القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية اوتار القلب الفصل العاشر 10بقلم ريناد احمد

    رواية اوتار القلب الفصل العاشر 10بقلم ريناد احمد 



 رواية اوتار القلب الفصل العاشر


زين ونظره على اروى : قبل ما نبدأ الحصة .. عايز اقولكوا خبر حلو بالنسبالي لانكوا اخواتي الصغيرين
الكل : ؟؟!
زين : انا اتجوزت اروى الجوهري
نتاليا بصدمة : ايه !!
زين : في ايه مالك
نتاليا : ازاي يعني
زين : هو ايه اللي ازاي
نتاليا : مش قصدي معلش
زين : ....
الكل : الف مبروك يا مستر .. الف مبروك يا اروى
نتاليا ببرود : الف مبروك
زين واروى ابتسموا
نتاليا والدموع تنهمر من عينيها في صمت : ازاي اللي حصل ده يا مايا
مايا : اهدي بالله عليكي اهدي
نتاليا : انا عايزه امشي
مايا : ازاي بس احنا لسه بادئين
نتاليا : مستر ، ممكن امشي عشان تعبانه
زين بصدمة عندما رأى عيونها الحمراء : ايه ده مالك
نتاليا : تعبانه بس شويه
زين : ماشي اتفضلي
نتاليا خرجت من غرفة الدرس : يارب اكون بحلم يارب
خرجت نتاليا في طريقها الي منزلها بعدما علمت بخبر زواج من تحبه المفاجئ ، وكأن عينيها لا تري الطريق ، قدميها تقودها الي طرق مجهوله ، لا تدري اذا كانت تمشي بالطريق الصحيح أم لا ، كان المكان مزدحم ولكنه كان بالنسبة لها وكأنه خالي تماما من البشر ، لدرجة أنها لم تعود الي وعيها الا علي صوت رجل يصيح بها حتي تنتبه فتنظر الي جانبها لتري ضوء السيارة قادم نحوها بسرعة كبيرة ، لدرجه انها لم تتمكن من انقاذ نفسها وسقطت بدما.ئها علي الارض ..
صاحب السيارة أخذ نتاليا للمستشفى
مراد "صاحب السيارة" : دكتور بسرعة .. بسرعةةة
الممرضات أخذوها على غرفة العمليات
بعد قليل
الطبيب : عندها ك.سر في ساقها الشمال .. انت شوفت اللي خبطها ؟
مراد : انا اللي خبطتها
الطبيب : لازم الشرطة تيجي بقا هي اللي تحقق معاك
مراد : ممكن بس هي لما تطلع تقرر تجيب الشرطة ولا لا
الطبيب : تمام
مراد : شكرا
الطبيب : العفو .. عن اذنك
مراد جلس وانتظر نتاليا تخرج من غرفة العمليات
وبعد ساعة
نتاليا خرجت من غرفة العمليات ونقلوها لغرفة عادية
بعد ما فاقت
مراد : ممكن ادخلها ؟
الممرضة : اتفضل
مراد دخل وجد نتاليا تبكي بحرقة : انا اسف
نتاليا : انت مين
مراد : انا اللي خبطتك بالعربية
نتاليا : انت ازاي كنت ماشي بالسرعة دي .. انا هسجنك بسبب سرعتك دي
مراد : ممكن تسمعيني للآخر ؟
نتاليا : ....
مراد : ده اسوء يوم في حياتي
نتاليا : ليه
مراد : يا بنتي اسمعي للآخر
نتاليا : حاضر
مراد : النهارده اكتشفت ان اللي اكتر واحده حبيتها بتخونني بجد حاجة توجع وتجنن انا طبعا اتخانقت معاها وسبتها وركبت العربية وانا متجنن ازاي هي دي اللي تخونني .. من الصدمة كنت بمشي بسرعة جنونية وخبطتك من غير قصد .. انا اسف ياريت تسامحيني وبلاش شرطة
نتاليا انهمرت الدموع من عينيها : انا كمان
مراد : انت كمان نفس الحكاية ؟
نتاليا بمزح : ممكن بقا تسمعني للآخر
مراد بضحك : حاضر
نتاليا : اكتر واحد حبيته اتجوز في السر وجه وأعلن جوازه النهارده .. انا اه مكنتش قايلاله حاجه عن مشاعري ولا اعترفتله بحاجة بس انا متاكده أنه عارف من نظراتي اني بحبه واوي كمان دلوقتي حاسه بكره كبير من ناحيته بجد .. آذ.اني جامد وبكت بحرقة
مراد في لحظة وقف واتجه ناحيتها وعانقها : متعيطيش كده وجعتي قلبي بكلامك
نتاليا بصدمة : ايه ده .. ابعد
مراد : ايه ده .. انا اسف والله .. مكنتش اقصد .. كنت بحاول اهديكي
نتاليا : ....
مراد : انا اسف .. ممكن نبقى صحاب بما اننا حكينا مشاكلنا لبعض كده !
نتاليا : انا نتاليا عندي 18 سنه في 3ث
مراد : انا مراد عندي 24 سنه متخرج من كلية الحقوق
نتاليا : اهلا بيك ياللي خابطني بعربيتك
مراد : ما خلاص بقا .. انا اول مره اتصاحب ع حد بالسرعة دي على فكرة
نتاليا : تصدق وانا !!
مراد : ايه قدرنا اللي شبه بعض في كل حاجة ده
نتاليا : غريبه جدا
____________________________
لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم ♥️
زين بعدما انتهت الحصة
كله خرج ماعدا اروى وهدى
هدى : يلا يا بنتي
اروى : يلا
زين : رايحين فين
اروى : درس
زين : درس ايه
هدى : كيمياء
اروى : في ايه يا زين
زين : استنوا هوصلكوا
اروى : ليه يا حبيبي
زين : كده يلا
ونزلوا وركبوا السيارة واوصلهم لدرس الكيمياء
زين : لما تخلصوا كلموني اجي اروحكوا
اروى : في ايه يا زين
زين : مفيش يا اروى عادي
اروى وهدى بتعجب دخلوا الدرس
هدى : هو في ايه
اروى : والله ما اعرف
هدى : احكيلي بقا قبل ما الحصة تبدأ
اروى حكت لها كل شىء
هدى : فادي صعبان عليا جامد
اروى : .....
هدى : قرار سريع وخاطئ جدا
اروى : اللي حصل بقا
هدى : طب هتعملي ايه مع زياد
اروى : نفسي يسامحني بجد .. مش عارفه الاقي طريقه اخليه يسامحني
هدى : طب استني نكمل بعد الحصة لأن المستر دخل
وبعد انتهاء الحصة
اروى : يلا نتمشى شوية
هدى : طب زين
اروى : يبنتي انا عايزه اروّح لوحدي
هدى : تمام يلا وكمان توريني بيتك انت وزين
اروى : يلا
وبالفعل وصلوا لبيت زين واروى
اروى : اهو يا بنتي
هدى : ما شاء الله
اروى : تعالي اطلعي معايا
هدى : لا لا .. انا هروح انا بقى
اروى : يبنتي تعالي
هدى : لا مش هينفع يلا باااي
وتركتها وذهبت
اروى صعدت للبيت
زين فتح الباب وجد اروى
زين : اروى !
اروى : اه في ايه
زين : مش قولتلك كلميني بعد ما تخلصي ؟
اروى : اتمشيت انا وهدى شوية ووصلتني
زين : انت عنيده جدا .. مش بتعملي اي حاجة بقولها
اروى : مش عِند والله بس حبيت اتمشى
زين : اخر مره تحصل ممكن ؟
اروى : في ايه يا زين
زين : خايف عليكي .. مخافش !!!
اروى : من ايه
زين : من نتاليا ممكن تأذيكي في حاجة
اروى : متقدرش
زين : دي بنت شرانيه ومش سهلة
اروى : خلاص انا اسفه مش هتتكرر تاني
زين : وعد ؟
اروى : وعد
زين عانقها
اروى : ....
زين : يلا نقوم نتسلى شوية .. انا جايب حلويات ومكسرات عشانك
اروى : يلا بيناااا
____________________________
لا اله الا الله ♥️
زياد : مين يا لينا اللي بيتصل
لينا : تيتة
زياد : هاتي التليفون لو سمحتي
لينا أعطته الهاتف
زياد : كده مش بتسألي على احفادك يا تيتة
امال "جدتهم" : لينا قالتلي كل حاجة يا زياد
زياد : ....
امال : لازم تروح لاروى وتسامحها .. هي اه غلطت بس هي لسه تعتبر طفلة ومش عارفه الصح من الغلط
زياد : بس ...
امال : مفيش بس .. هتروح يا زياد وتسامحها هي وجوزها .. دي ملهاش حد في الدنيا غيرك انت ولينا .. لو معملتش الكلام اللي قولته ده انا هنزل مصر وهروحلها انا بنفسي
زياد : حاضر يا تيتة هروح لها حاضر
امال : شاطر يا حبيبي
زياد : مش ناوية تنزلي مصر عشان تشوفينا ؟
امال : هرجع لو اتصالحتوا
زياد : حاضر يا تيتة
لينا اخذت منه الهاتف : شكرا يا اجمل تيتة في الدنيا
امال : برافو عليكي انك بتحاولي تصلحي ما بينهم وانك كلمتيني يا حبيبتي
لينا ابتسمت : مش ناوية تيجي بقا يا تيتة ؟
امال : هنزل قريب إن شاء اللّه
لينا : ماشي يا اجمل تيتة
امال : ابقي قوليلي يا بنتي لما يحصل حاجة جديده
لينا : حاضر
واغلقوا المكالمه
زياد بغضب : مكنش ينفع تقوليلها
لينا : ليه .. دي اللي بقيالنا في الدنيا .. كان لازم تعرف
زياد : استغفر الله العظيم .. دبستوني
لينا : يلا نروحلها
زياد : وهنعرف عنوانها منين
لينا : نسيت اني روحتلها قبل كده ؟
زياد : اه صح .. تمام انا رايح اغير هدومي روحي انت كمان عشان نروح دلوقتي
لينا : هوا
وركضت لغرفتها لتجهز
زياد دخل غرفته ليجهز
____________________________
استغفر الله العظيم و اتوب اليه ♥️
زين واروى كانوا سعداء وهم يشاهدون فيلم ويأكلوا الحلويات
بعد قليل قاطعهم جرس الباب
اروى : يا ترى مين
زين : ادخلي البسي طرحة عقبال ما افتح
اروى دخلت غرفتها ولبست الطرحة
زين فتح الباب ووجد زياد ولينا
زين : زياد ولينا !!
زياد : ازيك يا زين
زين : الحمدلله
زياد : مش هتقول اتفضلوا حتى ؟
زين : لا ازاي .. اتفضلوا
زياد ولينا دخلوا
لينا : فين اروى
زين : جوا كانت بتلبس طرحة عشان نشوف مين اللي ع الباب .. ادخليلها
لينا : تمام
ودخلت لغرفة اروى
لينا : هاي رورييي
اروى : ليلووو
لينا عانقتها
اروى : وحشتيني اوي
لينا : وانت كمان .. عندي ليكي خبر حلو
اروى : ايه هو
لينا : في حد برا مستنيكي
اروى : زياد ؟
لينا : دانت لماحة اوي
اروى خرجت من الغرفة وركضت لغرفة المعيشة وركضت ناحية زياد وعانقته وبكت بحرقة
زياد عانقها أكثر
اروى : وحشتني اوي على فكرة
زياد : وانت كمان .. انا اسف
اروى : انا اللي اسفه .. ارجوك سامحني
زياد : استني بس نتفاهم انا وزين وبعدين هشوف بردو انت غلطانة ولا لا .. يلا ادخلي جوا انت ولينا
اروى : حاضر
لينا واروى دخلوا الغرفة
اروى : ربنا يستر انا خايفه
لينا : وانا اوي
زياد : هسألك سؤال .. انت ليه عملت كده .. ليه اتجوزتها من ورايا .. ايه المبرر لكده اصلا
زين : كنت خايف
زياد : مني ؟
زين : لا .. كنت خايف أن اروى تضيع مني .. لما اتخطبت لفادي .. كنت هتجنن .. ف عملت كده عشان بحبها
زياد : ليه مجيتش اتقدمت من الاول
زين : لما طردتك انت وهي من الدرس واني كنت هبوظ خطوبتها .. كل ده وكنت هتوافق مثلا ؟
زياد : ممكن كنت اوافق
زين : لا يا زياد انا عارفك كويس .. عمرك ما كنت هتوافق اصلا
زياد : ده مش مبرر خالص .. اللي بيحب بجد بيعافر
زين : انا بحبها اوي ع فكره .. وخوفي كان مسيطر عليا ف اتجوزتها بالطريقه دي .. انا اسف .. سامحني
زياد : هسامحك بس بطلب منك انت كمان تسامحني عشان اللي عملته فيك زمان
زين : مسامحك يا زياد
زياد : هنبدأ صفحة جديده ؟
زين أشار بالايجابية
زياد وقف وعانقه
زياد : ليك وحشه يا اخي
زين : وحشتني يا صاحبي .. اهم مني بقا انك تسامح اختك
زياد : سامحتها لأن هي اللي خليتنا نتقابل تاني
زين : حبيبي يا صاحبي .. يا اروى .. يا لينااا
اروى ولينا ركضوا لغرفة المعيشة
اروى ولينا : ها
زياد نظر لاروى وفتح يديه الاثنان
اروى ركضت ناحيته وعانقته بشدة : سامحتني ؟
زياد : طبعا
اروى : اخيرا .. انا اسفه والله
زياد : خلاص بطلي عياط بقا وبطلي تتأسفي خلاص
اروى : اجمل زوز في الدنيا
زياد : والله وحشتني كلمة زوز منك
اروى : طالعة مني زي العسل اكيد
زياد : سيكا كده
اروى بضحك : ....
لينا عانقت اروى : اخيرا يا روري
اروى : فرحانه جدا .. شكرا يا ليلو
لينا : لازم تشكري حد تاني مش انا
اروى : مين
لينا : تيته
اروى : بتهزري .. هي اللي اقنعته ؟
لينا أشارت بالايجابية
اروى : لا دانا اكلمها واشكرها بقا
لينا : هي مستنيه مكالمتك
اروى : تيتة دي قمر اوي
لينا : اتفق
____________________________
سبحان الله وبحمده ♥️
مراد : هاتي رقم حد من أهلك أكلمه عشان يعرفوا انك هنا
نتاليا : خد رقم ماما اهو
مراد اتصل بوالدة نتاليا
ليلى "والدة نتاليا" : انا جايه حالا
مراد : جاية
نتاليا : تمام
مراد : حاسه انك احسن ؟
نتاليا : اه الحمدلله
مراد : الحمدلله
مايا : انا اتصلت بنتاليا كتير وتليفونها مغلق
نور : يا ترى ايه اللي حصلها
شهد : هتصل بطنط ليلى
ليلى : نتاليا في المستشفى يا شهد
شهد بصدمة : مستشفى ايه يا طنط
ليلى : مستشفى ******
شهد : تمام انا ومايا ونور جايين
وبالفعل ليلى وصلت للمستشفى
ليلى بقلق : نتاليا .. انت كويسه ؟ .. ايه اللي حصلك
نتاليا بحزن : عربيه خبطتني ورجلي الشمال اتكسر.ت
ليلى : طب الشرطة مسكت اللي خبطك وحققوا معاه ؟
نتاليا : لا انا رفضت
ليلى : ليه يا نتاليا
نتاليا : كل ده من غير قصده واعتذرلي ووقف جمبي ودفع مصاريف العملية
ليلى : بردو يا بنتي ده المفروض يتسجن
نتاليا : لا يا ماما .. انا اللي اتخبطت وانا اللي رافضه
شهد ومايا ونور وصلوا للمستشفى
شهد بصدمة : مراد !!
مراد : شهد !!

يتبع الفصل الحادي عشر اضغط هنا

الفهرس يحتوي علي جميع فصول الرواية اضغط علي اسم الرواية " رواية اوتار القلب "

reaction:

تعليقات