القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية طفلة القاسي الفصل التاسع عشر 19بقلم رميساء سعيد

  

 رواية طفلة القاسي الفصل التاسع عشر

غرام كانت لابسة فستان اسود يصل الى منتصف الركبة وفاردة شعرها الطويل الذهبي 
ميار بحزن: جاهزة 
غرام بكسرة وبرود تام: جاهزة ومتأكدة 
ميار بقلة حيلة لكن كغنت حاسة ان في حاجة بتربطها بغرام: عارفة ان زين بيحبك 
غرام بجمود وتنظر الى الزاوية: عارفة ان زين مكنش كدا: 
ميار باستغراب: معنى؟
غرام بسخرية: مكنش بتاع با"ر وبنات وتجارة مخ*درات 
ميار بصدمة مصطنعة: ايييه ثم كمات بيأس    ممكن تكوني صاحبتي 
غرام بحزن وبدأت تعيط: ايوة ميار جت تحضن غرام لكن شافت قلادة شبه قلادة تبعها وفيها نصف قلب يكمله النصف الثاني الي عند غرام لكنها حاولت متعطيش للامر اهمية وحضنت غرام 
Flash baaakkk 
غرام خرجت من عند سوزي وهي بتعيط وكانت بتجري لحد ماكان في عربية هتخبطها ووقعت وميار كانت سايقة وشافت غرام وعرفتها لانها شايفاها قبل كدة فالصور 
ميار طلعت تجري: ايه الي حصل حصلها تيا انطقو، بس محدش رد واخذتها معاها فيلتها واعطتها فستان وقالتلها انها صديقة زين وانها مش هتأذيها بس اتفاجأت ان غرام مخافتش ولا حاجة وقالت اتشرفنا وانا عايزة ابني نفسي من جديد، انا بقيت بكره كل الي حواليا وعايزة اكمل دراستي 
ميار بفرحة مش عارفة مصدرها ايه: ايه رأيك نسافر برا البلد وهساعدك تأسسي شركات خاصة بيكي 
غرام بحزن: تمام 
{ياجماعة ميار دي مفيش منها اتنين}Baaaakkk 
غرام بحزن يلا وطلعو 
عند فهد: 
كان سايق العربية باقصى سرعة وبعدين وقف ونزل 
فهد بصريخ: لي بيحصل معايا كدة ليييه ياغرام بعد محبيتك تسيبيني لييييه انا كنت هقولك على سوزي والطفل دا مش ابني متأكد ليييه وقعد يعيط زي الاطفال 
في المستشفى: ✨
نادية ببكاء: ليه يغرام تعملي فينا كدة يابنتي، بالله عليك ياحج قوم متخليناش كدة 
نور ببكاء هي الاخرى: يلا ياجدو قوم غرام بتحبك وهترجع 
مالك بحنان: يلا يانور مينفعش 
نور بانفعال: مينفعش اييه مينفعش دي كان لازمتها لما تجوزتني غصب واهنت كرامتي اييه متتكلم بقا 
طخخخ نزل الكف على خدها وقعدت حاطة ايدها على خدها
يتبع الفصل العشرون اضغط هنا

الفهرس يحتوي علي جميع فصول الرواية كامله" رواية طفلة القاسي" اضغط علي اسم الروايه

reaction:

تعليقات