القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية العبقري الفصل الثاني 2 بقلم ماهي أحمد

 رواية العبقري الفصل الثاني 2 بقلم ماهي أحمد 

رواية العبقري الفصل الثاني 2 بقلم ماهي أحمد 


الجبالي : لاااااااااا😳😳
نايا وقعت في الارض علي جنبها 
الجبالي جرى ووطي بسرعه علي نايا والسكينه كانت محفوره جوه بطنها وحط ايده علي دراعها وبقي يهز فيها 
الجبالي: نايا .. فوقي يانايا .. فوقي ده انا مستنيكي تكبري من سنين 
نايا : __________
الجبالي : ( بص ليامن ) اعمل حاجه ياعبقري ماتسيبهاش تموت انا عايزها .. لسه ما اخدتش اللي عايزه منها 
يامن : ( عوج بوقه كده واتكلم بكل برود ) الانتحار كفر بالله وهي اللي اختارت انها تزهق روحها ماتستحقش اننا ننقذها 
( وادا ضهره للجبالي ولسه هيمشي ) 
الجبالي : والشذ'وذ .. والشذ'وذ مش حرام يا يامن هو كمان.. وانك تبقي مع راجل زيك زيه مش حرام ولا انت بتحلل اللي علي كيفك وتحرم اللي مش علي كيفك 
تيا والبنت التانيه كانوا مرعوبين من اللي شافووه وهما شايفين نايا غرقانه في دمها و اول ما سمعوا كده اتاكدوا من اللي كانوا بيسمعوا علي يامن انه شا'ذ 
ام الخير اول ما شافت البنات والصدمه علي وشهم من اللي بيحصل 
ام الخير : ( وعنيها مبرقه ) يلا يابت انتي وهي علي بره 
ام الخير طلعت واخدت البنات وراها وقفلت الباب 
بقلمي مآآهي آآحمد
يامن لف وشه وبص مره تانيه للجبالي 
يامن : للدرجه دي عايزها 
الجبالي : ( بلع ريقه ) اكتر من اي شيء في الدنيا من اول ما شوفتها وهي لسه عندها سنتين بتلعب قدام بيتهم شوفتها وشوفت جمال عنيها وانا نفسي فيها واستنتها لما تكبر كل السنين دي 
وسيبك من الحلال والحرام احنا بقينا لوحدنا 
يامن : ( بتنهيده ) تمام .. ماتحركهاش .. وناديلي ام الخير 
بقلمي مآآهي آآحمد
يامن جاب مخده وحطها تحت راسها والسكينه لسه في بطنها 
وحس علي جسمها بايديه عشان يعرف السكينه غرزت لحد فين بالظبط 
الجبالي شال ايد يامن ومسك ايده 
الجبالي : مابحبش حد غيري يلمسها حتي لو كنت انت يا يامن 
يامن : سيب ايدي وحركه تانيه منك هسيبها واسيبلك جثتها قدامك 
الجبالي : ( بنرفزه ساب ايده ) كمل اللي بتعمله 
يامن : ناديلي ام الخير 
الجبالي راح بسرعه قام وبقي ينادي علي ام الخير 
الجبالي: ( بصوت عالي ) انتي يا ام الزفت 
ام الخير جت وهي بتجرى : اؤمرني ياسيد الرجاله
الجبالي : شوفي العبقري عايز منك اي 
يامن : عشبه رجل الارنب .. الكركم .. القرفه .. الاذريون ..العشب المعمر .. مايه سخنه .. قماشه نضيفه .. خيط وابره حالا 
ام الخير : ( وطت براسها ) حالا يكونوا عندك 
بقلمي مآآهي آآحمد
ام الخير مشيت ويامن حط ايده تحت راس نايا وشالها ودخلها في الاوضه اللي جوه بيبص لقي السرير متبهدل 
يامن : ده كان في حرب علي السرير هنا 
الجبالي : مش وقته يا يامن مش وقته 
بقلمي مآآهي آآحمد
ام الخير جت ومعاها الاعشاب اللي طلبها .. يامن اخد العشب منها بسرعه وفرك الاعشاب كلها في بعض وحطها حوالين الجرح 
وحط ايده علي السكينه بعد ما حط الاعشاب حواليها ولسه هيشدها 
الجبالي حط ايده علي ايد يامن 
الجبالي : بالراحه عليها يايامن 
يامن بصله كده وابتسم ابتسامه ظهرت بجانب شفايفه وشد السكينه مره واحده بكل قوته 
نايا : ( قامت ورفعت راسها من علي المخده من كتر الألم) نايا : اااااااااااه 
وأغم عليها من كتر الوجع والألم 
يامن : ( رفع حاجبه الشمال بضحكه خبيثه ) بالراحه اهوه 
الجبالي : هتفضل طول عمرك عنيد يايامن وبتعمل عكس اللي بقولهولك 
يامن ابتدي ياخد الاعشاب ويفتحلها بوقها ويحطلها العشب في بوقها وضملها خدودها عشان تبلع العشب 
وبقي ينضف الجرح بالمايه السخنه من حواليه وحط الابره في المايه السخنه وعقمها وابتدي يخيط الجرح ولفه بقماشه 
بقلمي مآآهي آآحمد
وسمع صوت الصقر وهو بيطير بره قدام الشباك وقف قدام الشباك وبص للصقر والصقر وقف علي الشباك وبقي يرفرف بجناحاته لف وشه وبص وراه 
بقلمي مآآهي آآحمد
يامن : ام الخير 
ام الخير: اؤمر 
يامن : تتغذي كويس والاعشاب اللي اقولك عليها تدوبهالها في مايه وتشربها مرتين في اليوم واهم حاجه الراحه عشان الجرح يلم معاها بسرعه 
يامن جه يخرج الجبالي مسكوا من دراعه 
الجبالي : يعني هتعيش 
يامن بص لمسكه ايده 
الجبالي : بقولك هتعيش 
يامن : ايوه هتعيش 
الجبالي : وعشان طلعت جدع معايا وانقذتها .. النهارده بالليل هجيبلك طلبك في اوضتك لحد عندك 
يامن : __________
الجبالي : ( رفع حاجبه ) اي ولا مابتحبهووش 
يامن : ( هز راسه ) اكيد بحبه 
بقلمي مآآهي آآحمد
-------------------------------------------
يامن نزل تحت وكل ما يمشي البنات اللي في القصر تبع الجبالي يبصوا عليه ويهمسوا واول ما يقرب منهم ويشوفهم يدخلوا جرى علي اوضتهم ويقفلوا الببان بتاعتهم عليهم 
دخل اوضته ورزع الباب وطلع علي السرير وهو بيفكر انه حتي السجن اللي كان فيه ملاقاش اللي بيدور عليه جواه 
ومره واحده الباب خبط عليه 
يامن : ( هز راسه شماال ويمين كده) مش وقتك 
( الباب اتفتح ودخل عليه )
_ هموت واعرف بتعرف منين اني انا اللي بره 
يامن : من خبطه الباب بتاعتك يانواه 
نواه : طيب ما انا كل مره بغيرها وبرضوا بتعرفني 
يامن : اه بتغيرها بس برضوا بعرفك ومش هقولك ازاي 
نواه : بس في يوم هعرف 
يامن : ( شاور علي دماغه بصباعه ) شغل مخك وانت تعرف
نواه : ( بابتسامه ) هيحصل  
يامن رجع نام علي السرير مره تانيه وحط ايده وراه 
نواه : بس انت المره دي راجع من السجن محمل ٤٠ راجل معاك 
يامن : دي رجالتنا .. يعني لازم يخرجوا 
نواه : هموت واعرف بتعملها ازاي ده عاشر سجن تدخله 
وتعرف تهرب منه بكل سهوله .. ومعاك رجالتنا منه 
يامن : ده عاشر سجن ادخله وبرضوا مالقيتش اللي بدور عليه 
نواه : ماتنسي بقي يايامن ( انت عبقري وبعبقريتك دي ممكن تنقلنا في حته تانيه بدل ما انت كل شويه تدخل السجون تدور فيها وبرضوا ما تلاقيش اللي انت عايزه وعمرك بيضيع منك ياصاحبي
يامن : ( داس علي سنانه بكل غيظ ) هلاقيه ولو عشت عمري كله ادور عليه متأكد اني في الاخر هلاقيه 
بقلمي مآآهي آآحمد
--------------------------------------
الليل ليل وابتدت نايا تصحي من النوم بتبص لاقت نفسها في الاوضه لوحدها قامت بالراحه جدا من كتر الالم وحطت ايدها علي بطنها مكان الجرح 
وغمضت عنيها من كتر الالم 
نايا : ااه .. ااه مش قادره 
كانت بتتنفس بالعافيه .. شالت القماشه اللي علي جسمها وبقت تلمس الجرح بأيديها وجابت قماشه تانيه من جنبها وابتدت تربط جرحها وبقت تسند بالراحه جدا علي الحيطه وكانت حاسه انها مش قادره تاخد نفسها وهتتخنق وبقت تمشي خطوات بطيئه لحد ما راحت للبلكونه عشان تقدر تاخد نفسها 
( في نفس الوقت ) 
الباب خبط بتاع يامن 
يامن راح فتح الباب لقي الجبالي جاي وجايبله شاب مايتعداش ال ١٦ سنه وهو حاطط ايده علي كتف الشاب ده 
الجبالي : ( بضحكه شريره ) اي .. اكيد كنت مستنيه 
يامن طلع سيجاره وولعها وحطها في بوقه وطلع الدخان بتاعها ونفخه في وش الولد اللي واقف مع الجبالي 
الجبالي : اموت واعرف بتجيب اللي بتنفخ منه ده منين 
يامن : زمان كان بيقولوا عليها سجاير .. 
الجبالي : مش هتخليني اجربها مره 
يامن : لو جربتها مره مش هتعرف تبطلها وهي يادوب علي القد🤏
الجبالي نفخ في وشه واتنهد 
الجبالي: ماشي الولد عندك اهوه واعمل في اللي انت عايزه 
ده هديه مني عشان خاطر انقذت نايا 
يامن بص للولد من فوق لتحت 
يامن : هديتك مقبوله وشد الولد من دراعه ودخله الاوضه وقفل الباب عليهم 
الولد قعد وكان خايف وبيترعش يامن طلع البلكونه ونده علي الولد 
الولد جه وهو متوتر ووقف جنبه بخوف وتوتر 
يامن حط ايده علي سور البلكونه وهو بينفخ في سيجارته 
يامن : اسمك اي 
الولد : انا .. انا .. انا اسمي 
يامن حط ايده علي شعر الولد 
يامن : قول ما تخافش مش هعملك حاجه 
الولد : اسمي خليل 
بقلمي مآآهي آآحمد
يامن : اسمك حلو ياخليل 
نايا كانت واقفه في البلكونه وهي ماسكه جرحها وشافت يامن وهو حاطط ايده في شعر الولد واخده ودخل علي جوه 
نايا بكل احتقار راحت تفت في البلكونه من القرف 
نايا : ( وهي ماسكه جرحها بقت تبص بقرف ليامن من بعيد وهو بصصلها ) بني ادم قذر .. 
يامن حط ايده علي كتف الولد ودخلوه جوه 
بقلمي مآآهي آآحمد
يامن : اقعد هنا واستناني لما اخلص 
بقلمي مآآهي آآحمد
راح جاب كوبايه وحط فيها عشب من الاعشاب بتاعته ودوبها في الكوبايه دي ومد ايده للولد 
يامن : اشرب الكوبايه دي 
خليل : ايوه بس .. اصل انا
يامن : ( بعصبيه ) اااااشرب 😡
الولد : ( بخوف ) حاضر .. حاضر هشرب 
الولد شرب الكوبايه كلها علي بوق وبعدها حس بدوخه وقبل ما يغم عليه يامن بقي يقلعه هدومه اللي فوق والولد بقي شايفه وهو بييقلعه هدومه وابتدي الولد يبقي في حاله هيستريا صاحي وبقي يشوف هلاوس قدامه يامن اخده ونيمه علي السرير وأغم عليه 
وبعدها دخل الحمام اتوضا وطلع فرد المصليه وبقي يصلي العشا .. 
بقلمي مآآهي آآحمد
ونام علي الكنبه اللي قدام السرير تاني يوم الصبح قبل ما الولد يصحي يامن قلع هدومه اللي من فوق وراح يصحي الولد 
يامن بقي بيهز الولد جامد في دراعه دالولد قام ولقي هدومه اللي من فوق مش موجوده 
يامن : اتبسطت منك امبارح البس ومش عايز اشوف وشك تاني الولد اخد هدومه ولبس بسرعه وطلع يجرى علي بره وهو فاكر انه حصل حاجه بينه وبين يامن 
بقلمي مآآهي آآحمد
ومره واحده سمع صوت بره والستات والبنات بيصوتوا لبس بسرعه ولقي ناس دخلت عليهم ورصاص في كل حته عربيه مسلحه .. وفيها رشاش ألي بيضرب في اي حته وفي اي مكان .. فتح الباب بتاعه بسرعه لقي الولد اللي كان لسه معاه ميت ومضروب بالرصاص والبنات جثثها في كل مكان الناس اللي بتضرب نار عليهم دخلت جوه القصر كمان 
بقلمي مآآهي آآحمد
وكلهم بيدوروا عليه وعلي الجبالي صوت الضرب والصويت والصريخ كان فظييع ولانه حصل فجأه رجاله الجبالي وقعوا بسرعه مكانووش مستعدين لحاجه زي كده الجبالي جرى بسرعه علي اوضه نايا مالقهاش في الاوضه بتاعتها وبقي يدور عليها يامن طلع بسرعه علي السلالم واخد القوس بتاعه والسهام وبقي في اعلي مكان في القصر وبقي يصوب ناحيه الراجل اللي واقف ورا الرشاش الالي ووقف ضرب النار .. بس للاسف كانت رجالتهم دخلت خلاص 
بقلمي مآآهي آآحمد
ولسه بينزل لقي نايا ماسكه جرحها ومستخبيه تحت السلم والجبالي جه من وراها واول ما شافها اتنهد واتطمن انها عايشه مسكها من دراعها وقومها 
بقلمي مآآهي آآحمد
الجبالي : ( بتوتر وقلق ) هنعمل اي يايامن دلوقتي 
يامن: شاف ورا الجبالي جاي من بعيد حط ايده ورا ضهره واخد سهم وضربه بي 
الجبالي بص وراه 
الجبالي : مافيش وقت خد نايا واهرب من هنا 
يامن : ( باستغراب وضم حواجبه ) اهرب 
الجبالي: لازم تهرب هما خلاص دخلوا علينا انا هبقي معاهم ومش هينفع اخد نايا معايا .. انا واثق انك هتقدر تهربها انت عارف كويس هتلاقيني فين 
يامن بقي واقف مستغرب 
يامن : واخدها معايا ليه ؟ وليه ده كله ؟ 
الجبالي : لو عايز تلاقي اللي بتدور عليه رجعهالي سليمه وانت عارف هترجعهالي سليمه فين 
بقلمي مآآهي آآحمد
الجبالي اخد بعضه وهرب ونايا كانت واقفه قدام يامن وماسكه جرحها ومش قادره تتحرك 
يامن مد ايده لايد نايا 
يامن : امسكي فيا وماتسبنيش 
نايا : _______
يامن : ( بشخيط ) بسرعه مافيش وقت 
نايا اتنفضت من مكانها .. ولمست ايده ودي كانت اول مره ايديهم تلمس ايد بعض 


يتبع الفصل التالي اضغط هنا
الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "رواية العبقري" اضغط على اسم الرواية


reaction:

تعليقات