القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية كان صديق زوجي الفصل السادس عشر 16 بقلم رحمة أيمن

 رواية كان صديق زوجي الفصل السادس عشر 16 بقلم رحمة أيمت 

رواية كان صديق زوجي الفصل السادس عشر 16 بقلم رحمة أيمن


وانا خرجه في منتهي الانشكاح لقيت قمر ب بدله احم اول مره اشوف قمر ب بدله 

ريان : اي الي انتي لابسه ده !
ناردين : اي ! وحش !
ريان : لاء يا قلبي مقصدش بس احنا رايحين مناسبه مهمه ف غيري الاسبورت ده والبسي كلاسيك 
ناردين : يسطى فساتين لاء بتكعفل 
ريان بتريقه : وبتقعي وبتكوني شبه القرطاس كده
ناردين : انت بتتريق عليا يا ريان ! انت زوج مش جدع علفكره 
ريان : هنتاخر انجزي 
ناردين : دقيقه بس اخر سؤال ، اوعي تكوني عملي مفاجاه وشموع وبتاع انا معدتي بتقلب من الحاجات دي 
ريان : لاء متقلقيش مش فاضي انا للمحن ده واروح اجيب بيهم فرختين نأكلهم اوفرلي 
ناردين : خلصانه طمنتني 
ريان : انجزي يا ست هنتاخر 
ناردين : حاااضر خلاص

دخلت غيرت وطبعا بدال فستان يبقي احمر علطول ، انا بحب اللون ده اوي يجدعان تخيلو حياه من غير احمر ك بنت من غير اكل مثلا 
احساس بشع حقيقي ...
وطبعا طرحه سُكري عشان تسكرها ها ها اني اسف
 وتقلت ميكب بقي عشان بعد كده يقول من الاول وميعصبنيش وطلعت اتهزقت وتشتمت وتحلف عليا ما انا خارجه ومسحته تاني عادي جدا ، محدش يدايق الضباط لانهم نرفوزه اوي وحسبي االه ونعم الوكيل .

ناردين : كده كويس 
ريان : اي الجمدان ده يمان  
ناردين بثقه ودعابه : ديما شياكه فياا 
ريان بمزاح : جي جي جي شياكه ، جي جي جي اناقه جي جي جي شياكه جي 
ناردين : هههه 
" قرب السياره "
ناردين : ريان ونبي انا اسوق 
ريان : بتقولي حاجه مسمعتش ؟ حد بيتكلم ؟
ناردين : بطل رخامه بجد ، بالله عليك عشان خاطري 
ريان : لما تجوزي سوسن ابقي سوقي ، اركبي يختي 
ناردين بصوت منخفض : ول انك قمر والبدله مثبتني كنت زعلتك دلوقتي 
ريان : بطلي رغي وكلام في نفسك زي المجنونه ويلا سرعي شويه
ناردين : لما اتكلم من بقك ابقي حسابني 
ريان : هطلعلك ؟!
ناردين : خلاص دخله براحه خُفت 

ركبت جمبه وانا مربعه ايدي وحلفه انكد عليه ، كنت عايزه أبهره بسواقتي المعوقه ويشتمني واكسر لي العربيه ويتبره مني بس اكون طلعت الاندبندد الي جويا ، شوف مين هيكلمك تاني بقي ، ثانيه هو بيعمل ايه ؟

ناردين بستغراب : في حاجه يا ريان ؟
ريان : لاء لي 
ناردين : اومال لابس نظاره شمس لي !
ريان : اتقلي كده وهتعرفي 

قفل ازاز العربيه كلو وفتح الدرج وطلعلي نظاره تانيه غير الي لبسها وشغل اغنيه علي اعلي صوت و شتغل هيبره ، اي ده في اي ؟!

ريان : اي ده اي ده اي ده 
هو اي الي اي ده اي ده 
هو في كده كده
ايوه في كده كده 
ناردين بخضه : مالك يبني في اي !
ريان : بصي انا فاصل والمود طالب معايا اغاني ، ولما بكون رايق بعمل كده فعيشي بقي بمزاج وفصلي معايا حافظه ول اقلب ؟ 
ناردين : حافظه امها شخصيا 
ريان : ههه ايوا بقي يلا 

لبست النظاره زيه واشتغلنا رقص وغني وهزار ، ووقتها اكتشفت فيه شخصيه جديده خالص
ديما بيبهرني ويخليني احس انه مختلف 
عمرو ما فشل يضحكني ول يخلي قلبي ينبض 
قالولي انه الزوج الفرفوش رزق بس انا اول مره اجرب فعلا وما اجمل التجربه ...

امام الفندق ...
ريان : بصي قبل ما ندخل محتاجين نتشاور مع بعضينا كده 
ناردين : استر قلبي مش مطمن ليك من وقت ما خرجنا اصلا 
ريان : طبعا يختي ما انتو عندو الحاسه السادسه زي القطط 
ناردين : مبهزرش !
ريان : هو مش عارف اجبهالك ازاي بس فرح ساره انهارده واحنا بالفعل قدام القاعه
ناردين : امم ساره ! يا قلب ساره ، البطل 
ريان بضحك : بظاابط ، شايفه نيتها كانت شريفه ازاي 
ناردين : هي كلمتك تاني ورديت عليها يا ريان ؟!
ريان : والله ابدا هو الي عزمني ، كان معانا في نفس الكتيبه القديمه 
ناردين : امم بحساب 
ريان : بس يا بخته طبعا مفيش كلام 
ناردين : الصراحه يا بخته فعلا البت جامده ، معكش رقم تلفونها 
ريان بضحك : الله يخربيتك !
ناردين : اصل ده جسم متعوب عليه ولازم ناخد منها بعض الخبرات 
ريان : للاسف مش هنلحق الطيار بتاعنا هياخدها ويسافر 
ناردين : اوباا ! هو طيار وضابط تلقي متريش لكعوب رجليه 
ريان : الراجل هيتحرق من كتر النم عليه قومي نعدي اليوم بالله عليكي 
ناردين : مش عايز واحده اقصر شويه ، الشرع محلله اربعه عادي 
ريان :....
ناردين : متقلبش كده بالله ! بخاف وربنا ! طيب انا اسفه والله 
ريان بجز علي اسنانه : انزلي خلينا نخلص واذا فكرتي تهزري في حوار زي كده تاني هنقلبه عذاء 
ناردين : لاء ضابط ضابط مفيش كلام 
ريان : ناردين 
ناردين: خلاص والله سكت اهو 

دخلنا وكان في جنينه واسعه كده بندخل منها الاول بعد كده لقينا القاعه قدامنا ، كل الانظار التفتت علينا ومن اغرب الحاجات الي شوفتها مجموعه كبيره من الشباب قامو ووقفو واقفه عسكريه اوى ما شفه وشاور ليهم يقعدو فقعدو 
عرفت انه له مكانه كبيره اوي في مكان الشغل بس اول مره احس ب هيبته دلوقتي ، ولاه انت قماار لي 
وفي عز ما انا سرحانه وحسه بالفخر بيه يسبني في حالي لاء ازاي ينكد عليا طبعا 

ريان بمزاح : بنتي ماشيه جمبي ، كنتي لبسي كعب اعلي شويه توصلي كتفي حتى 
ناردين : ريان بطل اوفر وعند فيه.. وألا اقلع الصندل خالص وموصلش لعند كتفك فعلا خصوصا اني بلق زي المسمار ومستحملني فسكت
ريان : ههه اكتر واحده بتحب تتنمر علي نفسها بجد 
ناردين : تيجي مني احسن ما تيجي من الناس 
ريان : مهما حصل قلبي واحلي واحد شوفتها في حياتي 
ناردين : احم طب اي العسل ده بقي 
ريان : ههه 

وفي عز الانسجام الي بينا واحد بارد شور ليه فقعدني علي كرسي قريب من نظره كده واتجه ليهم 
كان روحه حلوه جدا وكأنه شخصا تاني متجه ليهم ، جدي ، واثق من نفسه ، وعينه مفهاش ذره حنان 
عرفت انه بيضحك معايا بس وعينه بتلمع وبتتملي حنان لما يكون برضه معايا بس وهزاره وجنونه و طبيعته وكل حاجه تخصني انا ولوحدي فضحكت ومعرفش وقتها علي جماله ول بختي الي وقعني فيه ...

جيه ناس كتير وسألوني انا مين وقلتلهم مرات ريان فؤاد ولقتهم كلهم مصدومين ومبسوطين ومرات الضابط ريان بجد ! وبدل ما كنت قاعده لوحدي بقيت التربيزه بتاعتي مليانه وحقيقي كان يوم قمر بيهم ...

" تنظر لريان فيشاور لها ب هاتفه فتفهم وتفتح الهاتف ايضا "
محادثه واتس ..
ريان :"متيجي نهرب "
ناردين : " موافقه طبعا بس بعد البوفيه ، انا جيه اكل وامشي اصلا "
ريان " لاء ده شيئ اكيد خصوصا اني بقيت باكل الحاجات دي مره كل اسبوع ها "
ناردين :" واضح انه في تلقيح عليا جامد "
ريان : " يكون البعيد يحس بس "
ناردين :" لاء مبحسش واقفل عشان ال 100 فلاكس الهديه مش يخلصه ، انا فودافون دي قلبي اوي "
ريان :"يلا يا جلده "
ناردين :" شكرا خالص "

"اثناء البوفيه ، الاكل "
ناردين : بص انا اصلا مش جعانه 
ريان : بعد تشمير الايد بشكل ده انا مش متفائل ولو بجنيه 
ناردين : والله يبني انا ما ليا في الاتيكيت والجو بتاعكو ده خليك انت في الشوكه والسكينه بتاعتك دي وانا خليني في طرتيف صوابعي 
ريان : ناردين متفضحناش ابوس ايدك !
ناردين : والله يا ميمس جعانه خليها عليك
ريان : خليها عليا ! ناردين متهزريش 
ناردين : الا قولي صحيح في جاتو بعد الاكل صح "بطريقه مصطفى خاطر " انا بحب الجاتو اوي 
ريان بضحك : عارف يختي 
ناردين : انت تروح للعريس وتقولو اخر تورتين يلزموني وانت تاخد واحده وانا واحده 
ريان : واحنا كنا من بقيت اهله 
ناردين : يا عم تخيل 
ريان : تخيلت اننا هنطرد من ام القاعه دلوقتي وكوني طفسه في صمت لو سمحتي عشان صدعت 
ناردين : ضد المتعه انت اصلا 
" يصمتون قليلا ثم يضيف ريان مزاحا "
ريتن : عايزه التورته عليها ورد ول من غير 
"يقومون بضحك "

خلصنا اكل وسلمنا علي العرسان القمر وبصتلي وضحكت كده فضحكت معاها ، وهو طيار فورتيكا الصراحه احم ونتلم بقي 
جيه وقت الضلمه ورقصه ال سلو ولاني اخترت نفس الاغنيه وكنا مختارين شبه ديكور القاعه دي فكل الزكريات اتجمعت قدامي 
كان نفسي اوي افرح واعمل كده وميتكسرش بخطري اليوم ده بس زعلي وقتها كان مفرحني وبعترف بده لانى وقتها كنت هعمل كده مع شخص الغلط وكنت هسيب الشخص الصح ..
ولقيت اجمل واحن ايد بتلمسني وقتها بكل الخوف والحب وثبات الي في الدنيا وانا ببص في عيونه وبقول بكل ثقه ، هو احسن من اي فرح.

ريان : يلاا 
ناردين ببتسامه : يلا 

امام الكافيه ...

ناردين : انت وقفت هنا لي ؟
ريان : هدوقك احسن قهوه ممكن تشربيها في حياتك ، انزلي يلا
ناردين : ننزل يا عم عادى 
ريان : علي الدور التاني وانا هجبها واطلعلك 
ناردين : دور تاني ؟

يتبع الفصل التالي اضغط هنا
الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "رواية كان صديق زوجي "اضغط على اسم الرواية



reaction:

تعليقات