القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ذئب الداخليه الفصل السابع عشر 17 بقلم اسراء هاشم

 رواية ذئب الداخليه الفصل السابع عشر

رواية ذئب الداخليه الفصل السابع عشر 


17

جاسم وهو بيبص فعيونها اوي وهي كمان وبيرفع ايده وبيقربها من وجهه وباصين فعيون بعض بحب وبيقول جاسم يقتحم ق ولكن في هذة اللحظه بيتفتح باب المكتب عليهم الاتنين بيفوقو لنفسهم وبيرجع جاسم لورا ورنيم بتحس بتوتر وبتقوم من قدام جاسم اول ما بتشوف اللي فتح الباب وبتكون رزان هي اللي فتحت الباب عليهم وبتقول بحرج انا اسفه شكلي جيت فوقت غلط او انتو بتتكلمو انا بس كنت جاية لرنيم في حاجه 

رنيم عادي ولا يهمك مفيش حاجه احنا كنا بنتكلم عادي وبتكمل كنتي عاوزني في اي  

رزان كنت عاوزة اديكي الملف ده اللواء رفعت قالي ادهولك قبل ما تسافري بتاخد رنيم منها الملف 

جاسم بيكون عيونه عليها وبيقوم يقف وهو بيبص فساعته وبيقول رنيم احنا اتاخرنا لازم نمشي عشان نجهز 

رنيم تمام انا جاهزة هاخد حاجتي بس ونمشي 

رزان بتبصلها بحزن وبتقولها خلي بالك من نفسك يا رنيم وتروحي وترجعيلي بالسلامه 

رنيم بتلاحظ الحزن علي رزان وبتفهم انها قلقانه عليها وبتقرب رنيم منها بابتسامه وبتحضنها وبتقولها متقلقيش عليا انتي عارفني كويس ادعيلي انتي بس وانا هبقا اطمنكو عليا انتي وخالد 

رزان ربنا معاكي يحبيبتي وترجعي بخير يارب 

جاسم بيكون متابعهم وبيبتسم علي علاقتهم وبيقولهم ها هنمشي ولا هنفضل بقا نتاثر وشوية وهنعيط كدا 

رزان بتبتسم وبتقولو خلي بالك منها هي عنيده بس طيبة 

رنيم بترفع حاجبها وبتقولها خلاص يحبيبتي 

جاسم بيبتسم وبيقولها عندك حق هي عنيده وجدا كمان ومتقلقيش عليها هي فعيوني 
بقلم إسراء هاشم 
رزان بتبتسم وبتقولو ربنا يرجعكو بالسلامه وبتخرج رزان 

رنيم بتبص لجاسم وبتقولو يلا نمشي 

جاسم تمام انا هبلغ جدو اننا مسافرين وهو يبقا يتصرف مع العيلة ويقولهم اي حاجه لان مفيش وقت معانا 

تمام هو احنا هنسافر عادي ولا هيبقا طيران خاص 

جاسم ايوة هنسافر بطيارتي الخاصه انا وانتي عشان احنا المفروض رايحين زي شهر عسل او فسحه فهمتي 

رنيم اه تمام طب يلا وبتخرج رنيم هي وجاسم من المقر وفطريقهم للقصر عشان يحضرو حاجتهم للسفر بيوصلو القصر وبيروحو اوضهم وكل واحد بيبداء يجهز وبعد مرور ساعه بتكون جهزت رنيم هي وجاسم وبيخرجو من القصر وفطريقهم للمطار وبعد شوية بيوصلو للمطار وبيبداءؤ يخلصو اجراءت السفر وبيركبو طيارتهم وبعد مرور ساعات بتهبط الطيارة وبتنزل رنيم هي وجاسم وبيكونو داخل المطار بتمشي رنيم هي وجاسم بثقه وبيلبسو نضارتهم الشمسية وبيمسك جاسم ايد رنيم وبتبقا العيون عليهم ولكن هم لا يبالو باحد وبيخرجو من المطار بيكون في عربيه سواده مستنيهم جاسم ورنيم بيبصو لبعض وبيلاقو السواق فتحلهم الباب بيركب جاسم هو ورنيم وبيتحرك بيهم السواق بدون كلام رنيم وجاسم بيفهمو ان اللي بعته العقر"ب ولكن بيجي فنص الطريق بيوقف السواق العربيه رنيم وجاسم بيبصو حواليهم بيلاقو في عربيه تانيه واقفه ولكن كلها سوادة ومتشوفش مين بداخلها جاسم بيقول لسواق وقفت لي ولكن بيلاقو شخص نزل من العربيه التانيه وبيفتح الباب عليهم وهو بيقولهم اتفضلو معايا جاسم ورنيم بيبصو لبعض باستغراب وبيقولهم جاسم انت مين ونتفضل معاك فين؟ 

الشخص اتفضلو معايا وهتعرفو حالا بينزل جاسم ورنيم معاه وبيمشو معاه باتجاه العربيه التانية وبيفتحلهم الشخص الباب بيلاقو في شخص قاعد بتدخل رنيم هي وجاسم وبيقفل العربيه عليهم وبيفضل الشخص ده واقف برا قدام العربيه هو والسواق 

جاسم ورنيم بيبصو لشخص اللي قاعد قدامهم ولكن مظهرة يبان عليه القوة والجبروت من هئيته المخيفة وده بيكون جواد العقر"ب هو يبان عليه الجبروت ورسم وشم كتير فايده ورقبته وطويل جدا وعندو عضلات كتير عشان يظهر زي زعماء الما"فيا وبيقول جواد حمد الله علي سلامتكم 

جاسم ببرود الله يسلمك ممكن نعرف انت مين بقا ولي كل ده 

جواد بيلاحظ برود جاسم وبيتكلم بنفس برود وبيقوله مالك يا وح"ش متضايق لي انا قولت انك هتعرفني لوحدك انت الو"حش حتي 

جاسم بذكاء وانا عارف انك العقر"ب من اول ما خرجنا من المطار وكمان عارف انك كنت قدام المطار بس متعودتش اثق في حد بسهولة ولازم اللي قدامي يكشف نفسه الاول 

جواد باعجاب لذكاءة وقوه ملاحظه وبيقولو فعلا انا كنت هناك بس مكنش ينفع اقابلكو بنفسي هناك وانتو اكيد عارفين لي وكمان ريتشارد هيجلو خبر بلحظه وصولك امريكا اكيد عشان كدا انا استنيت نبعد شوية عشان ميلاحظوش حاجه

رنيم كل ده بتسمعهم بهدؤء ولكن بتدخل فالحديث وبتقولو ده ازاي؟ 

جواد بيوجه الكلام ليها وبيقولها ريتشارد لي ناس فكل مكان وفكل حته فالبلد ومفيش حاجه بتحصل الا لما يكون عارف بيها ده اذا مكنش زمانو عرف انكم فامريكا دلوقتي انتو لازم النهاردة تقضو اليوم عادي وتخرجو وتتفسحو وانا هبقا اتوصل معاكم واي حاجه هتحتاجوها انا مجهزهلكم وهنبداء الشغل من بكرا اهم حاجه ريتشارد يحس انكم فشهر العسل فعلا وانكم مش جاين لهدف تاني السواق هيوصلكم الاوتيل وانا حجزتلكم الجناح بتاعكم تقدرو ترتاحو وانا لو في حاجه هعرف اوصلكم بطريقتي فالجناح علفكرة هتلاقو خزنه فيها حاجات هتحتجوها ابقو شفوها لحد ما هظبطلكم مكان قريب من قصر ريتشارد 
بقلم إسراء هاشم 
رنيم وجاسم تمام 

جواد في حاجه انا عرفتها كمان استيفان وريتشارد بيخططو لعملية كبيرة تقريبا انا لسه معرفتش اي هيا وريتشارد مقليش حاجه عنها بس انا عرفت بطريقتي احنا لازم نسبقهم بخطوة ونعرف هما ناوين علي اي لان انا مش مطمن لي ريتشارد وحاسس انو يكون شاكك فيا او عرف حاجه 

جاسم لازم نحط احتمال لكل حاجه ممكن تحصل وناخد احتياطتنا وهنرقبهم كويس 

جواد بظبط كدا بس هيلينا مش سهلة هي اللي بتمشي كل شغل ريتشارد ولازم نرقبها هي كمان هي النهاردة هتكون في مطعم:::::::::::::::::: هي وواحد هيتفقو علي صفقه اسل"حه هتم انت ورنيم هتروحو المطعم ده النهاردة كانكم رايحين تسهرو هناك عادي وانا هبعتلكم صورة هيلينا عشان تعرفوها بس اهم حاجة كل حاجه تبان طبيعي وعادية هي عارفه جاسم اكيد لان صورك بتبقا مليا كل الاخبار لازم تظهر قدامها عشان لو ظهرت قدامها هي هتوصل لي ريتشارد وتقولو انو يعزمكم علي الحفلة عشان اكيد ريتشارد هيحاول يعرض عليك انكم تشتغلو سواء بس هيجبهلك كانو شغلو تمام وسليم بس عن طريقك يدخل شح"نات فاهمني 

جاسم تمام فهمتك خلاص ابعتلي التفاصيل واحنا هنجهز 

جواد تمام يبقا كدا اتفقنا وانا هبقا متابعكم من بعيد دلوقتي تقدرو تروحو الاوتيل ترتاحو شوية قبل ما تبداءؤ السواق هيوصلكم للاوتيل 

تمام وبينزل جاسم ورنيم وبيركبو العربيه التانيه وفطريقهم للاوتيل  

نروح لمكان اول مرة نروحو داخل قصر كبير جدا وده بيكون قصر ريتشارد والقصر بتاعه بيكون فيه حراسه فكل مكان مفيش حد يقدر يدخله بدون اذن منه هو ريتشارد بيكون عامل قصرة زي المملكه الخاصه بيه هو وهو حاكمها محدش يقدر يتنفس داخل قصرة بدون اذن منه بيكون قاعد ريتشارد داخل مكتبه ولكن بيقوم يقف قدام حيطه فمكتبه وبيروح باتجاه ركن معين فالحيطه دي وبيضغط بصباعه علي زرار صغير خالص محدش يقدر يشوفه غير اللي عارف مكانه وميبنش انو زرار اصلا اول ما بيضغط عليه الحيطه دي بتلف وبتتفتح بيدخل ريتشارد جوة الحيطه دي وبيضغط علي زرار من الداخل بتتقفل عليه وبتكون الحيطه ده المدخل بتاعه للغرفه السرية في قصرة بتكون الغرفة دي محدش يعرف عنها حاجه غير هيلينا واستيفان لان اللاوضه دي هو عاملها تحت الارض ومستحيل حدا يكتشفها اول ما بتتقفل الحيطه علي ريتشارد بيدخل لجوة وبيمشي زي نفق طويل كدا كله ضلمه ومفيش اي ضوء فيه اول ما بيوصل لي اخرة بيكون في باب بيس الباب ده الالكتروني وبيتفتح ببصمه صوت ريتشارد اول ما ريتشارد بيتكلم وبيقول جملة معينه بيتفتح الباب وبيدخل ريتشارد لداخل وبتكون غرفه كبيرة جدا وبيكون في حد قاعد مستني فالغرفه دي بيقعد ريتشارد قصاده وبيقول ريتشارد تاخرت كثيرا استيفان في مصر 

استيفان لم اتاخر كثيرا ولكن كان الامر صعب هذه المرة 

ريتشارد علمت بكل شي ولكن في شي جاسم الريان بالاساس اتي الي امريكا اليوم 
بقلم إسراء هاشم 
استيفان كنت اعلم انه سياتي ولكن انا عندي لك اخبار 

ريتشارد باستفسار ما هيا الاخبار؟ 

استيفان جاسم الريان وزوجته هما نفسهم الو"حش والذ"ئب 

ريتشارد بدهشه ماذا كيف هذا 

استيفان لا اعلم ولكن علمت ان جاسم هو نفسه و"حش المخابر"ات وزوجته وابنه عمه هي نفسها الذ"ئب 

ريتشارد لماذا اتوا الي هنا؟ 

استيفان معني وصولهم هنا انهم عرفو حاجه اكيد عننا او ممكن يكونو عرفو حاجه عن الميكرو فيلم 

ريتشاد اكيد ومعني كدا انهم هدفهم احنا الان واكيد هيحاولو يرقبونا ويوقعونا او يخدو الميكرو فيلم 

استيفان اكيد عشان كدا طلبت اشوفك لاني عرفت بخبر وصولها لهنا وهم يخططو لشي اكيد ولازم نتخ"لص منهم قبل ما يقدرو يوصلو لحاجه 

ريتشارد بتفكير راح نتعامل وكاننا منعرفش اي حاجه عنهم ونشوف هما ناوين علي اي بس نها"يتهم علي ايدي وهيرجعو مصر بس مو عايشين راح ابعت جثت"هم لي رئيسهم لانهم فكرو يلعبو مع ريتشارد انا يالي راح لعبهم وخليهم مفكرين اننا ما نعرف شي عنهم او عن هويتهم الحقيقه 

استيفان باستفسار هتعمل اي معاهم؟ 

ريتشارد بابتسامه خبيثه وبيقول::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: هيك خطتهم هتمشي زي ما هما عاوزين بس انا يالي راح فاجئهم بالاخير 

استيفان تمام الميكرو فيلم ناوي تعمل اي في؟ 

ريتشارد لا ده ليه تخطيط تاني وراح بيعو لر"ئيس دولة ال""" لانهم هما هيدفعو كتير اوي فيه ملايين المليارات لياخدو هالميكرو فيلم ودي بتكون اكتر صفقه مربحه لي الي لك هي ثروة المبلغ يالي راح يدفعو الر"ئيس ال:::::::::: شو بيكون داخل هالميكرو فيلم لحتي يدفع هالر"ئيس كل هالمبلغ في انا بعرف ان الميكرو فيلم ده في اسرار تخص كل الدول لكن اكيد في شي اهم بكاير لحتي يدفعو كل هالثروة 

استيفان ببرود هو عارف اي اللي فالميكرو فيلم بس هو مش فارق معاه اصلا وبيقولو معرفش انا همشي وابقا بلغني بالصفقه الجديدة وبيخرج استيفان من الغرفه ولكن من باب تاني بيكون فالغرفه وده بيخرج علي صحرا بتكون بعبد عن القصر وده بيكون عاملها ريتشارد عشان بيقدر يهرب منها لو حصل حاجه استيفان بيدخل وبيخرج منها ودايما بيهرب هنا 

رنيم وجاسم بيوصلو الاوتيل وبيطلعو جناحهم وبيقولها جاسم انا هدخل اخد شاور 
بقلم إسراء هاشم 
رنيم بهدؤء ماشي وبيدخل جاسم ياخد الشاور بتاعه ورنيم بتفتح الشنط وبتبداء تخرج حاجتهم عشان ترسها فالدولاب وبتكون مش شايفه جاسم اللي خرج هي مديلة ضهرها مندمجه في ترتيب الحاجه جاسم بيقرب باتجاها وبيقف وراها وبتكون رنيم واقفه بتعلق هدومها ولكن بتلاقي اللي واقف وراها بتلف رنيم بوشها بسرعه وبتلاقي جاسم قصادها وقريب منها جدا وواقف شعرها بينقط مياه وعار"ي الصدر ولفف الفوطه حوالين وسطه رنيم بتشوفه كدا بتبصله بدهشه وبتقوله في اي واقف كدا لي خضتني  

جاسم بيبتسم وبيقولها هو في حد غيرنا فالاوضه مثلا عشان تتخضي اكيد انا 

رنيم ايوة بس انت وقفت ورايا فجاه كدا هو في حد بيجي يقف ورا حد كدا وبتبص رنيم عليه وبتلقي نظرة سريعه وبتشوف عضلاته البارزة وشكلو كان قمر الصراحه جاسم اصلا قمر اوي هو قمحاوي وعندو عضلات وطويل وشعره اسود جدا وعيونه عسلي بتبلع رنيم ريقها بتوتر وبتقولو انت واقف كدا لي اصلا فرحان بعضلاتك في حد يخرج كدا؟ 

جاسم بيبتسم وبيقرب منها اوي وبيقولها ومالو كدا وحش 

رنيم بتحس بتوتر من قربة منها ولكن بداري ده ببراعه وبتقولو معرفش بس في بنت معاك فالاوضه علفكرة 

جاسم وهو بيقرب منها اكتر وبيقولها البنت دي تبقا مراتي فعادي اني اخرج قدامها كدا علفكرة ولا انتي بتتكسفي 

رنيم بتحس قلبها بيدق وبتقولو طيب ابعد عشان ادخل اخد شاور انا كمان عشان نجهز 

جاسم بيكون عارف انها متوترة وبتهرب منه وبيعجبه ده وفجاه بيسحبها جاسم من وسطها وبيشدها عليه رنيم بحركه تلقائية منها حطت ايدها علي صد"رة وبتتفاجئي من حركته 

رنيم بدهشه انت بتعمل اي 

جاسم وهو بيبصلها بعمل اي يعني زي ما انتي شايفه 

رنيم بضيق وتوتر جاسم ابعد قولتلك قبل كدا متقربش مني 

جاسم بهدؤء بيقولها ليه؟ 

رنيم بتبص فعيونه وبتقوله مش عارفه بس متقربش مني كدا احسن احنا جوازنا عشان الشغل وبس يا جاسم وانا وانت مش بنحب بعض اصلا 

جاسم وهو باصص فعيونها وهي كمان والاتنين قريبين من بعض جدا ورنيم فحض"نه يعتبر والاتنين قلبهم بيدق وبيقولها جاسم لي بتحاولي تبعدي 
بقلم إسراء هاشم 
رنيم وهي حاسه بضربات قلبه بسبب ايدها اللي علي صد"ره وبتكون ضربات قلبها هي كمان بتعلي والاتنين جواهم احساس ومشاعر كتير بس محدش بيعترف بي ده وبتقولو رنيم مش ببعد يا جاسم بس انت عارف علاقتنا من الاول صعبه ومبنتفقش سوا انا وانت 

جاسم رنيم انتي بتهربي وده مش صح علاقتنا مش صعبه ولا مستحيلة يا رنيم حتي لو جوازنا كان عشان الشغل وبس فا ممكن ندي لبعض فرصه اننا نفهم بعض انتي اللي بتتحديني دايما وانا كنت طول عمري بكر"ه الستات بس انتي يا رنيم غيرتيلي راي رنيم انا بقيت متلخبط مش عارف 

رنيم بهدؤء جاسم سيب كل حاجه تيجي لوحدها وخلينا دلوقتي نركز فالمهمه وروح البس يلا وانا هاخد شاور 

جاسم بيبعد عنها وبيقولها حاضر وبتدخل رنيم تاخد شاور وجاسم بيلبس وبيفتح الموبيل بتاعه وبيلاقي مسدج مبعوته ليه من جواد بصور لي هيلينا والمعاد والمكان اللي هتكون في 

بتخرج رنيم وبتبداء تلبس هدومها وبتخرج فستان وبتلبسه وبتلم شعرها وبتحط لمسات خفيفه من الميكب وبتخرج لجاسم وبتقولو انا خلصت 

جاسم اول ما بيشوفها بيبصلها باعجاب فهي كانت جميلة جدا وبيقرب عليها وبيقولها طالعه حلوة اوي علفكرة بس مش هتخرجي بالفستان ده كدا 

رنيم برفعه حاجب قصدك اي؟ 

جاسم قصدي انك هتدخلي تغيري الفستان وتلبسي غيرو ويكون طويل ومقفول 

رنيم بضيق لا مش هغيرو ده عجبني 

جاسم بيضايق وبيتعصب وبيجز علي سنانه وبيقول::::::: 



يتبع الفصل التالي اضغط هنا

الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "رواية ذئب الداخليه" اضغط على اسم الرواية


reaction:

تعليقات