القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية احببت صغيرة الفصل الثامن عشر 18 بقلم رحمة سكيكر

 رواية احببت صغيرة الفصل الثامن عشر 18 بقلم رحمة سكيكر

رواية احببت صغيرة الفصل الثامن عشر 18 بقلم رحمة سكيكر

في الصباح استيقظ صقر فوجد هذه الجميله نائمه علي صدره الع"اري فبدا يذيل شعرها من علي وجهها حتي استيقظت روح وبعيون مغمضه وصوت طفولي : بس بقا يصقر عايزه انام 

صقر بضحك: كل دا نوم 

روح بنوم: صقر 

صقر: عيون صقر 

روح وهي تنظر اليه بنظره طفوليه: اطفي النور خليني انام

صقر بضحك: ماشي بس سيبني 

روح وهي تمط شفتيها تمسك بيه اكتر: لا انا هنام هنا 

قبل'ها صقر برقه علي شف'تيها و يمسح علي شعرها بيده: نامي يا روحي 

روح وهي تحضنو: انتا زعلت 

صقر وهو يتصنع الزعل: اه 

روح بحنان مدت يدها علي وجه: متزعلش مني 

صقر امسك يدها وقبل باطن يدها ونظر اليها نظره حب: مش هزعل منك ابدا 

روح وهي تطبع قبله سريعه علي خديه وتنصرف بسرعه الي الحمام 

وضع صقر يده مكان قبلتها وضحك علي طفولتها 

فجاؤه رن تليفون صقر 

صقر برسميه: اتكلم 

اسلام: حضرتك مدام سوزي اخدت الجرعه وقالت انها هتنفز النهرده

للكاتبه الصغننه /Rhma Skeker

صقر بصرامه: متخلهاش تتطلع من بوابه القصر ابدا يا اسلام غير لما الميعاد يجي فاهم 

اسلام: حاضر يافندم 

صقر انهي المكالمه ثم نظر الي الفراغ وفي نفسو: اخيرا هنت*قم منك ه مفكر ان صقر القناوي يتلعب معاه بقالي خمس سنين خمس سنين وانا بدور عليك علشان انتقم 

روح وهي تمد يدها من داخل الحمام: صقر 

صقر وهو ينظر بستعراب الي يدها: اي 

روح بطفولبه:احم ونبي هات هدومي من جوه 

صقر بخبث: اطلعي انا نازل اجيب حاجه من تحت 

روح بسترياح: ماشي بس متتاخرش 

صقر وهو بداخل الغرفه اغلق الباب مرتين حتي تتاكد انهو خرج من الغرفه ولكن هو بداخلها 

روح: اكيد خرج لفت الفوطه علي جسدها مع شعرها المبلل الساقط اسفل ضهرها 

خرجت روح فوجدت صقر امامها 

روح بخضه: صقر 

صقر: في اي 

روح بخجل: مش انتا قولت انك نازل 

صقر بضحك: عادي 

روح بكسوف : تب انزل علشان اغير لبسي بقا فنقلب الوضع عليها 

فحملها صقر ووضعها علي السرير 

صقر بحب: مراتي عسل يا ناس وهي مكسوفه

و 🤐نسكت بقا 

عند سوزي بعد ما فاقت 

سوزي بتوتر: اعمل اي البوس لو عرفك هيق*تلني 

وفضلت ريحه جايه في الاوضه بتوتر حتي رن هاتفها ردت بسرعه 

اسلام مع استخدام مغير صوت الي هو المجهول: هتجلي في المكان دا علشان تنفزي تيجي لوحدك سامعه 

سوزي بخوف: حاضر حاضر 

ثم اغلق الخط 

سوزي: لزم اهرب من هنا 

اسلام و هو يتكلم مع حراس صقر 

اسلام: نفز لو شوفت مدام سوزي وهي تهرب سبها زي نا اتفقت انتا وصقر بيه 

احد الحرس: حاضر 

حاولت سوزي الهرب وكل دقيقه تنظر الي الحرس حتي طلعت من باب الجنينه الخلفي 

الذي امر صقر الحرس الي علي الباب الخلفي انهم يتركوها تذهب 

ظلت تركض سوزي حتي ركبت تكسي والتكسي دا تبع اسلام ولكن سوزي لا تعلم 

سوزي: لو سمحت علي العنوان دا 

السواق: حاضر يامدام 

ذهبت سوزي الي المكان المحدد فكان مكان مهجور 

وجدت سوزي رجل ضخم في انتظارها علي باب المكان 

دخلت معه سوزي الي المكان فكانت صدمتها

سوزي بصدمه: ب


يتبع الفصل التالي اضغط هنا

الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "رواية احببت صغيرة "اضغط على اسم الرواية







reaction:

تعليقات