القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية احببت برائتها الفصل السابع 7 بقلم بسملة نادي

 رواية احببت برائتها الفصل السابع 7 بقلم بسملة نادي

رواية احببت برائتها الفصل السابع 7 بقلم بسملة نادي


ورد : انا بكرة نفسي ، مكنتش قادرة اشوف نفسي فالمرايا ، انا وحشه يجاسر ، انااا مش عاوزة اشوفك ولا اشوف نفسي فاااهم .

جاسر جاي يطبطب عليها .

ورد زقته : متلمسننييييش فاااهم متقربش مني .

جاسر : ورد انتي تعبانه لازم تهدي ، ايدك متعورة تعالي قربي .

ورد فضلت ترجع لورا وهو يقرب لحد ما وقفت علي الازاز المتكسر.

ورد بصريخ : اةةة رجلي .

جاسر قرب شدها ف حضنه و شالها ، مستناش منها اي رد و حطها علي السرير و بدأ يطلع الازاز الف رجليها .

جاسر بزعيق : سميحههه .

سميحه : ايوا ايوا ، يوووة هو اي الحصل مالها ورد و الاوضه عامله كدا ليه .

جاسر : نضفو الاوضه و هاتو مرايه جديدة و قام شال ورد و راح اوضته و قفل الباب .

حط ورد علي السرير و ورد كل دا ساكته مش بتكلم .

جاسر جاب قطن و شاش و مطهر و بدأ يعمل ايد ورد المجروحه و رجليها .

ورد بضحك هستيري : ياريت كنت اخف و تداويني زي ما بداوي جروح ايدي و رجلي .

جاسر مستغرب وخوف : ورد فوقي .

ورد : ورد مش هتفوق يجاسر ، ورد هتموت و بسببك انت ، زي ما اختها من الشارع و ربتها زي ما هتموتها .

جاسر بزعيق : اسكتيييي ، اسكتييي متنطقييش متقوليش كدا انا مستحملش انا من غير ورد معرفش اعيش .

ورد : يبقي مش هتعيش يجاسر .

جاسر باستغراب : عملتي ايه انطقي .

ورد قامت من مكانها واقفه بتسند نفسها : اخد دوا .

جاسر بتوتر : دواا ايههه يوورد .

ورد لسه هتكلم وقعت من طولها ف حضن جاسر .

جاسر : لاااا لااا ورد فوقي ، ورد فوقي بالله عليكي ، انا اسف ، انتي متعرفيش انتي ايه عندي .

جاسر : يااااجديييي يااامهااا .

محدش كان سامعو .

اخد ورد و طلع جري علي السلم بتاع الفيلا و بيزعق بصوت عااليي .

سعيد : خيررر يجاسر ف ايه يبني ، ادة ورد مالها .

جاسر بدموع: ورد يجدي وقعت من طولها و معرفش مالها ، انا هروح المستشفي وانت تعالي ورايا بالعربيه .

************

"فالمستشفي" .

الدكتور طالع من الاوضه .

جاسر : طمني يادكتور ورد كويسه بقالك ساعه ونص !! .

دكتور : ورد حاولت تنتحر بدوا اخدته دا غير الجروح المصابه و حاله الاكتئاب و الزعل الوصلها لدا ، هتشرفنا كام يوم هنا فالمستشفي لحد ما نطمن عليها .

جاسر : تنتحر .

دكتور : لحقناها و عملنا غسيل معدة .

سعيد : هتبقي كويسه يعني .

دكتور : دا هيتوقف علي حالتها النفسيه ، هي تقريبآ مدمرة ، حاولو تقفو جمبها هي محتاجاكو الوقت دا .

جاسر بدموع : ممكن ادخلها .

دكتور : ممكن بس من غير ما تسبب اي ازعاج .

***********

جاسر دخل لورد و قرب مسك ايديها .

جاسر بدموع : قومي يورد ، قومي اضحكي تاني ، كلميني هزري معايا ، خليكي حتي اشوفك مبسوطه ، متعرفيش طول الفترة الكنتي فيها بعيدة عني كنت عامل ازاي ، كنت بحال اسلي نفسي بأي شي و مكنتش بقدر انساكي ، متعرفيش اليوم الجرحتك فيه جرحت نفسي فيه قبليكي ، قومي يوردتي .

ورد بدأت تفوق : جاسر .

جاسر مسح دموعه : ايوا انا جمبك .

ورد بدأت تستوعب الحواليها : اطلع براا مش عاوزة اشوفك .

جاسر : ورد اسمعي.

ورد : قولتلك اطلع برااا و فضلت تصرخ زي المجنونه .

الممرضه جت و عطتها مهدئ .

جاسر مش مستوعب الهي وصلت لي بسببه .

سعيد : غبي و هتفضل طول عمرك غبي و هتضيع كل حاجه بأديك ، انا قولتلك بلاش مها ، ورد بتحبك .

جاسر : لازم انتقم ، لازم اخد حق امي ولا نسيت العملوة فيها ، نسيت انهم السبب ف موتها .

سعيد : مش بالطريقه دي ، بالطريقه دي انت بتنقم من ورد و بتنتقم من روحك .

جاسر مشي و سابهم .

*********

"ف الشركه الساعه 3 الفجر" .

جاسر دخل مكتبه بيفتح النور : قازم انت بتعمل ايه هنا ! .

قازم بتوتر : انا انا نسيت ورقه مهمه هنا كنت بدور عليها .

جاسر رفع حاجبه : ورقه و ف مكتبي ، وجبت مفتاح مكتبي منين .

قازم بخوف : اصل اصل مني هي الطلبته منها .

جاسر : بس مني مش معاها .

قازم : جرا ايه يا جاسر بتشكك فيا ولا ايه .

جاسر : ها لا لا يقازم خلاص روح دلوقتي انا تعبان .

قازم بارتياح : مالك بس .

جاسر : سبني دلوقتي و امشي .

جاسر قعد علي المكتب و قعد يفكر ف وجود قازم و شكه فيه الكان من سنين و بيحاول يتأكد منه لحد النهاردة .

**************

يوم جديد علي ابطالنا بأحداث جديدة .

سعيد بيحسس علي دماغ ورد و شعرها : ورد يبنتي .

ورد بتعب : ايوا يجدي .

سعيد : قومي متوجعيش قلب جدك .

ورد بصوت منبوح : ورد ميته يجدي.

سعيد : متقوليش كدا ، طب شوفتي مش نتيجتك طلعت .

ورد : مبقتش تفرق حتي انا عملت ايه و ادورت بدموع و غطيت وشها و غمضت عنيها بتحاول تهرب من كل وجعها .

سعيد بدموع ندا علي الممرضه : اي الممكن نعمله لورد تفوق من الهي فيه .

الممرضه : المرحله الهي فيها دلوقتي صعبه اوي ، ادعولها .

مها : اي يجدو .

سعيد : خير .

مها : جايه ازور ورد .

سعيد : طيب انا هروح اشوف الحسابات عقبال ما تقعدي معاها .

مها : طيب .

مها قعدت علي الكرسي و قرب من ورد .

مها : مش هتبصيلي يورد.

ورد فضلت ساكته.

مها : طيب اتكلم انا شوية و اخدت نفسها و بعدين اكلمت .

مها : عملتي كدا ف نفسك عشان جاسر طبعا ، بس ياخسارة هو اخترني انا و ضحكت ، تعرفي انا كمان مبسوطه جدا انك مرميه هنا عالاقل هبقي انا و جاسر لوحدنا من غير ما انتي تكوني ف وسطينا ، طول الايام الفااتت جاسر اصلا ما صدق يخلص منك ، كان معايا انا بس ، ممممم اهو رباكي بقي و كبرتي و دورو معاكي خلص ، معلش هو جاسر كدا طيب القلب شافك طفله قال لما يخدك يكسب فيكي ثواب ، انا قايمه بقي ماشيه راحه لجاسر .

ورد كتمت دموعها و غمضت عنيها اكتر بكل ألم و اتمنيت متصحاش ، مها فعلا بالنسبالها هي الكسبت ، وكسبت اغلي حاجه ورد كانت بتتمناها .

***********

"ف ال ليل ."

جاسر : اخبار ورد دلوقتي ايه .

الدكتور : زي ما هي مفيش اي تحسن .

جاسر : و العمل .

الدكتور : مش عارف والله انا بحاول علي قد ما اقدر ، حاول تتكلم معاها .

جاسر : طيب انا داخلها .

جاسر خبط. و بعدين دخل لقي سرير ورد البطانيه عليه .

جاسر اخد كرسي قرب و بدأ يتكلم : شوفتي يورد حققتي حلمك ، جبتي المجموع النفسك فيه ، ورد انا جاي انهرده احكيلك انا ليه عملت كدا و جاي اقولك كل حاجه بصرحه ، رودي عليها ارجوكي .

ملقاش اي رد ، راح يشيل البطانيه ملقاش ورد .

جاسر : ورد !!! و بصوت عااليي : انتو يالي هناااا .

الممرضه : ايوا ايوا .

جاسر بقلق : فين ورد .

الممرضه : كانت هنا اخر مرا عطتها العلاج .

جاسر : يعني ايه كانت هنا .

الممرضه : ثواني اشوفها ف الحمام .

جاسر بخوف و قلق : لقتيهااا .

الممرضه : .......



يتبع الفصل التالي اضغط هنا

الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "رواية احببت برائتها"اضغط على اسم الرواية


reaction:

تعليقات