القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية لعبه القدر الفصل العاشر 10 بقلم امنيه حاتم

 

رواية لعبه القدر الفصل العاشر

عبدالله: أمي انا عاوز اخطب 

سميره: مين
عبدالله: مفيش في دماغي حد معين دلوقتي... بس انا نويت اني اخطب
سميره: طب اي رائيك اختارلك انا
عبدالله: لا لا انا هاجي اقولك انا عاوز دي
يلا هقوم اشوف شغلي سلام
______________________________
زين: انا عاوز اقولك حاجه
خديجه: قول
زين: اهم حاجه في اي علاقه هي الثقه حتي لو كانت صداقه ف انا عاوزك تثقي فيا
ولو حد قالك اي حاجه عليا او عرفتي اي معلومه قبل ما تشُكي فيا تعالي واجهيني وانا اوعدك اني هقولك الحقيقه مهما كانت
خديجه بإبتسامة: اتفقنا
زين: يلا يا ستي وصلنا اهو
نزلت من العربيه لقيته بينزل معايا
خديجه: إيه ده انت رايح فين
زين: هطلع معاكي
خديجه: ليه؟
زين بهزار: بصراحه عاوز اجرب الأسانسير إللي هنا
ضحكنا ومرضتش اعاند معاه لاني خايفه من الاسانسير اصلا...
خديجه بصوت واطي: انت عرفت إزاي اني بخاف منه
زين بيقلدها بصوت واطي: العصفوره قالتلي
خديجه بهزار: عصافيرك كترو يازين
زين بضحك: اوعي تحسدي بقا وقولي مشاء الله
دي كانت أول مره محسش بخوف ولا افكر الاسانسير هيقع إزاي ولا هيوقف بيا في النص امته... محلقتش افكر أصلا
حضرت الكورس وخلصنا بدري لأن ده اول يوم ولقيت عبدالله بيتصل بيا
عبدالله: وحشتيني ياست البنات
خديجه بضحك: انت بتثبتني قبل ما اتكلم أصلاً علشان عارف اني هعاتبك صح؟؟
عبدالله بضحك: بوفر مجهودك في الكلام
اه صح عاوزه اقولك اني نويت اخطب
خديجه: إيه ده هي بقت بالنيه اليومين دول
عبدالله: اه، يعني حطيت الموضوع في دماغي
خديجه: اممم وياتري حطيت العروسه في دماغك برضو
عبدالله بتوتر: لا لا لسه محطتش حد في دماغي
خديجه: ربنا يدلك علي بنت الحلال
كملت بخبث شويه: ده انا حتي هجيب عريس لمنار
عبدالله بإستغراب: عريس مين!!!!
خديجه: واحده صحبتي اخوها بيشتغل في بنك وبيدور علي عروسه وانا هرشحله منار
عبدالله: لأ مينفعش طبعاً
وكمان منار عاوزه تتجوز وتتسقر في البلد
خديجه: يابني عادي هقولها يمكن تغير رأيها ده الولد شيك وقمر واخلاق وابن ناس محترمه
عبدالله: ياستي شكراً محدش طلب منك عرسان... ركزي في مذاكرتك وبس.. سلام
قفلت معاه وضحكت علي اسلوبه ومضايقته في الاخر: والله فاضلك تكه يابن ابويا وتجي تتحايل عليا علشان اكلمها كمان
فوقت من تفكيري واتصلت ب زين وقولتله إني خلصت وهطلب أوبر واروح
زين: اول ما تركبي اتصلي بيا
وفي النص كده طمنيني ولما تروحي كلميني
خديجه: طب ماتخليك علي التلفيون طول الطريق احسن بقا
ايييييه يازين انا راكبه تاكسي والساعه 3 العصر
زين: علشان انتي عنيده ومش راضيه تستنيني لحد ما اجيلك
خديجه:عارفه انك عندك شغل وانت قدامك ساعه لحد ما تيجي.... وبعدين متقلقش انا جدعه اوي ومش بخاف
زين بهزار: انتي كده قلقتيني اكتر
احسن حاجه انه مراعي ان زمان اخويا مكنش بيسب ايدي في اي مكان وكبرت وبقيت مع بابا الله يرحمه هنا ومكنش بيحب يسبني اروح مكان لوحدي....ف متعودتش اكون لوحدي في مكان منغير امان وده مش صح اوي بس انا خلاص اتعودت
روحت وطمنته وعملت القهوه واتوضيت وصليت وقررت انطلق في الشقه بس كانت مترتبه ومفهاش بهدله فقررت روح شقه زين
خديجه لنفسها: هدخل ارتب الشقه بدل الكركبه إللي اكيد عاملها في الشقه
اخدت الطرحه ومفتاح الشقه ودخلتها وهنا كانت الصدمه!!!!!!
خديجه:ايه ده!!! ده مفيش كوبايه مرميه في الارض
حتي السرير بتاعه مترتب وهدومه متعلقه
صفه انه معتمد علي نفسه في كل حاجه حتي اكله وترتيب الشقه دي من الحاجات الحلوه جدا.... هو مش محتاج واحده علشان تخدمه وتشوف طلباته وخلاص لأ
عرفت انه بيحب النظام والترتيب...
خديجه: طب اعمله اي اكله سريعه لحد ما يجي.... وقبل ما اكمل تفكيري لقيته بيفتح باب البيت
بصيت عليه لقيته مش زي العاده وشكله مضايق من حاجه، قعد علي الكنبه وطلع الفون واتصل بحد
زين: والله عرفت قيمتك اكتر لما بعدت عني
#..............
زين: عارف ان غصب عنك...بس انا كنت محتاجلك اليومين دول جنبي
#.........
ابتسم وقال: والله الساعتين اللي كنت بقعدهم معاك كانو بيهونو عليا كل المشاكل
اليوم منغير هزارك وكلامك ناقصه حاجه يصاحبي...... هترجع امته يا محمد
#........
زين: اسبوع واحد مفيش غيره فااهم
محوشلك حاجات كتير اوي عاوز اقولهالك
قفل معاه وكل ده وانا واقفه مكاني منغير ما يحس بيا
خديجه: للدرجادي غيابه مقصر فيك
زين بخضه: بسم الله الرحمن الرحيم
ده انتي اللي هتخلي غيابي يقصر فيه للأبد
خديجه بضحك: انت اتخضيت؟؟
زين: انتي كمان مستغربه!!!
انتي هنا من امته اصلا
خديجه: يااااه من بدري
زين: طب قولي اي حاجه... اكسري كوبايه حتي... هتجبيلي شلل حرام عليكي
خديجه: خلاص ياعم انا غلطانه اني كنت هعملك حاجه تاكلها
زين بهزار: تسلم إيدك مقدماً
بس اي رأيك نطلب أكل من برا
خديجه: بس انت مبتحبوهش
زين:بس بحب البيتزا.... ها اي رأيك؟
خديجه بسعاده: نطلب بيتزا طبعاً مفيش اي اعتراض
هروح اجيب حاجه كده واجيلك تاني
دخلت شقتي وأنا عارفه انه مضايق او عنده مشكله ومش عاوز يبن ده قدامي... فكرت افرحه ازاي واعوضه عن غياب صاحبه
خديجه: وحشتيني ي ياسمين
ياسمين: وانتي وزين وحشتوني والله
خديجه: طب إيه رأيك تيجي انتي وحمزه عندنا انهارده!!!
بصي مفيش مجال للأعتراض انا قررت خلاص
ياسمين بضحك: وانا هنفذ القرار طبعآ
خديجه: يبقا اتفقنا
وانا مش هقول ل زين وهخليها مفاجأة
ياسمين: حلو اوي كده
وانا مش هتأخر
غيرت هدومي ودخلت حضرت عاصير وحلويات في شقتي وهو قاعد جوا
بعتلي مسدچ
"هي الشقه بعيده اوي كده؟؟"
خديجه: "اه والمواصلات زحمه"
دخلت الشقه كان بيتفرج علي التليفزيون
زين: يابنتي يلا انا جعاااان
خديجه:باس باااس الجيران سمعت
الباب خبط وروحت افتح كأني معرفش مين برا
ياسمين: مسااااااااء الخيييييير
زين بفرحه: ياسمين!!!!
اي المفاجأة الحلوه دي
حمزه جه من وارها: طب بالنسبه ليا مش مفجأه ولا إيه
زين بضحك: والله انت احلي مفاجأة ياحمزه
ياسمين بضحك: انا بغير علي فكره هااا
خديجه بهزار: اومال انا أقول إيه بقاا
قعدنا وجبت العصير والحلويات واتكلمنا وهزارنا والفرحه كانت باينه في عينه
خديجه: إيه رأيكم نعلب لعبه حلوه؟؟
ياسمين: اه ياريت علشان هما بيتكلمو في الشغل والكوره وسايبنا
خديجه: ايوه صح ركزو معانا
انا وياسمين فريق وانتم فريق
زين: ماشي موافقين
خديجه: ايه اكتر حاجه انتو بتستغربو لما بنقولها...او كلمه بتتضايقو منها
حمزه: لازم ابدء انا الأول
١.. بستغرب لما اقولها هقعد علي القهوه وتقولي ايه الفرق بين القهوة والبيت!!!
2.. بستغرب لما تقولي انت قاعد ساكت ليه!!!!
ياشيخ حرام عليكي ده انا مصدع من كتر الكلام في الشغل
زين: اااه ويا سلام بقا لما تسألها مالك 100 مره وتقولك مفيش
حمزه بضحك: وبعد تقولك انت مش مهتم علشان مسألتش 101
خديجه: اييه في ايييه براحه
سبولنا فرصه نرد حتي
ياسمين: عندك حق يا ديجا
وبعدين انا بقولك متقعدتش علي القهوه كتير علشان بحب اقعد معاك وقت اكبر
خديجه: وكمان مش بنقول من أول سؤال زعلانين ليه علشان نحس ب اهتمامكم مثلا
ياسمين: ايوه قدرو زعلانا شويه
حمزه: ياستي انتي زعلك فوق راسي والله
ياسمين بضحك: خلاص كده نخش علي السؤال اللي بعده
خديجه: اي الحاجه اللي مكنتش تتوقع انك تعملها بعد الجواز عملتها
حمزه: مكنتش متوقع اني امسك كتاب
كنت بكره الروايات والقصص جدا
خديجه: ودلوقتي؟؟
حمزه: دلوقتي انا حافظم اصلا
بدءت معايا من ارض زيكولا لحد قصص الروايات العاديه
ياسمين: بصراحه كنت بحب احكيله جدا
حمزه: وانا بحب اسمعها جدا
حافظ كل الروايات
اللي البطل بيكون بيضر*ب البطله ويخطفها وبعد كده يحبها
والبطل الغني جدااا اللي بيحب السكرتيره
خديجه بضحك: مشاء الله ده انت حافظ كله
حمزه: وزودي كمان البطل اللي بيتخانقو عليه البنات
زين: انا بقا مكنتش متوقع اني هركز في التفاصيل ولا الهوايات بتاعت حد
ده حتي اتعودت اظبط مواعيد نومي مع مواعيدها
اتعلمت اضحك واهزر في كل الأوقات علشان تحب وجودي اكتر
سرحت في كلامه وابتسمت وافتكرت كل مواقفه... انا مش بحب وجوده علشان هو بيهزر لأ انا بحب وجوده علشان كل حاجه فيه فضلت افكر ومركزتش مع كلامهم اوي
ياسمين: احنا لازم نمشي بقا علشان حمزه عنده شغل الصبح
زين: فرحت جدا بزيارتكم والله
سلمنا عليهم ومشيو وانا دخلت الم الحاجات
زين بإبتسامة: انتي اللي اتصلتي عليها صح؟
خديجه: بصراحه اه
زين: ليه؟
خديجه: علشان عارفه إنك مضايق وعندك مشاكل في الشغل وبرضو عارفه إنك بتحبها جداً
زين: طيب وعارفه إني بحبك ولا لأ؟؟
يتبع الفصل الحادي عشر اضغط هنا
الفهرس يحتوي علي جميع فصول الرواية كامله"رواية لعبه القدر" اضغط علي اسم الروايه
reaction:

تعليقات