القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ونس الفصل الخامس 5 بقلم رحاب رضا

 رواية ونس الفصل الخامس 5 بقلم رحاب رضا

رواية ونس الفصل الاول

 رواية ونس الفصل الخامس

_ إنتَ قولتلها على كل حاجة!!!
مازن: ماما!!...
_إنتَ الزاي تقولها!!؟ دي لسه طفلة!
مازن: عارفة يماما الطفلة دي هيا اللي قدرت تفهمني! هيا اللي جت تواسيني!
_إنتَ عارف يمازن إن ده مش بـ إيدي!
مازن: أرجوكِ حاولي تقنعي بابا.
_مش هعرف أبدأ معاه صدقني!
مازن: عمي كلمني على فكرة، وقالي إنه حابب يزورنا ويعتذر تاني!
_بتتكلم جد!!
مازن: أيوة!
على سفرة الطعام!
مازن: كنت عايزك يبابا!
_في حاجة!
مازن: بصراحة من غير لف ولا دوران عمي كلمني!
_من إمتىٰ وإنت عندك عم!
مازن: طلب إنه يجي عندنا علشان يعتذر تاني!
_مازن متفتحش الموضوع ده أبداً تاني!
مازن: مش المفروض إنك الكبير يعني تسامح الصغير!
_تعرف لو كان جه قالي عايزهم كنت إديتهملو لكن هو خدهم بالنصب بس الحمدلله ربنا منْ علينا بعد تعب شديد وكله كان قدامك وإنتَ عارف قد إيه عانيت.
عند نور ......
نور: آبيه عُمر!
عمر: نعم ينور!
نور: هو إنتَ لي بقت تيجي تاخدني من المدرسة؟
عمر: هة، عادي يعني، أختي وحابب أجيبك!
نور: يعني مش علشان تشوف ميس دعاء!
عمر: هة! لا طبعا!
نور: بتخبي عليا! طيب م تجيش تاخدني تاني!
عمر: بصي بصراحة آه! أنا أعجبت بيها بصراحة بس أنا لسه مش عارف هيا بتبادلني نفس الشعور ولا لأ!
نور: لولييييي وعندنا فرح وهلبس فستان.
عمر: لا والله!
نور: عندي ليك خطه!
عمر: قولي!
نور: تخليها تديني درس خصوصي فبالتالي هتقدر تشوفها كل يوم بدل م إنتَ متبهدل كده!
عمر: يسلام!
نور: خد رقمها أهو يكش يطمر.
عمر: هجبلك شوكلت كتير.
نور: أحسن أخ أصلا.
عمر: يبكاشة.
نور: بقىٰ كده عموره!
عمر: يلا يبت هش بقىٰ.
_م دي أخرتها، خدتني لحم ورمتني عضم.
مازن: أنا عايز أعرف مين علمك الكلام ده!
نور: هقولك بس م تقولش لماما!
مازن: قولي.
نور: روح كلم ميس دعاء.
مازن: تباً ليكِ.
نور: عموره!
مازن: نعم!
نور: م تقوليش كده تاني بدل م أخلي ونس تطلع عينك.
مازن: إلا ونس!!
نور: يلا كلمها حالا وقدامي!
مازن: إنتِ عبيطة يماما!! الساعة ١١ روحي نامي أصلا علشان عندك مدرسة.
نور: نينييي، هو في مدرسة يوم الجمعة! هيا خلاص خدت عقلك!
_هيا مين دي اللي خدت عقله ينور!!
نور: هة! ماما!
عمر: ولا حاجة دي نور بتهزر يماما هو إنتِ كنتِ عايزة حاجة!
_لا أبوك عايزك شوية.
عمر: هنزل أكلمه حاضر.
بعد دقائق...
عمر: حضرتك عايزني!
_أيوة، تعالى أقعد.
نور: ممكن أقعد معاكم أنا كمان!
_أقعدي ينور.
_دلوقتي إنتَ بقىٰ عندك ٣٠ سنه ولسه متجوزتش وأنا بصراحة حابب أفرح بيك.
نور: سبحان الله لسه كنت بقوله فوق نفس الكلام.
_بجد ينور!
نور: أيوة، حتىٰ إسأله!
_أنا ليا عندك بنت أدب وأخلاق ومهندسة كمان، هيا بنت صاحبي وإنتَ عارفاها كويس وأظن إنكم صحاب.
عمر: قصدك مين يبابا!
_فاطمة.
عمر: بتهزر صح يبابا! دي فاطمة دي زي أختي نور بالظبط ومستحيل أوافق أتجوزها.
_إيه اللي يعبها يبني!
عمر: مفيش طبعا يبابا بس أنا مش موافق!
_طيب في بنت إنتَ عايزاها ممكن أخطبهالك.
نور: أيوة يبابا عمر بيحب ميس دعاء اللي بتديني في المدرسة وهيا جميلة أوي ومحترمة كمان وأنا بحبها.
عمر: نور!!!
_ بجد! خلاص نحدد مع والدها معاد ونروح نتقدملها.
عمر: بجد يبابا!!
_مُبارك يحبيبي.
إنتو الزاي تحددو موضوع زي ده من غيري!
عمر: إحنا نقدر يست الكل كنت جاي أقولك.
_تعرف أناعرفت إنك معجب بيها لما العصير وقع من إيدك فاكر!
عمر: يادي الفضايح!
_أهم حاجة أنا موافقة وبصراحة هيا بنوته جميلة خالص.
نور: وسمعيناا زغروطة وهيبقىٰ عندنا فرح، لولييييييييي، هروح أتصل على ونس وأقولها.
_إزيك يـ ونسي.
_نوري، إزيك يحبيبي، متصله الوقتي لي؟
_بصراحة كده في خبر حلو وعايزة أقولهولك.
إتفضلي.
_عمر أخويا هيخطب ميس دعاء وهنروحلها بكرة.
ونس: بجد! الله، مبارك جداا.
_عقبال أخوكِ يـ ونس.
ونس: إدعيله جامد ينور لحسن في مشاكل في البيت.
نور: إحكي، سمعاكِ.
قصت ونس كل شيء لنور ووعدتها نور ألا تخبر أحد.
ونس: تخيلي يطلع عندي عم وأنا معرفش وكمان خاله.
نور: دي عاملة زي الروايات بالظبط!
ونس: أنا اتصدمت بجد، ربنا يجعلها من نصيبه، هروح أنام بقىٰ عايزة حاجة؟
نور: تصبحي على جنة يعيوني.
ونس: وإنتِ من أهلها يحبيبي.
في اليوم التالي أخبرت والدة نور دعاء بأنهم سيأتون إليهم اليوم.
_نسيبهم مع بعض شوية؟
_أكيد طبعاً.
_إزيك يـ آنسة دعاء.
دعاء: بخير.
_اممم، أنا عمر عندي ٣٠ سنه ودكتور جراح.
دعاء: بتصلي!
_الحمدلله، وكمان حافظ القرآن.
دعاء: وعد تحفظهولي!
_إن شاء الله.
والقيام هتصلي معايا!
_أكيد، عمي المأذون بسرعة علشان نلحق نختم القرآن ونصلي القيام.
دعاء: ممكن سؤال؟
_إتفضلي.
دعاء: إشمعنا أنا!
_علشان شوفت فيكِ أم لأولادي قبل م تكوني زوجتي، كفاية معاملتك مع نور وونس!
دعاء: مش ممكن تكون حاجات ظاهرة عادي!
_م أظنش حد بالجمال ده يظهر حاجات عكس اللي جواه.
دعاء: تمام يـ أستاذ عمر، هصلي إستخارو وبابا هيقولكم.
عمر: الموافقة إن شاء الله.
دعاء: لا والله! وايه اللي خلاك متأكد كده!
عمر: ممكن علشان أنا قمور وعندي غمازات والبنات بتجري ورايا!
دعاء: مين دول اللي يجري وراك خلينبي أكسرلهم رجليهم.
عمر: إحنا بنغير بقىٰ! وغمز بعينه.
دعاء في نفسها: شوف اللي مشمحترم!
عمر: وشك قلب طماطم كده لي! خلاص أنا ماشي، وهستنىٰ موافقتك.
في المساء.
تفتكر دعاء ترفضني يبابا!
_أكيد لأ طبعاً أنا شايف الحب في عيونها.
وإنتَ عرفت منين؟
_نفس نظرة عيون أمك لما روحت أخطبها.
نور: بابا أنا فرحانه أووي إن حضرتك بقيت تقعد معانا.
_أنا أكتر يقلب بابا.
_يديمك لينا يحبيبي.
ويديمكم ليا.
عند ونس...
_ماما الباب بيخبط هروح أشوف مين!
ونس: حضرتك مين؟
_ده بيت أحمد المنصوري!
ونس: أيوة مين حضرتك بقىٰ.
_إنتِ تبقي مين؟
أنا ونس بنته الصغيرة.
_يحببتي تعالي في حضني.
ونس: لأ طبعاً هو أنا هحضن حد م أعرفوش!
_أنا عمك يـ ونس.
ونس: عمي!!!
_مين على البابا يـ ونس!!
.....
مش بتردي ليه!!
ونس: ده بيقول إنه عمي يبابا! 

 يتبع الفصل التالي اضغط هنا

الفهرس يحتوي علي جميع فصول الروية '' ونس '' اضغط علي اسم الرواية

reaction:

تعليقات