القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية سجينة فؤادة الفصل الثاني 2 بقلم رولا

 رواية سجينة فؤادة الفصل الثاني 

رواية سجينة فؤادة الفصل الثاني

لقيتها بتبو*سه وبتقوله :_ حمدلله ع السلامه يبيبي 

بصيتلهم وسكت ، ف اتجاهلها وسحبني من ايدي ودخلنا الحفله .. 
قعدنا علي ترابيظه وبعدين جت البنت دي وشدت كرسي وقعدت جنبه :_ اي يلولو ، انا موحشتكش ولا اي ، قالتها وغمزتله 
فرد ببرود عليها :_ أنا اعرفك !!؟ 
حسيتها بتشيط ، وشها بقي لونه أحمر ، وانا مكنتش عارفه أمسك نفسي من الضحك ، كان باين علي ملامحي ، قامت من علي الترابيظه وهي بتقوله :_ هتحتاجني ، يبييبي 
وسابتنا ومشيت ، لقيته بيبصلي بغضب فاتنهدت وبصيت الناحيه التانيه :_ (اللي هو انا مالي بقي )
وقف وقالي :_ متتحركيش من هنا مش هتأخر 
بصيتله وانا بهز راسي بالموافقه ، فسابني ومشي 
كان في قدامي كاس في ميه ، خدته وشربت منه لقيت واحد بيشد الكرسي وبيقعد جمبي وبيقولي بوقاحه :_ وحشاني يا رورو 
بصيتله ب إستغراب وقولتله :_ مين حضرتك 
مد ايده علي ايدي ومسكها وقالي بعتاب :_ انتي بجد مش فاكراني ! 
حاولت اشد ايدي منه لاكنه كان ماسك فيا ومتبت :_ حور حبيبتي انا آثم ، انتي ازاي مش فكراني 
الدموع اتجمعت ف عيوني وقولتله :_ لو سمحت سيب ايدي ، وابعد عني 
لقيت نفسي بتسحب من ايدي وبقف غصب عني وبخبط ف حد ، بصيت لقيته نور باصصله بكل عصب*يه وانا ف حضنه 
ساب آثر إيدي من الخضه ، فقاله نور :_ اياك تقرب من شيء يخصني 
لقيت آثر خبط علي الترابيظه وهو بيقف وبيقوله :_ هي بني آدمه مش شيء بتبيع وتشتري فيه 
رد نور عليه بتحذير وقاله :_ إبعد عن مراتي أحسن ليك 
ضحك عليه بإستهزاء وهو بيقوله :_ مراتكك !! ، مراتك دي اللي اتجوزتها ك مزاد عشان تكسبني 
مراتك اللي بتتكلم عنها دي اللي بسببك كانت هتموت ودخلت غيبوبه .. هي دي مراتكك !! 
سابني نور وقرب منه مسكه من ياقة قميصه وهو بيقوله :_ لو قربت منها ي آثر هتشوف وش عمرك م شوفته مني ابدا 
ضحك بإستفزاز ورد علي نور :_ هتعمل اي تاني بعد م طردتني من البيت يابن امي .. 
_ انا ف خيالي :_ وه وه أخوه ?
رد بفحيح وقاله :_ هطردك من الدنيا كلها لو ألزم إلأمر ، قالها نور وسابه وهو بيزقه بعيد عنه وشدني من ايدي وخرحنا برا الحفله ، ركبنا العربيه واتحركنا .....
وصلنا الفيلا ، لقيته نزل وفتح الباب وشدني من دراعي جامد وجرني وراه لحد م وصلنا الاوضه 
رماني علي السرير و


يتبع الفصل التالي اضغط هنا

الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "رواية سجينة فؤادة" اضغط على اسم الرواية 



reaction:

تعليقات