القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية صغيرة أرهقتني عشقا الفصل الخامس والعشرون 25 بقلم بسملة بدوي

 رواية صغيرة أرهقتني عشقا الفصل الخامس والعشرون 25 بقلم بسملة بدوي 

رواية صغيرة أرهقتني عشقا الفصل الخامس والعشرون 25 بقلم بسملة بدوي 

صغيره ارهقتني عشقا
البارت 19
بقلمي بسمله بدوي
صهيب بشر....... نهار ابوكم اسود بتقول اي
_والله يا صهيب بيه زي ما بقولك كده حر'قوا المصنع واخدوا الاوراق من المكتب 
صهيب بغضب جحيمي........ وانتوا كنتوا فييين يا شويه ******* هااا كنتوااا فيين وعزه وجلاله الله لو معترفتوش مين الي عمل كده اتشهدوا على روحكم احسن وقفل السكه في وشه
روز بقلق...... مالك يا حبيبي
صهيب ابتسم غصب عنه وقال...... والله ما وقته يا روز حاسبي
روز بحب مسكت وشه وقالت بهدوء....... براحه ياصهيب بهدوء بطل عصبيتك دي بقا براحه وان شااء الله خير 
صهيب بنرفزه...... انتي عاارفه الورق ده بتاااع ااي هاااا 
روز بقلق شديد........ بببتاع اي
صهيب بتوتر...... مافيش وقام دخل اخد شاور وخرج والفوطه محاوطه خصره وقطرات الميا على عضلات صدره كان شكله خاطف الانفاس 
روز كانت بتتأمله بحب كبير وفجأه فاقت وقالت بغضب....... البس حاجه يا صهيب هتاخد برد كده
صهيب كان شارد بيقول في نفسه....... الاوراق دي لو مع اعداءي هيبقى ارحم ليا من انها لو كانت وقعت في ايد الحكومه وروز ، لا لا مش هسمحلها تعرف حاجه عنها لاء لو عرفت كل حاجه هتنتهي 
قاطعه صوتها...... صهيب صهيب صهييييييييب
صهيب بنرفزه...... اي صهيب صهييييب اييييي عاااايزه اي اسكتي بقا
روز خافت جامد ودموعها نزلت بصمت وشهقاتها بتزداد 
صهيب مسح على وشه بعصبيه وكمل لبس وخرج ورزع الباب وراه جامد ونزل ركب عربيته ووراه عربيات الحراسه لشركه نزل بجبروته وهيبته ودخل وريأكشن وشه مش بيبشر بالخير ابدا والموظفين واقفين مر'عوبين من شكله وهدوءه المخيف 
صهيب ركب الاسانسير لدور مكتبه وبعدين دخل لقا السكيرتيره واقفه على الباب واول ما شافته قفلت الفون وابتسمت بتوتر
صهيب بخبث......... شيري تعالي ورايا
شيري بتوتر...... احم صهيب باشا عرفت الي حصل
صهيب بخبث........ ايوا عرفت بس عادي 
شيري بصدمه وتسرع...... عادي ازاي ياباشا دي ورق صفقات مشبوهه
صهيب بشر ومسكها من شعرها جاامد وقال بصوت زي فحيح الأفعى...... وعرفتي ازاي انها صفقات مشبوهه اظن المعروف بس انها ورق مهم 
شيري بزعر........ ااا 
صهيب وهو بيضغط على شعرها اكترررر.......... مين الي باااعتك يابت 
شيري بدموع........ وربنا ياباشا انا عبد المأمور هو قال هحطلك مليون جنيه في البنك باسمك غير العربيه والشقه لو جبتله الورق بقلمي بسمله بدوي
صهيب بغضب جحيمي...... مييييين الشخص ده
شيري بالم وخوف........ عععماد الي اتفق معاايا يا بيه 
صهيب بشر ورماها تحت رجله وقال باستحقار...... انتي هاتقولي على كل الي تعرفيه فاااااااهمه
شيري بخوف....... بس 
_مااابسش اخلصيييييي
ااا عماد عماد الشريف وكمان يباشا انا معايا معلومات مش هتعرف تجيبها غير مني بس توعدني انك تسيبني بعدها وتهربني برا بعيد عنهم صدقني ياباشا ورحمه امي المعلومات دي خطيره اوي 
صهيب ببرود..... موافق قولي الي عندك 
شرين بخوف...... انا عرفت منهم انك بتشتغل في الما'فيا صح
بصلها باستنكار وبرود شديد..... كملي هي دي المعلومات 
 عارف مين الي عايز يد'مرك 
مين محمود ولا استني انت لسا قايله عماد الي متفق معاكي
شيري: ايوه بس عماد ده شريك ومحمود بن عم مراتك برده شريك معاه انما الراس الكبيره ا وفجأه رصاصه اختر'قت دما'غها صهيب جري على الشباك الزجاجي شاف واحد في المبني الي قدامه معاه قنا'صه ولابس اسود في اسود ووشه مش باين 
صهيب بصوت جمهووووري
لحراسه الي طلعوا بسرعه اول ماسمعوا ضرب النا'ر ....... بسرعه وراااه وفجأه مسك فونه يرن على روز مفيش رد خاف اكتر وفي الاخر ردت 
روز بعياط وخوف...... صهيب الحقني يا صهيب في ناس غربيه في القصر يا صهيب انا تحت السرير مستخبيه منهم..... عاااااا انتوا مين عايزين مني اييي سيبوني صهييييب صهييييييب الحقني
وفجأه الصوت اختفى 
صهيب نزل جري ركب العربيه للقصر في حاله فوضى ومفيش حد فيه والحراس مرمين على الارض قعد يزعق فيهم وهو هيمو'ت من الخوف عليها وفجأه افتكر السلسله الي اديهالها فيها Gbc. بقلمي بسمله بدوي
فتح فونه عشان يعرف هي فين 
وبعدين ركب عربيته ورجالته وراه ونزل في مكان مهجور وفيه مخزن كبير وعليه حراسه مشدده 
صهيب بهمس لرجالته........ الهوهم واشغلوا تفكيرهم لحد ما ادخل جوا وبعدين خلصوا عليهم من غير صوت وبالفعل قدر يدخل جوه وقعد يدور على روز مش لاقيها لحد ما سمع صوت انين وبكاء مكتوم راح ورا الصوت لقا روز متكتفه وفي شريط مكمم بقها وفجأه دخل محمود وبعديه عماد وبعدين واحد مابنش منه غير ضهره العريض 
محمود بضحك........ اي رايك في المفاجأه ههه
وراح شال الشريط الي على بقها 
روز بخوف........ محمود انت ازاي مش انت خالص اتغيرت و
محمود لسا هيمد ايده يلمس وشها، صهيب راحله وضربه بالبوكس 
روز بفرحه..... صهيب 
عماد بخبث...... اهلا اهلا بصهيب باشا رجل الاعمال ولا اقول زعيم الما'فيا هه
روز بصدمه....... زعيم مافيا اي انت كذاب صهيب ظابط اصلا
عماد بسخريه...... ظابط ههه حلوه دي 
الشخص الاخر......... نورت يا صهيب 
صهيب بص اتجاه الصوت هو عارف الصوت ده كويس بس بيكذب نفسه وفجأه........

يتبع الفصل السادس والعشرون اضغط هنا
الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "رواية صغيرة أرهقتني عشقا "اضغط على اسم الرواية



reaction:

تعليقات