جوزك بيخون*ك في فندق *** 
هند ما استحملتش و اسرعت و بدلت ملابسها و راحت علي مكان الفندق 
في الوقت ده علي الناحية التانية في الفندق عند حمزة تلفونه رن  
- حمزة : الو خير يا مروة ليه متصله في الوقت ده 
- مروة : انا اسفة يا بشمهندس حمزة بس في ورق لازم يتمضي ممكن حضرتك تنزل تمضيه انا في الفندق تحت علشان بس ده بخصوص ثفقة بكرة 
- حمزة : طيب خلاص انا نازل ليكي 
هبط حمزة الي مروة و جلسوا في المطعم و ما هي الا دقائق و وصلت هند رأتهم معا 
- هند بدموع و انفعال : حلو اوي السفر ده يا بشمهندس انا قولت انت يت*خوني و انت فضلت تك*ذب عليا و تقولي لا اهو بعيني 
- حمزة بصدمة : هند ... انتي بتعملي ايه هنا 
- هند بدموع : ربنا بعتني علشان اكشفك و أبين خيا*نتك ليا
- حمزة : هند استني اسمعي بس انا عمري ما خو*نتك انتي حبيبتي 
كانت مروة تتابع هذا في صمت و هي تبتسم و لكن شعرت بوغزة في قلبها من كلام حمزة انه يحبها فقط 
- حمزة : استني بصي انا لو قولتلك اني قاعد مع مروة بتكلم في الشغل و لا هتصدقيني و لا حتي هتصدقيها ممكن تيجي بس معايا الرسيبشن و تتأكدي بنفسك 
فعلا راحوا و اتاكدت هند ان كلام حمزة صحيح مروة مشيت لما اتاكدت ان خطتها فشلت 
في المطعم الخاص بالفندق 
- حمزة : ها صدقتي بقي 
- هند: برضو ده ما يمنعش علي فكرة انك كذ*بت عليا و قولت انك مسافر و انت لسه هنا بتتهرب مني 
- حمزة : غصب عني انتي العملتي فيا كده و بعدتيني عنك من تصرفاتك 
- هند بدموع: خلاص انت قولت حكايتنا خلصت انهيها بقي و انا همشي من هنا و مش هتشوف وشي تاني 
- حمزة بغضب : انتي ما بتفهميش يا هند طيب ما بتحسيش بيا 
- هند : ما انت القولت نبعد 
- حمزة : بس تصرفاتي بتقولك خليكي بحبك بعشقك افهمي بقي 
- هند بكسوف و هي تجفف دموعها : يعني انت لسه بتحبني بقلم نوران وليد 
- حمزة و هو يقبل يدها : و يمكن اكتر من الاول كمان بس كل الطالبه منك حاجة واحده بس بقلم نوران وليد 
- هند حاجة ايه : فرصة يا هند فرصة بس و نبدء من جديد زي باقي الناس الطبيعيه 
- هند : و انا موافقة يا حمزة 
- حمزة : خلاص ايه رايك نقعد هنا النهاردة 
- هند : ماشي بس ارن علي بابا اقوله علشان ما يقلقش 
- حمزة : ماشي ... الا قوليلي صحيح انتي مين الجابك هنا اوعي تكوني جيتي وحدك 
- هند : شوف هندء خناق ... لا السواق وصلني بقلم الكاتبة نوران وليد 
- حمزة و هو يقبل رأسها: من النهاردة ما فيش اي خناق تاني يا هنودتي خلاص كل الجاي فرح و حب و بس 
________
في المستشفى وصل محمد و وقع جميع الأوراق الازمة للعملية و سدد المبلغ المطلوب و توجه الي حلا فوجدها نائمة علي الكرسي اقترب منها بهدؤ 
- محمد : حلا يا حلا 
- حلا : انت جيب يا محمد اتاخرت اوي 
- محمد : معلش انا جيت اهو و دفعت الفلوس الحمد الله ممكن تقومي بس تاكلي اي حاحة من الانا جايبها دي 
- حلا : ماليش نفس 
-محمد : ما ينفعش اومال لما طنت تقوم بالسلامة ان شاءالله تلاقيكي تعبانة يلا بس 
- حلا بدموع : انا خايفة عليها اوي 
- محمد : ان شاءالله هتبقي كويسة و يلا تعالي انتي لازم تكلي 
- حلا بدموع: شكرا يا محمد مش عارفة اقولك ايه 
- محمد : ما فيش بينا شكر يا حلا انتي مراتي دلوقتي....
___________
عند فيلا رامي 
- رامي : انا طاير من الفرحة النهاردة 
- والد رامي : اشمعنا ايه بدل حالك كده الصبح ما كنتش طايق نفسك 
- رامي : وقع في أيدي حاجة هتجيب هند و حمزة الجارحي تحت ايدي 
- والد رامي : حاجة ايه بقلم نوران وليد 
- رامي : عرفت مين ام حمزة الجارحي دي الشوكة الهتك*سر حمزة و هند اخوها جالي و مضي شيك بملغ كبير لو اشتغل عندي طول العمر مش هيعرف يسدده و هند لما احبس اخوها هترجع ليا و ساعتها هرميها و اكسر*ها للمرة التانية علشان تعرف ازاي تفضل عليا حمزة الجارحي 
- والد رامي : يا ابني انت هتخسر كل حاجة بالطريقة دي فوق بقي و بطل البتعمله ده 
__________
في منزل روز 
- روز : يا ماما انا مش عاوزة العريس ده هو بالعافية يعني 
- الام : ده العندي انتي كل عريس ترفضيه انا تعبت منك و بعدين احنا محتاجين راجل معانا من بعد ما ابوكي ما ما*ت و احنا بقينا لوحدنا 
- روز : مش عاوزة لسه ما جاش الشخص المناسب 
- الام بغضب : و انتي شوفتيه يا بنتي علشان تحكمي عليه 
- روز : اهو كده يا ماما مش هينفع 
- الام : هو ايه ده المش هينفع 
- روز بارتباك: لا اقصد انا لسه بدرس مش هعرف اوفق بين الاتنين 
- الام : مش مهم ممكن تتخطبي بس 
- روز: يعني ده اخر كلام عندك 
- الام : أيوة ده اخر كلام بكرة هتقعدي مع العريس و هتشوفيه لو مناسب الجوازة هتم و ده اخر كلام عندي 

________
في الصباح 
في الفندق : استيقظت هند و لم تجد حمزة بجوارها صدمت عندما وجدت رسالة منه 
انا اسف يا هند انتي جرحتيني اوي و .... 


يتبع الفصل التالي اضغط هنا

الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "رواية عشقت طالبتي" اضغط على اسم الرواية




reaction:

تعليقات