القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية لم انوي الوقوع في حبك الفصل الثاني 2 بقلم منة حنفي

 رواية لم انوي الوقوع في حبك الفصل الثاني 2 بقلم منة حنفي

رواية لم انوي الوقوع في حبك الفصل الاول 1 بقلم منة حنفي

 رواية لم انوي الوقوع في حبك الفصل الثاني

لكن حصل اليه ادهم متوقعهوش ابدا وخلاه وقف مصدوم مش قادر يتحرك
رهف اول ما وقفت قدامه صفعته بكل قوتها
رهف :انت مين سمحلك تتعامل معايا كدا هااا بتهددني بمنصبك.. كدا انت راجل يعني
ادهم واقف مبينطقش لكن عنيه كلها شر وبتقول أن اليه جاي مش خير ابدا.. مره واحده شدها من أيدها بعنف ودخلها عربيته وبدأ يسوق وف وسط الطريق وبين صراخها
ادهم: انا هعرفك إذا كنت راجل ولا لا
رهف بعياط: ارجوك سبني اروح
ادهم:لا ي حلوه ما انتي مش هتروحي انهارده هتباتي معايا هتتبسطي اوي وبالمره اثبتلك رجولتي اليه انت شككتي فيها
رهف :انا اسفه والله صدقني مكنش قصدي اقول كده عشان خاطري انا لازم اروح حرام عليك دا جزاتي اني ساعدتك
ادهم وقف العربيه مره واحده وزعق
ساعدتني فين دا ها انتي عكيتي الدنيا بس دي غلطتي أن اعتمادت عليكي انتي والغبي حسن بس ملحوقه
رهف: طب وانا زنبي اي انا عملت اليه قولت عليه
ادهم ف حرب جواه ف جزء بيقوله سبها تمشي هي فعلا مش زنبها حاجه وجزء تاني بيقوله متسبهاش وطفي نارك منها دي غلطت فيك
ادهم:انزلي
رهف بعياط :المكان ضلمه اوي ممكن تنزلني قدام شويه
ادهم: هو دا اليه عندي هتنزلي ولا انتي عايزه تروحي معايا البيت بس مكسوفه تقوليها انا بفضل الرئى التاني بردو
"لسا هيمشي بالعربيه "
رهف :لا لا خلاص نزلني هنا
نزلت و مشي بالعربيه شويه بس عينه عليها لمح اتنين شباب سكرانين بيحولو يقربو منها مش عارف يسبها ولا يمشي بدأ يكلم نفسه
من امتي وانت كدا ي ادهم من امتي بتسيب حد محتاج مساعدتك وبذات لو بنت وبعد صراع بين عقله وقلبه نزل ووقف قصادها
ادهم: اركبي العربيه
رهف بخوف : مش راكبه
ادهم:قدامك 3 ثواني بضبط لو ممشتيش هسيبك ليهم واكيد انتي عارفه هما هيعملو اي
واحد من الشباب طلع مطوه : ي زميلي ما الموزه قالتلك مش عايزه اي مسمعتش قرب من رهف ولسا هيحط أيده عليها ادهم مسكه ضربه وقعه ف الأرض صاحبه التاني مسك رهف وحط المطوه ع رقبتها
ادهم: لو مسبتهاش دلوقتي اوعدك أن هقتلك وبدم بارد
الشاب : ما هو انت الصراحه طماع عايز تاخدها لوحدك
ادهم مستحملش كلامه وشد رهف منه وفضل يضرب فيه بيبص ع رهف لقاها فاقده الوعي ووقعه ف الارض حاول يفوقها لكن مفقتش ف شالها وركب العربيه ووصل البيت طلع حطها ع السرير وطلب الدكتور
بعد شويه الدكتور كان وصل وبدأ يكشف عليها وادهم واقف ف ركن من الاوضه ومتوتر
الدكتور: متقلقش هي عندها جرح بسيط ف رقبتها بس و محتاجه رعايه لان واضح انها ماكلتش حاجه نهائى من الصبح ومجهده
ادهم: طيب ي دكتور شكرا
الدكتور مشي وادهم قاعد جمب رهف وسرح ف ملامحها لاول مره ياخد باله انها حلوه اوي كدا شكلها شبه الاطفال وهي نائمه حط أيده ع وشها وبدأ يشيل الشعر اليه جاي ع عنيها ووشها ومداري ملامحها لفت نظره ايدها وافتكر لما مسكها جامد ف الكافيه واستغبا نفسه اوي جاب مرهم وبدا يحطه ع ايدها مره واحده جسمها فضل يرتعش وفضلت تقول سبيني متضربنيش .. خليها تسبني قولها انك انت اليه اخرتني فضلت تعيط ادهم مش فاهم ف اي بس كل اليه عمله هو أنه أخدها ف حضنه
ادهم: اهدي ي رهف انا جمبك متخفيش
بعد شويه بدات تهدا وكملت نوم وكأنها لقيت الدفا والأمان ف حضنه وهو كمان نام من غير ما يحس ف حضنها
_________
مجهول :عملت اي طمني
كمال المنشاوي : المقدم ادهم
مجهول :ا ماله
كمال المنشاوي: البيه طلع قاطع علينا وعارف تحركتنا كلها
كمال حكاله كل اليه حصل ف الكافيه
مجهول: البت اليه شغاله ف الكافيه هتخطفوها وهو هيبقا مشغول بانه يدور عليها ومش هيركز معانا هنخلص العمليه وبعد كده تقتلها بايدك انت فاهم
كمال المنشاوي :فاهم ي باشا
____________
ادهم صحي لقي رهف لسا نايمه ف حضنه مش عارف يصحيها ولا يعمل اي بس هو مرتاح وهي ف حضنه حاسس احساس غريب هو مش فهمه رهف بدأت تفتح عينيها اول ما شافته صرخت وقامت من ع السرير
رهف :انت عملت اي .. اي اليه جبني هنا
ادهم بارتباك : اهدي ي رهف انتي تعبتي امبارح وانا مكنتش اعرف انتي ساكنه فين عشان حتي اوصلك ف جبتك البيت عندي
رهف :وبنسبه إن كنت ف حضنك من شويه دا افهم منه اي
ادهم بمكر : امبارح شوفتي كابوس وفضلتي تعيطي وانا بهديكي قومتي حضناني والصراحة انا مبكسفش اي واحده حلوه
رهف بعياط :انت اذاي مستفز كدا ، يارتني كنت موت قبل ما اشوفك انا بكرهك ..
لسا هتمشي حست بدوخه وكانت هتقع بس مسكها
ادهم: استني انتي رايحه فين
رهف : رايحه ف ستين داهيه وانت مالك
ادهم: اهدي طيب وتعالي افطري الاول عشان متتعبيش وانا هروحك بنفسي
رهف : ابعد عني انت اي ، انا مش عايزه منك حاجه سبني ف حالي بقا
ادهم بغضب :خمس دقائق والقيكي تحت عقبال ما داده سميه تحضر الاكل نفطر واوصلك لبيتك ومش عايز نقاش
سبها ومشي وهي هاين عليها تقتله ودماغها بتفكر ف الف حاجه ومش عارفه هتروح لمرات ابوها تقولها اي بعد شويه نزلت عشان تفطر لانها فعلا جعانه اوي وهنا واتفجاءت بجمال الفيلا بتاعته كانت بتشوف ديما شبها ف الافلام بس اول مره تشوف بيت بجمال دا ف الحقيقه
ادهم :اي عجبك البيت اوي كدا
رهف ببراءه:بيتك جميل اوي هو مفيش حد عايش فيه غيرك انت وداده سميه
ادهم بابتسامه: لا مفيش
رهف:مامتك وباباك فين
ادهم حب يتوهه ف الكلام : شكلك شبعتي يالا عشان اروحك
رهف ف نفسها ما كنتي تخليكي ف نفسك بتساليه ليه اصلا ما يولع اديه حرجك اهو
طول الطريقه محدش اتكلم فيهم لحد ما وصلت البيت وهي بتقدم رجل وتأخر رجل مش عارفه تعمل اي ولا تقولها اي ادهم حس بتوترها
ادهم: يالا وانا هاجي معاكي اشرحلها اليه حصل وهي اكيد لما تسمع مني هتفهم اكتر
رهف اطمنت شويه : طيب
خبطت ع الباب وادهم وراها حاسس بايدها اليه بترتعش ومش فاهم خوفها الزايد دا ليه لحد ما الباب اتفتح وهنا ادهم لقا إجابت
 
يتبع الفصل التالي اضغط هنا
 
الفهرس يحتوي علي جميع فصول الرواية '' لم انوي الوقوع في حبك '' اضغط علي اسم الرواية
reaction:

تعليقات