القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية واحتضنها الوحش الفصل السادس عشر والاخير 16 بقلم عزيزة محمد

 رواية واحتضنها الوحش الفصل السادس عشر والاخير 16 بقلم عزيزة محمد

رواية واحتضنها الوحش الفصل السادس عشر والاخير 16 بقلم عزيزة محمد


توجه جاد نحو المستشفى ودلفت تمارا غرفة الطوارئ 
خرج الطبيب فقال جاد : خير يا دكتور 
الطبيب : دي حالة تسم*م متعم*دة وللأسف فقد*نا الطفل 
جاد بصدمة: طفل 
الطبيب : الهانم كانت حامل في الأسبوع التالت. 
تنهد جاد ثم قال : تمام .
دلف جاد الغرفة وهو ينظر لها بحزن... جلس بجانبها وأمسك يدها وط*بع قبل*ة بباطنها .
بدأت تمارا تستعيد وعيها: جاد .
جاد : عيونه 
تمارا بألم : ايدي بتوجعني اوي 
ق*بل جبينها وقال: حقك عليا ده غلطي أنا. 
لم تجيب فقد ذهبت في عالم آخر ... تنهد جاد ثم تستطح بجانبها وهو يفكر بهوية الفاعل .
____________

في الصباح الباكر ركضت نور ومراد خلفها : استني يا بت .
دلفت الغرفة وقالت : تمارا. 
التفتت تمارا وقالت بحب: ايه يا مجنونة 
ارتمت نور بأحضانها تبكي فقالت تمارا : مالها دي
مراد : مش عارف ... باين عليها اتجننت. 
نور ببكاء: كده كنتي هتمشي وتسبيني. 
مراد : أعوذ بالله قنبلة تفائل. 
ضحكت تمارا وقالت : خلاص بقا كفايا عياط 
مراد : مش لازم تعمل مناحة 
نور وهي تمسح دموعها: بس يلا 
مراد بصدمة : يلا .
ضحكت تمارا وقالت: بجد انتوا كابل لذيذ. 
فتح الباب ودلفت هنا وهاني. 
هنا : خالتو 
ركضت هنا واحتضنتها ثم فعل هاني المثل ثم قالت تمارا : آمال جاد فين 
هاني: للدرجة دي مش قادرة علي بعده .
تمارا بغيظ: بس يا واد 
دق هاتف مراد فقال بتوتر : بعد إذنكم يا جماعة 
دلفت للخارج وأجاب: ايه يا جاد انت فين 
جاد وهو يلهث: أنا في المخزن 
مراد : مالك يا جاد 
جاد : مش مهم دلوقتي ... عايزك قدامي في دقيقتين 
مراد : تمام .
_____________

جلست ندي بتوتر : لو سمحت يا سامر قول عايز ايه من غير لف ودوران. 
سامر بغيظ : ايه يا ندي اللي مش مفهوم في كلامي 
ندي بتوتر: وأنا قولت لك مش هينفع 
سامر: ليه في حد تاني 
ندي : لأ ... مفيش .
سامر بغضب: آمال ايه اللي جابك 
ندي : علشان اطلع اللي جوايا علشان أقولك اني مبكرهش قدك .
قالتها ونهضت ثم دلفت خارج المطعم وهي تبتسم. 
ابتسم لها حازم وقال : ها خلاص 
ندي بخوف: مش عارفة 
اقترب منها وقال: كلمتيني بالليل وقولت لي انه عايز يقابلك ووافقتي ولما سألتك ليه قولت لي علشان انهي كل حاجه ... في حاجه تاني 
نظرت بعينيه وقالت : أدهم .
تنهد وقال : رحاب مش هتقدر تاخده مني ... ريحي نفسك .
ندي بخجل: ماشي .
حازم : ماشي يعني ايه ... موافقة ولا ايه 
ندي : اه موافقة .
ظل ينظر لها بصدمة فقالت : لو انت غيرت رأيك ف...
قاطعها حازم : غيرت ايه ... ده انتي دوختيني. 
ضحكت ندي وقالت : بس أنا عندي شرط
حازم : أشرط يا جميل .
ندي : أنا عايزة فرح عاوزة أحس اني عروسة .
حازم وهو يق*بل ج*بينها: انتي تؤمري يا ست البنات. 
_____________

كان كالثور الهائج وهو يصرخ: أنا مش قولت مفيش دخول للجناح الأرضي. 
لونا بخوف : انا...
قاطعها نيكولا بغضب: انتي ايه ... انتي ليه دايما بتحبي تعانديني. 
لونا : أنا مش بحب اعاندك ... انا فضولي قتلني أعرف مين اللي انت مخبيه 
اقترب منها وأم*سك معص*مها وقال : اقولك مين ده ... ده أبويا ... الراجل اللي دمر حياتي الراجل اللي سابني وسط المشاكل ورقد هو علي السرير. 
لونا ببكاء: اهدي يا نيكولا انت كده بتخوفني. 
نيكولا بغضب اعماه: متقوليش اهدي ... محدش يقولي ايه اللي اعمله سامعه 
لونا بخوف: سامعه سامعه 
دف*عها فوق*عت أرضا واصطد*مت بطرف الفراش. 
نيكولا بصدمة : لونا 
حملها بخوف وتوجه نحو المستشفي .
دلف الطبيب للخارج وقال: دي خبطة بسيطة متقلقش 
نيكولا : أقدر أدخلها 
الطبيب: طبعا هي فاقت .
دلف نيكولا الغرفة وعندما رأته لونا بدأت في الص*راخ 
فدلف للخارج واستدعي مارلينا التي حضرت فورا بلهفة. 
مرلينا بخوف: مالها 
نيكولا: معرفش... كانت بتصرخ لما دخلت عليها .
دلفت مرلينا وقالت : لونا فيكي ايه 
انهارت لونا باكية فاحتضنتها مرلينا قائلة : اهدي يا حبيبتي مش كده .
لونا : أنا خايفة ابعديه عني ها مش عاوزاه 
مرلينا : حاضر يا حبيبتي هنرجع على الميتم متخافيش. 
غفت لونا بأحضان مرلينا ودلفت مرلينا للخارج وهي تقول : يبدو أنها تذكرت ما حدث 
زفر بغضب وقال : طب وايه اللي حصل. 
مرلينا بحزن : فضلت تقول مش عاوزاه وأنها عاوزه ترجع الميتم .
جلس نيكولا علي المقعد بصدمة وأكملت مرلينا بجدية : أنا أسف يا نيكولا بس أنا لازم اخدها معايا قولت لك قبل كده لونا مش هتنفع معاك ... لونا ملاك وعمر الملاك والوحش مايجتمعوا .
___________

جلس جاد علي الكرسي وقال : ها بقي يا خالد هتحكي ولا ايه .
كان خالد يري وضع جاد منعكسا فقد كان معلق بحبل وكل انش من جس*ده ين*زف د*ما 
خالد بألم : هقول .
جاد ببرود : سامعك  
خالد : كان عندي عشر سنين لما سمعت أبوك بيزعق في التليفون وبيقول ازاي اتخط*فت مكنتش فاهم حاجه غير لما لقاها في مخزن راسيل وبعدين اكتشف انها اغتص*بت ساعتها عرفوا أنها حامل بس أمك مرضتش تنزله وبعد ما ولدت راسيل عرف أن المولود ابنه لأن معاد الحمل كانت هي موجودة عنده 
جاد بغضب: يعني هو اللي عمل فيها كده .
خالد : أيوة ... ولما أبوك عرف محاولاته لقت*ل الطفلة دي اضطر انه يبعدها عنه .
جاد : وبعدين 
خالد : ولا قبلين نيكولا بدأ يكمل مسيرة أبوه بعد هو ما خلص علي أبوك .
جاد : خلص هو علي أمي 
خالد : لأ الخطة كانت أن ريم تشيل جهاز التنفس لمدة ١٥ ثانية بحيث تبقي سكتة قلبية بس الغبية فصلت الجهاز ومعرفتش تشغله تاني .
جاد بصدمة : يعني مكنتش قاصدة
خالد : لأ طبعا ولا نيكولا مخطط لكده بس لما عرف موضوع أخته كان لازم يخلص عليها خاف لتبقي ورقة في ايدك ضده وتهد بيها عيلته .
تنهد جاد: ومحكتش ليه من الأول .
خالد بسخرية: حبيت الففك حولين نفسك ماهو أنا مش هبقي الوحش لوحدي 
جاد : فعلا انت مش لوحدك اللي وحش .
________________ 

بعد مرور ٧ أشهر 
جلست لونا وهي تقول بحزن : معرفش عنه حاجه 
تنهدت مرلينا وقالت : مش قولنا ننسي .
لونا : طب حتي أعرف عنه أي حاجه .
مرلينا: كل اللي أعرفه انه اختفي بعد ماصفي كل حاجه ودخل والده مستشفي رعاية .
لونا : طب مفيش حد يقدر يعرف لي مكانه 
مرلينا : لأ يا لونا محدش ... وبعدين لازم تهتمي بدراستك ولا ايه .
لونا : فعلا .
_______________

احتضنت تمارا علياء بحب قائلة : وحشتنيني أوي يا أمي 
علياء : وانتي كمان ... ازيكم يا أولاد 
قبل الإثنان يدها وقالت : ازيك يا جاد 
جاد بإبتسامة: بخير يا امي 
علياء: طب يلا ادخلوا عملت شوية أكل هتاكلوا صوابعكم وراه 
هاني بمرح: أيوة بقي بدل الأكل المحروق 
تمارا : ولد... تصدق انك مبيطمرش فيك . 
ضحكت هنا وعلياء وقال جاد : سيبي الولد علي راحته 
تمارا : يا سلام .
دق الجرس فدلف مراد ونور : يعني نعرف أن انتوا نزلتوا مصر من الإذاعة .
جاد بتعجب: محدش يعرف غير طنط علياء 
مراد : ما أنا قلت الإذاعة 
ضحك الجميع وقالت علياء: بس يا واد 
مراد : قلبي انت .
جلس الجميع وقالت نور : بس كان لازم حازم وندي يحضروا... عارفة لو قابلتي ندي دي يا تمارا هتحبيها. 
مراد: معلش بقي الواد سافر شهر عسل ولا مش من حقه. 
علياء : بطلوا كلام ... يلا مدوا ايدكم .
___________ 

بعد مرور ٤ سنوات 

بحفل التخرج 
وقفت لونا بحزن وقالت : حتي مباركش ليا 
تنهدت مرلينا : لسه منستيهوش. 
لونا : مش قادرة أنساه 
مرلينا: طب يلا بينادوا اسمك .
قال المذيع : وبعد استلام الجوائز الآن مع كلمة نيكولا راسيل 
لونا بصدمة : نيكولا 
دلفت نيكولا بحليته ثم وقف علي المنصة وقال : مبارك للجميع واتمني الشهادة دي تكون مفتاح لباب المستقبل و باب شركتي مفتوح ليكم كلكم سواء اتمني لكم جميعا التوفيق وبالأخص إنسانه .... هي مش مجرد انسانة هي ملاك حبيت أقولها وحشتنيني 
قالها ثم توجه نحو لونا وقال : وأقولها كمان يا ريت تمني عليا وتتجوزيني 
هزت رأسها بنعم ليعلو صوت التصفيق وهو يرديها الخاتم وهمس بأذنها: بحبك يا لونا .

- تعالي هنا يا سما 
قالتها نور بغيظ قبل أن تركض خاف صغيرتها التي حملها مراد قائلا : في ايه يا نور .
نور : سيبها قليلة الأدب دي
مراد : لأ أنا بنتي محترمة 
نور : ما انت لو تعرف عملت ايه مش هترحمها 
مراد : عملت ايه 
نور : باست أدهم 
شهق مراد وقال : يا نهار أسود .
سما : يا بابا ... انت مس فاهم 
مراد بتمثيل: لأ بتخونيني بتبوسي راجل غيري .
سما : لأ بث أنا بحبك خالس بس كمان أنا هتدوز أدهم لما اتبر فعادي يعني 
مراد: بتقولك هتجوزه متكبريش الموضوع 
نور : نعم ... انت بهزر 
مراد : أكيد البت بتقولك هتجوزه في السن ده وقررت هتجوز مين هي دي أخرت سندريلا.. ماشي يا حازم ولاهي لقتله ليك .
- ليه هيا تكيه 
قالها حازم من خلف مراد الذي التفت بغضب: اهلا بأبو العريس. 
حازم : طبعا احلي عريس 
ندي : ازيك يا نور 
قبلت الإثنان بعضهما وقالت ندي : تعالي نشوف تمارا. 
ذهبا الجميع نحو الطاولة لتناول الطعام .
مراد : يا جماعة حابب اقول حاجه قبل الأكل 
نظر الجميع له فقال : الأكل ريحته حلوة 
ضحك الجميع وقال حازم ساخرا : الأب الروحي بتاعنا 
مراد : ملكش دعوة .
تمارا : طب يا جماعة عاوزة أضيف حاجه علي كلمة الأستاذ مراد .
مراد : اتفضلي يا بنتي أنا ديموقراطي .
تمارا بخجل: أنا حامل .
هلا أصوات التصفيق والتهنئة والتفت جاد لها : بتهزري 
تمارا بدموع : هبقي أم يا جاد 
احتضتنها وقال : هتبقي أحسن أم. 
هاني بسخرية : اووووه واحتضنتها الوحش .

تمت

يتبع الفصل التالي اضغط هنا
الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "رواية واحتضنها الوحش "اضغط على اسم الرواية


reaction:

تعليقات