القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية لقد وقعت ف الفخ الفصل الخامس عشر 15 بقلم حنين عادل

           

رواية لقد وقعت ف الفخ الفصل الخامس عشر

دخل رجالة ياسين وبيطمنوه انهم خلصوا علي الرجالة اللس كانوا بيحاولوا يهجموا عليهم 
رهف خرجت من وراه : انا لازم امشي لازم امشي من ....
وقبل ما تكمل كلامها كان واحد منهم مجروح بس قام و ضربها بطلقه..
رفع ياسين مسدسه وضربه في دماغه ...
داخت رهف  وهي بتبص للدم ووقعت وقبل ماتقع كان مسكها ووقعت في حضنه 
بص ليها بخوف وزعق : 
دكتور بسرعة يا بهايم 
شالها وراح ناحية السرير وحطها عليه وهو بيبص علي الجرح
بعدين بص عليها لقا شعرها جاي علي وشها بعده عن وشها وقعد يبص ليها للحظات
البودي جارد جه ومعاه الدكتور فقام ياسين وقف بعيد وهو قلقان وخايف.
_______________________
قام سلطان راح اوضته ورمي جسمه علي السرير 
وفي نفس الوقت طلعت وعد اوضتها ولبست جيب قصير عليه بوت وفوقه بلوزه بيضه وسابت شعرها الكاريه علي رقبتها وسرحت الأوصه ولبست نضارة سوده فوق شعرها ..
طلعت من اوضتها في نفس الوقت اللي سلطان طالع فيه 
سلطان: ايه الشياكة دي مش عادتك يعني
كشرت وشها: عارف انت اللي المفروض ماتفتحش بوقك   تاني
ضحك سلطان: انتي رايحة فين يا ست هانم 
وعد: لا بقا بقولك ايه يا جدع  انت انت هنا ضيف يعني ماتقوليش رايحه فين وجايه منين انا بقولك اهو بدل ما اهب فيك ما أطفيش
ضيق عينيه وبص ليها بعصبية وبدأ يتك علي سنانه ..
وعد بخوف: بس انا يعني عشان قلبي طيب وعاقلة ربنا يكملني بعقلي ييارب هاقولك بس المرة دي رايحة اقابل صحبتي روح وجوزها النمر وما ادراك ما النمر حاجة كده تتحس وتتحب عارف هو اللي بيطلعني من كل مشكلة بتحصل لي صعيدي ايه جدع تمشي وراه وانت مغمض ومطمن انت تحبه من الكلام عليه بس اد ايه هي محظوظة بيه ربنا يسعدهم 
سلطان ركن علي الباب : اه ده انتي شاكلك معجبة جدا بالصعيدي ده
وعد: بصراحة هو يعجب أي حد بس الشكل طبعا مش كل حاجة أنا معجبة بشخصيته انسان وفي تمشي وراه وانت مغمض تحس بالأمان في وجوده وأهم حاجه انه بيحب مراته جدا ويعمل أي حاجه عشانها يارب اوعدنا
سلطان: بالحب؟!
وعد: لأ باللي مايهونش عليه زعلنا ولا يهون عليه دموعنا باللي في وجوده تحس انك مش شايل هم للدنيا باللي بمجرد ما تنام علي كتفه تحسه انك نسيت هموم العالم باللي تمشي وراه وانت مغمض باللي يهتم بكل تفاصيلك الصغيره قبل الكبيرة باللي يحب روحك مش مجرد اعجاب بجمالك وجسمك اصل الجمال بيروح مش دايم الدايم جمال الروح 
الراجل مش وسامة وفلوس مصطلح الراجل صعب يتحط تحته مية خط مش أي حد يبقي راجل في ذكور كتير بس الرجاله قليلين 
سلطان: مافيش حد كامل تفتكري في حد كده استحاله 
وعد: لو حب بقلبه بجد هتلاقي فيه كل الصفات دي مش صعبه بس هي حظوظ ونصيب وانا واثقة في ربنا ان نصيبي هايبقي حلو
بصت ل.سلطان بابتسامة وقالت بصوت واطي:
وحاسه انه قريب جدا مني
سلطان: بتقولي حاجة 
وعد: ها ..لأ
سلطان: طب أنا جاي معاكي 
وعد: نعااام وتيجي معايا بتاع ايه لو ناوي تيجي تصيع وتشقط اللي رايحة اقعد معاها بطنها قدامها مترين وجوزها لو فكرت تضايقه او تعاكس مراته يعملك شاورما ويعمل من فخادك شوربة كوارع 
سلطان: انا مالي بالناس انا ما بخافش من حد وبعدين انا ماليش في الشقط والكلام الهايف ده انا الستات اللي بتجري ورايا 
وعد: مغرور أوي اومال لو كنت بتلبس چواكت جلد كنت عملت ايه
سلطان: ايه العلاقه يعني
وعد: انت بتسأل دا الچواكت الجلد دي بتعمل حاجات يا جدع
سلطان: المهم بقا انا هاجي معاكي والا مافيش خروج 
وعد: نعاااام علي جثتي يا حبيب قلبييييي ..
بعد خمس دقايق وهي واقفة بتحاول ماتبصش ليه ومنزلة النضارة علي وشها وبتحاول تبص من تحتها ..
وعد: طيب عشان انا محترمة وبنت أصول هاخدك معايا يلا البس بسرعة 
دخل يلبس والباب مفتوح وقلع التيشرت
شهقت بصدمة: يا قليل الأدب استر نفسك الله يخربيتك 
قفلت الباب عليه وهي بتبص في الارض ونزلت تستناه في العربية ...
بعد ربع ساعة...
نزل وهو لابس بنطلون ابيض وتيشيرت تركواز وماشي بحركة سلو موشن( بحركة بطيئة) وأغاني انجليزي
قعدت تمرط في عينيها لأنها فكرت السلو موشن خلل في الرؤية وحطت ايدها علي ودانها تتأكد ان في موسيقي أجنبي ولا لأ
شعره بيلمع ولا كأنه جاي من الكوافير قلع النضارة والشمس متسلطة في عينيه ..
وعد: ايه ده معقول اللي انا سمعاه بعيني وشايفاه بودني ده ناقص العصافير تزفه 
جه جمبها وفتح باب العربية ومد ايديه ..
مسكت ايديه ونزلت من العربية مبتسمة متيمه فاصلة عن العالم  وهي بتبص للسما اللي بتمطر ورد وبعدين بصت لعينيه اللي بتلمع قربت منه أكتر والابتسامة مورده خدودها 
زعق سلطان: اييييييه انت اتطرشتي
فجأة الورد اختفي والسلو موشن بقا حركة سريعة ..
سلطان بزعيق وعصبية: بقالي ساعة بقولك انا اللي هاسوق
وعد : ماتزعقش عليا كده انا محدش زعق عليا كده قبل كده ( بصوت هاني رمزي في فيلم غبي منه فيه)
سلطان: اتنيلي اركبي
وعد : طيب مش راكبه ووريني اللي هاتعمله ها!
برق لها بعصبية وشاور لها تركب..
راحت تركب تلقائيا بدون اي كلمة: ماله العوضي في نفسه كده ليه اه لو نشأت بينا قصة حب عنيفة وفي الراحة والجاية يقولي يا وحش الكون والدنيا تزهزه بقا ياااااه ويبقا العوض ياختيييي 
ركبت العربية وحطت الحزام وهو ركب. ..
وعد: استني هاتعرف تسوق
بصلها من فوق لتحت اللي هو انت فاهمه انتي بتقولي ايه 
وعد حطت نضارتها : خف علي العربية مش عشان مال سايب يعني اعتبرها اختك 
بعد خمس دقايق 
__________________
وعد: هانمووووت يخربيتك هانلبس في تريلا ماشي علي 200 الرادار والمطار هايلقطونا يخربيتك هانمووووت يا لهوووووي وهانتسجن
سلطان: خلاص اهدي وبعدين لو موتنا مش هانتسجن حاجة من الاتنين 
وفجأة بصلها بصدمة: معقول ده 
وعد بخوف: ايه؟!
سلطان: الفرامل باظت
وعد: 1000 يا لهوي 100000 يا لهوي اذا كان انا مفاصلي بتسيب منك الفرامل مش هاتبوظ منك لله يا شيخ منك لله ياصغيرة يا وعد يارب يااااارب سايق عليك حبيبك النبي تدخلني الجنااااااة 
مش مسمحاك هاموت وانا مش مسامحاك يا سولطان مش مسامحااااك 
سلطان: ما انا هاموت معاكي
وعد: احسن عشان اخد حقي وقتي منك لله في تريلا في تريلا جايه علينا الحق يا بن الهبلااااااه عااااااا
بص سلطان بصدمة والتريلا عماله تزمر وفجأة صرخوا سوا 
غمضت وعد عينيها وهي بتقول الشهادة وبتدعي عليه 
_____________________________
قعد ياسين جمب رهف وهو بيبص علي ملامحها وساكت وبعدين بص علي مكان الجرح في كتفها 
ياسين : ياتري ايه اللي وراكي وايه اللي عملتيه يخلي جوزك يحاول يقتلك ويمشي وراكي ناس في كل مكان الموضوع شكله كبير ومسيري أعرفه بس انتي دلوقتي في حمايتي بس مش هاعرف احمي حد وانا ماعرفش قصته كاملة لازم تحكيلي لازم
فجأة فتحت عينيها وهي بتصرخ :
لا يا إلياس لأاااااااااااا
اتفزع ياسين وحاول يهديها :
بس بس اهدي انتي في أمان
قام وجاب لها كوباية ميه وبعدين قعد جمبها
مسكت كوبايه الميه وهي بتعيط وبتبص ليه:
ليه ماسبتنيش أموت ليه عشان ارتاح من العيشه دي يارب خدني عندك بقا الدنيا الواسعه دي بقت زي خرم ابره بالنسبه لي خدني انت رحمتك واسعه وعالم قد ايه أنا اتعذبت 
ياسين طبطب عليها وهو بيحاول يهديها :
ماينفعش ندعي علي نفسنا بالموت لما نبقي مهموين اوي ومش طايقين الدنيا بنقول كده
قال رسول الله صلي الله عليه وسلم
"ما من عبدا يصيبه هم أو حَزن فيقول : اللهم إني عبدك وابن عبدك وابن أمتك ناصيتي بيدك ماضٍ فيّ حكمك عدل فيّ قضاؤك أسألك بكل اسم هو لك سميت به نفسك او أنزلته في كتابك أو علمته أحدًا من خلقك أو استأثرت به في علم الغيب عندك أن تجعل القرآن الكريم ربيع قلبي، ونور صدري ، وجلاء حزني وذهاب همي وغمي إلا أذهب الله همه وغمه وأبدله مكانه فرحًا" 
________________________________
فجأة سمعت صوت ضحك سلطان بصت عليه
وعد: ده من الصدمة ده ولا ايه 
ضحك سلطان لغايه ماعينيه دمعت 
بصت ليه وعد بإستغراب..
سلطان: مش عارفه في ايه بسيطة ضحكت عليكي
وعد: يعني مش هانموت
سلطان: لا أكيد هانموت مش هانخلل فيها يعني كلنا هانموت
خدت نفس طويل وقالت:
طول ما انا جمبك مطمنة انه قريب منك لله قطعت الخلف منك لله يا شيخ 
سلطان: اخرسي بقا فين المكان
قعدت تشاور ليه عليه لحد ما نزل قدام النادي.. 
نزلت وهي بتبص عليه وهو نازل من العربية
وعد: حاجة أوريجانك خالص ...ماتحن ياجن أنا مستنظر قلبي من الركنه بقا مجنزر ..
عضت علي سنانها: 
يا ما نفسي اشوفك بالأسود والله لا هايكون أحسن منظر
ربع ايديه : 
ها خلصتي
بلعت ريقها بخجل: اه امشي
مد ايده ليها وأنكچها ..
ودخلوا من باب النادي ..
ونظرات البنات المعجبة ملاحقاه...
وعد بتفكير: وأنا بقول هايشقط دا يتشقط وش ايه ده ياجدع دا انت جاحد اوي 
رجعت شعرها لورا ورفعت النضاره وهي بتغيظ البنات وبتكلم نفسها:
انا برده مش قليله يعني 
شافت روح قاعده في وشها شاورت لها والنمر عاطيها ضهره ..
سلطان وقف بعيد شويه عن الترابيزة وعد قربت من روح وحضنتها وهي بتضحك
وعد: يابنتي انتي اللي خرجك وبطنك مترين كده دا انتي بقيتي شبه الأمبوبة هههههههههه
روح: كده دمك خفيف يعني انا لسه قمر زي ما انا صح يا نمر
ابتسم النمر: هي البت دي بتفهم حاجة هو في أحلي من كده 
وعد: ماشي ياعم يونس اصل بتتضايق لما حد غيرها يقولك يا نمر بس متألق كالعادة يا جدع
قعدت روح : اجبلكم اتنين ليمون
النمر: اللي معاه القمر هايبص للنجوم 
وعد بضحك: كل الناس شايفانا حلوة اوي وقمر مش عارفه ليه ايه ياعم ارفع من روحي المعنوية شويه
روح: انتي معاكي حد 
وعد:يووه نسيت تعالي يا سلطان 
جه سلطان ووقف جمب النمر ....
وعد: اعرفك علي اخر مصيبه من مصايبي يا نمر بتاع المول سلطان فقد الذاكره بسببي وانا سميته سلطان علي اسم بابا علي ما ربنا يسهل 
لف النمر وشه ليه ووقف : 
وعلي كده مش فاكر اي حاجه يا سلطان
سلطان: بتيجي من وقت للتاني ذكريات مشوشه 
قعد النمر وواضح انه مش مرتاح لسلطان..
قعد سلطان وبص لروح: 
ازيك يا مدام ....
وعد ردت: روح..
ابتسم سلطان وبص لها:
اسم جميل جدا مايليقش غير عليكي
بص له النمر ورفع حاجبه ...
ووعد حست بالخطر...
سلطان  بص لروح : ايه ده معقول
روح: في ايه ؟!
سلطان: سبحان الله ربنا جمع جمال الدنيا كلها في عينيكي
حاولت وعد تبتسم وماتبينش انها زعلانه
كور النمر ايده بعصبيه وكان قايم يضربه بصت ليه روح وهي بتترجاه انه يعديها علي خير
روح قامت وقفت : يلا يا نمر نتمشي
وعد بابتسامه: ليه انا جايه أقعد معاكي
روح: يلا بقا احنا قاعدين من بدري وانتي اللي اتأخرتي كان نفسي أعرفك علي ميرا وبسمه بس ما جوش النهارده مالكيش حظ..
قاطعها سلطان: ليه لسه بدري يا روح
روح: معلش بقا عن اذنك
مسكت النمر من ايده ومشت بعيد شويه .....
لحد ماوقف قدامها: انا مش خابر كيف طاوعتك ومشيت بيغازلك قصادي وعاوزاني أسكت 
ابتسمت روح : يوووه يا يونس أهو حد جبر بخاطري ورفع من روحي المعنوية شويه وانا شبه الأمبوبه كده 
النمر: وه انتي خابره اللي عاتقوليه
ابتسمت روح: نفسي أعرف ليه لما بتتعصب حد بيقلب القناة وينزل الترجمه الصعيدي 
جز علي أسنانه بعصبيه...
مسكت ايده وبصت في عينيه:
ياروح الروح اي بنت معرضه للكلام ده سواء حلوة او وحشه الكلام كتير وبعدين ما انت بتتعاكس ليل ونهار كنت قولت حاجه خلي اللي يقول يقول ...
شاورت علي قلبها: المهم مين هنا مين ساكن في القلب ومربع أنا حياتي قبلك ما تتحسبش انت هدية قيمة ربنا بعتها ليا لو كل العالم اتحط في كفه وانت في الكفه التانيه كفتك تفوز يا نمر انت مش القمر بس انت الكون بحاله 
انا مايهمنيش في العالم كله غيرك وابننا اللي بدعي ربنا يكون نسخه منك. 

يتبع الفصل السادس عشر اضغط هنا
الفهرس يحتوي علي جميع فصول الرواية كامله"رواية لقد وقعت ف الفخ" اضغط علي اسم الروايه
reaction:

تعليقات