القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية لعبه القدر الفصل الحادي عشر 11 بقلم امنيه حاتم

 

رواية لعبه القدر الفصل الحادي عشر

زين: طيب وعارفه إني بحبك ولا لأ؟؟
خديجه بصدمه: ايه!!!
زين: إيه
خديجه: إيه إللي انت قولته ده هااا
زين: مش احنا اتفقنا نبقا صحاب
خديجه: حصل
زين: انا بقا حبيتك كصديقه
عندك مانع
خديجه بتوتر: لأ معنديش... تصبح على خير
جريت علي شقتي هو هيهزر ولا إيه!!! ياخوفي يا يجي يوم ويقولي بحبك زي اختي!!! تبقا كملت بقا
عقلي: طب وانتي خايفه ليه؟؟ اومال انتي عاوزه يحبك ك إيه بالظبط هاا
خديجه: لأ خلاص مش عاوزه حاجه، انا هنام
يمكن لو حد اخد رأيي في الموقف ده كنت قولت عشرين حل وكذا تفسير لكن باجي عند نفسي واستووووب شد اللحاف ونام
______________________________
كنت قاعده بذاكر وبفكر ياتري خطه خديجه هتنفع ولا هتغرقني فوقت من تفكيري علي خبطه الباب فقومت فتحت
منار: عبدالله!!!!!
عبدالله بهزار: إيه الصدمه دي، امشي طيب ولا إيه
منار: لأ طبعاً مش قصدي اتفضل
حسيت انه خرج من دماغي ووقف قدامي... إنك تفكر في حد وفجاءه تشوفه قدامك او يكلمك دي بتصدم برضو... بس احلي صدمه
عبدالله: عارف إن خالي أجازه انهارده فقولت اجي اقعد معاه شويه
كريمه: نورتنا والله يا عبدالله
لازم تتغدا معانا انهارده
عبدالله: لأ لأ مش هينفع
كريمه: انت عاوز تكسفني ولا إيه
هو انت بتيجي عندنا كل يوم يعني!!!
ايوه كده جدعه يا ماما اضغطي عليه اوعي يفلت منك
دخلت جبتله العصير منغير اي سؤال
عبدالله: مبقتيش تعمليلي النسكافيه ليه؟؟
منار: هو انت طلبته؟
عبدالله: لأ
منار: اتعودت معملش حاجه مطلبتش مني، علشان مفرضش علي اللي قدامي حاجه مش عاوزه
عبدالله: بس انتي عارفة اني عاوزه
منار: مين قالك إني عارفه؟؟
انا كلامي مكنش علي النسكافيه وكده انا كان قصدي علي حبي واهتمامي بيه كنت بتكلم وبتمني أنه يكون فاهم قصدي ويعرف اني مش هديله الحب طالما هو مش هيطلبه بشكل رسمي وواضح
عبدالله: انتي شيفاني ازاي....
قصدي يعني ك مميزات وعيوب ك شاب عاوز يتقدم ل بنت
منار: طبعآ انت اكتر من اخويا يا عبدالله
قولت الجمله دي وانا بشتم خديجه في سري لأنها قالتلي متبقيش مدلوقه..... ياشيخه حسبي الله
عبدالله: يعنى انتي مش شايفه فيا عيوب؟؟
منار: مين قال كده؟؟؟ انا عارفه عيوبك كلها
عارفه امته بتحب تقعد لوحدك ومبتحبش حد يكلمك
عارفه إنك بتكره الصوت العالي والكركبه
عارفه إنك مش عصبي لكن لما حاجه بتستفزك اوي مينفعش حد يتناقش معاك
عارفه إنك بتحب شغلك اكتر من اي حاجه
عبدالله بإبتسامة: وبتكرهي العيوب دي
منار بتلاقئيه: هكرها ليه وانا بعرف اتعامل معاها
مميزاتك بنسبالي مغطيه علي عيوبك
مش عارفه قولت الكلام ده ليه بس لما شوفت إبتسامته ولمعه عينه فقدت السيطره علي كلامي وعلي دقه قلبي اللي حسيت أنه سمعها
تحس أن شعورك بيخرج من عينيك قبل لسانك..... ده أنا حافظه تفاصيله ازاي مش هكون عارفه عيوبه؟؟؟
بابا جيه من برا وسلمو علي بعض وقعدو يتكلمو وانا سبتهم ودخلت
منار: ساعه بيتكلمو!!! ليه كل ده؟؟؟
عبدالله: طيب يا خالي انا لازم امشي دلوقتي علشان عندي شغل وهستني ردك
علي: ماشي يا حبيبي...مع السلامه
منار: هو هيستني ردك علي إيه يابابا
علي بكل هدوء: وانتي مالك
منار: ليه الكسفه دي طيب
علي: بقولك اية ادخلي اعملي شاي وسبيني مع نفسي شويه
منار: ماشي ياحج ماشي
______________________________
زين: عندك بطاطس؟؟
خديجه: عاوزها ليه؟
زين: عاوزه الصراحه
خديجه بضحك: اه
زين: عاوز اشرب معاكي شاي فكنت بتحجج بإي حاجه
خديجه: طالما قولت الصراحه يبقا احلي كوبايه شاي في البلكونه
هو الصراحه الاكتر بقا أن انا إللي كُنت مستنياه بس علشان عارفه ان باله مشغول اليومين دول ف مرضتش اقتحم تفكيره
عملت الشاي وقعدنا في البلكونه بصيت للسما وسألته منغير ما أبصله: إيه الحاجه اللي بتفرحك
او بمعني أصح ايه الحاجه اللي بتعملها علشان تكون مبسوط
زين: انا مش بستني حاجه كبيره تحصل علشان أفرح.... الإنسان لو فضل قاعد مستني السعاده يبقا مش هيفرح
ف انا دايما إللي بسعي للسعاده انا اللي بزرعها جوا عقلي
خديجه: ايوه إزاي برضو
زين: يعني مثلآ يا ستي اتفرج فليم كوميدي او اكشن
او اخرج مع صحابي نلعب بلايستيشن
او بتمشي علي البحر واجيب لنفسي حاجه بسيطه بحبها اللهم إني اغير يومي ومودي ومبسيبش الحزن يينتصر عليا
خديجه: كلامك حلو وواقعي بس يعني ايه مبتسيبش الحزن ينتصر عليك؟؟
زين: احب حاجه للشيطان أن يخلينا نحزن ويسود كل حاجه في عنينا
وربنا نَهنا عن الحزن والرسول عليه افضل الصلاة والسلام استعاذ من الحزن
ف انا بعتبر الحزن ده عدو لازم انتصر عليه
خديجه بإبتسامة: كلامك سلسل كده و
يفرح القلب
زين: والله أنتي إللي وجودك بيفرح القلب
سكتت وفرحت ومعرفتش ارد ولا تكلم
بس هو خفف الموقف شويه لما قال : قصدي يعني أن وجودك خفيف وبيخلني اقول كلام عارفه بس محتاج اسمعه تاني علشان برضو استفيد
قعدنا كلملنا كلام وهزار مبحسش بالوقت في وجوده.... ولقيت عبدالله رن عليا
خديجه بهزار: يا مرحب يا مرحب
عبدالله: خديجه انتي لازم تيجي بسرعه لو عرفتي تيجي بكرا يبقا احسن
خديجه.........
يتبع الفصل الثاني عشر اضغط هنا
الفهرس يحتوي علي جميع فصول الرواية كامله"رواية لعبه القدر" اضغط علي اسم الرواية
reaction:

تعليقات