القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية صغيرة الرعد الفصل السابع 7 بقلم رنا أحمد

 رواية صغيرة الرعد الفصل السابع 7 بقلم رنا أحمد

رواية صغيرة الرعد الفصل السابع 7 بقلم رنا أحمد

في الطريق .

كانت تمشي بدموع لا تتوقف كانت تفكر ماذا كان سيحدث لها لولا إنقاذه لها اشياء كثيرا ابشع مما يتخيل العقل كانت ستحدث إذا تورطت بقضيه بشعه مثل ذلك كانت عيناها تختلس النظرات إليه كان وجهه يظهر عليه الضيق والغضب الشديد كانت تود لتحدث لكن احبالها الصوتيه لاتساعدها ليخرج صوته هو يملأ ذلك السكوت .

احمد بضيق /اتكلمي قولي الي عايزه تقوليه الي محشور في زورك ومش عارفه تقوليه .

كارما بدموع /ليه .

كلمه بسيطه جعلته ينظر إليها نظره مطوله يحاول استكشاف مايدور برأسها .

احمد باستغراب /ليه ايه .

كارما بدموع /ليه انقذتني ي احمد ليه عملت كل ده واحد غيرك كان ممكن يستغل الي حصل ده أنه يشمت في البنت الي كانت دائما بتحساسه أنه قليل .

احمد بحده /انا مش كده ولا عمري هكون انا اتصرف باصلي وتربيتي وعملت كده مش علشانك ابدا علشان استاذ سعد علشان العائله كلها الي يعتبر نفسي واحده منها وبعدين انا مستغربتش انا كنت واثق أنه هيحصل حاجه شبه كده يوم من الايام .

كارما باستغراب /قصدك ايه .

احمد بغضب شديد /قصدي اني ياما حذرتك من اصحابك دول وانتي مسمعتيش كلامي غرورك كان دائما عاميكي عن كل حاجه دايما شايفه انك انتي الصح وادي النتيجه .

كارما بصراخ ودموع /انا ماليش دعوه متحاسبنيش علي ندالت*هم همها انا عمري معمتلهم حاجه وح*شه .

احمد بحده /انتي عملتي في نفسك لما صحابتي اش*كال زي دول كل همهم الموضه والبس والعر*بات والشباب وبس انتي الي رميت نفسك في وسط مستنقع الزبا*له ده ي كارما .

كارما بدموع وندم /عندك حق انا استاهل كل الي بيحصل .

احمد بوجع علي دموعها /خلاص متعيطيش الي حصل حصل والحمد لله انها جات علي قد كده ومتخافيش مستحيل حد يعرف حاجه عن الي حصل ولا حتي جوازنا .

حقا زواجهم اين كانت ذلك الحقيقه الذي انتبهت لها لتواء أنها بالفعل أصبحت زوجته مكتوبه علي اسمه فدارت الايام وأصبحت كارما هانم زوجه احمد ابن الجنيني ترا ماذا سيحدث لهم 🤔🤔🤔.

في فيلا الشناوي .

في غرفه رعد ...

كان يجلس علي سريره وهو يرتدي برموده سوداء ويعتليها تيشرت ابيض فكان حقا وسيما للغايه كان يسرح في ذلك الملاك الصغير كان يتذكر حديث مالك هل بالفعل سياتي يوما وتشعر بعشقه لها هل ستصبح بالفعل كمان كان دائما يطلق عليها بينه وبين نفسه (صغيره الرعد )اسئله كثيره تتدور برأسه لكنها في علم الغيب لا يستطيع أن يجد لها اجابه فقط يدعي الله ويتمنا انت تحققه أمنياته ليغفا في نوما عميق وهو يبتسم ويحلم ب صغيره الرعد ❤️❤️❤️❤️❤️.

أما في غرفتها هي فلم يكن الأمر يختلف كثيرا كانت تبتسم ابتسامه واسعه وهوتتذكره وهو ينطق باسمها برقه وحنان يذيب كره وحقد العالم من حوله رائحه برفانه الساحره الذي تسكرها طلته الرجوليه الخاطفه فكان قلبها يخفق بشده فغذا ستشتري فستان زفافها علي من عشقت لتخفا في نوما عميق داخل إحلامها الورديه .....

في شقه مالك ...

رشا بدموع /انا عندي اربع اخوات غيري انا اكبرهم ابويا بيشتغل سواق علي باب الله كنا عايشين علي القد اوي بس الحمد لله كنا راضين وحمدين ربنا بس هو الله كان دائما مش عجبه حاجه وكان دائما عايز اكتر علشان يصرفه علي المدعوق الي بيشربه المخد*رات الي خلته واحد ممكن يبيع عيال من عياله علشان الفلوس وهو ده فعلا الي حصل معايا كان عايز يجوزني لراجل كبير في السن قصاد ده مبلغ كبير اوي مكنش قدامي غير اني اهر*ب قبل ماد*فن نفسي بالحياه والباقي انت عارفه .

مالك بغيظ /معقول فيه ناس كده .

رشا بسخريه ودموع /فيه اكتر من كده بكتير .

مالك بجديه /انتي في سنه كام ي رشا .

رشا /3ثانوي .

مالك بصدمه /ايه ده انتي عندك امتحانات كمان شهر .

رشا بدموع وحزن/للاسف ايوه حتي حلمي ضاع كان نفسي امتحن وادخل كليه الطب ده انا شاطره اوي بس هنعمل ايه النصيب بقا .

مالك بابتسامه عذبه /مفيش حاجه راحت انتي هتتدخلي الامتحانات وتنجحي وتدخلي كليه الطب يستي .

رشا بحماس وسعاده /بجد ازي .

مالك بابتسامه /سيبي للموضوع ده عليا من بكره انشاء الله هيبقا عندك كل الكتب والمراجع وانتي هتذاكري وبس .

رشا بابتسامه /انا بجد مش عارفه اقولك ايه انا نفسي باستغراب أني وثقت فيك بالطريقه دي بس الي عملته معايا يخليني أثق فيك اكتر من روحي بس ليا طلب .

مالك بارتياح ومرح /لا بقا كده طلبتك كترت .

رشا بضحك /هههههه معلش اخر طلب استحملني .

مالك بابتسامه/قولي .

رشا بابتسامه /تشوفلي شغلانه ي عني بجد كفايه انك معيشني هنا كتر خيرك اوي علي كده بس انا لازم اصرف علي نفسي ارجوك توعدني .

مالك بابتسامه واعجاب /حاضر اوعدك .

رشا بابتسامه ساحره /ربنا يخليك ليا ...

من غرفه حنين ..

كانت تذهب ذهابا وإيابا بغيظ ف عامر يتحدها دائما يحاول أن يثبت لها انها من ممتلكات الخاصه وعدت ذاتها بتربيته من جديد قلبها لن يسامحه علي مافعل الا عندما يعرف ماالدافع وراء ذلك دائما ترا في عيناه أوقاتا ندما شديد ترا أوقاتا عيناه تلمع بحبها قلبه يغضب ويثور غيرتا عليها لكن غروره يمنعه من البوح بذلك لكن ستجعله يتغير 180درجه بخطه محكمه ...

حنين بقلق/كارما مالك اتاخرتي كده ليه وشكلك تعبانه .

كارما بارتباك /مفيش حاجه ي حنين كنت مع صحابي واناخرنا شويه مفيش حاجه .

حنين بقلق /لا ي كارما شكلك مش مريحني خالص ..

كارما بتعب /يوووه بقا ي حنين مفيش العربيه كانت هنعمل حادثه بيها واحنا جاين فخوفت واتفز*عت قادي كل الي حصل ي ستي عن اذنك هاخد شور .

حنين بشك وقلق /ماشي ي كارما ماشي ..

في غرفه رعد ...

رعدبغيظ /انت يلا شوف عايز ايه وخلصني انت مصحيني من احلاها نومه علشان تفضل رايح جاي قدامي كده .

عامر بعصبية /البت دي انا شكلي كده هقت*لها دي بتحرق دمي ومش معبراني.

رعد بخبث /لا الله الا الله ي ابني مش انت بنفسك الي طلقتها وقولت مش عايزها مالك بيها .

عامر باعتراف وندم /بصراحه ي رعد انا السبب في كل الي حصل وطلقتها من غير سبب وكسر*تها وجر*حتها اوي وإذا كان علي السبب فطار بيني وبين ابوها ومتسالنيش ايه هو لاني مش عايز احكي مالك ي رعد بتدور علي ايه جنب السرير .

رعد بغيظ /كانت فيه جز*مه هنا راحت فين .

عامر بخوف /وحياه ابوك من غير ضر*ب انا مش ناقص .

رعد بغضب /انت ياض عايز تجبلي جلطه عايز تشلني.

مالك بمرح وهو يجلس بجانب رعد /بعد الشر عليك ي رعوده ايه مالكم .

رعد بحده/انت ايه ي ابني جبله مبتحسش انت بنفسك لسه بتقول الي عملته فيها يبقا المفروض انك اروح تبوس أيدها ورجلها كمان علشان تسمحك.

عامر بغرور وحده /نعم لا طبعا انا مستحيل اعمل كده ابدا وهي هترجع غصبن عنها.

رعد بغيظ وهو يضع يده على رأسه بتعب/بقولك ايه ي الا غ*ور من وشي احسالك .

مالك بابتسامه /عامر ي حبيبي الحب ده أحلا حاجه في الدنيا لو بتحب حنين بجد اوعا تتضيعها من ايدك صدقني هتندم ي اخويا ويلا اطفوا النور بقا علشان ننام .

ليحتضنه رعد بحنان ليسرع عامر الي النوم بجانبهم بابتسامه ليحتضنهم رعد بحنان فالفرق بينهم ليس بالكثير لكنه يعتبرهم أبنائه ليغفا كلا منهما وهو يفكر في من سرقوا قلوبهم وعزفوا علي اوتارها اجمل الالحان 💞💞💞💞💞💞💞💞💞.

في الصباح ...

من أمام مدرسه حماده .

مس نور بابتسامه وحب /حماده عامل ايه ي حبيبي .

حماده بطفوله /مس نور وحشتيني .

نور بابتسامه حنونه /حبيبي وانت كمان مشاء الله النهارده نضيف وزي الفل .

اياد بحده /افندم ايه قصد حضرتك بنضيف ده .

نور بارتباك /حضرتك استاذ اياد والده مش كده انا فعلا مقصدش بس دي فعلا اول مره اشوف الولد بينوفرم المدرسه بالنضافه ووالشياكه دي انا بجد اسفه ل كلامي .

اياد بغيظ وهمس /الله يحر*قك ي اميره حتي ابنك مكنتش عارفه تهتمي بيه احمم محصلش حاجه انشاء الله هيفضل كده علطول واسف لو كنت اتكلمت بح*ده بعتزر .

نور بابتسامه حنونه/لا ابدا محصلش حاجه عن اذنك يلا ي حماده ي حبيبي.

اياد بهمس وعتاب لذاته /سمحني ي ابني انا السبب انا الي اخترت لك ام فا*شله كده سمحني .

في شقه اسماعيل ...

كانت تجلس بدموع لا تتوقف وندم يكفي العالم كانت تمسك بالبوم صورهم وهي ترا ابتسامه اياد لها ابتسامه مملوه بالسعاده لتبكي بحرقه أكثر فماذا فعل لها ليستحق ذلك الرد المهين له ولرجولته لينظر إليها إسماعيل بغيظ .

اسماعيل بغضب /دلوقتي بتعيطي عليه بعد الي عملتيه فيه .

اميره بدموع وندم /بابا انا عايزه ارجع ل جوزي وابني انشاء الله اعيش خدامه تحت رجليك بس ارجع .

اسماعيل بغضب /ترجعي متحلميش أن ده هيحصل اياد عمره مهيرجعك بعد الي عملتيه فيه فكري في حياتك واساسيها علي كده انسي اياد بأنه عمره مهيسامحك الست الي تخ*ون تستاهل المو*ت احمدي ربنا أن ده بس كان رده .

اميره بدموع ووجع/ولا حتي علشان ابننا .

اسماعيل بغيظ وسخريه /وهو انتي كنتي فكرتي في ابنك هو حماه من ام* زيك .

اميره بوجع وصراخ /بابا حرام عليك انا مش ناقصه مش ناقصه .

اسماعيل بضيق /عيطي يمكن الدموع دي تغسل ذنوبك الكتير ...

في شقه فادي ...

كانوا يجلسون علي طاوله الطعام كان ياكل بابتسامه واسعه وهو يحدث صوفيا علي الواتساب كانت تنظر إليه بضيق وغيظ شديد لتتحدث بنبره جاده بعض الشئ .

اسماء بحده /ايه شايفه انك معلقتش اي تعليق علي الاكل النهارده .

فادي بضيق /لأن الاكل حلو النهارده علشان كده متكلمتش .

اسماء بغيظ وعصبيه /بجد وايه الاختلاف بقا ماهو نفس الي عمله الاكل هو انا الجا*هله الي انت اتجوزتها بالغ*صب .

فادي بحده /بقولك ايه انا مزاجي رايق ومبسوط مش ناقصك.

اسماء بوجع والم /ربنا يخليلك الي بيروق مزاجك وبيبسطك .

فادي بارتباك /قصدك ايه .

اسماء بوجع وضيق /مقصدش متشغلش بالك يلا ي حبيبتي علشان المدرسه .

فادي وهو يحدث ذاته /ي ترا قصدها ايه ممكن تكون شاكه في حاجه اكيد لا دي جا*هله ولا بتف*هم اكيد أن الي شكاك بزياده أما اروح اشوف صوفيا هي الوحيده الي بتبسطني من القر*ف ده .

في جناح سعد ..

حنين بابتسامه /صباح الخير ي بابا .

سعد بابتسامه /صباح النور ي حنين .

حنين بجديه /بابا كنت عايزه من حضرتك شيك بمليون جنيه لاني عملت دراسه جدوى ل شركتي وعايزه إبداء فيها انا وأمجد .

سعد بابتسامه /من عنيا ي حبيبتي بصراحه امجد انسان هايل انا مطمئن أنه معاكي ويريت تنسي الي فات وتفكري في الي جاي .

حنين باستغراب /قصدك ايه ي بابا .

سعد بخوف /قصدي انك تبعدي عن عامر وتنسيه نهائي فهماني ي حنين .

حنين بضيق /حاضر ي بابا حاضر .

لتخرج حنين وهي تفكر فما السر وراء كره ل عامر بذلك الشكل لتخرج من شرودها علي من يسحبها الي غرفته ليغلق الباب سريعا ليحاصرها بين يديه .

عامر بخبث /ايه ي عسل مالك مش علي بعضك ليه .

حنين تجاهد ضعفها بين يديه /عامر عامر ابعد عني .

عامر بابتسامه وهو يمرريده علي خدها /مش هبعد ولا انتي هتبعدي احنا الاتنين بتوع بعض انتي ملكي ي حنين عمرك مهتكوني ل غيري .

حنين بضعف /عامر سبني أخرج .

عامر برغبه وهو يقترب لتقبيلها لكنها تفيق سريعا وتتذكر ذلك اللحظه الذي تعتبرها مهينه بالنسبه لها لتتدفعه سريعا بغضب .

حنين بدموع وغضب /مش هيحصل ي عامر مش هيحصل قسما بالله ي عامر لو فكرت تعمل كده تاني لافض*حك متنساش أننا مطلقين فاهم لتسرع بدموع وانفاس لاهثه لينظر هو لاثرها بحزن فمن الواضح أن قلبها بالفعل قد غضب عليه وآلحب الأبدي لن يشفع له بعد ...

في الاسفل ...

كان رعد ينزل الي الاسفل بسعاده غامره وهو يرتدي بدلته الكلاسيكيه فكان حقا وسيما حد اللعنه يسرع بخطاه الي معشوقته لذهاب لشراء فستان زفافهم لكنه توقف كالمومياء وعيناه تتدمع غيظا من ذلك المنظر المهين لصغيرته ..

يتبع الفصل التالي اضغط هنا
الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "رواية صغيرة الرعد "اضغط على اسم الرواية


reaction:

تعليقات