القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية اوتار القلب الفصل السابع عشر 17 بقلم ريناد احمد

    رواية اوتار القلب الفصل السابع عشر 17 بقلم ريناد احمد 


   رواية اوتار القلب الفصل السابع عشر  


لينا لمحت مازن : الحقي يا سارة ده مازن اللي كنت بحكيلك عليه .. بس ايه اللي جابه هنا
سارة : أنتِ متأكدة أنه ده ؟
لينا : اه متأكدة
سارة : بس ده حبيبي مازن
لينا بصدمة : ايييه !!!
مازن ذهب لهم : ايه ده ازيك يا لينا .. ووجه كلامه لسارة : ازيك يا حبيبتي
سارة : ازيك يا حبيبي .. عامل ايه
مازن : الحمدلله .. خلصتي ولا لسه
سارة : لسه فاضلي محاضرة
مازن : تمام يا حبيبتي هروح مشوار سريع وبعدها هاجي اخدك
سارة : ماشي يا حبيبي
مازن نظر ل لينا التي واقفة وفاتحة فمها من الصدمة وذهب وتركهم
سارة : لينا ، ليناااا
لينا فاقت من صدمتها : ها .. في ايه .. ايه اللي بيحصل
سارة : دانتِ في عالم موازي .. في ايه
لينا بحزن : هو ده حبيبك؟
سارة : اه
لينا لنفسها : وكمان كان بيخونها وبيرقص معايا عادي ؟
سارة : بتقولي حاجة؟
لينا : لا مبقولش .. يلا بينا ع المحاضرة
ودخلوا المحاضرة
وبعد انتهاء المحاضرة
خرجوا من الجامعة ووجدوا مازن في انتظارهم
سارة : حبيبي
وذهبت ناحيته
مازن : تعالي يا لينا اوصلك
لينا : لا لا شكرا انا همشي لوحدي
مازن : مينفعش بس تعالي
سارة : تعالي يا لينا متكسفيناش
لينا : لا لا انا ماشية سلام
وكادت أن تذهب لكن مازن امسك يدها
لينا : ايه ده
مازن تركها : انا اسف .. بس تعالي متكسفينيش انا وسارة لو سمحتِ
لينا أشارت بالايجابية
سارة جلست في الامام بجانب مازن ولينا جلست في الخلف
لينا لنفسها : هو في ايه .. ازاي يرقص معايا وهو بيحب واحدة تانيه .. هو كده بيخونها .. انا مش فاهمة حاجة
مازن : مش فاهمه ايه
لينا : ايه ده انت سمعتني !
مازن : بتكلمي نفسك ليه ومش فاهمة ايه وانا افهمهولك
لينا : لا لا مفيش
ووصلوا لبيت لينا
لينا : شكرا .. وصعدت لبيتها
مازن : برافو عليكي مثلتي الدور صح
سارة : عيب عليك .. انا في ضهرك دايما
*فلاش باك*
مازن بعدما علم أن كلية لينا هي نفسها كلية سارة بنت خالته اتصل بسارة
سارة : ازيك يا اللي ناسي خالتك وعيالها كلهم
مازن : ازيك يا أم اللماضة كلها
سارة : الحمدلله انت عامل ايه
مازن : الحمدلله .. بصي عايزك في موضوع
سارة : موضوع ايه
مازن : تعرفي لينا الجوهري ؟
سارة : اه .. انت تعرفها منين دي البيست فريند يابني
مازن : حلو اوي .. عايزك بقا تفتحي مخك معايا كدة
سارة : انا معاك
مازن : هي حكتلك عني قبل كده ؟
سارة : لا ويت .. هو انت مازن اللي هي بتحكيلي عنه !!
مازن : هي بتحكي عني ؟
سارة : اه
مازن : بتقول ايه
سارة : حكتلي ع حكاية فرح اختها وخناقتكوا وكده وانك رقصت معاها يوم خطوبة اخوها
مازن : بصي انا معجب بيها وعايز اعرف مشاعرها ناحيتي عاملة ازاي ف انا هاجي كليتكوا بكرة وهتمثلي انك حبيبتي وانا كذلك همثل اني حبيبك واني جاي اخدك وكده وانت لازم متخليهاش تشك أنه تمثيل وهشوف رد فعلها وربنا يستر .. تمام ؟
سارة : تمام
*باك*
سارة : بس شكلك واقع اوي يا مازن
مازن : هنزلك في نص الطريق دلوقتي
سارة : لا خلاص يا عم
مازن : اتعدلي بقا بدل ما اعدلك
سارة : تمام يا فندم
لينا دخلت غرفتها واخذت تتذكر مواقفها بينها وبين مازن
لينا : هو انا اتضايقت ليه انه مرتبط بسارة .. هو بالنسبالي ايه يعني
وبعد تفكير عميق نامت ....
____________________________
لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم ♥️
فارس : عايزك تعرفلي عنوان شهد من اروى ضروري يا زين
زين : ليه
فارس : معجب ، وعايز اتقدملها
زين : اوبا .. حاضر يا حبيبي
فارس : حبيبي مستنيك
زين : اروى
اروى : نعم يا حبيبي
زين : تعرفي عنوان شهد صاحبتك ؟
اروى : لا بس ليه
زين : فارس معجب بيها وعايز يتقدملها
اروى : هيبقى عندنا خطوبة كمان هيييه .. هعرفلك العنوان واقولك
زين : تمام يا حبيبتي
اروى تحدثت مع شهد على الواتساب وقالت لها ع العنوان
اروى اخبرت زين بالعنوان
زين اتصل بفارس وأخبره بالعنوان
فارس : معلش طلب اخير .. عايز أن اروى هي اللي تاخدلي ميعاد من شهد عشان اروح اقابل اخوها واتقدم
زين : تمام هقولها
زين اخبر اروى بالطلب
اروى : حاضر
اروى اتصلت بشهد
شهد : روري ازيك
اروى : الحمدلله انت عاملة ايه
شهد : الحمدلله
اروى : كنت عايزة اقولك حاجة كده
شهد : قولي طبعا
اروى : جايبالك عريس
شهد : مين
اروى : واحد من أقاربي .. وواثقة فيه جدا .. وعايز ياخد ميعاد من مراد عشان ييجي يتقدم
شهد : ماشي يا حبيبتي هبقى اقولك ع الميعاد
شهد : مراد ، عايزاك في كلمتين
مراد : نعم
شهد : في واحد عايز يتقدملي هو تبع اروى صاحبتي وهي واثقة فيه وعايز ياخد منك ميعاد
مراد : ماشي يا حبيبتي طبعا .. انا فاضي بكرة اليوم كله قوليلها ييجي الساعة 7
شهد : تمام يا حبيبي
شهد اتصلت بأروى واخبرتها بالميعاد
اروى اخبرت زين بالميعاد
وزين اخبر فارس بالميعاد
____________________________
استغفر الله العظيم و اتوب اليه ♥️
باليوم التالي
اروى ونتاليا ذهبوا قبل زين وفارس ليساعدوا شهد في تجهيزها
وجاء ميعاد المقابلة
فارس وزين وصلوا لبيت مراد وشهد
مراد دق على الباب : ها يا شهدود جهزتي ؟
شهد : اه يا حبيبي ادخل
مراد دخل ووجه كلامه لاروى : السلام عليكم
اروى : وعليكم السلام
بعدها وجه كلامه لنتاليا : ازيك يا نتاليا
نتاليا ابتسمت : الحمدلله
مراد نظر لشهد : ماشاء الله زي القمر يا حبيبتي
قاطعهم جرس الباب
مراد فتح الباب
مراد بصدمة بعدما رأى فارس : انت !!!
زين : ايه ده في ايه
مراد لفارس : انت ايه اللي جابك هنا
زين : في ايه ما تفهموني
مراد : اتفضلوا ادخلوا الاول
زين وفارس ومراد جلسوا
زين : ممكن افهم في ايه ؟
مراد : الاستاذ وأشار على فارس
- الاستاذ ده رقص مع اختي في فرحك افهم من كده بقا أنه جاي يتقدم ک اعتذار وتصليح غلط يعني !
فارس : لا مش اعتذار انا معجب بالانسة شهد ف عشان كده جيت ودخلت البيت من بابه .. انا معملتش حاجة غلط عشان اصلح غلطي اصلا .. لا انا من ساعة ما رقصت معاها في فرح زين وانت شُفتنا من بعدها وانا دورت على شغل هنا في مصر لاني كنت بشتغل في لندن ودلوقتي بشتغل هنا وبعتمد ع نفسي عشان اجي اتقدملها عشان اعجبت بيها بجد وبتقول تصليح غلط ؟
مراد : انت شوفتها قبل الفرح قبل كده ؟
فارس : لا انا شوفتها في الفرح وأعجبت بيها في الفرح .. اظن معملتش حاجة غلطة
زين : اهدوا براحة .. انتوا مش بتحلوا انتوا بتعقدوا الموضوع
- انا شايف أن فارس كلامه صح حتى لو بيصلح غلطه وماله ؟ .. ع الأقل محترم ودخل البيت من بابه وهو لما قالي أنه عايز يتقدم مقاليش حاجة ولا حكالي ع حاجة من اللي بتقولوها دي .. معنى كده أن الموضوع مش في دماغه وأنه جاي بصفته عريس زي اي عريس
مراد سكت وأخذ يفكر في كلامهم : تمام .. انا اسف ع الظن الخاطئ ده
فارس وزين : ولا يهمك
مراد وزين تحدثوا في أمور الزواج
مراد : هدخل انادي شهد وهاجي
زين وفارس : اتفضل
مراد دخل وأخذ شهد وخرجوا لهم
شهد : انت !!!
مراد : اه هو يا شهد اقعدي
زين وفارس : ازيك يا آنسة شهد
شهد : الحمدلله
مراد شرح لشهد ما حدث
شهد فرحت أنه معجب بها
مراد : ها موافقة ؟
شهد بخجل : اللي تشوفه
مراد : يبقى نقرأ الفاتحة
وقرأوا الفاتحة
وحددوا ميعاد الخطوبة " بعد اسبوعين "
زين : ممكن تنادي لاروى يا شهد معلش
شهد : حاضر
شهد دخلت لاروى ونتاليا
نتاليا واروى : عملتي ايه
شهد : قرأنا الفاتحة والخطوبة كمان اسبوعين
اروى : الف مبروك يا حبيبتي
نتاليا : الف مبروك لاختي
شهد : الله يبارك فيكوا يا حبايبي
- اه صحيح يا اروى .. مستر زين عايزك برا
اروى : تمام .. اشوفكوا كمان اسبوعين إن شاء الله .. باي يا شهد باي يا نتاليا
نتاليا وشهد : باي
نتاليا حزنت عند سماعها لاسم زين وظهر ع وجهها الحزن
شهد : ايه ده مالك وشك قلب كده ليه
نتالبابتسامة يا مصطنعة : لا لا مفيش يا حبيبتي
شهد : احكي يا نتاليا مالك
نتاليا : بتضايق لما بسمع اسم زين بس كده
شهد عانقتها : حقك عليا انا اسفه اني قولت قدامك
نتاليا : مسيري هتعود .. بس للاسف لسه بحبه ومش عارفة اتخطى المرحلة دي
مراد : عشان انت اللي مش عايزة تتخطيها
نتاليا بصدمة : مراد !!
يتبع الفصل الثامن عشر اضغط هنا

الفهرس يحتوي علي جميع فصول الرواية اضغط علي اسم الرواية " رواية اوتار القلب "


reaction:

تعليقات