القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية احببت نادلة الفصل الحادي عشر 11 بقلم اميرة مراد

 رواية احببت نادلة الفصل الحادي عشر 11 بقلم اميرة مراد

رواية احببت نادلة الفصل الاول 1 بقلم اميرة مراد

 رواية احببت نادلة الفصل الحادي عشر

بعد فترة من الوقت ~
الاستاذه زينة
زينة:ايوه موجوده
اتفضلي
زينة:حاضر
وكانت زينة مسرعة الي الغرفة لان الممر كان طويل
فخبطت بشخص
مروان:انتي عامية يا استاذة.
زينة: انت ال لازم تفتح شوية علي فكرة
مروان: ايه ده الحلوة مشرفنا
زينة: انت يا اخ انت مسكني كده ليه هتبوظ ياقة القميص وبعدين انت مسكني من قفاية كأني حرامية كده ليه بقوللك سبني
مروان: لو مش حرامية جاية هنا ليه
زينة: يخربيتك انت هتلبسني تهمة، انا جاية هنا عشان
الانترفيو
مروان بتريقة: عشان ايه.......
زينة ببرائة: انترفيو
مروان بتريقة: باللبس ده، ايه القرف ال انتي لابساه
زينة بغضب:قرف لما يقرفك ده اسمو احترام ولا انت عجبك لبس البنات ال بره ده
انت مسكني كده ليه سبني بقولك
مروان ببرود:عارفة مكان الباب، ولا تحبي اخرجك بنفسي يا جرسونة
زينة بزعيق:علي فكرة الشغل مش عيب طالما بجيبه بالحلال
مروان:اخرسي مش عايز رغي ،وغوري من هنا مش عايز اشوف وشك هنا تاني فاهمة
وهنا دخل زياد
زياد:في ايه... ايه الدوشة دي
زياد باستغراب:زينة......مروان انت مسكها كده ليه
مروان:ملقتش مسمار اعلقها فيه
زياد:فقلت اعلقها انا صح
مروان:الله عليك
زياد:سبها يا مروان مينفعش تعمل كده
زينة وعينها ممتلئة بالدموع:شايف يا زيزو انت جايبني اتهان هنا ولا ايه
مروان باستغراب:زيزو.....نعم
زينة:انت بتزقني كده ليه حرام عليك ولا عشان انا قصيرة
مروان:اخرسي، ايه موضوع زيزو ده
زياد بتوتر :دي زينة
مروان بغضب وهو يلقي زينة بعيدة:نعممممممممم، هي دي زينة، انا مش عامل الانترفيو مع البت دي، دي جرسونة
عارف يعني ايه، يعني خادمة
ثم ترك زينة اخيرا
زينةوهي تختبئ خلف زياد:انت جايبني هنا اتهان ولا ايه، انا غلطانة اني وثقت فيك انا مشية
زياد بغصب:استني يا زينة، في ايه يا مروان الشغل من حق الجميع، جرب مش هتخسر حاجه حرام عليك
مروان:انا قولت لا....
زياد:مش من حقك تقول لا، انت تردت السكرتيرة، واي حد من حقة يعمل الانترفيو
ونظر مروان الي زينة المختبئة خلف زياد ليراها تخرج له لسانها.
مروان:انا ازاي اشتغل مع واحدة زي دي
دي مجنونة
زينة:شبهك
زياد:بس بقا انتو الاتنين
يلا يا زينة عشان تعملي المقابلة
زينة بتوتر:تعالي معايا مش عايزة اقعد معاه لوحدي
ده يقتلني شوفت عنيه عمله ازاي.
زياد:خلاص هاجي معاك
مروان:خلاص بقيت قتال قتلة
زياد:لا بس عشان اكون شاهد علي الانترفيو
مروان:يلا قدامي ضيعتيلي وقتي الله يخربيتك
.....................
في المطعم~
حامد:ست الحسن والجمال فين
دينا بتوتر:هي.....هي...اصل زينة...
حامد بغضب:متخلصي،ايه بشحت الكلام ولا ايه
دينا بخوف:طب متزعقش، هيا في مقابلة في شركة كانوا طالبين سكرتيرة
حامد بغضب:غوري من قدامي دلوقتي
انا هوريكي يا زينة لما تيجي هطلع عليكي كل ال عملتيه معايا
دينا:هي عملت ايه ها
نظر لها حامد باستغراب:وانتي مالك
دينا بهدوء:انا غلطانة اني بتكلم معاك، بنضيع وقت يعني
اقترب منها حامد قليلا:حد قال اني عايز اضيع وقت
دينا بتوتر:انا كنت عايزة اعرف مش اكتر
حامد:حشرية يعني
(دينا فتاه ذات بشرة قمحاوية وشعر متوسط اسود اللون ولها عينان بنيتان واسعتين)
حامد:تعرفي انتي لو مجرتيش علي المطبخ دلوقتي،هخرملك عنيكي دي تمام.
دينا:هو يعني عشان انت عينك رمادي وحلوة وشبه القطط تتنمر علي الخلق علي فكرة الواد زياد احلي منك بكتير ها
حامد باستغراب:مين زياد ده
دينا:انا هروح المطبخ
حامد بغضب:انا لما اسالك تجاوبي فاهمة
دينا:سيب الياقة هتبوظ، هقولك زياد ده صاحب زينة
بس ده واد مشاءالله عليه جميل اوي احلي من واحد كده اعرفة
حامد:غوري
دينا تذهب وهي تضحك ضحكة سخرية
.......:حامد هو انت
ونظر حامد واتصدم مما رآه 
 
 يتبع الفصل التالي: اضغط هنا 

الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة: " احببت نادلة " اضغط على أسم الرواية

reaction:

تعليقات