القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية احببت برائتها الفصل الثامن 8 بقلم بسملة نادي

 رواية احببت برائتها الفصل الثامن 8 بقلم بسملة نادي

رواية احببت برائتها الفصل الثامن 8 بقلم بسملة نادي



جاسر بخوف و قلق : لقتيهااا .

الممرضه : لا يجاسر بيه .

جاسر اخد بعضه و طلع من المستشفي .

جاسر : الو .

كريم : ايوا يباشا .

جاسر : تقلب المستشفي و المكان الحواليها كله فورا علي ورد و مترجعش غير وهي معاك .

كريم بتوتر: حاضر حاضر .

************

ورد بتجري ف الشوارع الضلمه بتنهج .

عربيه جايه بتجري بسرعه ف وشهاا .

وردد بصوت عاللي : حااااسببب .

و فجأه .

********

بعد يومين. 

سعيد : يعني ايه مش لقيها .

جاسر بزعيق : يعني مش لقيهاااا يجدديي ، انااا هموووت .

ماجد : هنقلب البلد عليها المهم ترجع متقلقش يجاسر .

سعيد : نزل اعلان بأسمها ف الجرايد .

جاسر : انت نسيت ان ورد مينفعش تنزل اسمها كله عارف انها متسجله بأسمك .

ماجد : و اي المشكله لو عرفو انها بأسمي .

جاسر : مها و سمر لو عرفو الحكايه دي مش هيسكتو ، دول لحد دلوقتي مطمنين و ساكتين بالورق المعاهم عشان خاطر ورد مكتوبه بأسم جدي .

ماجد : انا اسف يا ابني ، اسف اني اتجوزت وحدة زي دي و علمت بنتي الاخلاق دي .

جاسر : مش مهم دلوقتي يعمي الكلام دا ، المهم دلوقتي ورد .

*********

هبه : هي هتفوق امتي .

صلاح : والله مانا عارف يهبه ، انا جبت كل العلاج و صرفت الفلوس المعايا ، لو بأيدي كنت دخلتها مستشفي بس ربنا يعلم .

هبه : اهي اهي بدات تفوق .

ورد بتعب : اةة انا فين .

هبه : ، انتي هنا فبيتنا انا هبه .

ورد بفزع : ادة ادة هو انا هنا فين ، انتو مين .

هبه : صلي علي النبي .

ورد : عليه الصلاة و السلام .

هبه : انا هبه و دا عمك صلاح جوزي خبطك غظب عنه حاجه بسيطه و الحمدلله بقيتي تمام و اظاهر انك كنتي تعبانه جبنالك دكتور و المفروض تمشي علي العلاج .

ورد : شكرا جدا بس احنا فين كدا .

هبه : ف اسكندريه .

ورد بفزع : ازاي وانا كنت ف القاهرة .

هبه : هو كان وراة سفر هناك لناس بيوصلهم وهو راجع بليل قابلك و مقدرش يسيبك و مكنش قادر علي تكليف المستشفي فجابك هنا .

ورد بعياط : جدي ، وحشنيي .

هبه : اهدي ياحبيبتي انا هقوم دلوقتي اعملك الاكل وانتي غيري و خدي دش بسرعه و ناكل سوا لقمه و نتكلم و انشاءلله نرجعك تاني .

***********

سعيد : انا نزلت اعلان يجاسر و متقلقش بأسم غير البطاقه نزلته بورد سعيد الهريدي ، انا ليا ورد ترجعلي .

جاسر بزعيق : يعني ايه ، انت كدا بتفتح علينا ابواب جهنم .

سعيد : انا مش فاهم انت بتعمل كدا ليه و مش لاقي مبرر و كل البتقولو ادام ماجد دا كلام فارغ .

جاسر : انت مش فاهم ، انت عاوز ورد تضيع مني ! .

************

سليم قاعد ماسك كوبايه الشاي و بيقرا الجرايد .

" من يجد ورد سعيد الهريدي يتصل علي الارقام الاتيه و له مكفأه ماليه " .

سليم وقع كوبايه الشاي من ايدو و طلع يجري .

سليم بدموع : فوززيههه يااافوزيهه .

فوزيه : خير خير ياسليم .

سليم : الحقي ورد .

فوزيه باستغراب : بنتتي ورد بنتي انا .

سليم : ايوا شوفي كدا الصورة دي .

فوزيه : يا الله بنتي ورد اتصل بيهم فورآ او تعالي نروحلهم انا عارفه عنوان عيله هريدي .

سليم : طيب طيب حضري نفسك الصبح نروح وانا هتصل بمازن ابن عمها يجي معانا و يارب يكونو لقوها .

***********

ورد : بس يطنط هبه دي حكايتي بقي ، ممكن تخلي عمو صلاح يوصلني .

هبه : حاضر ياستي ، هتوحشيني والله كنتي مونساني .

ورد : ربنا يخليكي و حضنتها .

صلاح : يلا يورد تعالي اركبي .

ورد : حاضر جايه اهو .

**************

"يوم جديد علي ابطالنا ".

صلاح نزل من العربيه بيكلم الحارس .

الحارس : مين .

صلاح : افتحلي البوابه انا معايا ست ورد .

الحارس : طيب حالاا .

ورد بصوت عالي : جددددي .

سعيد جري عليها : ورد وحشتيني ، كنتي فين يااابنتي قلقيتيني انتي كويسه اي الحصلك .

ورد : بس بس اهدي يجدي انا كنت تعبانه و مخنوقه و مكنتش عاوزة اشوف جاسر و بعدين عمو صلاح خبطني غظب عنه و انا كنت بجري و انقذني و وداني اسكندريه علجني و جابني تاني . 

سعيد : خبطك و اسكندريه ؛!!.

جاسر نازل علي السلم : وردد ، وردتتتيي .

ورد بضحكه : انا جيت يجاسر .

جاسر حضنها : قولتلك جاسر ميقدرش يعيش من غير ورد .

ورد بدات تفتكر كل حاجه و فجأه بعدت عنه : ابعد يجاسر متفكرش اني نسيت .

سليم : ورد .

جاسر بصدمه : سليم .

ورد لسه بتدور :

 ...

يتبع الفصل التالي اضغط هنا


الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "رواية احببت برائتها"اضغط على اسم الرواية



reaction:

تعليقات