القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية طفلتي البريئة الفصل الثالث والثلاثون 33 بقلم بسملة بدوي

 رواية طفلتي البريئة الفصل الثالث والثلاثون 33 بقلم بسملة بدوي 

 رواية طفلتي البريئة الفصل الثالث والثلاثون

ااانت انت هتعمل اي وفجأه سمعوا صوت عالي طلع فونه
رحيم بغضب.... في اي اي الصوت دا.... طب تمام ههه
ليله بتمسح دموعها بفرحه..... اسدي اسدي جه ينقذني منك مش هيسمحلك تأ*ذيني
رحيم بغضب وهو بيمسكها من شعرها وبيقربها منه اوي وشه في وشها..... هههه لا مش هو وبعدين متنطقييييش اسمه
صرخت بوجع...... اسدي اسدي هاا اي هتضر*بني اضر*ب انا مش خايفه منك ب قاطعها صفع*ه على خدها لدرجه انفها وجانب شفتها نز*فت د*م...... اااه
رحيم بخوف...... انا انا اسف وجعتك ولسا هيلمس خدها زقته... ابعد عني متلمسنيش
رحيم بحب...... ليله حبيبتي اديني فرصه طيب انا بحبك والله بصي هطلقك منه ونسافر و
ليله بصراخ...... هو عافيه انا مش بحبك اناااا بحب اسد بس
رحيم بعصبيه...... بقا كدا ماشي هنشوف الوقتي بعد الي هيحصل هيتمسك بيكي ولا ههه هيرميكي بس صدقيني هترجعيلي وتبوسي رجلي عشان اتجوزك وقلع قميصه وقرب بخبث
ااانت بتقرب كدا ليه ابعد
بيقرب... بقوووولك ابعد والا وربنا العظيم اق*تلك ابعد ياااااا اسد اساااااااد
زقها على السرير وكبل ايديها فووق راسها... ضربته في بطنه وهو بعد بالم..... قولتلك ابعد من ساعتهااا
رحيم بغضب........ تعاالي احسن ليكي
ل للا لا قرب منها وشدها وهي بتحاول تزقه مش عارفه.... ابعد يارحيم والنبي
انتي الي اضطرتيني اعمل كدا لو كنتي سمعتي الكلام من الاول مكنش كل دا حصل
لا يارحيم والنبي بتحاول تمد ايدها للكيمودينو واخدت الفازه وضر*بته بيها بس متأثرش بحاجه
ضر*بته بالم وفي بطنه.. اتعصب وضربها على راسها و رد ليها الالم وفجأه اغمى عليها
بقلمي بسمله بدوي...
في الجهه الاخري عند اسد
اسد راكب عربيته وبيسوقها بعصبيه وتهور لدرجه كان هيعمل اكتر من حاد*ثه واتفاداها
فونه رن..... يعني اي انا اصلا مشغل معايا شويه ****** ورحمه ابويا مهرحمكم وقفل
الوو يارعد.... بسرعه ابعتلي العنوااان.... اخلص مش وقته..... تمام تعالو ورايا مش هستنا حضراتكم يعني.... ايوا gbc في السلسه اخلص... ماشي. بسرعه .
وصل مكان يعتبر نوعا ما مهجور في بيت كبير اوي وحواليه حراسه جامد نط من على السور في حارس شافه طلع مسد*سه العازل لصوت وطلق عليه.. دخل وهو بيبص في كل الاتجاهات وطلع الدور الي فوق وكل اما يشوف اوضه يفتحها على امل انه يلاقي ليله لحد مايأس وبيفتح اخر باب وقف بصدمه وبيحاول يكذب الي شايفه وكانه في حلم لا لا كابوس ليله نايمه على السرير ورحيم طالع من الحمام في نفس اللحظة الي دخل فيها
اسد بغضب جحيمي وتهور..... ليلااااااا وراح ليها ووقف منصدم .. كانه شل حركته بقعه الد*م الي على السرير وهي نايمه ورحيم طالع من الحمام.....
 
 يتبع الفصل التالي: اضغط هنا 

الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة: " ' طفلتي البريئة " اضغط على أسم الرواية

reaction:

تعليقات