القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية لا احد مثلها الفصل الثامن عشر 18 بقلم ريناد احمد

 رواية لا احد مثلها الفصل الثامن عشر 18 بقلم ريناد احمد

رواية لا احد مثلها الفصل الاول 1 بقلم ريناد احمد

 رواية لا احد مثلها الفصل الثامن عشر

عمر : حد عرف أن احنا اللي بوظنا علاقة حور وحمزه
حور وقفت لتستمع لحديثه بصدمة
عمر : لا بس كنتي هك.ر جامده .. برافو عليكي يا نادين
نادين : عيب عليك يا حبيبي
حور : ونادين كمان يعني انتوا اللي طلعتوا حمزه خاين !!!
عمر بصدمة : مع السلامه يا استاذ حسن مع السلامه واغلق المكالمة
نادين : حسن !
حور : ايه اللي عملتوه فيا ده
عمر : استني هفهمك
حور : تفهمني ايه .. ربنا ينتق.م منك يا شيخ .. حسبي الله ونعم الوكيل في اللي انت عملته فينا .. حسبي الله ونعم الوكيل
عمر بغضب صف.عها صفع.ة قوية
حور : غلطان وبتضر*بني يا عمر !!
عمر : ما تهدي ع نفسك شوية
حور دخلت غرفتها واخذت تبكي بحر.قة
حور تحدثت مع لين مكالمه فيديو
لين بصدمة : مالك في ايه
حور حكت لها كل ما حدث
لين بغضب : الحيو.ااان .. يعني انت اتجوزتي بسبب الورق بتاع باباكي بجد وكمان نادين مشتركه في ده هي ومها
حور أشارت لها بالايجابيه
حور : لين ، شكل حمزه رجع مصر .. انا عايزه أوصله واعتذرله وينقذني من عمر وتهد.يداته .. اعرفيلي من سليم هو فين لو سمحتي
لين : حاضر يا حور بس انت اهدي شوية وانا لو عرفت اجيلك هجيلك
حور : تمام يا حبيبتي شكرا
لين : ع ايه يا هبله يلا باي
حور : باي
__________________________________
لا اله الا الله ♥️
لين حكت لسليم كل ما حدث
سليم بصدمة : يعني نادين وعمر السبب في حالة حمزه اللي كان فيها !
لين أشارت له بالايجابيه
سليم : متأكدة أنه رجع مصر .. مقاليش يعني .. انا هكلمه
سليم اتصل بحمزه
حمزه : الو
سليم : يعني رجعت مصر من غير ما تقول
حمزه : سليم ، ماما تعبانه ومحجوزه في المستشفى ولسه نازل مصر النهارده
سليم بصدمة : مالها طنط وفاء
حمزه : عندها مر.ض نادر وحجزوها ف المستشفى
سليم : لا حول ولا قوة الا بالله .. مستشفى ايه
حمزه : مستشفى *****
سليم : تمام انا جاي سلام
واغلق المكالمة
لين : مالها طنط وفاء يا سليم
سليم : عندها مرض نادر وحجزوها في المستشفى
لين : لا حول ولا قوه الا بالله .. مستشفى ايه ؟
سليم : مستشفى *****
لين : طب روح بسرعه يلا وابقى طمني عليها
سليم : تمام .. باي يا حبيبتي .. خلي بالك من نفسك ومن اللي في بطنك
لين : حاضر .. باي
__________________________________
لا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم ♥️
سليم وصل للمستشفى
سليم عانق حمزه بشدة لان حمزه كان يبكي
سليم : هتبقى كويسة يا حمزه .. أهدى بس
حمزه : يارب
كارلا : أهدى يا حمزه ارجوك
سليم نظر لكارلا ونظر ليدها و يد حمزه
سليم : مين دي يا حمزه
حمزه : خطيبتي .. كارلا
سليم بصدمة : ايه !!!!
حمزه : في ايه
سليم : انت خطبت يا حمزه بجد !
حمزه : اه ايه المشكله
سليم : لا لا مفيش حاجه
حور دخلت المستشفى ورأت حمزه وسليم عن بعد وركضت لهم
*فلاش باك*
لين اتصلت بحور مره اخرى بعدما ذهب سليم وحكت لها ع كل شىء
حور : مستشفى ايه بسرعة
لين قالت لها ع اسم المستشفى
حور : تمام .. انا رايحه
حور بغضب : صاحبتي في المستشفى ونازله سلام
عمر : ايه ده !!
حور ذهبت وتركته
*باك*
نادين : حور !!!
سليم نظر وراءه بصدمة : حور ، ايه اللي في وشك ده يا حور .. مالك في ايه
حمزه نظر لها بصدمة
حور : انا .. انا كويسه بس عايزه اشوف طنط وفاء .. مسموحلها بالزيارة ؟
محمود وحمزه : لا
حمزه : ولو كان مسموح لها مكنتيش هتدخلي بردو
حور نظرت لحمزه بحزن وبعدها نظرت لمحمود : طب الدكتور قالكوا حاجه يا عمي
محمود : لا يا بنتي
حمزه : جايه ليه .. اللي جوا دي تقربلك ايه
كارلا : أهدى يا حمزه
حور بصدمة : مين دي يا حمزه
حمزه : ....
نادين : خطيبته
حور : خطيبته !!!
كارلا : اه خطيبته انت مين
حور : انا اعرف طنط وفاء بس كده
سليم نظر لحور بحزن على حالتها
سليم : مين اللي عمل فيكي كده يا حور
حور : مين عمل فيا ايه .. انا مش فاهمه حاجه
سليم : مبصتيش في المرآة وانت نازله وشوفتي وشك عامل ازاي ؟
حور : انا كويسه قولت
حمزه نظر لها بحزن لكنه في نفس الوقت تصنّع البرود
حمزه : مقولتيش بردو اللي جوا دي تقربلك ايه
حور : صاحبة ماما ....
حمزه : اه اهلا بيكي
حور كانت تبكي في صمت
حمزه رآها تبكي وحزن ع بكائها
سليم رآها أيضا : حور .. تعالي هوصلك
حمزه ينظر لهما بغضب
حور ركبت سيارة سليم
سليم : انا عرفت كل حاجه من لين
حور نظرت له بحزن : انا ظلمت حمزه .. كنت مفكراه خاين .. مش عارفه عملت كده ازاي .. هي دي بجد خطيبته ؟
سليم نظر لها بحزن : للاسف اه
حور بكت مره اخرى
سليم : اهدي يا حور .. وحدي الله
حور : لا اله الا الله
سليم : اهدي وبطلي عياط .. انا هاخدك معايا تقعدي مع لين شويه
حور : بس الوقت أتأخر كده
سليم : اقعدي معاها شويه واطمني عليها وبعدين هوصلك
حور : تمام
ذهبوا لبيت سليم ولين
حور دقت الباب
لين : حور !! وعانقتها بشدة
حور بمزح : ايه ده يا بت انت طلعلك كرش جامد
لين : انا حامل
حور بفرحة كبيره : الف الف مبروك يا حبيبتي ربنا يتمم حملك ع خير .. لو بنت هتتسمى حور هه
لين : دانت تؤمري
حور : عامله ايه يا حبيبتي وحشاني جداا
لين : وانت كمان والله .. انا تمام الحمدلله .. بس انت مش تمام وبتصتنعي الفرحة يا حور
حور نظرت للأرض بحزن : انا في ورطة كبيره يا لين .. دوامة ومش عارفه اطلع منها .. وحمزه كمان .. خطب
لين : خطب !!
حور والدموع تنهمر من عينيها أشارت لها بالايجابيه
لين : طب هتعملي ايه
حور : مش عارفه يا لين مش عارفه
لين : حاولي تقابليه تاني واشرحيله كل حاجه ولو بيحبك هيفسخ الخطوبة
حور : مش هينفع
لين : ليه يا بنتي
حور : خلاص خليه يشوف حياته بقا .. كل ده غلطي اني شكيت فيه
لين : انت غلطتي بسبب خدعة .. و اي حد مكانك كان هيصدق عادي .. حاولي تقابليه أو تقابلي خطيبته واشرحيلها وهي لو طيبه هتسمعك وتفسخ هي الخطوبة
حور : هشوف .. انا همشي بقا عشان الوقت أتأخر
لين : ابقى تعاليلي كتير متقطعيش الجوابات بقا
حور بابتسامه : حاضر
وسليم اوصل حور لبيتها
حور : شكرا يا سليم
سليم : احنا اخوات يا حور مفيش بيننا شكر ابدا
حور ابتسمت ونزلت من السياره وصعدت لبيتها
عمر : كنتي فين يا هانم كل ده .. وموبايلك مقفول
حور : كنت مع صاحبتي في المستشفى
عمر : صاحبتك اللي هي مين بقا
حور : متعرفهاش
عمر بغضب : ما تقولي اسمها
حور : انت مالك اصلا
عمر : مانت مش هتقولي .. عشان كنتي عايزه تشوفي حمزه
حور : انا حره اشوف اللي انا عايزاه
عمر أخذ يضر.بها ضر.بات قوية
حور تبكي فقط حتى فقد.ت وعيها من كثرة الضرب
سليم كان شاكك بعمر أنه سوف يهينها أو يضر.بها مره اخرى
ف صعد ورائها وسمع أنها تستنجد وتريد المساعدة
واول ما صوت حور اختفى
سليم كسر الباب
سليم بغضب : عمرررر
عمر : انت ايه اللي جابك هنا
سليم : ايه اللي انت هببته ده يخر.بيتك
سليم اخذ حور وركض بها للمستشفى
وكانت نفس المستشفى التي بها وفاء
سليم : دكتور بسرعة
الممرضة : حاضر حاضر
جاء الدكتور : ايه اثار الضر.ب دي كلها .. هاتوها الأوضه دي بسرعه
الدكتور بعدما فحصها : هتتنقل العناية المركزة لأنها عندها نز*يف داخلي
سليم : .....
ذهب سليم لمكان غرفة وفاء ووجد حمزه ومحمود فقط
ومحمود نائم
سليم : حمزه حمزه
حمزه : في ايه
سليم : حور
حمزه : مالها
سليم : جالها نز*يف داخلي بسبب ضر.ب عمر ليها
حمزه بصدمة : ايه !!! .. هي فين دلوقتي
سليم : في العناية المركزه
حمزه : انا عايز اشوفها ووقف حمزه لكي يذهب لها لكنه جلس مره أخرى
سليم : في ايه
حمزه : ......
 
يتبع الفصل التالي اضغط هنا
 
الفهرس يحتوي علي جميع فصول الرواية '' لا احد مثلها '' اضغط علي اسم الرواية

reaction:

تعليقات