القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشقت كفيفة الفصل السادس والثلاثون 36 بقلم رنا هادى

      رواية عشقت كفيفة الفصل التاسع والعشرون بقلم رنا هادى

رواية عشقت كفيفة الفصل السادس و الثلاثون

=للأسف امير لحد دلوقتى معتقد موت سارة وان هو اللى قتلها لما زقها، دا غير طبعا القضية اللى استاذ مالك عملها وخسارته لشركاته اللى فى المانيا، فكل دا اثر على عقله الباطنى بس طبعا موضوع سارة ليه الأثر الأكبر
ليكمل عاصم بسخرية متألمة
=وطبعا اللى واجع كرامته انه مالك اتنازل عن القضية
ليردف الطبيب بجدية
=ياريت المواضيع منتكلمش فيها قدام امير .. بعد اذنك
ليومأ له عاصم بجديه، ليتركه الطبيب ويرحل بينما هو وقف ينظر الى باب غرفة امير الذى يقبع بها الاخير، ليتنهد بتعب على ما حدث وما يحدث معهم جميعا، فمنذ ان جاءهم ذلك الخبر الأليم، وأصبح الحال بغير الحال ليست هى فقط من تركتهم، بل الجميع قد رحل حفيدته وزوجها بأسرته وايضا عدى ومهاب لم يتبقى لديه غير حفيده لكن أين هو فهو ايضا فى حالة لا يرثى لها

لمتابعه الفصل السادس والثلاثون كاملا اضغط هنا  ملحوظة اكتب ف جوجل كوكب الروايات لكي بظهر لك كاملا

الفهرس يحتوي علي جميع فصول الرواية كامله"رواية عشقت كفيفة" اضغط علي اسم الروايه

reaction:

تعليقات