القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية احببت نادلة الفصل الثاني عشر 12 بقلم اميرة مراد

 رواية احببت نادلة الفصل الثاني عشر 12 بقلم اميرة مراد

رواية احببت نادلة الفصل الاول 1 بقلم اميرة مراد

 رواية احببت نادلة الفصل الثاني عشر

دينا:سيب الياقة هتبوظ، هقولك زياد ده صاحب زينة
بس ده واد مشاءالله عليه جميل اوي احلي من واحد كده اعرفة
حامد:غوري
دينا تذهب وهي تضحك ضحكة سخرية
.......:حامد هو ده انت
ونظر حامد واتصدم مما رآه
نادية: حامد صح؟
حامد: لا ممكن تكوني متلغبطة فيا... اقصد في الشخص
نادية: لا انت حامد وانا متاكده
حامد بتوتر: لا مش انا
نادية وهي تقترب منه: انت شكلك زي ما هو باستثناء النضارة ال كانت عملة شبه الكباية دي
دينا وهي تستمع لهم: هههههههه كباية
حامد بتوتر: انتي بتقربي ليه خلي في مسافة لو سمحتي
وانتي غوري اعملي ال قولت عليه
دينا بخوف: متبصليش كده انا كنت بضحك بس
ههههههههه
(حامد شاب طويل ذو عينان رماديتان جميلة،واحيانا يرتدي نظارة، شعره متوسط،و ابيض البشرة)
حامد:روحي علي شغلك يا دينا
دينا وهي بتبوز:حاضر
نادية:اومال نظرتك فين
حامد:قولتلك غلطانة في الشخص، امشي يا ستي من هنا
نادية:انت بتطردني
حامد:اه
نادية:انت بقيت جريئ يا حامد
زينة:ابو حميد شوفت حصل ايه
وهنا قفزت زينة علي حامد
حامد:يخربيتك ضهري
نادية:كان عندي حق انت حامد
زينة:هو انت غيرت اسمك او حاجه
حامد بغضب:ممكن تنزلي من عليا
زينة:متبقاش قفوش كده، مين دي يا حامد انت بتخوني اخص، صداقة الطفولة راحت في ثانية
دينا:هههههههههههه
حامد بغضب:بس بقا انتو التلاتة ايه هي زريبة
زينةروحي علي شغلك، دينا مش هقولك تاني نفذي ال قولتلك عليه
دينا:اوف بقا انا عايزة اتفرج
حامد نظر الي دينا نظرة شر
دينا:خلاص انا اسفة انا رايحة اهو
حامد:وانتي قدامي
نادية:انتي بتكلمني كده ليه
حامد بغضب:قدامي
.......................
في الشركه~
مروان:انا قولت مستحيل يعني مستحيل
مش هينفع اشتغل معاها
زياد:ليه دي ظريفة، هي اه مجنونة شوية بس لطيفة
مروان:شوية، دي هربانة منها خالص
وبعدين دي حتة جرسونة
زياد:مروان متقولش عليها كده عمر ما الشغل كان عيب
مروان باستفزاز:معلش
زياد بحزن:يلا بقا مينفعش كده، البت حلوة، ونشيطة، جرب مش هتخسر حاجه، بطل استفزاز بقي
مروان وهو ينظر لزياد بنصف عين: انت متمسك بيها كده ليه، اوعا يكون......
زياد: عيب يا مروان الكلام ده
مروان بخبث: شوف الواد خدوده احمرت ازاي
زياد: لا ده بس عشان عندي برد
مروان بضحك:برد اه انت هتقولي
............
في المطعم~
حامد:اؤمري
نادية:انت بتكلمني كده ليه انت نسيت انت ايه ولا تحب افكرك
حامد بضحك:ده كان زمان
وفي جهة اخري كانت زينة ودينا يستمعان الي الكلام
زينة:بت متزقيش
دينا:مش عارفة اقف
زينة:هنتفضح يا بهيمة
دينا:هوس صوتك عالي
نادية:والله وبقيت تعرف ترد، فين ايام لما كنت بتستخبي مننا
حامد:ده كان مجرد ماضي.
نادية بخبث:فاكر لما.....
 
 يتبع الفصل التالي: اضغط هنا 

الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة: " احببت نادلة " اضغط على أسم الرواية
reaction:

تعليقات