القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية اوتار القلب الفصل الثامن عشر 18 بقلم ريناد احمد

رواية اوتار القلب الفصل الثامن عشر 18 بقلم ريناد احمد 


   رواية اوتار القلب الفصل الثامن عشر  

نتاليا : مسيري هتعود .. بس للاسف لسه بحبه ومش عارفه اتخطى المرحلة دي
مراد : عشان انت اللي مش عايزة تتخطيها
نتاليا بصدمة : مراد !!
مراد : نفسي اعرف مش عايزة تتخطيها ليه
نتاليا : مش عارفه اتخطاها
مراد بغضب : لا تعرفي يا نتاليا .. تعرفي .. بس انت اللي مش عايزة تتخطيها
شهد : أهدى يا مراد .. براحة
مراد : اسكتي يا شهد لو سمحتي
نتاليا : انت عايز ايه دلوقتي؟
مراد : لو عايزة تتخطي حب زين انا هساعدك .. لو مش عايزه ف مش عايز اعرفك تاني
وذهب وتركهم
نتاليا بكت من كلامه ونظرت لشهد : هو بيعاملني كده ليه .. المشاعر محدش بيقدر يتحكم فيها انا مالي
شهد عانقتها : حقك عليا يا حبيبتي هو اتعصب بس معلش .. 5 دقائق وهتلاقيه جاي يعتذرلك .. هو مبيعرفش يزعل حد
نتاليا : وانا مش هستناه .. انا ماشية
وخرجت من الغرفة
شهد : استني يا نتاليا .. استنييي
مراد خرج من غرفته ع صوت شهد
مراد : رايحة فين
نتاليا تجاهلته وكادت أن تفتح باب الشقة
مراد ركض لها : استني
نتاليا : انت معاك حق انك تزعل سيبني بس يومين كده افكر وهكلمك
وذهبت
شهد : ايه اللي انت عملته ده .. بتكلمها كده ليه .. ده بدل ما تقف جنبها وتساعدها ؟
مراد : شهد ، انا مش طايق كلمة من حد .. ارجوكي سيببني لوحدي دلوقتي
شهد بحزن : تمام
ودخلت غرفتها
وهو دخل غرفته
____________________________
لا اله الا الله ♥️
باليوم التالي
مازن : انا هاجيلكوا النهارده الكلية
سارة : وانا مستنياك
واغلقوا المكالمه
لينا وسارة ذهبوا للجامعة
وحضروا بعض المحاضرات
لينا : انا هروح اجيب حاجة اشربها اجيبلك معايا ؟
سارة : هاتيلي قهوة مظبوط الله يكرمك
لينا : حاضر
وذهبت وطريقها للكافتيريا
لكن أوقفها شخص
- لو سمحتي
لينا : نعم
- انا لقيتك بتكتبي المحاضرة وانا ملحقتش اكتبها ف ممكن لو تديني الاسكيتش بتاعك ؟
لينا : حاضر طبعا هجيب بس حاجة من الكافتيريا وهجيبهولك
سيف : تمام يا ....
لينا : لينا
سيف : وانا سيف
لينا : تشرفت بمعرفتك
سيف بابتسامة : الشرف ليا
وبعدها جابت المشروبات من الكافتيريا وذهبت لسارة
سارة : اتأخرتي كده ليه يا بنتي
لينا : في واحد وقفني كان بيطلب مني الاسكيتش بتاعي عشان ينقل اللي كتبته في المحاضرة
سارة : اها
لينا : الحقي مازن جه
سارة ركضت له : حبيبي
مازن صافح لينا وجلس هو وسارة بجانبها
لينا : سارة ، انا هروح اودي الاسكيتش لسيف
مازن : !!!
سارة : ماشي يا حبيبتي روحي
لينا ذهبت لسيف
ومازن نظره على لينا وسيف
لينا : اتفضل يا سيف .. انا هفضل قاعدة هناك .. لما تخلص ابقى هاته لو سمحت
سيف : حاضر
سيف مد يده ليصافحها ويشكرها : شكرا جدا يا لينا
مازن في انتظار أن لينا سوف تصافحه ام لا !!
لينا بالفعل صافحت سيف وابتسمت : عفوا يا سيف
الغيرة تملكت من مازن ووقف ليذهب لهم
سارة مسكت يده : بلاش .. استنى لما تيجي
مازن جلس مرة أخرى : شايفة بيبصلها ازاي وكمان بيسلم عليها
سارة : أهدى يا مازن مش كده
مازن بغضب : اومال ازاي يا سارة ازااي
سارة : بس بس جات
لينا بتعجب : مالكوا في ايه
سارة : مفيش حاجة يا لينا متشغليش بالك
بعد قليل
جاء سيف ومعه الاسكيتش
سيف بابتسامة : اتفضلي يا لينا وشكرا جدا ليكي
لينا بابتسامة : عفوا يا سيف
وبعدها ذهب وتركهم
لينا : مش يلا يا سارة ميعاد المحاضرة جه
سارة : ماشي يلا
واكملت لمازن : مازن ، روّح انت بقا عشان انا لسه بدري عقبال ما اخلص
مازن وهو ينظر ل لينا بغضب : تمام يا سارة
وذهب وتركهم
لينا : هو في ايه يا سارة
سارة : مفيش يا بنتي عادي
لينا تجاهلت الموقف ودخلوا المحاضرة
وبعد انتهاء المحاضرة
ذهبوا لبيوتهم
____________________________
استغفر الله الذي لا اله الا هو الحي القيوم و اتوب اليه ♥️
باليوم التالي
زياد اتصل ب زين
زين : زوز
زياد : حبيبي بقولك ايه
زين : قول
زياد : عيد ميلاد اروى بكرة
زين : احلف !!!
زياد : انت متعرفش ! .. انا كنت بقولك ع اساس بفكرك مش اكتر
زين : لا عارف بس مخدتش بالي من التواريخ
زياد : عايزين نعمل حاجة تفرحها بقا
زين : اكيد .. سيبها عليا دي
زياد : هتعمل ايه
زين : بص اول حاجة اطلب منها أنها تيجي تبات عندكوا النهارده عشان أزين البيت بطريقة حلوة ونفاجئها
زياد : تمام
زياد اتصل ب أروى
زياد : ازيك يا روري
اروى : الحمدلله انت عامل ايه يا زوز
زياد : الحمدلله .. موحشتكيش؟
اروى : وحشتني طبعا
زياد : ما تيجي بقا النهارده وباتي معايا انا ولينا
اروى : وماله هسأل زين بس الاول
زياد : لا مانا قولتله ووافق متقلقيش
اروى : تمام .. هخلص المحاضرات وهاجي على طول
زياد : تمام يا حبيبتي مستنيكي
زياد أرسل رسالة لزين بما حدث
زين : تمام .. لما توصل ابقى قولي
زياد : تمام
____________________________
سبحان الله وبحمده ♥️
لينا انهت المحاضرات هي وسارة
عندما خرجوا من الجامعة وجدوا مازن في انتظارهم
مازن نظر لسارة بابتسامة
سارة : يلا يا لينا
لينا : يلا فين .. لا مش كل مرة
سارة : بلاش تزعليني منك بقا
لينا : معلش يا سارة عايزة امشي لوحدي
مازن : خلاص على راحتك .. يلا يا سارة
سارة ذهبت مع مازن ولينا ذهبت وحدها
سارة : ليه سيبتها ومتحايلتش عليها تركب ؟
مازن : انا مش طايقها اصلا بسبب اللي عملته امبارح
سارة : بس مينفعش بردو انها تمشي لوحدها في طريق زي ده
مازن أخذ يفكر في حديث سارة
مازن : انا هرجع لها تاني
لينا وهي في طريقها لبيتها
فجأة جاء 5 شباب وحاوطوها
شاب منهم : ايه يا عسل
شاب آخر : حد قمر كده يمشي لوحده في طريق زي ده
لينا : انتوا عايزين مني ايه ابعدوا عني
- عايزين كل خير يا قطة
وبدأوا يقتربوا منها
لينا اخذت تدور حول نفسها : ابعدوا عني .. ابعدوااا
واغمضت عينيها بخوف ووجدت من يضربهم
لينا : مازن !!
مازن ضرب 4 من الشباب وتبقى شخص
الشخص مسك لينا من عنقها وظل يخنقها : لو مبعدتش عننا وسيبتنا نمشي هقتلها
مازن : سيبها وهسيبكوا تمشوا
- الرجالة يمشوا الاول وهسيبها .. قوموااا
وقفوا بسرعة وركضوا لكن الشخص مازال واقف ومعه لينا
مازن أشار لسارة
سارة نزلت ووجدت عصا اخذتها وكادت أن تضربه لكنه إلتف والضربة جاءت على رأس لينا بقوة
الشخص ترك لينا وركض هو الآخر
مازن بغضب : عملتي ايه يا غبيةةة
سارة ومازن حملوا لينا وذهبوا للمستشفى
في المستشفى
مازن : دكتور .. دكتور بسرعةةة
الممرضة : تعالى الاوضة دي بسرعة
مازن ادخل لينا الغرفة
الطبيب جاء الغرفة
مازن بقلق : دكتور .. شوف هي فيها أيه بسرعة ارجوك
الطبيب : طب اتفضل أخرج وإن شاء الله خير
الطبيب فحص لينا
الطبيب خرج من الغرفة
مازن وسارة ركضوا ناحيته
سارة ببكاء : حصلها ايه يا دكتور
الطبيب : الضربة كانت شديدة عليها ف عشان كده هننتظر لما تصحى وهنشوف ايه الأعراض اللي عندها
مازن : تمام يا دكتور .. طب ممكن اشوفها
الطبيب : هي حاليا لسه مفاقتش
مازن : طب ادخل اشوفها ومش هتكلم
الطبيب : اتفضل .. انت لوحدك
مازن دخل غرفة لينا وقال بهمس ودموع : انا غلطان اني سيبتك تمشي لوحدك وكل اللي حصلك ده بسببي .. انا اسف
وتركها وخرج من الغرفة بحزن
سارة ببكاء : انا السبب .. انا اللي ضربتها .. انا غبية
مازن : مش ذنبك انت كنتي عايزة تضربي الولد اللي كان ماسكها بس هو طلع اذكى مننا للاسف .. انا السبب الأساسي لاني سيبتها تمشي لوحدها
سارة : اتصلت ب زياد واروى اخواتها ؟
مازن : لا لسه .. هطلع اتصل وجاي
مازن خرج من المستشفى وأخبر زياد
زياد : ايييه .. بتهزر !!!
مازن : للاسف ده اللي حصل فعلا
زياد : مستشفى ايه
مازن : مستشفى ******
زياد اغلق المكالمة واتصل باروى
اروى : ايوه يا زياد انا جا....
زياد بمقاطعة : متجيش على البيت تعالي على مستشفى ****** بسرعة يا اروى لينا هناك
اروى بصدمة : لينا !!!
زياد : اه يلا بسرعة
واغلق المكالمة
اروى اتصلت ب زين
اروى : هو في ايه يا زين ايه اللي حصل
زين : ايه اللي حصل في ايه
اروى : لينا بتعمل ايه في المستشفى انا مش فاهمة حاجة
زين : لينا ؟ .. ومستشفى !!!
اروى : اه زياد قالي اروح ع مستشفى ****** عشان لينا هناك
زين : انتِ فين دلوقتي
اروى : انا في شارع *****
زين : خليكي عندك هاجي اخدك ونروح المستشفى
اروى : تمام بسرعة
واغلقوا المكالمه
زياد ذهب للمستشفى
زياد : فاقت ؟
مازن أشار بالسلبية
زياد بدموع : انا هدخل لها
مازن : ادخل بس متعملش صوت
دخل زياد غرفة لينا
زياد ببكاء وهمس : يمكن مش ببين حبي ليكي .. بس بجد بحبك جدا ومش هقدر اعيش من غيرك .. فوقي ومتسيبينيش لوحدي .. فوقي بقا يا لينا .. انا اسفلك .. كنت قوليلي اجي اخدك من الجامعة طيب .. مستنيكي تفوقي وترجعيلي احسن من الاول يا حبيبتي
وخرج من الغرفة
مازن : مفاقتش ؟
زياد أشار بالسلبية
زين واروى وصلوا المستشفى
اروى : ايه اللي حصل يا زياد
زياد : ....
زين : طب ايه اللي حصل يا مازن
مازن حكى لهم
اروى بصدمة ودموع : ربنا يستر
مازن : يارب
لينا فاقت وكانت تبحث بعينها عن أي شخص تتحدث معه لكي يخبرها .. ماذا يحدث ولماذا جاءت هنا ؟
اروى دخلت الغرفة وجدت لينا فاقت
اروى خرجت بسرعة : فاقت فاقت .. حد ينادي الدكتور
ذهب زين لكي يخبر الطبيب
الطبيب دخل غرفة لينا
الطبيب : عاملة ايه يا ....
لينا : لينا اسمي لينا .. انا ايه اللي جابني هنا
الطبيب : حاسه انك احسن ؟
لينا : اه .. بس ايه اللي حصلي وخلاني اجي هنا
الطبيب : حادثة بسيطة كده .. عايزك تهدي ومتحاوليش تفكري في حاجة
لينا : فين اخواتي .. انا كنت قاعدة بلعب معاهم دي اخر حاجة فكراها
الطبيب : كنتي بتلعبي معاهم ايه ؟
لينا : بلايستيشن .. واحنا لما كنا بنلعب البلايستيشن باظ
الطبيب : طب استني
الطبيب خرج من الغرفة
الطبيب : فين اخواتها
زياد : انا اخوها
اروى : وانا اختها
الطبيب : اخر مرة لعبتوا معاها بلايستيشن وبعدها باظ كانت امتى ؟
زياد : من حوالي سنتين كده
اروى : أيوة البلايستيشن باظ من سنتين
الطبيب : للاسف الآنسة لينا جالها فقدان ذاكرة مؤقت
الكل بصدمة : ايههه !!!
الطبيب : هي دلوقتي اخر حاجة فكراها أنها كانت بتلعب معاكوا بلايستيشن ووانتوا بتلعبوا باظ .. هي كده مش فاكرة اخر سنتين في حياتها ومش هتفتكر اي شخص دخل حياتها في السنتين دول .. انتوا هتحاولوا تعيدوا مشاهد حصلت في السنتين دول عشان تفتكر ومينفعش تتعرض لعصبية ولا ضغط نفسي .. عن اذنكم
مازن : انا السبب في ده كله
سارة : انت معملتش حاجة انا اللي عملت
مازن : انت تعرفيها من امتى ؟
سارة : من 3 سنين
مازن : يبقى هتفتكرك .. واكمل بحزن : بس مش هتفتكرني
سارة : هتفتكر إن شاء الله متقلقش
مازن : يارب
زياد : تعالي يا اروى ندخلوا لها
اروى وزياد دخلوا لها
اروى : ليلو حبيبتي
لينا بفرحة : روري
زياد : عاملة ايه يا اجمل ليلو
لينا : الحمدلله يا زيزو
- انا ايه اللي جابني هنا
اروى نظرت لزياد بحزن
زياد : تعبتي بس شوية
لينا : انا دلوقتي كويسة اهو يلا نمشي
زياد : هسأل الدكتور ينفع تطلعي دلوقتي ولا لا وهقولك
لينا : ماشي يا زيزو
مازن : انا عايز ادخل اشوفها
زين : مش هينفع .. انت كده ممكن تأذيها لأن انت دخلت حياتها السنادي ف مش هينفع
مازن : انا السبب في كل ده يا زين
زين عانقه : انت معملتش حاجة .. قدرها انها يحصلها كده .. متلومش نفسك على حاجة انت معملتهاش
مازن : انا عايز اشوفها بقا من بعيد حتى .. مش هخليها تشوفني
زين : امشي شمال شوية هتلاقي في شباك يطل على السرير على طول روح شوفها
مازن ركض ووصل للشباك واخذ ينظر ل لينا بحزن ويردد : انا اسف .. انا اسف
وذهب بحزن
اروى : هنسيبك ترتاحي شوية وهنجيلك تاني
لينا أشارت بالايجابية
زياد واروى خرجوا من غرفة لينا
____________________________
الله اكبر ♥️
فادي : متلبسيش القرف ده تاني
ريم : قرف ايه .. ايه اللي مش حلو في لبسي مش فاهمة
فادي : مش شايفة ان البنطلون ضيق ؟
ريم بدهشة : ده ضيق !!
فادي : اه
ريم : انت عايز تتخانق وخلاص
فادي : والله !! انت شايفة كده !!
ريم : اه .. انا عملتلك ايه عشان كل ما تشوفني نتخانق !!!
فادي : ....
ريم : انت لسه بتحب اروى صح ؟
فادي : ....
ريم : يبقى صح .. اتفضل دبلتك اهي ومش عايزة اشوف وشك تاني وهبعتلك باقي شبكتك مع أي حد .. بس مش عايزه اشوفك في طريقي تاني
وذهبت وتركته
ريم في طريقها لبيتها اتصلت باروى
اروى خرجت من المستشفى : أيوة يا ريم
ريم : ازيك يا اروى .. فينك
اروى : الحمدلله .. انا في المستشفى
ريم بخوف : ليه يا اروى في ايه
اروى حكت لها على حالة لينا
ريم : طب هي دلوقتي كويسة ؟
اروى : اه الحمدلله احسن .. انت كنتي عايزة حاجة
ريم : لا لا .. هكلم هدى ومريم وهاجي اشوف لينا
اروى : ماشي يا حبيبتي
واغلقوا المكالمه
ريم اتصلت بهدى ومريم واخبرتهم
مريم وهدى بصدمة : فقدان ذاكرة مؤقت !!!
مريم : ايه ده .. اومال زياد مقاليش ليه
ريم : اكيد كان مشغول بسبب لينا
هدى : تعالوا نروح لها
مريم : انا رايحة دلوقتي
ريم وهدى : تمام واحنا هنحصلك
واغلقوا المكالمة
مريم جهزت واخبرت أهلها ونزلت
مريم ذهبت للمستشفى وسألت عن رقم الغرفة وذهبت لهم
مريم : السلام عليكم
زياد : مريم !!!
اروى : ازيك يا مريم
مريم : الحمدلله .. لينا عاملة ايه دلوقتي
اروى : الحمدلله
زياد : الحمدلله .. بس مين اللي قالك
مريم : اروى قالت لريم وريم قالتلي
زياد : مكنش لازم تيجي
مريم : ازاي يعني يا زياد .. لينا دي اختي
زياد ابتسم وسكت
ع الواتساب
هدى : انا هنزل ف مش هعرف اكلمك
امير : رايحة فين
هدى حكت له في ريكورد
امير : تمام يا حبيبتي ابقي طمنيني
هدى : حاضر .. باي
هدى وريم نزلوا ووصلوا للمستشفى وسألوا على رقم الغرفة وذهبوا لهم
هدى وريم : السلام عليكم
اروى : ازيكوا
هدى وريم : الحمدلله .. لينا كويسة دلوقتي؟
اروى : اه الحمدلله .. مكنتوش تتعبوا نفسكوا
هدى وريم : لا تعب ولا حاجة يا بنتي
اروى ابتسمت ونظرت ليد ريم
اروى : ريم ، تعالي عوزاكي
ريم واروى بعدوا عن الباقي
اروى : فين دبلتك
ريم : ااا .. نسيتها
اروى : باين في عينك الكذب
ريم : هقولك
ريم حكت لاروى ما حدث
اروى : هو غلطان جدا باللي عمله ده .. بس اراهنك أنه هيعرف قيمتك وهيرجعلك
ريم : مش عايزاه .. انا كنت موافقة عليه بسببك وبسبب ماما وبابا
اروى : لما يرجع متأكدة أن هيبقى الحب من الطرفين .. متزعليش نفسك
ريم أشارت بالايجابية
وذهبوا مرة أخرى عند غرفة لينا
الطبيب : يا جماعة مينفعش كلكوا تبقوا موجودين كده .. 3 أشخاص بس اللي يفضلوا والباقي يتفضل لو سمحتوا
اروى : انا هفضل هنا يا زين
زين : ماشي يا حبيبتي .. ابقي طمنيني
اروى : ماشي يا حبيبي
مازن : يلا هوصلك يا سارة
زياد : انا هفضل هنا
اروى : وانا كمان
مازن : وانا كمان
الكل نظر لمازن بتعجب :!!!
زياد : لا يا مازن روّح
مازن : لا انا عايز اقعد
زياد : يا ما....
مازن بمقاطعة : انا قُلت كلمة
زياد : انت حر
مازن : انا هوصل البنات لبيوتهم وهرجع تاني
مازن أخذ ريم ومريم وهدى وسارة واوصلهن ورجع للمستشفى مرة أخرى
وزين ذهب للبيت
____________________________
اذكروا الله ♥️
باليوم التالي "يوم ميلاد اروى"
زين زيّن البيت بطريقة رائعة
زين : هتخرجوا امتى من المستشفى
زياد : خلاص احنا بنجهز نفسنا اهو وهنطلع
زين : هتيجوا على هنا على طول ؟
زياد : لا هنروح البيت الاول لينا تغير هدومها وكده وجايين
زين : طب وصل لينا واروى وتعالالي قبل ما تجيبهم
زياد : تمام
واغلقوا المكالمه
زياد : ممكن تمشي بقا يا مازن عشان مش عايزينها تشوفك .. عشان ميحصلش حاجة تاني
مازن بحزن أشار بالايجابية وذهب
وبعدها خرجوا من المستشفى
زياد اوصل لينا واروى للبيت وذهب لبيت زين
زين نزل لزياد
زين : عايزك تحافظ ع الفستان هه
زياد : من عينيا
زياد ذهب للبيت
زياد ومعه الفستان : اروى
اروى : نعم
زياد : عايزك تلبسي الفستان ده
اروى : الله .. جميل اوي
زياد : هيبقى اجمل عليكي
اروى : هروح ألبسه اهو
وذهبت لغرفة لينا بفرحة
اروى : بصي يا لينا .. الفستان جميل ازاي
لينا : الله .. حلو اوي يا اروى
اروى : هروح ألبسه واجي
لينا : تمام يا روري
اروى ارتدت الفستان وكانت مثل الاميرات
اروى خرجت من غرفتها وذهبت لغرفة لينا : بصي يا ليلو
لينا : تحفة عليكي يا روحي
زياد ولينا واروى جهزوا
زين اتصل بزياد
زين : يلا تعالوا .. كله تحت الكنترول
زياد : جايين اهو يا حبيبي
واغلقوا المكالمة
زياد واروى ولينا نزلوا ووصلوا لبيت زين واروى
اروى دقت على الباب
زين فتح الباب : Happy birthday to you .. happy birthday to you .. happy birthday to Rory .. happy birthday to you
اروى بدموع فرحة عانقته : اجمل زوز في حياتي
زياد : اروىىىىى
اروى : خليني أقوله زوز النهارده بس
زياد : خلاص اوك
زين : ربنا يخليكي ليا يا روحي
زياد : اقعدوا انتوا حبوا في بعض كده كتير
زين : عندك مانع ؟
زياد : لا طبعا كملوا براحتكوا
لينا : هي اروى اتجوزت امتى .. ومين ده
زياد وزين واروى بصدمة : !!!
اروى : ازاي مخدناش بالنا أن زين دخل حياتها السنادي
زياد : ده غباء مننا
لينا من كثرة التفكير مسكت رأسها وفقدت وعيها
زياد حملها وأخذ يحاول يفوقها حتى فاقت
وزين دخل غرفته
زياد عانقها بقلق : ربنا يخليكي ليا
لينا : انا كويسة متقلقش
زياد : الحمدلله
اروى : الحمدلله
لينا : تورتة
اروى : يلا نقطعها ؟
لينا : يلا بينا
وأخذوا يقطعوا الكيك
زين في غرفته : اليوم باظ .. كان نفسي افرحها .. بس اليوم بقا وحش
وبعد انتهاء اليوم
زياد : يلا نمشي يا ليلو ؟
لينا : يلا بينا
وكادوا أن يذهبوا
لينا : اروى مش هتيجي معانا ؟
زياد بقلق : ده بيت اروى الجديد انا جايبهولها عشان لما تدخل الجامعة إن شاء الله تبقى تعيش فيه زي السكن كده ف هي عايزة تبات هنا عشان تتعود
لينا : ماشي .. يلا بينا
وذهبوا
اروى دخلت الغرفة : انا آسفة
زين : انت ملكيش ذنب .. بس كان نفسي افرحك اوي .. بس هعوضلك اليوم ده .. متقلقيش
اروى : مش عايزة تعويض لليوم .. كفاية وجودك معايا .. ربنا يخليك ليا يا حبيبي
زين بحزن : ويخليكي ليا
____________________________
استغفروا ♥️
باليوم التالي
ع الواتساب
مراد : فكرتي؟
نتاليا : لسه .. اديني شوية وقت لو سمحت
مراد : بصي يا نتاليا .. متفكريش كتير عشان متأذيش نفسك اكتر من كده انا هبعد واعملي اللي انت عايزاه ومش هتلاقيني في طريقك تاني .. وانا اسف لو اذيتك في أي حاجة وآخر حاجة هطلبها منك انك تسامحيني
نتاليا قرأت الرسالة
وتركت هاتفها واخذت تبكي
____________________________
اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد ♥️
اروى ذهبت ل لينا وزياد
اروى : انا جيت عشان تستريح انت شوية من مسؤولية لينا .. روح انت بقا انزل مع مريم شوية واتفسحوا
زياد : ماشي يا اجمل روري
زياد اتصل بمريم
زياد : تعالي ننزل .. استأذني باباكي ومامتك .. عايز اقابلك
مريم : حاضر لحظة
وسألت مامتها وباباها
مريم : وافقوا .. هننزل امتى ؟
زياد : كمان ساعة كده
مريم : تمام
واغلقوا المكالمه
وبعد ساعة نزل زياد ووصل لبيت مريم وأخذها وذهبوا لمطعم
- زياد !!!
زياد : انتِ


يتبع الفصل التاسع عشر اضغط هنا

الفهرس يحتوي علي جميع فصول الرواية اضغط علي اسم الرواية " رواية اوتار القلب "


reaction:

تعليقات