القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية جنة الصقر الفصل الثاني عشر 12 بقلم مروة موسى

 رواية جنة الصقر الفصل الثاني عشر

رواية جنة الصقر الفصل الثاني عشر 

جنة : وحياة ماما وفاء عندك نزلني
صقر : عشان بس حلفتيني بالغالية 
جنة : ربنا يخليلك عيالك 
صقر : عيال مين
جنة بعدم استيعاب: عيالك انت 
صقر وهو بيقرب عليها وهي بترجع لورا لحد ما خبطت في الجدار 
جنة : في اي مالك بتبص ليا كدا 
صقر: بفكر اجيب عيال 
جنة بعدم استيعاب بسبب قربه منها : طب متجيب عيال حد قالك لاء 
صقر بخبث: يعني انتي معندكيش مانع 
جنة : لاء وابعد كدا وكانت بتزقة بإيديها 
صقر بضحك : ماشي بس مسيرك تقعي بين ايديا 
جنة : دا بموتك ي صقر انا هروح اذاكر 
صقر : هو انتي عندك كام سنه وفي سنة كام 
جنة : انا تميت ١٨ من فترة وماشية في ١٩ اهو وانا في ثالثة ثانوي 
صقر : دا انتي لازم تذاكري كويس جدا 
جنة : ايوا عشان اوصل لحلمي 
صقر : أي هو حلمك ي جنة 
جنة : نفسي ابقي دكتورة شاطرة جدااااا
صقر : طيب تحبي اجيبلك مدرسين كمان 
جنة : لاء ماما وفاء جايبة مدرسين شاطرين اوي 
صقر : طيب تصبحي علي خير 
جنة بابتسامة : وانت من اهل الخير ثم أكملت دراستها وبعد فترة غفت علي مكتب المذاكرة
 
في الفجر 
صقر : جنة جنة انتي فين يلا عشان نصلي وبحث عنها في الغرفة وفي الحمام لم يجدها فتذكر انها كانت تذاكر ففتح باب المكتب الذي تذاكري بيه فوجدها 
صقر : جنة جنة قومي 
جنة : .....
صقر بقلق: جنة مالك وجدها تهلوس في نومها وحرارتها عالية جدا 
صقر ذهب لوفاء ليخبرها وفاء بقلق طلبت دكتورة لها 

بعد مدة وصلت الدكتورة ووجدت تلك البريئه 
الدكتورة : مش بتحافظ علي أكلها وتاكل حاجات فيها تغذية شوية ودي تاني مرة اجي وألقيها مرهقة جسديا 
وفاء : حاضر ي دكتور ههتم بيها 
الدكتورة : دا علاج ليها تاني ياريت تحافظوا عليها 
وفاء : حاضر اتفضلي وذهبت معها لتخرجها من القصر 

في الغرفة 
صقر لجنة وهي نائمة : جنة متقلقيش انا هفضل جمبك ي جنة لحد ما تقومي بالسلامة 
وجلس طوال الليل بجانبها وعمل لها كمادات 

استيقظت وفاء صباحا واتجهت لغرفة صقر وجنة 
وفاء بتخبط علي الباب : صقر 
صقر : بيفتح ويرد نعم ي أمي 
وفاء: خود صنية الاكل دي عشان لما جنة تقوم تاكل 
صقر: انا هأكلها متقلقيش 
وفاء بخبث: كنت قلقان عليها ليه 
صقر : مش عارف يمكن عشان طيبة 
وفاء بخبث اكتر : يمكن قلبك بدأ يميل وبتغمز 
صقر : لاء مفيش كدا 
وفاء: جنة بنت طيبة وتتحب وتبقي أم لعيالك متخليهاش تضيع من ايدك 
صقر بتنهيدة: حاضر ي أمي 
وذهبت وفاء لتأمر الخدم بتنظيف المنزل 
صقر داخل الغرفة جالس أمام جنة علي كرسي ويتأمل ملامحها المرهقة 
جنة فاقت وجدت صقر جانبها 
صقر : انتي كويسة 
جنة : ايوا بس حاسة اني جسمي تعبني 
صقر: معلش شوية إرهاق بس يلا عشان تاكلي وتاخدي العلاج 
جنة : ماشي 
صقر بضحك : افتح بقك ي جمل 
جنة بضحك: حاضر اهو 
وتناولت الفطار من يد زوجها وأخذت الدواء وجاءت لتقوم لكن أوقفها صقر 
صقر : رايحة فين 
جنة بتعب : هغير واصلي وانزل أساعد ماما وفاء عشان لو عاوزة حاجة وأذاكر لأن فاضل تقريبا شهرين علي الامتحان وانا خايفه 
صقر : تصلي ماشي لكن تنزلي تحت لاء انتي تعبانة ويلا عشان نذاكر مع بعض 
جنة : نذاكر هو انت هتقعد معايا تذاكرلي 
صقر : عندك مانع 
جنة : لاء 
وبالفعل ذاكر صقر لجنة 
جنة : المسألة مش بتطلع ليه الناتج بتاعها 
صقر : هاتي كدا وريني 
جنة بتعب : اهو اتفضل 
صقر وهو بيحلها تاهت جنة في ملامحه فهي كأنها أول مرة تتأمل بها 
صقر : عارف اني حلو بس ركزي 
جنة بتوهان : انت حلو اوي 
صقر وهو بيقرب عليها : انا ولا المسألة 
جنة لسه بتوهان: انت طبعا وفي تلك اللحظة خطف صقر قبلة صغيرة من شفتيها 
جنة وهي بتفوق: أي دا انت مش محترم 
صقر : اللوم مش عليا في حد كان بيعاكس فيا وبتقولي انت حلو 
جنة : أحم أحم هو يعني قوم ي صقر من هنا 
صقر أحس بكسوفها وضحك : حاضر اهو همشي

بقلمي مروة موسي ❤

عند هنا في غرفتها وهي تتحدث الي شخص ما (مراد ) 
هنا : ايوا 
مراد : إزيك ي حلوة 
هنا بخوف : اهلا ي مراد بيه 
مراد : الورق فين 
هنا : دورت عليه مش موجود 
مراد : ليه كدا وانتي فين هو انا مدخلك البيت دا عشان تنسي نفسك فوقي انا في لحظة أديعك 
هنا بزهق : اعمل اي الورق مش موجود في البيت وانا معرفش إذا كان موجود في المكتب ولا فين بالضبط 
مراد : متزعقيش ي روح أمك انتي فاهمه 
هنا : حاضر بس انا مش لقياه 
مراد : يبقي تتسلمي للبوليس بقضيه القتل بقي وصقر والبوليس يعرف كل حاجة 
هنا برعب : هحاول اشوفه بس بلاش كلامك دا 
مراد بضحك : يبقي تنجزي في المطلوب وأغلق الهاتف 

فتذكرت هنا ما حدث ماضياً 
باااك 
هنا لشخص : عوزاك تقتلها 
الشخص : اعتبريه حصل 
هنا : صقر بيحبها جدا عوزاك تخليها تحبك وصقر يشوفكوا مع بعض وابعت ليه الموقع وهو هيشوف خيانته قدام عينه وبعدها تخلص عليها 
الشخص: بس دا ممكن يسبب لحياتي دمار لو صقر عرف او البوليس وصل ليا 
هنا : من ناحية صقر مش هيعرف المهم تموتها لانه بيحبها بس قبل ما تموتها تخليه يشوفها بعيونه ويعرف انها مكنتش بتحبه عشان أكسر بقلبه اللي اختارها دا ..وبالنسبة للبوليس أظن مليون جنية يكتم بقك وتخلص مهمتك تمام كدا 
الشخص : تمام انا هخليها تحبني ودا هياخد فترة وأحاول اجيبها في شقة بعيدة شوية عن الناس وبعد كدا نبعت لصقر الموقع وبعد لما يشوفها كدا وبعدين نقتلها 
هنا : انت كدا تعجبني سلام 

** في ذلك الوقت تذكرت هنا وخافت من تلك الرجل فعرفت أنه يعمل لدي مراد ومن ذلك الوقت حكي لمراد كل شئ لذلك مراد يهدد هنا دائما 

وفجأة وجدت هنا صقر أمامها و.....


يتيع الفصل التالي اضغط هنا

الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "رواية جنة الصقر" اضغط على اسم الرواية


reaction:

تعليقات