القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية لقد وقعت ف الفخ الفصل السادس عشر 16 بقلم حنين عادل

   

رواية لقد وقعت ف الفخ الفصل السادس عشر

ابتسمت وهي بتبص لعينيه: يانمر انت حلم واتحقق انت حياتي وروحي عارف مش بلاقي كلام يوصف حالتي معاك بس متأكده اننا مافيش زينا

________________________
بصت وعد لسلطان اللي قاعد قصادها مبتسم
سلطان: في ايه مالك 
وعد: ايه اللي انت عملته ده يعني بتعاكسها قدام جوزها انت اتجننت
ضحك سلطان: قعدتي تقولي دا صعيدي وهايعمل من فخادك شاورما وشوربة ماعملش حاجة ليه
وعد: عشان روح عشان بعدته وحاولت تهديه 
سلطان : واو حاولت تهديه من غير ما تكلمه بعينيها دا التواصل بينهم حلو أوي
وعد: مالكش دعوة بيهم ايه عجباك اوي
سلطان: هي حلوة بس ملك غيري وانا قولتلك مش باخد حاجة حد أنا بيجروا ورايا وبعدين كنت حابب أشوف الثبات الإنفعالي بتاعه ده
وعد: يعني كنت بتعمل كده عشان تعصبه بس
سلطان: عشان اوريكي إن مافيش حد يقدر عليا بس انا مابخافش من حد اعرفي ده كويس اوي
قامت وعد وقفت وسابته وماشيه
سلطان: انتي رايحه فين ؟!
وعد مشت من غير ماترد عليه قام مشي وراها ومسك ايدها بعصبية:
انتي مش بتردي ليه
بصت ليه وعد بعصبية: 
والله مزاجي ليك فيه 
فكت ايدها من ايده وسابته ومشيت لحد ما ركبت عربيتها فتح الباب وقعد جمبها
سلطان: ايه اللي مضايقك أوي كده عشان عاكستها يعني
وعد: لا مش عشان عكستها عشان انت بتحاول تبعد عنك أي حد ده وفاكر نفسك قوي جدا مع ان دايما القوي في الأقوي منه دي قاعده ثابته تمشي بقواعدك دي في حياتك انما في حياتي لأ ماتخسرنيش ناس وقفوا جمبوا ودعموني دايما في وقت الكل اتخلي عني فيه قرايبي حتي اتخلوا عني تكوين العلاقات مش بالساهل مابالك بقا كسرها 
انا وثقت فيك وفهمتك كل حاجه قبل ما نيجي ليه تعملي مشاكل وتعمل لها مشاكل وتعكنن الكل طب انت ترضاها لـ نفسك انت ماتعرفش تريح حد حواليك ،هي فترة هاتقعدها لحد ما تفتكر انت مين أنا خسرت كتير وكفايه خسارة لحد كده ياريت ماتدخلش تاني في أي حاجه تخصني .
ساقت العربية بدون انتظار أي رد منه وهو بص من الشباك بدون اي كلمة ..
سلطان بتفكير: هو أنا ليه فعلا عملت كده اذا كان انت بتستغرب تصرفاتك مش عايزها تتضايق منك
وقفت العربية فنزل منها
نزلت من العربية وكان وقت غروب الشمس وسلطان نزل ومشي خطوتين وهي واقفه جنب العربية وبعدين ركبتها تاني ومشيت ..
لف وبص عليها وهو مستغرب تصرفاتها اه هو عمل حاجه غلط بس مايستدعيش كل اللي هي عملته ده ليه مكبره الموضوع 
فضلت ماشيه بالعربية وهي مراقبه غروب الشمس لحد ماوصلت لمنطقه جبليه عاليه طلعتها وقعدت عليها ودلدلت رجليها وهي مراقبه غروب الشمس
مسكت خصله من شعرها وهي بتفتكر كلام سلطان لــ روح
اتنهدت : طيب اللي مضايقني السبب اللي انا قولته ليه بس معقوله ..
سكتت شوية: 
لأ مش دا اللي مضايقني اللي مضايقني ان كان نفسي الكلام دا يكون ليا أنا ، قربت ليه بشكل غريب لحد مابقيت بغير 
ضحكت بسخرية :
بغير طب بغير ليه يمكن انا اللي واهمه نفسي عشان حياتي فاضية ومافيهاش حد عشان مفتقده احاسيس كتير بوهم نفسي ماهو مش معقولة بالسرعه دي يعني
سمعت تليفونها بيرن فردت:
الو ايوه يا يونس طيب تمام حاضر
_________________________
كان يونس ماسك التليفون وروح وراه بتلعب بخصلات شعرها في وشه وبتضحك 
وهو مش عارف يتكلم وبيحاول يبعدها عنه لحد ماقفل التليفون وراح زانقها في الحيطة 
روح ابتسمت وحطت ايدها علي رقبته 
النمر: هاا عاوزه ايه بقا
روح: عاوزاك ....
قاطعها بغمزة: بس كده 
ضحكت روح وهي بتمشي ايدها علي وشه: 
عاوزاك تدلعني يا نمر تدلعنييييي
ضحك: بس كده ده عز الطلب بس مشوار خمس دقايق وجاي بس
كشرت وشها ومدت شفايفها زي الأطفال .
ضحك النمر وهو بيبص علي ملامحها :
ليه كده بس انا ماقدرش علي زعلك يا جميل حبه صغيرين خالص خالص
روح: طيب هاتلي حاجه حلوة وانت جاي
النمر: للأسف مش هلاقي حاجه أحلي منك 
ضحكت روح: لأ إقتنعت فعلا كلامك صح انت صح جدا 
____________________________
في فيلا ياسين..
دخل ياسين علي رهف وفي ايده صينية الأكل ومبتسم ..
وهي قاعده باين انها بتفكر في حاجة
قعد جمبها : 
 يلا بقا عشان تاكلي
بصت ليه : انا أسفه
ياسين: علي ايه؟!
رهف: علي المشاكل اللي سببتها ليك أنا هامشي في اقرب وقت 
ضحك ياسين: أنا اشتكيت لك وبعدين مشاكلك دي مش حاجة قصاد اللي أنا بشوفه
رهف: قصدك ايه ؟!
ياسين: قصدي انك تاكلي حاجه الأول وبعدين تحكيلي كل حاجة عشان اقدر اساعدك وألحق أي حاجه تانيه هاتحصل 
___________________________
وقفت وعد قدام النمر وهي مستغربة طلبه أنه يقابلها 
لحد ما بدأ يتكلم ..
____________________________
رجعت رهف دماغها لورا ..
_أنا معترفة اني غلطت غلطة كبيرة بس ضعفت أنا واحدة كنت بعشق جوزي مش بحبه بس وكنت سعيدة جدا معاه لحد ما واحد دخل حياتنا قلبها..
مش إلياس اللي اتغير انا اللي اتغيرت بعد ما كنت بشوفه انسان مميز بقيت بشوفه كل عيوب وقاسي مع انه مافيش اطيب منه بس لما يتعصب بيبقي شخص ماعرفوش
كان بيغيب عن البيت كتير بحكم شغله وده ادي فرصه لدراعه اليمين اللي كان مسميه كده انه يتقرب مني 
اداني الاهتمام والاحتواء اللي ماكنتش بشوفه من الياس الا قليل حسيت بحنيته لحد ماحبيته وبقيت فاكره ان الياس هو اكبر عائق ليا في الحياة
حس اني بعدت عنه وماعتش طايقاه لحد ماعرف كل حاجه ..
ضحكت بسخرية: عرفت ان الشخص اللي اوهمت نفسي اني بحبه مدسوس عشان يدمر حياتنا وعشان يثبت له اني ست مش كويسة مع ان ربنا يعلم ان عمره ماحصل اي تجاوز بينا ولو حتي بالإيد 
بدأت تدمع وهي بتفتكره...
#Flash_Back
كان واقف يبص من الازاز علي حمام السباحة وبيدخن سيجارة..
نزلت لرجليه وهي بتعيط :
ارجوك سامحني ماتبعدنيش عنك ..
رمي السيجارة ومسكها من رقبتها وزنقها في الحيطة بعصبية لحد مارفعها بإيده وهي بتعافر انها تعيش 
اتكلم وعيونه حمرا من غضبه ونفسه عالي :
انا مش بس هابعدك عني أنا هامحيكي من علي وش الارض
بدأت تكح جامد وهي بتبص لعينيه وبتدمع 
بص في عينيها قلبه حن لها فسابها وقعت علي الارض وقعدت تكح واداها ضهره وهو عروقه بارزه من شده غضبه 
راحت عند طبق الفاكهة ومسكت السكينة ولف في نفس اللحظه قربت منه ومدت ايدها بالسكينة ليه 
رهف: اقتلني يلا بس هاتقدر انا اصلا عيشتي من غيرك مالهاش طعم 
ضحك بسخرية: آه فعلا انا عارف كل حاجة عشان كده خونتيني 
رهف: ماخونتكش حرام عليك لما تديني اللفظ ده 
اتك علي اسنانه : 
لمسك نم.تي معاه 
غمض عينيه منتظر الرد منها..
عيطت وهي قاعده جمب رجله: 
ماحصلش والله ماحصل اي تجاوز بينا غير كلام
_كلام بس دا احاسيس ومشاعر وحب 
زعق : عيلة صغيرة انتي عشان يضحك عليكي من حته واد ملزق أنت لو ماكانش عندك النية لده ماكانش هايحصل 
رهف: ربنا بيسامح سامحني وانا اعيشلك خدامة
وطي ومسكها من شعرها:
ربنا اللي فوق بس اللي بيسامح مش انا اهربي
بصت ليه باستغراب: ايه
_بقولك اهربي .
بصت لنظراته اللي بتخوف خافت وعرفت انه هاتشوف الياس الشيطان بعد عنها نزلت تجري  بخوف وهو عمر مسدسه ونزل وراها وكل شويه يطلق طلقه جمب رجلها وهي بتجري تنط 
وكأنها لعبه موت...
لحد ماغابت عن عينيه 
طلع الأوضه يكسر كل صورها بعصبية وبدأت عينيه تدمع لحد ما قعد ومسك تليفونه..
_خلصوا عليها ولما تتاكدوا من موتها هاتوهالي..
#Back 
رجعت من ذكرياتها ...
رهف: من يومها ورجالته بتطاردني لحد النهاردة..
بص لها ياسين وهو بيفكر هل دي كل الحكايه ولا مخبية عليه حاجة تانية
ابتسم وهو بيحاول يهديها: هو ممكن غلطتك بالنسبالك كبيرة بس بالنسبة ليه اكبر مليون مرة احساسه كراجل مراته حبت غيره وهي علي ذمته ايه 
سكتت رهف...
ياسين: اديني معلومات  أكتر عن جوزك و انتي هاتفضلي هنا معززة مكرمة لحد ما نلاقي حل
__________________________
رجعت وعد البيت وسلطان قاعد علي الكنبة..
سابته وطلعت عالسلم من غير ما تكلمه
طلع يجري وراها : مش معقول يعني هاتخصميني
وعد: وتفتكر كلمتك او خاصمتك هاتفرق معاك
سلطان: بصراحة ايوه هاتفرق معايا
بص ليه وعد بتفكير: وهاتفرق معاك ليه
سلطان: لاني حاسس اللي انتي حاساه أنا حاسس اني.....
مسك دماغه فجأة وكأنه داخ ...
مسكته عشان مايوقعش علي السلم بخوف..
وعد: مالك يا سلطان ، مالك فيك ايه ؟!
سندته لحد ما قعد عالكنبه وهي قعدت جمبه واتطمنت ان الدوخه راحت ..
وعد ضحكت: حاسه انك خلاص هاتفتكر وهابقي بالنسبة ليك ذكري ده لو كنت هاتفتكرني يعني 
ابتسم سلطان: بيتهيألي كده مستحيل انساكي
وعد ضحكت: انا بعد الكلمة دي هاجيب المأذون عدل
ضحك سلطان: نفسي اعرف اقول اللي في قلبي وأفتحه واوصف مشاعري بس تقريبا مابعرفش
وعد: ياعم افتح قلبك واحكيلي
سلطان: حاضر بس لما افتكر حاجه واعرف حياتي كانت ماشيه ازاي الاول مثلا .
وعد: صح انت صح 
سلطان: انتي غيرتي ليه 
وعد: انا غيرت ههههه دا انت غلبان بص يابن الناس انا واحدة عندي فيلا وغنية وكده تيجي اتجوزك والمك ؟!
سلطان: دا بجد؟!
وعد: جد الجد خير البر عاجله
ضحك سلطان: دا انت واقعه بقا
وعد: من اول مقابلة سحر عينك ناداني والله
سلطان: طب وعلي صديقك الصدوق
وعد: اديك قولت صديقي الصدوق يلا بقا هاتجوزك واهو ضل راجل ولا ضل حيطة 
ضحك سلطان: سيبيني وقت افكر
وعد: ماشي انا هاطلع انام وقولي قرارك الصبح ..
طلعت وعد وهو بيبص عليها وبعدين طلع هو ونام علي سريره وهو لسه حاسس بالدوخه وبيمر قدامه شريط لحياته بشخصيات مموهه مش باينه ..
لحد ما بدأت توضح وهو ماسك دماغه من الألم وبيعافر


يتبع الفصل السابع عشر اضغط هنا 
الفهرس يحتوي علي جميع فصول الرواية كامله"رواية لقد وقعت ف الفخ" اضغط علي اسم الروايه
reaction:

تعليقات