القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية قاسي احب طفلة الفصل الاول 1 بقلم نورهان العطار

  

رواية قاسي احب طفلة الفصل الاول

كان ليث يجلس علي مكتبة بغر"ور ويقف قصادة رجل بخوف منة يخفض راسة
ليث: هااا الفلوس هتيجي امتي
الرجل بخوف: يا ليث باشا اصبر عليا شو"يه وانا
ليث بغضب: لااااا نصف ساعه والفلوس تكون هنا
الرجل: عندي عرض احلي
ليث: اي هو
الرجل: انا عرفت انك كل يوم مع واحده اي رايك لو ابعتلك بنتي حلوة وجميلة بص حتي صور"تها اهي
نظر ليث للصورة باعجاب فهي بالفعل شد"يدة الجمال نظر ليث للرجل
ليث: طيب بس بنتك دي ميدفعش فيها خمسة مليون انت واخد قرض بخمسة مليون ولا اقولك مش خساره فيها يالا ابعتهالي ليلة وخلاص
الرجل بخوف: لا اصل
ليث بغضب: مبحبش الي يرجع في كلا"مة
الرجل بخوف: مش رجعت والله بس اتجو"زها
ليث بغضب شد"يد: نعم
الرجل: شهر واحد وبعدين طلقها
ليث: انا مش هتجوز حد والفلوس تجيلي
الرجل: يا باشا جربها بس والله هتعجبك
ليث بقرف: ماشي يالا بينا
الرجل بخوف: علي فين
ليث بخبث: هروح اجيب مراتي
ذهب ليث وخلفة الرجل وانطلقت السيارة الي بيت الرجل ومعهم المازون الخاص لعيلة السيوفي
مليكة: ماما انتي فين
( يا جماعه مليكة بتعتبر مرات ابوها امها لانها حنينة عليها وتعشق مليكة وتعتبرها ابنتها لانها لم تنجب)
سعاد: انا هنا يا مليكة تعالي
مليكة: كدة تعملي الاكل لوحدك وانا فين يعني
سعاد: لا روحي ذاكري علشان تدخلي كلية حلوة وتفرحيني ماشي يا حبيبتي
مليكة: ربنا يخليكي ليا يا احسن ام في الدنيا
سعاد: الله يا مليكة بحب اسم ماما منك
مليكة وهي تحضتنها: ماما واحلي ماما
سعاد: طيب يالا يا باكاشة روحي ذاكري
مليكة وهي تقبل خدها: حاضر
ولكن سمعت مليكة صوت الباب وذهبت لتفتح الباب ولكن وجددت ابوها دخل ابوها وافسح الطريق لي ليث وهو يرحب بية بشدة
الرجل: اتفضل يا ليث بية بيتك ومترحك
سعاد: مين الي جية يا مليكة
مليكة: معرفش دا بابا ومعاة واحد يايي يخوف اووي ومعاهم مازون يكنش بابا هيتجوز عليكي الراجل دا
سعاد بضحك: بطلي غلبة روحي ذاكر وانا طلعة اشوف في اي امشي
ذهبت مليكة الي غرفتها تحت نظرات ليث المتفحصة
ليث بخبث: ريحه فين يا عروسة
مليكة: رايحة اذاكر يا عمو
ليث: واللة عيب واحدة تقول لجوزها يا عمو
مليكة: اييي جوز مين
سعاد: اتكلم يا محمد مين الراجل دا
ليث بغضب: احتر"مي نفسك بدل مشوف شغلي معا"كي
محمد: خلاص يا ولية انا هجوز مليكة لليث بية
مليكة ببكاء: لا يا بابا انا عاوزة اتعلم مش هتجوز
ليث بزهق: محمد
محمد: يالا يا مولانا
سعاد: لاااا محدش هياخد بنتي مني انتو سامعين
امسك محمد سعاد وادخلها غرفة واغلق عليها الباب ومليكة تحاول منعة ولاكن حراس ليث منعو"ها كان ليث ينظر اليهم بملل
ليث: خلص انا مش قادر اقعد هنا يالا
جلس محمد وبدا المازون يكتب الكتاب وجاء وقت ان تمضي العريس والعروسه مضي ليث وذهب محمد
محمد: امضي
مليكه ببكاء: لااا
ليث بقسوة: بقولك امضي بدل مخ"لص علي امك يالا
مضت مليكة بخوف علي ولد"تها
المازون:(بارك لكم وبارك عليكم وجمع بينكما فى خير)
ليث بخبث: يالا يا يا عرو"سه
مليكة بخوف: ممكن اشوف ماما
ليث بملل: دقيقة وتخلصي يالااا
ذهبت مليكة بسر"عة وفتحت الباب لولدتها واترمت بين احضانها تبكى
سعاد ببكاء: متخفيش انا معاكي وهجيلك كل يوم
مليكة: هتوحشيني اوووي يا امي
سعاد وهي تقبل كل انش في وجههة وتبكى: وانتي كمان هتوحشيني اوووي يا مليكة
ليث: انا صبرت كتير وسحب مليكة من يديها وهي تبكي بشدة وخلفة سعاد تتوسل الية بان يترك ابنتها
ولكن ليث لم يبالي واخذها ونزل من العمارة وخلفة الحراس نظرت سعاد لمحمد بكرة
سعاد: لي عملت كدة حسبي الله نعمة الوكيل فيك روح منك للة ودخلت غرفتها وهي تبكي
جلس محمد يبكي علي ابنتة ولاكن ليس بيدة شئ
اركب ليث مليكة السيارة بالقوة وهي تبكي وتتوسل الية بان يتركها ترجع لامها انطلقت السيارة
ليث بغضب: اخرسي بقااا اي كفاية نواح
مليكة ببكاء: عاوزة ماما
ليث بغضب: لو سمعت صوتك هق"تلك انتي فاهمة
امائت مليكة راسها بخوف
ليث بصوت اعلي: ردي فاهمه
ملية: فاهمة فاهمة
وصلي ليث القصر وسحب مليكة من يدها وهي تبكي ودخل القصر وجد الخدم في انتظارة
ليث بغضب: الكل اجازة لحد مطلبكم يالا
ذهب جميع الخدم في خلال خمس دقايق من الخوف
حمل ليث مليكة وصعد بها الي الاعلي ودخل بها غرفة كل شي فيها اسود السرير والمفرش والدولاب حتي الهدوم رمها ليث علي السرير
مليكة بالم: اةةة دهري
ليث ببرود: اق"لعي
مليكة بصد"مة: اييي
يتبع الفصل الثاني اضغط هنا
الفهرس يحتوي علي جميع فصول الرواية كامله"رواية قاسي احب طفلة " اضغط علي اسم الروايه
reaction:

تعليقات