القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية لعبه القدر الفصل الثاني عشر 12 بقلم امنيه حاتم

 

رواية لعبه القدر الفصل الثاني عشر

عبدالله: خديجه انتي لازم تيجي بسرعه و لو عرفتي تيجي بكرا يبقا احسن
خديجه: ما تقولي في إيه بدل ما اشغل دماغي واتوقع أنا
زين: لا متشغليش دماغك هاتي اكلمه انا
خد التليفون وبعد عني شويه وكلمه: قولي حصل إيه!!
عبدالله: أمي تعبت اوي والضغط والسكر مش راضين يتظبطو وهي عاوزه خديجه
زين: بإذن الله هتكون الصبح بدري هنتحرك ونيجي
عبدالله: انت هتيجي إزاي وتسيب شغلك؟
زين: مش مهم الشغل يا عبدالله.. مش هينفع اسيبها تيجي لوحدها.... يلا سلام دلوقتي
خديجه: في إيه؟؟ حصل حاجه صح
زين: اديني فرصه اتكلم طيب
خديجه: أهو سكت
زين: مفيش اي حاجه تخوف
مامتك ضغطها مش مظبوط وانتي وحشتيها وعاوزه تشوفك
خديجه بشك: بس كده؟
زين: حاجه بسيطه وانا وانتي هنسافر بكرا
خديجه: طب وشغلك؟؟
زين بهزار: مشاء الله نفس تفكير اخوكي
ياستي انتي أهم من أي شغل تمام كده!!
خديجه بإبتسامة: طب يلا علي شقتك بقا علشان عاوزه انام
زين بهزار: انا حاسس إنك تطرديني
خديجه بضحك: احساسك صح.. اتفضل بقا
مجرد ما عرفت إنها هيسافر معايا اطمنت وحسيت إن مفيش حاجه تقلقني وهو موجود
جهزت شنطتي بسرعه لأني عارفه إني مش هقعد كتير هناك علشان الكليه وخلصت الشنط ونمت وانا دماغي شغاله برضو
زين: ها حضرتي شنطتك
خديجه: اه حضرتها بليل
شكلها بيقول انها منمتش كويس وقلقانه ف غير الكلام علشان تضحك
زين: لالا مفيش داعي تحضريلي الشنطه لا لا متضغطش عليا يا ديجا
خديجه بضحك: خلاص اعتبرني عزمت عليك وانت رفضت
زين: وانا موافق.... واصلا انا حضرتها بليل
خديجه: طالما كده بقا يبقا هعملك قهوه معايا
بيخرجني برا دايره التفكير ويخليني اركز معاه واضحك علي طريقه كلامها وملامح وشه
لبست وجهزنا وحط الشنط في العربيه وفضلت ساكته وهو بيكلم ناس في الشغل
زين: كده كل حاجه تمام في الشغل
قولتي لحد من زمايلك يسجلك المحاضره او اي يتابعو معاكي؟؟
خديجه: اه
وكمان أميره قالتلي هتسجلي المحاضرات وتكلمني
زين بصوت واطي: يبقا عليه العوض في المحاضرات
خديجه: بتقول ايه؟؟
زين: أجيبلك إيه من الاستراحه
خديجه: بيبسي وشيبسي وشكولاته واي نوع بسكوت ساده
زين:..........
خديجه: قليل صح؟؟
ابقي هات معاك باتيه وكده بقا
زين: اييه يا حبيبتي احنا طالعين رحله!!
لو طلعين رحله قوليلي متتكسفيش
خديجه: دي حاجات بسيطه علشان الطريق طويل
زين بهزار: عندك صح
اصل انا متعود اسافر لوحدي ف كنت متعود اجيب اي بسكويت وخلاص
خديجه: ده قبل ما اظهر في حياتك يا بشمهندس
زين بضحك: لأ شيلي الألقاب بقا
خديجه: ماشي يا زيزو
زين: طب ممكن نرجع الأقالب تاني معلش
_______________________________
منار: مالها عمتي يا عبدالله حصلها إيه
عبدالله: قلبها تعبها مع السكر والضغط مش مظبوطين
منار بقلق: طيب والدكتور قال إيه
عبدالله: زود جرعه السكر ولازم تظبط اكلها ومتتعصبش
منار: بإذن الله هتكون كويسه
عبدالله بحزن: يارب
حببت تخفف عنه شويه: اوعي تكون انت إللي بتعصبها
ابويا لو عرف إنك السبب في تعب اخته هيزعل ويجيب ناس تزعل وهيزعلنا كلنا
عبدالله بضحك: ده كده هيلم القهوه كلها بقا
منار: ويخلوك تعملهم انت الشاي بقا
تخيل تفضل تعمل قهوه وشاي طول اليوم
عبدالله: لأ مش انا السبب في تعبها والله
منار: متقلقش هتكون كويسه وخديجه هتيجي تخليها تقوم تجري في البيت
عبدالله: هي من ناحيه هتخليها تجري ف هي هتجري وراها من كتر عنادها
منار بضحك: ربنا يسترها علينا بقا
عبدالله: هو خالي مالكيش حاجه؟؟
منار: حاجه ايه
عبدالله: مسألكيش عن حاجه يعني؟؟
منار: لأ
واحنا واقفين الباب خبط ودخل صاحبه ف انا دخلت الاوضه
احمد: إزيك ياعبدو....مبروك علي خبر الخطوبه ياعم
عبدالله بصوت واطي: انت مين قالك
احمد: صحابنا كلهم عارفين اصلا
عبدالله: ده انا قولت ل خالد بس
أحمد بضحك: كأنك قولت في ميكرفون الجامع بالظبط
منار بصوت واطي: ده انا هخليهم يصلو عليك في ميكرفون الجامع قريب
_______________________________
ياسمين: حمزه انا عاوزه اسافر
حمزه: إن شاء الله
ياسمين: انا بتكلم بجد...انا زهقانه
رد عليها وهو مشغول في ورق الشغل: ربنا يسهل
ياسمين بعصبيه: ركز معايا شويه انت جاي تشتغل في البيت كمان كده كتير بقا
حمزه: بلاش اخلص شغلي يعني؟؟
لما اكون فاضي هسفرك، خلاص كده؟؟
ياسمين بعناد: لأ مش خلاص
حمزه: انتي عاوزه تنكدي وخلاص!!
ياسمين: قصدك اني نكدية، صح؟؟
حمزه: لأ كده مش نقاش
كده قلب تربيزه
ياسمين: ماشي ياحمزه انا سيبهالك خالص
زين: ينهار مش فايت، كل ده حصل امته؟؟

زين: سلام سلام انا هتصرف
منار هتعمل مع عبدالله ايه؟؟
ياسمين هتسافر لوحدها ولا هتقعد؟!
زين حصله ايه؟؟

يتبع الفصل الثالث عشر اضغط هنا

الفهرس يحتوي علي جميع فصول الرواية كامله"رواية لعبه القدر" اضغط علي اسم الروايه

reaction:

تعليقات