القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية الحرام الفصل السابع 7 بقلم ماهي أحمد

 رواية الحرام الفصل السابع 7 بقلم ماهي أحمد

رواية الحرام الفصل السابع 7 بقلم ماهي أحمد


نور : معقول انت الشخص اللي كنت بحلم ان في يوم يكلمني لسنين معقول تطلع بالشكل ده 
ماهر : فضل باصص لملامحها وتفاصيل وشها المبلوله اللي كانت عماله ترتجف من كتر ما المايه كانت ساقعه فضل يبص للون عنيها السماوي اللي شبه لون السما في صفائها ونقائها ورموشها التقيله اللي بقت لازقه في بعض بسبب المايه ومناخيرها اللي احمرت من كتر البرد وشفايفها الحمرا شبه الكريز اللي بقت تنزل عليها قطرات المايه من شعرها المبلول ماهر ماقدرش يتحمل منظرها المثير راح بسرعه اداها ضهره وبقت متشعلقه في ضهره وسبح لحد ما طلعوا علي الشط واول ما شدها لي راح نام علي الشط ونور بقت فوقيه وهي بتاخد نفسها وبتبص لاقت نفسها سانده عليه وايديها محطوطه علي صدره وجسمها بقي ملتصق بجسمه 
اول ما حست بنفسها قامت من عليه بسرعه وبقت نايمه جنبه وبقت بتبص للسما هي وهو والشمس كانت جايه علي وشوهم 
نور ( في سرها ) : نفسي تصدقني ياماهر..( بتنهيده ) نفسي..
ولفت وشها وبصت لماهر وهي نايمه 
 ماهر لف وشه وبصلها 
نور اول ما ماهر بصلها بسرعه راحت موديه وشها الناحيه التانيه علي طول 
ماهر ( في سره ) : هموت واعرف اي السر اللي وراكي يانور انا مش عايز أأذيكي بس انتي اللي بتضطريني لكده 
نور لفت وشها مره تانيه لماهر وهو فاضل بصصلها كل ما يبص لعنيها مابيبقاش عايز يشيل عينه من عليها .. مش أعجاب علي قد ما عنيها فعلا تسحر اي حد..
 لون السما الزرقا زي ما يكون اتخلق عشان عنيها مش اكتر 
بقلمي مآآهي آآحمد
واخيرا ماهر فاق لنفسه 
ماهر : أحم .. قومي معايا 
قام وشدها من دراعها مره تانيه 
نور : علي فين ..
ماهر : _______
نور : هنروح فين المره دي 
ماهر مكانش بيتكلم كان شددها من ايديها دخلها العربيه وقفل الباب بتاعها وركب عربيته وساق بأسرع ما عنده 
نور : مش هتقولي بقي هانروح علي فين 
ماهر : ( كان سايق وبيبص قدامه وبس ) 
نور بتبص لاقيته لف ورجع تاني علي المزرعه 
نور: احنا هنرجع المكان المرعب ده تاني نعمل اي بس ..
حرام عليك مش كفايه كده 
بقلمي ماهي احمد
ماهر : ( بنرفزه ) تعرفي تسكتي شويه ولا لاء 😡😡
نور( بخوف ) : اهوه خلاص اتخرست ( وحطت ايدها علي بوقها )
ماهر وهو راجع المزرعه بيبص لقي الكاوتشات لفت منه مره واحده 
والعربيه بقت تميل يمين وشمال وبقي مش عارف يسيطر عليها 
نور : حااسب ياماهر .. حاااسب 
ماهر العربيه لفت منه وبقي يدخل في الاراضي الزراعيه ومن كتر ما كان مش عارف يسيطر علي العربيه راح داخل في نخله وأغم عليه هو ونور وراسه كلها بقت تجيب دم 
-------------------------------------
ماهي كل دقيقه تتصل بماهر بس مكانش بيرد 
ماهر مكانتش عارفه تقعد علي بعضها من كتر القلق عليه بقت رايحه جايه في اوضتها وهي قلقانه ومتوتره وبتاكل في ضوافرها من كتر القلق 
ماما ماهي : مالك فيكي ايه مش قاعده غلي بعضك ليه ؟
ماهي : ( بزهق وتوتر ) مافيش ياماما .. مافيش 
ماما ماهي : طيب اقعدي بقي خيلاني مش عارفه اتفرج علي الفيلم منك 
ماهي: انا سيبالك المكان كله وماشيه 
ماما ماهي: رايحه فين 
ماهي فتحت الباب ونزلت وبقت مامتها تنادي عليها بس ماهي مكانتش بترد 
ماهي راحت لممدوح شقته 
واول ما خبطت علي الباب 
ممدوح فتح وكان لابس بنطلون بس من غير حاجه فوقيها 
ممدوح ( باستغراب ) : ماهي .. انتي .. انتي بتعنلي ايه هنا 
ماهي ( وهي واقفه من علي الباب مادخلتش ) : انت لسه مابطلتش حركاتك الزباله دي اومال فين سلمي اللي كنت هتموت عليها 
ممدوح : لا ما خلاص جابت معايا سكه زهقت منها فسيبتها 
ماهي : اقسم بالله انت مش محترم 
ممدوح : يابنتي انا بحب اعيش حر مابحبش حد يتحكم فيا 
بقلمي ماهي احمد
ماهي : طيب بقولك ايه ياممدوح ماهر ماتصلش بيك النهارده 

ممدوح : لا ياماهي مااتصلش ليه في ايه 
ماهي : مابيردش علي تليفونه من الصبح مش فاهمه في ايه 
ممدوح : انتي عارفه انهم مش لاقيين ليان من امبارح 
ماهي : أيوه عارفه وده اللي قلقني اكتر 
ممدوح : انا كمان قلقان عليه 
ماهي : لا ما هو واضح بأماره البنات اللي جوه 
ممدوح : ( وهو بيهز دمااغه ) يابنتي دي نقره ودي نقره تانيه خالص 
ماهي : طيب ايه هتنزل معايا ندور عليه ولا هتعمل ايه .
ممدوح : هندور عليه ايه ياماهي انتي مجنونه هو صغير عشان ندور عليه 
ماهي : ( بنرفزه) تصدق انا غلطانه اني جيتلك 
ولسه هتلف وشها عشان تمشي مسكها من معصم ايديها 
ممدوح : طيب استني انا جاي معاكي 
ماهي بصت علي مسكت ايد ممدوح ليها ورجعت بصيتله 
ممدوح ( شال ايده بسرعه من عليها ) : انااااا .. اسف مكنتش اقصد
ماهي : طيب انا هستناك تحت بسرعه بس 
------------------------------------
( في نفس الوقت ) 
ماما ماهر قاعده في الفيلا وقلقانه جدا علي ليان 
ماما ماهر ( بتوتر ) : وبعدين ياهدي 
هنعمل اي دلوقتي .. ليان كده ممكن تروح مني
هدي ( وبتمثل انها قلقانه ) : ماتقلقيش ياماما .. ان شاء الله خير 
ماما ماهر: وهييجي منين الخير وبنتي مخطوفه استرها يارب 😔🙌
هدي: هو ماهر مقالكيش هو فين 
ماما ماهر: لاء مقاليش 
هدي: اصل لا حس ولا خبر طول اليوم ولا حتي اتصل عشان يطمن علي ليان ولا قالك حد اتصل تاني ولا لاء 
انا خايفه عليه اوي هو كمان 
ماما ماهر: انتي كده هتقلقيني عليه هو كمان ياهدي 
هدي : ايوه طبعا لازم تقلقي عليه اتصلي بي حالا عشان نعرف هو فين 
ماما ماهر طلعت الفون بتاعها وبقت تتصل بماهر كل دقيقه بس مافيش فايده 
ماما ماهر: ماهر مابيردش ياهدى 
وبعدين اكيد حصله حاجه 
هدي : طيب اتصلي بممدوح صاحبه اكيد هو معاه 
او مع ....
ماما ماهر: أو مع مين 
هدي: او مع حبيبه القلب ماهي
ماما ماهر: معقول تبقي اخته مخطوفه ويبقي مع ماهي
هدي: حتي لو مش معاها اكيد هي عارفه مكانه ياماما 
ماما ماهر: صح .. انتي صح ياهدي انا هتصل بيها 
ماما ماهر بتبص لاقت الفون البطاريه بتاعته فضيت 
ماما ماهر: الفون فصل هاروح احطه علي الشاحن واكلمها 
هدي : اتفضلي طبعا ياماما 
ماما ماهر اول ما دخلت الاوضه بتاعتها فون هدي رن 
هدي : الوووو .. ايوه عملتوا ايه 
اللي بيكلمها : انا اتصلت بأمها زي ما اتفقنا بس البت طلعت حلوه وغنيه قولت نطلعلنا بأي مصلحه وطلبت من امها فلوس 
هدي: فلوس ايه ياحيوان اللي انت بتتصل عشانها انت اتجننت احنا مكناش متفقين علي كده انا كنت عايزاك تقرص ودنها مش اكتر ايه اللي انت هببته ده 
اللي بيكلمها : بقي اسمعي انا القرشين اللي انتي ادتهوملي دوول مش عاجبني يا تتصرفي وتبعتيلي نص مليون جنيه يا اما تسبيني اخدهم منهم بطريقتي فهماني ياحلوه بدل والله افضحك قدامهم 
هدي : اه ياحيوان ياابن ال.... 
بقلمي ماهي احمد
اللي بيكلمها : لااااا من غير غلط اوعي تغلطي .. انا مش هطلع بالمولد بلا حمص وبعدين انا دوستها بالعربيه وعاملها دادا هنا وجيبتلها دكاتره مش هدفع حق الدكاتره من جيبي لا مؤاخذه
هدي : يعني ايه ليه هو حصل ايه 
اللي بيكلمها : لا لما اخد فلوسي هبقي اقولك علي اللي حصل 
ماما ماهر جت 
ماما ماهر : هدي بتكلمي مين 
هدي : 😳😳
----------------------------------
( بالليل ) 
نور ابتدت تفوء ومسكت راسها وحطت ايدها علي راسها 
بتبص لاقت صوابعها فيها دم 
فركت صوابعها بالدم ولاقت ماهر راسه نازله منها دم وساند راسه علي الدريكسيون 
نور وهي مصدعه ودماغها بتلف بيها 
نور : ماهر .. يا ماهر فوء اصحي 
ماهر : ______________
 نزلت من العربيه وفتحت الباب من ناحيه ماهر وابتدت تنزله بالراحه جدا 
وحطت دراعه علي كتفها 
مشيت بي في وسط الزرع شويه بس كانت بتمشي بالعافيه حاولت ترجع معرفتش العربيه من سرعتها بقت في نص الغيط بعدت عن العربيه خالص عشان تعرف تطلع من الزرع معرفتش 
مابقيتش قادره تمشي بي اكتر من كده لانه كان تقيل جدا ورامي تقله كله عليها مره واحده وقع منها في وسط الغيط .. الغيط كان عباره عن زرع عباد الشمس وكان الزرع طويل جدا يعني هما نفسهم مش باينين فيه 
فكرت انها تطلع منه عشان تجيب اي حد يساعدها بس خافت لا متعرفش ترجع لنفس المكان مره تانيه الارض كبيره جدا والزرع طويل اوي 
وبقت تحاول تفوقه وتقومه مافيش 
بقت تضربه بالقلم علي وشه عشان يفوء برضوا مافيش فايده وبقت تبص شمال ويمين انها تلاقي حد معدي او اي حاجه مالقيتش حد قطعت حته من فستانها وربعت رجلها وقعدت جنبه وبقت تمسحله الجرح بتاعه اللي علي راسه وكل شويه تحط ودنها علي قلبه عشان تشوفوه عايش ولا لاء 
وبعدها بشويه بقت تسمع اصوات زي اصوات كلاب خافت جدا وقربت من ماهر اكتر وعشان تنام جنبه بسرعه راحت فردت دراع ماهر وحطت راسها علي صدره وبقت كل ما تسمع صوت الكلاب تغمض عنيها من الخوف وتمسك في ماهر اكتر لحد ما النوم غلبها ونامت 
------------------------------
ماما ماهر: كنتي بتكلمي مين ياهدى 
هدي : ده .. ده .. دي النمره غلط 
ماما ماهر: غلط ياخساره وانا اللي قولت ماهر اتصل بيكي 
هدي : ( اخدت نفسها وارتاحت ) لا ياماما ما اتصلش 
انتي .. انتي .. عملتي اي اتصلتي بماهي 
ماما ماهر: أيوه بتقولي ان اخر حاجه تعرفها عنه انه كان في المزرعه ومن وقتها وهو ما بيردش عليها 
بقلمي ماهي احمد
هدي : مش يمكن تكون بتكذب عليكي 
ماما ماهر: مافتكرش هي جايه دلوقتي هي وممدوح هي قلقانه عليه زيها زينا بالظبط 
الخدام :انسه ماهي واذستاذ ممدوح وصلوا ياهانم 
بقلمي ماهي احمد
ماما ماهر: خليهم يدخلوا 
ممدوح : ازيك ياطنط عامله اي 
ماما ماهر: زي الزفت ياممدوح انت شايف احنا في ايه ولا في ايه 
ممدوح: انا اسف انا ماقصدش 
ماهي : مش وقته الكلام ده 
حد اتصل بيكي تاني ياطنط من اللي خاطفين ليان 
ماما ماهر: ( بقرف ) لحد دلوقتي لسه 😏
ماهي : انا بتصل بماهر في الدقيقه عشر مرات واخر حاجه اداني انه مغلق 
هدي : يمكن يكون طفش من وشك 
ماهي : انا مش هرد عليكي 
ممدوح : وليه ماتقوليش انه طفش من وشك انتي مثلا 
هدي : اسكت انت ياممدوح خالص 😡
ماما ماهر: مش وقت الكلام ده احنا لازم نتصرف ونعرف مكان ماهر بسرعه 
ماهي : احنا لازم نطلع علي المزرعه دلوقتي حالا 
هدى ( قلبها ابتدي يدق وخافت ) 
ماما ماهر: فكره حلوه جدا وانا جايه معاكم 
ممدوح : خليكي انتي هنا ياطنط عشان لو حد اتصل تبع ليان واحنا اول ما نلاقيه هنتصل بحضرتك علي طول 
بقلمي ماهي احمد
ماما ماهر : انا هتصل بيكم كل شويه اشوفكم وصلتوا لحد فين 
ممدوح : خلاص ماشي اتفقنا 
ماهي وممدوح ركبوا العربيه 
ماهي : هو من هنا للمزرعه بياخد وقت قد اي 
ممدوح : مش اقل من اربع ساعات 
ماهي : ياااااااه .. كتير اوي 
ماهي فونها رن طلعت الفون من شنطتها بتبص لاقت مامتها متصله مش اقل من ٢٠ مره راحت اخر ما زهقت قفلت الفون خالص 
ممدوح : قفلتيه ليه 
ماهي : كده احسن 
---------------------------------------
( في. نفس الوقت ) 
ماهر ونور كانوا نايمين في وسط الغيط والشمس طلعت عليهم ونور بقت تسمع زي صوت جرار جاي عليهم بيجرف الارض وبيشيل الزرع صحيت و قامت بسرعه ولسه الجرار جاي عليهم وكان هيشيلهم مع الزرع راحت نور راحتله 
وبقت واقفه من الجنب صوت الجرار كان عالي جدا بقت تنادي عليه وهو قاعد من فوق مش سامع ومع اخر جرفه لسه بينزل مجرفه الجرار وكان هيشيل ماهر معاها بقت نور تزعق بكل ما فيها لحد ما السواق اخد باله ووقف الجرار 
وبص لنور 
نور اخدت نفسها والراجل نزلها 
الراجل : انتي مين .. انا .. انا .. انا وجوزي عملنا حادثه وتوهنا في الزرع من امبارح ارجوك هو مغم عليه من امبارح وانا مش عارفه اشيله ولا أطلعه من هنا
الراجل : طيب بسرعه وريني هو فين 
الراجل نزل من علي الجرار 
وبقي يحاول يفوء في نور 
راح مسك دراعه وحط دراع ماهر عبي كتف ونور نفس الكلام وقدروا يشيلوه هما الاتنين الراجل قعدهم جنبه علي الجرار وبقي ماهر ساند براسه علي كتف نور ونور بقت وخداه في حضنها وبقت تملس علي شعره 
نور : ان شاء الله هتبقي كويس ياماهر ماتقلقش 
الراجل : ماتقلقيش يامدام جوزك هيبقي زي الفل ان شاء الله 
نور : ( ابتسمت ابتسامه خفيفيه لما سمعت الراجل وهو بيقولها جوزك واتنهدت ) 
نور : احنا هنروح علي فين دلوقتي 
الراجل : اقرب مستوصف هنا مش اقل من ساعتين وانا مش معايا عربيه ولو علي الجرار مش هنوصل قبل العصر لانه بطىء جدا 
نور : طيب وبعدين هنعمل ايه 
الراجل : ماتقلقيش انا عندي ابني دكتور 
هانروح العشه بتاعتنا اللي في الغيط دي اقرب حاجه وهو موجود هناك 
نور : طيب ماشي موافقه 
واخيرا وصلوا 
نور : هو فين ابن حضرتك 
الراجل : احنا هنا في الغيط في العشه اللي قدام الزريبه هيبقي فين غير انه بيكشف علي الجاموسه اصلها عشر عقبال ماتعشري زيها 
نور : أيه اعشر 😳
الراجل : مالك زعلتي من تعشري كده ليه ياستي تحملي زيها ولا يهمك 
نور : ( بزهق ) هو فين الدكتور 
الراجل : زمانه جاي ماتقلقيش ولسه هيتكلم راح ابنه دخل 
ومعاه معزه كان لسه بيكشف عليها 
نور : انت الدكتور ولا دكتور بهايم 
الدكتور : اسمها دكتور بيطرى لو سمحت
نور : وده انت هتكشف عليه ازاي 
الدكتور : ابعدي شويه ماتقلقيش 
الدكتور بص علي ماهر ولقي ان الجرح اللي في راسه لازم يتخيط وابتدي يديله شويه مقويات ولفله راسه كويس جدا بعد ما خيط الجرح 
نور : انت بتعمل اي 
الدكتور : ما قولتلك ماتقلقيش ده مضاد حيوي عشان يقدر يقاوم ويقوم الخبطه اللي علي راسه مش بسيطه 
شويه ان شاء الله وهيقوم 
تحبي تفطرى معانا 
نور : لاء شكرا انا هفضل معاه هنا 
الدكتور : براحتك بس اعملي حسابك انه مش اقل من العصر علي ما يفوء 
نور : مش مشكله 
نور فضلت جنب ماهر ومكنتش عايزه تسيبه ابدا 
وكل شويه كانت تطمن عليه 
----------------------------
ماهي :وممدوح اخيرا وصلوا 
واول حاجةشافوها عربيه ليان وكانت سليمه مافيهاش خدشه 
ماهي : انا قلبي مش مطمن في حاجه غلط
ممدوح : حاجه واحده غلط قصدك حاجات 
وبعدها كملوا لحد ما وصلوا المزرعه ومالقووش ماهر بقوا يدوروا في كل حته بس برضوا مافيش فايده 
ممدوح: طيب اسمعي انا ليا واحد صحبي يعرف واحد في الاتصالات نكلمه يعرفلنا اخر مكان اتقفل فيه التليفون فين 
ماهي: ياريت ياممدوح ياريت 
ممدوح طلع فونه وكلم الولد 
ممدوح بيكلم في التليفون 
ممدوح : خلاص .. خلاص تمام هستناك 
ماهي : هاااا .. عملت اي 
ممدوح : قالي استني مني مكالمه في اي وقت 
ماهي : طيب وهنعمل اي دلوقتي 
ممدوح : هنعمل اي يعني هنستني لحد ما يكلمنا 
ماهي : طيب 
------------------------
الدكتور جاب جلابيه لماهر 
الدكتور : خدي الجلابيه دي لبسهاله عشان التي شيرت بتاعه كله دم واغسليله التي شيرت قبل ما يفوء 
نور : أنا 😳
الدكتور : ايوه انتي مش مراته 
نور : أه .. أه طبعا مراته 
الدكتور : طيب اومال مالك مستغربه. ليه
نور : لا ابدا ولا حاجه 
نور بقت تقلع ماهر التي شيرت واحده .. واحده بالراحه جدا لحد ما بتبص بعد ماقلعته لان جسمه حرفيا كله متشوه زي ما يكون حد جايب ازاز وبيقطع في جسمه نور بقت تحسس علي جسم ماهر وتمشي علي كل جرح من الجروح اللي في جسمه وهي مستغربه منين الجروح دي كلها ولسه بتلمس صدره عشان تلمس الجرح المتخيط زي باقيه الجروح راح ماهر فتح عينه ومسك ايدها زقها لورا 
نور اتخضت واتنفضت ورجعت خطوه لورا 
ماهر قام واتعدل من علي السرير اللي كان نايم عليه .
ماهر : انتي بتعملي ايه .. ومين سمحلك انك تقلعيلي هدومي 
ولسه هيقوم حس بدوخه ومسك دماغه 
نور جريت عليه بسرعه 
نور : انت كويس .. اقعد .. اقعد عشان ماتقعش 
ماهر : ( وهو بيتكلم بالعافيه ) احنا .. احنا فين 
نور لسه هتتكلم راح الدكتور دخل 
الدكتور: حمدالله علي سلامتك 
ماهر : انت مين 
نور : ده الدكتور اللي عالجك ياماهر 
ماهر : انا .. انا .. لازم امشي لازم اعرف ليان فين 
الدكتور : تمشي تروح فين الضربه اللي علي دماغك مش بسيطه لو اتحركت حركه واحده هتلاقي نفسك بتدوخ ومش قادر تمشي واحمد ربنا ان مراتك لحقتك وجابتك علي هنا 
ماهر: ( باستغراب وبص لنور ) مراتي 😡😡
نور بصت لماهر وكانت بتشاورله براسها انه يقول أه قدام الدكتور
ماهر : ________
نور اتكلمت بسرعه وهي متوتره 
نور : اه .. اه طبعا مراتك انت الضربه اثرت علي دماغك ولا ايه 
ماهر بص لنور بصت غيظ راحت نور شاورتله براسها انه يجاريها في الكلام 
ماهر : ( وهو بياخد نفس ) اه صح مراتي 
الدكتور : طيب اسيبكم انا بقي مع بعض وغير هدومك يلا عشان لازم تفطر عشان تاخد الدوا 
ماهر شد دراع نور وقربها لي 
ماهر : اي مراتي دي وأيه المكان ده 
نور: لما عملنا الحادثه امبارح فضلت امشي بيك في الزرع وانت مغم عليك واخر ما تعبت وقعت مني في الارض وتاني يوم الراجل ابو الدكتور ده لقانا وجابنا علي هنا وعالجك ولاقيته بيقولي هاتي جوزك انا مارديتش. وافتكرني مراتك 
ماهر : لا والله ودي لعبه جديده بقي ولا ايه 
نور : ( بزعيق وزهق ) ما تبطل بقي انت اي مش بدل ما تقولي شكرا اني انقذت حياتك وماسيبتكش تموت ما بين الشجر والزرع وسيبتك ومشيت جاي برضوا تتكلم معايا بطريقتك الزباله دي علي فكره دي تاني مره انقذ حياتك فيها وانت حتي مابيهونش عليك تقولي شكرا 
نور رمت الجلابيه في وش ماهر وطلعت وسابته 
ماهر ابتدا يحس انه ممكن يكون ظالمها وبقي يقول في نفسه هي ماسبتهووش وهربت ليه بعد كل اللي عمله معاها 
بقلمي ماهي احمد
نور طلعت بره لاقيتهم حاطين الاكل فطير مشلتت تحفه وعسل وجبنه مش وجبنه قريش وكانت جعانه جدا 
بس من كتر ما كانت زعلانه مارديتش تاكل ودخلت عند المعيز والجاموسه العشر 
وبقت تلعب مع المعيز اللي هناك وبقت تضحك معاهم ماهر طلع وبقي واقف من بعيد يبص عليها ولاول مره كان يشوف ضحكتها هي المره دي ضحكتها حلوه بجد ماهر ابتسم وهو شايف علي وشها قد اي انها بريئه واتعذبت معاه وخاف لا يكون ظالمها ومره واحده وهو واقف ونور واقفه في وسط الجاموسه والمعيز الجاموسه بقت. تعمل صوت غريب 
الدكتور دخل بسرعه 
نور ( بخضه ) : في اي هي بتعمل الصوت ده ليه 
الدكتور : عقبالك الجاموسه بتولد 
ودخل جوه عند الجاموسه وسابها 
ماهر اول ما سمع الدكتور وهو بيقول لنور كده بقي بيضحك عليها 
نور شافته بيضحك راحت ودت وشها الناحيه التانيه وسابته وراحت عند الجاموسه 
نور : تحب اساعدك يادكتور 
الدكتور : أه ياريت هاتي أله توسيع الرحم هتلاقيها بره جنب الزريبه 
نور جريت بسرعه عشان تجيبها وكل ده ماهر كان بيبصلها وبس 
واخيرا العجل بينزل من الجاموسه بس كان عايز حد يشده من رجله 
الدكتور بيحاول يشده بس مش قادر لوحده 
نور : ماهر تعالي شد مع الدكتور 
ماهر : انا 
نور : ايوه انت يلا بسرعه 
ماهر جه ومسك العجل من رجله وبقي يشد فيه لحد ما العجل طلع من بطن الجاموسه 
الدكتور وهدومه كلها اتملت دم 
الدكتور : هاتي قماشه بسرعه وامسحي للعجل بيها وانا هاروح اغير هدومي 
نور جريت بسرعه وبقت تمسح للعجل 
كل جسمه 
بقلمي ماهي احمد
ماهر : انتي بتعملي ايه 
نور : اي بمسح للعجل في ايه 
ماهر : هاتي .. هاتي القماشه 
نور ادت القماشه لماهر وبقي يمسح للعجل كل جسمه وبقت نور تطبطب علي العجل بالراحه جدا وبعدها رمى القماشه وجه يقوم العجل راح لمس ايد نور بالغلط 
نور بصيتله وسحبت ايديها بسرعه 
ماهر : ( بتوتر ) انا اسف مكنش قصدي المس ايدك 
نور : بابتسامه ولا يهمك 
نور وماهر بصوا لبعض وبقي ما بينهم نظره طويله وحلوه اوي قطعها الدكتور بدخوله 
الدكتور : هاا ياشباب عملتوا اي 
ماهر : اللي قولت عليه بالظبط 
ماهر طلع ولقي الراجل ابو الدكتور قاعد بره 
الراجل : تعالي افطر معانا يابني 
ماهر قعد عشان ياكل 
الراجل : تعالي يابنتي افطرى معانا نور معلش. انا هدخل الاوضه اعمل كوبايه شاي 
الاوضه كلها كانت من القش تقريبا ونور ولعت الكانون وهي بتولعه راحت رمت عود الكبريت وما اخدتش بالها انه مطفاش وادت الكانون ضهرها وقفلت العشه عشان تقلع هدومها الداخليه اللي من تحت عشان كانت مضيقاها 
الراجل بره عند الزريبه : انا شامم ريحه نار او حريقه 
ماهر : فعلا وانا كمان 
نور بتبص وراها لاقت القش كله مولع نار وبسرعه البرق مسك في القش كله وبقت الاوضه كلها مولعه نار 
نور (بصوت عالي وخضه ) : ماااااااهر 
ماهر : نور 😳😳


يتبع الفصل التالي اضغط هنا
الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "رواية الحرام "اضغط على اسم الرواية


reaction:

تعليقات