القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية بلوة المخابرات والمارد الفصل السابع 7 بقلم دعاء أحمد

 رواية بلوة المخابرات والمارد الفصل السابع 7 بقلم دعاء أحمد

رواية بلوة المخابرات والمارد الفصل السابع 7 بقلم دعاء أحمد

Part 7
بلوه المخابرات و المارد. 💔

في بدايه يوم جديد في تركيا 
في قصر المارد

مليكه حاولت تخرج من الاوضه بس مارد قفلها من برا هي بقيت هتتجنن

مارد فتح الباب ودخل وهي قاعده على طرف السرير ومربعه ايديها

مارد ببرود . سيادة الرائد اتمنى تكون ضيافتنا ليكي لذيذه

مليكه. هتعرف رأي لما تبقى في السج"ن

مارد ضحك بسخرية لكنه ضحكه رائعه. هنشوف يا بنت الجبلاوي

مليكه وقفت أدام مارد وعيونهم اتقبلت فعلا بنيتها جميله جدا
و رماديته ساحره

مليكه بثقه. قريب اوي هتشرف في المكان المناسب ليك 
مارد انت عايز مني ايه

مارد قرب اكتر وهي اصاده

مارد. انا عارف انك ذكيه بس متقلقيش لأن إلى هعمله ليكي احتمال تاخدي بيه ترقيه

وبقي يبص عليها وعلى تفاصيلها

مليكه لاحظت نظراته
وبحركه سريعه لوت دراعه وايديها التانيه وراء رقبته بحركة مميتة

مليكه. لو بصيتلي مره تانيه هق"تلك

مارد بحركة ذكيه مسك ايد مليكه اللي على" رقبته" ولفها" له
وبسرعه بقيت حركه معاكسة ومارد هو اللي لو"ي دراع مليكه
وضهرها في صدره وهو بي" تك عليها اكتر
مارد. متحاولش تهج"ميني يا بنت الجبلاوي والا هتند" مي

مليكه برجليها ضر"بت مارد في رجليه
وبراسها ضر" بته بسرعه في مناخيره

هو بعد عنها

مارد. هنخرج سوا كمان ساعتين
وجهزي نفسك عشان بكرا في حفلة مهمه هتحضريها معايا 

مليكه راحت قعدت على السرير بهدوء وهي بتفكر انها تقدر تتواصل مع حد من زميلها في الاداره

مارد سابها وخرج وهي لقيت فكره عشان تعرف تهرب من مارد لما يخرجوا

في فيلا كنان

كنان لواحد من رجالته. روح هات ماذون

الرجل باستغراب. حاضر يا كنان باشا

ليصعد الطابق التاني ويدخل غرفتها
يجلس بجانبها على السرير وهو يتاملها فهي بها شي جذاب شي هادي طفولي رائع

كنان لنفسه. في ايه هي البت دي عجبتك ولا ايه

تستيقظ سيلا وتفتح عيونها ببط
لتراه يجلس بجانبها لتشعر بالز"عر
وابتعد" عنه وتنكمش على نفسه

سيلا بد"موع. ارجوك انا مش كدا ارجوك انا عايزه امشي

كنان بحنان استغرب نفسه.
 ماتخا" فيش مش هقربلك

سيلا. هتسبني امشي والنبي سيبني امشي

كنان بعص"بيه وغ"ضب حارق. مفيش مشياني قولتها لك قبل كدا انتي ملكي ومش هسيبك

سيلا. يعني ايه؟

كنان. انا طلبت ماذون وهنتجوز

سيلا. لا بس انا مش عايزاك ولا عايزه اتجوزك انا عايزه امشي

كنان اتحول لشخصيته مسك سيلا من شعرها بغ" ضب. كنان الاسيوطي ميتقلوش لا واللي عايزه هاخده برضاكي أو غ" صب عنك
والأفضل يكون برضاكي

واحد خبط عليه
الشخص. المأذون وصل يا كنان باشا

كنان لف وشه لسيلا وابتسم" بمكر عشر دقايق وتنزلي والا هطلع واعمل حاجه متعجبكيش

وتركها وذهب

لتبكي" بحر"قه ودموع وكسر" قلبها الذي كقلب اي فتاه يتمنى أن تعيش بهدوء مع من تحب

لتقوم تفتح الدولاب ترتدي فستان ازرق طويل جميله و وتسرح شعرها وتنظر لنفسها بكسره

لتنزل بعد ذلك وتره يجلس بجانب المأذون وهو يبتسم

المأذون. انسه سيلا هل تقبلي الزواج من المدعو كنان الاسيوطي

سيلا سكتت....

المأذون. موافقه يا بنتي

سيلا وهي بتبص على كنان اللي عيونه مليانه بالغضب من سكوتها

سيلا. موافقه

المأذون. على بركه الله

لتتزوجه وتحكم على نفسها بأن تكون ملك لذلك الكنان

في مكان مجهول في تركيا

في فيلا

تجلس فتاه تبدو في بدايه العشرينات في غرفة مظلمه وهي مربو"طه في كرسي بحبال تحاول أن تفك نفسها و بعد معاناة قدرت تفك الحبل وتقوم
بقيت تمشي بهدوء ولو حست بحد تستخبي ووصلت للمطبخ
خرجت من الباب الخلفي وطلعت تجري وخرجت من الفيلا وهي باين عليها الإرهاق والتعب

يزين كان سايق عربيته ورايح لقصر المارد

البنت لحظت عربيه يزين وجريت عليه

البنت بلهفة. لو سمحت أقف لو سمحت

لينظر يزين لها وشكلها الذي يبدو مثير للشفقة

يزين وقف عربيته ونزلها

يزين بالتركي . انتي مين وايه اللي عامل فيك كدا

البنت بغ"ضب وهي بتتكلم عربي. انا فين وليه بتتكلموا كدا

يزين. انتي مصريه

البنت. انا انا واغمي عليها

ليحاول يزين أن يفيقها و حملها سريعا واخدها إلى سيارته

يزين. ياترى ايه حكايتك بس مينفعش اخدك قصر المارد دا جهنم وأول واحد بتدوق العذ" اب دا هي مليكه
خالص يبقى نروح شقتي القديمه

ياترى مين البنت دي
ويأتري الحفله دي اللي هيحصل فيها وايه المفاجآت اللي مستنيه مليكه
دي بقي نعرفه في الحلقات الجايه
 

لنا لقاء مع المارد و بلوه المخابرات 


يتبع الفصل التالي اضغط هنا
الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "رواية بلوة المخابرات والمارد "اضغط على اسم الرواية


reaction:

تعليقات