القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية جحيم رحيم الفصل الثامن والعشرون 28 بقلم ميرا ابو الخير

 رواية جحيم رحيم الفصل الثامن والعشرون 28 بقلم ميرا ابو الخير

رواية جحيم رحيم الفصل الثامن والعشرون 28 بقلم ميرا ابو الخير

معتز ابتسم بمكر: باي باي ريناد. 


بيقر*ب منها وسنانه باينه بكل شر*اسه ريناد بتفتح عينها بتنصدم: ا اي دا. 


🐶 رحيم يلي مدربه بيبص عليها ولسه هيرفع مخالبه ويعو"رها لف عليها بيطمنها ريناد ابتسمت وحطت ايديها علي دماغه. 


الكل'ب 🐕 قعد جنبها بهدؤء ومعتز مصدوم ازاي يعمل كده. 


معتز بزعيق: ايييي ليهه قعد كده دعاء خرجي برق ليهم ونخلص. 


دعاء ابتسمت بمكر وداست علي زرار خرج 🐶 اكتر شراسه من بتاع رحيم وسنا*نه فيها بقع د*م. 


ريناد خافت رجعت وراء 🐶 رحيم وقف قدمها بشجاعه بيتحدى برق. 


برق هج"م علي ريناد 🐶 رحيم راح بسرعه وفضل الاتنين يخر"بشوا بعض وبرق يلي انتصر بص 🐶 رحيم علي ريناد وريناد تخيلت انه رحيم يلي بيحميها قام وهو ضعيف و راح علي برق برق عض'ه من ر"قبته وقعه تاني. 


برق بص لريناد وبيمسح بوقه بلسانه ولسه رايح عليها طخخخخخخ.

 

طلقة من مسد"س اخترقت د*ماغه وقع. 


ريناد بتفتح عينها بتلاقي النور وباب مفتوح ورحيم ماسك مسد*سه ووقف بكل جبروت وقوة. 


معتز بصدمه: ازاي. 


رحيم ضر"ب كمان طلقه في قفل الباب اتفتح جري علي ريناد. 


رحيم بخوف بيشالها بين ايده: انتي كويسه. 


ريناد حضنته بخوف كانه امانها بيهديها بحب: متخافيش انا جيت. 


معتز مسك مسد*سه مش هتلحق. 


رحيم شالها بين ايده وبص علي كلبه يلي قام بتعب وقف جنبه ابتسم وبص لمعتز ودعاء يلي وقفه بتتنفض من كتير الخوف. 


رحيم خرج من القغص: عمرك ماهتقدر تا*ذيها طول مانا عايش.


دعاء بترجع لوراء ولسه هتهرب حراسه رحيم مسكوها: لسه هتشوفي مني حاجات مش هتعجبك يا جمررر خدددوووهااا. 


دعاء بدموع وخوف: لا لا والله انا بحبك وعملن كل ده عشانك لا يارحيم ابوس ايدك. 


رحيم ببرود: يلا. 


معتز بغضب: ابعد عنها يا رحيم احسن لك. 


رحيم ضمها اكتر ليها وهي ابتسمت: دي حياتي. 


معتز بكر"ه: دددي شييييطااا"نةةةة انت اعمى هي اساس الخر*اب كله هي دي وبيشاور عليها.

 

ريناد بحزن: رحيم عارف كل حاجه. 


رحيم باس دماغها وخدها ومشي بص علي معتز: لاخر مرة ابعد عننا هنسا انك ابو"يا.


معتز بغضبب: لااااااااااااا ماشي يا رحيم. 

بقلم ميرا ابوالخير. 

.............. 

في المستشفى. 

بيحلم بكابوس انه قاعد قدم قب"رها وبيبكي عليها وبينادي باسمها قام بفزع: كوثر. 


كوثر فتحت عينها بضعف راح عليها بسرعه. 


رعد بحزن: انتي كويسه. 


كوثر بابتسامة: الحمدلله. 


رعد بحب: انا اسف. 


كوثر بحب: انا يلي اسفه واوعدك هاخد بالي منك علي طول. 


رعد قام وقعد جنبها علي السرير وحضنها: بحبك ❤

كوثر بكسوف: وان... 


قاطعها بقب*لة حنان داخلت الممرضه. 


الممرضة بحرج: احم. 


رعد ببرود: ها. 


الممرضه: اسفه بس المريضه محتاجه راحه. 


رعد: تمم تقدري تطلعي. 


الممرضه مشيت من قدمه بكسوف وكوثر درات وشها بين ايديها: يخربيتك. 


رعد بحب: مراتي حلاليييي. 


كوثر نامت في حضنه. 

بقلم ميرا ابوالخير. 

.................. 

وصل البيت. 


رحيم نايمها بحب: هطلب الدكتور. 


ريناد بهدؤء: انت كويس. 


رحيم: تمم هاخد هدوم الاوضه التانيه. 


ريناد باستغراب: لي. 


رحيم بهدؤء: عشان انتي مش حلالي انا طلقتك رسمي. 


ريناد بصدمه: ايهه. 


رحيم خرج بدون اي رد فعل منها. 


بعد مرور شهر ريناد اتحسنت ورحيم مش بيتعامل معها عز بيحاول يتقرب منها رحيم حا"بس دعاء وحمزة بيهتم ب رقيه ومعتز بيخطط لحاجات تانيه. 


دعاء بتعب: بطني مش قادره. 


رحيم باستغراب: تمثليه جديده. 


دعاء فقدت الواعي طلب من حراسه يجيبوا دكتور ليها. 


رقيه قعدة في بنت بتداخل في ايديها طفلة صغيرة. 


رقيه باستغراب: انتي مين. 


البنت بهدؤء: انا ابقا ام نور شهد. 


رقيه برفع حاجب: نورتي نور مين. 


شهد بهدؤء: بنت حمزة المنشاوي. 


رقيه لسه هتنطق البنت شافت حمزة طلعت تجري عليه وهو انصدم واتوتر: شهد. 


الدكتور خرج وريناد كانت مع رحيم وهو متجاهلها: المدام حامل في الشهر الاول. 


ريناد بصدمه: ح حامل. 


رحيم 😳😳



يتبع الفصل التالي اضغط هنا

الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "رواية جحيم رحيم "اضغط على اسم الرواية

reaction:

تعليقات

تعليقان (2)
إرسال تعليق

إرسال تعليق