القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية مملكة ابليس الفصل الاول 1 بقلم جينا محمد

 رواية مملكة ابليس الفصل الاول 

رواية مملكة ابليس الفصل الاول 


واقفة بنت بتترعش بخوف و بتعيط بتلم بواقي هدومها المتق*طعة من على الارض و وجود علا*مات في جسم*ها تدل على محاولة الاعتدا*ء عليها و كان في شاب نايم على السرير مش حاسس بالدنيا من كثرة شر*به ، بتطلع جري من الفيلا و بتبص يمين و شمال و لكن مكانش في حد ينجدها لان الوقت كان متأخر شعر البنت بيتطاير من شدة الهوا ؛ و فجأة بييجي حد من وراها بيحط منديل متخد*ر على مناخيرها و بتحاول تقاوم و لكن قوتها اضعف من قوته و بتفقد الوعي بيشيلها الشخص و بيطلع بيها على الفيلا و بيحطها على السرير و بينزل يعمل قهوة عشان يفوق و بيفتكر قابل البنت دي أزاي
 
فلاش باك *
داغر قاعد مع ناس و بيشرب كا*س و وسط كلامه يشوف بنت في غاية الجمال شعرها بنى طويل و ملامحها هادية و بتر*قص مع شاب ، قام داغر و أعتذر من كل القاعدين و راح قعد في مكان قريب من ناحية البنت و طلع سيجا*رة و شربها و فجأة الشاب بدأ يضايق البنت ، شرب داغر اخر نفس من السيجارة و راح للشاب اللي بيقول و هو ماسك ايد البنت اللي كانت بتعيط : هتيجي معايا يا فريدة غص*ب عنك
داغر مسكه من ياقة قميصه و قال : جرا ايه يا نجم هي مش عايزة ، يلا بقا عشان هنرش ماية
الولد بعصبية : و أنتَ مين بقا عشان تمنعني يا روح أ*مك
داغر ضر*به بالرو*سية وقع الشاب على الأرض و قال : أنا بقا ابن عم الشيطان 
سحب داغر فريدة و طلعوا برة المكان ف قالت فريدة : شكرا بجد على مساعدك  
داغر بخبث : بس أنا مش بعمل حاجة ببلاش 
ربعت فريدة ايدها و قالت بلوية بوز : قصدك ايه ؟
داغر بشر : يعني هتيجي معايا ، و شدها ناحيته و مس*كها من وسطها 
فريدة قالت بخوف : سيبني أنتَ فاكر أن البلد مفيهاش قانون يا مجر*م يا شر*ير 
شد داغر على مسكته ليها و قال بعصبية :مجر*م ! امشي قدامي بدل ما اوريكِ وش مش هيعجبك 
فريدة بتحاول تسحب نفسها و قالت بخوف : يعني أنَت لو عندك أخت ترضى لها كده و بعدين ده أنت كنت لسة بتدافع عني 
داغر بعصبية : ما خلاص يا ست الشيخة أنتِ جاية تتوبي هنا أنتِ عجبتيني و دخلتي دماغي و بعدين انا مش واخدك من جامع يعني بدل عاملة فيها شريفة ماشية باللبس ده ليه في نصا*ص الليالي و بتر*قصي مع شاب في مل*هى ليلي و بيبص عليها بكل وقا*حة

كانت لابسة شورت اسود قماش فوق الركبة عليه بلوزة نبيتي كات و رابطة چاکت اسود جلد على وسطها 
عرفت فريدة تفلت ايد واحدة و راحت ضر*باه بالقلم و قالت بعصبية : لو فاكرني سهلة تبقى غلطان ده انا اديك بالجز*مة 
مس*كها من شعرها و عينه بقت حمرا و قال بصوت فحيح الأفاعي : أنتِ قد القلم ده انا صبري نفذ معاكي
فريدة قالت بألم : لو مكنتش قده يا حبيبي مكنتش عاملته 
باس*ها من شفا*يفها بكل جبرو*ت و شالها و هي عمالة ترفس ما بين ايده ، رماها بكل قسوة و ركب مكان السواق و بدأ يسوق و اتحركت العربية و هي عمالة تصوت و تعيط و تخبط على الشبابيك و بتضر*ب الكرسي اللي قاعد عليه داغر راح را*شش عليها مخد*ر و اغمى عليها ف قال داغر : سرينة شغالة ، و ديني أندمك على القل*م ده 
بعد وقت نزل داغر من العربية و فتح باب العربية الوراني و شال فريدة و ركز في ملامحها الجميلة و عيونها العسلي بس رجع لتركيزه و طلع بيها على اوضة و كانت لسة نايمة اتجه على الحمام و حطها بهدومها في البانيو ، و فتح عليها الماية مرة واحدة و هي شهقت 
قعد داغر على ركبه و قال ببرود : صحي النوم يا عروسة 
فريدة بعصبية و بتضربه على كتفة : يا مجنو*ن أنت إنسان مر*يض
قاطعها داغر بعصبية : اخرسي ..خدي شاور و انا هشوفلك حاجة تلبسيها من عندي 
فريدة بدأت تعيط و اخدت شاور ، فتحت حتة صغيرة من الباب و خرجت رأسها و نادت على داغر : أنتَ يا عم 
داغر بيدور في الدولاب قال : ما تطلعي عاملة فيها مكسوفة ليه ..على فكرة اسمي داغر
فريدة : اخلص بقا الدنيا تلج مفيش حتى برنص
راح ناحيتها اخدت منه القميص أبيض و شورت ، قفلت الباب

بعد فترة 
خرجت فريدة و كانت لابسة القميص كأنه فستان و داغر قاعد على السرير عا*ري الصدر و ماسك تليفونه ، اول ما شافها قام و راح ناحيتها و عمال يبص عليها ف قالت فريدة بخوف : بتقرب كده ليه ؟
داغر مازال بيقرب ، خبطت فريدة في الحيطة ، وقف داغر قدامها ف قالت بتوتر : لو قربت مني هقت*لك 
ابتسم داغر بخبث ، فريدة ضربت*ه بالقلم راح داغر شد*ها من وسطها بغضب و بدأ يقب*لها بكل شه*وة و فريدة بتضر*ب فيه على أمل انه يبعد عنها زق*ها ناحية السرير و هي بتعيط و قط*ع هدومها 

رجع من شروده على فوران القهوة فقال بتعب من وجع راسه : حتى دي هشربها من غير وش
شرب قهوته و طلع يشوفها لقاها صاحية و واقفة عن سور البلكونة ، اتصدم داغر و جرى ناحيتها فقالت فريدة بزعيق : لو قربت مني همو*ت نفسي 
داغر بعصبية : أنزلي يا مجنو*نة 
فريدة بإنهيار : قولتلك لو قربت همو*ت نفسي مش كفاية شر*في راح
داغر قال بهدوء : خلاص اهدي انا همشي و اعملي ما بدالك 
بدأ يقرب منها براحة و لسة هيمسكها نطت فريدة ، راح مسك ايدها بسرعة ، فريدة بتصوت و جسمها متعلق في الهوا و داغر بيتمالك اعصابه عشان ميختلش توازنه و ماسك ايدها 



يتبع الفصل التالي اضغط هنا

الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "رواية مملكة ابليس" اضغط على اسم الرواية 


reaction:

تعليقات