القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية واحتضنها الوحش الفصل الخامس عشر 15 بقلم عزيزة محمد

 رواية واحتضنها الوحش الفصل الخامس عشر 15

رواية واحتضنها الوحش الفصل الخامس عشر 15 بقلم عزيزة محمد 

خرج حازم من مكتبه وتوجه نحو مكتب ندي 

حازم : لو سمحتي هي ندي فين 

سهي: هي قالت إنها هتجيب ملف من الأرشيف. 

حازم: تمام .

توجه حازم نحو الأرشيف وعندما فتح الباب وجد ندي تقف بخوف وجسد*ها يرتعش. 

توجه نحوها وقال : مالك يا ندي 

ارتمت بأح*ضانه تبكي فربط على ظهرها: اهدي يا ندي في ايه. 

ابتعد عنها وقال بقلق: هدومك مالها .

أشارت بإرتجاف خلفه وعندما التفت وجد جاسم واقع أرضا .

حازم بصدمة : ايه اللي حصل 

ندي ببكاء: هو كان عايز .....

شرعت في البكاء ولم يحتاج أن تكمل فقد فهم مقصدها جيدا .

ضمها له وقال : اهدي متخافيش.... تعالي معايا. 

ندي بتوتر : طب وجاسم

تنهد بغضب ثم توجه نحو وبدأ بفحصه وهو يقول : عملتي ايه فيه 

ندي بخوف: زقيته فخبط في الرف وقع .

حازم وهو يتوجه نحوها: طب شوية وهيفوق مفيش إصابة.. يلا تعالي 

ندي : أنا هروح علي بيتي 

حازم بغضب: بقولك ايه يا ندي أنا علي آخري فأحسنلك تيجي بالزوق. 

وضعت رأسها أرضا تبكي فتوجه نحوها وقال: طب بتعيطي ليه دلوقتي .

ندي : علشان بتزعق لي 

حازم : طب خلاص حقك عليا .

رفعت وجهها وقالت : هي أمك معاك في البيت. 

حازم بغضب: أقولك على حاجه 

ندي : ايه 

حازم : خليكي هنا .

ندي : استني..

________________


(يا جماعة هكتب مصري)

في اليوم التالي 

جلس نيكولا على الطاولة وهو يقول : صباح الخير 

لونا بهدوء: صباح النور 

نيكولا : نمتي كويس

لونا : اه .... ممكن طلب 

نيكولا بإهتمام: ايه 

لونا : عايزة أرجع الميتم. 

نيكولا بضيق: أعتقد أن احنا اتكلمنا في الموضوع ده امبارح 

لونا : بس يا نيكولا .. انا مش هينفع أقعد هنا ... الناس هتفتكر إن انا عشقي*تك

نيكولا : محدش يقدر يجيب سيرتك بحاجه 

لونا: بس أنا عايزة أرجع 

نيكولا : عايزة تسيبيني يا لونا 

لونا : مش كده ... انت فاهم كويس أنا قصدي ايه البنات هناك اخواتي وحياتي كلها وسطهم

نيكولا: لازم تنسيهم. 

لونا بتوتر: تقصد ايه 

نيكولا : تتجوزيني 

أحمر خداها وقالت : بس ...

قاطعها قائلا: مبسش... أنا بحبك وانتي علي الأقل معجبة بيا ايه اللي يمنع .

لونا بتوتر: والناس 

نيكولا: ميهمنش... بعدين انا هعملك هوية جيدة لبس جديدة شغل جديد حتي دراستك هتكمليها في جامعة كبيرة هخليكي هانم .

لونا : طب والميتم 

نيكولا : هيبقي مسموح لك تروحيه في أي وقت 

لونا بفرحة: بجد 

نيكولا : بس هتروحي علي إنك لونا بوفس سيدة المجتمع الراقي 

تنهدت لونا وقالت : المهم أني أشوفهم.... طب و بيلا 

نيكولا بضيق: بيلا عايشه مع والدتها وده شئ ميخصهاش. 

تنهدت لونا بتوتر يبدو أن القادم أسوأ 

________________


دلفت تمارا المكتب قائلة: ايه اللي بيحصل هنا يا هاني ..... صوتك عالي يا جاد .

جاد بضيق: شوفي البيه بيقول ايه 

هاني: ايه اللي قولته... كل الحكاية أني عاوز أدخل كلية تربية موسيقية .

جاد بصراخ: بقا إبن جاد الفايد يطلع مغني. 

هاني : ده قراري ومش هغيره علشان حضرتك عاوز تفرض سيطرتك عليا .

تمارا: ولد ... عيب كده .

هاني: انتي مش شايفه عمايله. 

جاد بغضب: أقسم بالله لو ما اتكلمت عدل لأربيك من جديد .

هاني بغضب: أنا ...

قاطعته تمارا : خلاص يا هاني ... اطلع أوضتك. 

هاني: بس ...

تمارا: اطلع يا هاني .

دلفت هاني خارج المكتب فوجد هنا تبكي فقال بضيق وهي يبعدها:مش عارف بتعيطي ليه ...... دي حاجه تقرف الواحد .

قالها ورحل وان*هارت هنا في البكاء وصعدت لغرفتها. 

توجهت تمارا نحو جاد وقالت : أنا مش فاهماك. 

جاد : هتغلطيني انت كمان 

تمارا : اه انت غلط فعلا ... بس مرضتش أتكلم قدام الولد .

جاد : يا سلام .

تمارا بهدوء وهو تقترب منه : ده راجل مينفعش تفرض رأيك عليه. 

جاد : أعمل ايه .

تمارا : وافق علي رأيه وبعدين بالتراضي تقدر تقنعه. 

تنهد جاد وقال : أنا تعبت .

وقفت أمامه وقالت : يا جاد طرقتك مش بس بتضايق اللي حواليك دي بتأذيك .

شدها نحوه وقال : بس أنا لسه مقولتش صباح الخير 

ضحكت وقالت : لأ قولتها. 

دف*ن جاد وجهه في عن*قها وقال: اه يا تمارا. 

ابتعدت تمارا عنه وقالت: الأولاد 

جاد : مالهم 

تمارا: مش هتصالحهم. 

جاد : حاضر 

تمارا: طب أقولك روح انت صالح هنا وأنا هروح لهاني 

جاد : تمام .

توجه جاد نحو غرفة هنا وطرق الباب .

هنا وهي تمسح دموعها: أدخل. 

دلف جاد وأغلق الباب وهو يقول : كنتي بتعيطي ليه 

هنا بتوتر: أنا مكنتش بعيط 

تنهد جاد وجلس علي الفراش بحانبها وقال : مش أنا بابا حبيبك 

امأت برأسها فقال: يبقي قولي بتعيطي ليه 

هنا بدموع: علشان مش عايزاك تتخانق انت وهاني. 

جاد : بس احنا مش بنزعق... ده انا وهو بنتناقش بصوت عالي. 

هنا : بابا أنا مش صغيرة وعارفه إنك مش بتحب هاني 

جاد بصدمة: مش بحبه... مين اللي قال لك كده .

هنا : هو اللي بيقول 

تنهد جاد واقترب منها وقال : صدقيني يا هنا معنديش أغلي منكم 

هنا : طب انتوا بتتخانقوا ليه 

جاد : عادي يا هنا ... اي اب وابنه ممكن يشدوا قصاد بعض .

هنا : طب انت مش عايزه يدخل تربية موسيقية ليه 

جاد: علشان مش هيفيده بحاجه 

هنا : ممكن طلب 

جاد : انتي بتستغلي الموقف 

ضحكت هنا وقالت: عايزة اطلع رحلة 

جاد : في المدرسة 

هنا : لأ احنا العيلة 

جاد : بس انا مشغول علشان مراد مسافر. 

هنا : طب بعد ما يرجع 

ابتسم جاد وقال : أوعدك في أول فرصة هنطلع رحلة 

احتنضته بفرحة: أنا بحبك اوي يا بابا 

جاد وهو يطبع قبلة على رأسها: وأنا كمان يا جميل .

بينما كانت تمارا تقف أمام هاني وهي تصرخ به : يا ابني اسمع 

هاني: هي تربية موسيقية ومش هغير رأيي 

تمارا : أنا عارفة انك بتعانده بس ده مستقبلك مش هينفع. 

هاني: يعني أعمل ايه 

تمارا : أنا عارفة جاد هيكلمك براحة بس يا ريت متشدش معاه وحاول تبين انك بدات تلين وتبعد عن الفكرة دي

هاني: حاضر يا تمارا .

تمارا بغيظ: تمارا في عينيك. 

هاني بضحك: خلاص كبرت بقي. 

____________


جلست ندي علي الطاولة : طب أنا لازم اروح .

ضرب حازم الطاولة وقال: ماما يا ريت تفهيميها. 

حنان : يا حبيبتي ده بيتك ولو علي حازم اطرده 

حازم بصدمة: ايه .

ضحكت ريم وقالت : اتفضل .

ندي : طب هو حصل فيه ايه 

حازم : ولا حاجه خد علقة حلوة وكل حي راح لحاله 

تنهدت ندي وقالت حنان : انسي يا قلبي خلاص خلصت 

ندي : صح خلصت .

ريم بخبث: بس يا حازم غريبة انك مقولتش أن ندي معاك في الشركة 

حازم بتوتر: افتكرت انك عارفة علشان بتكلميها 

ريم : أصل احنا لما قولنا لك بقالك فترة متغيرة قولت ده العادي بتاعي .

ابتسمت ندي وقالت حنان : طالع سهن لأبوه 

حازم : همشي أنا بقي علشان التخفيل

قالها حازم واخذ حقيبته ولكن أوقفته ندي : حازم 

حازم : خير يا ندي 

ندي : كنت عاوزة أقولك شكرا. 

حازم: لا شكر علي واجب .. وبعدين لو عايزة تشكريني بجد فكري في موضوعنا. 

ندي : حاضر يا حازم .

فجأة وجدته يقترب وي*قبل جب*ينها ثم ابتعد قائلا : أيا كان قرارك فأنا هفضل جنبك 

______________


بعد مرور شهر كامل 


جلست لونا بجانب نيكولا وقالت : هترجع امتي للشغل

نيكولا : ايه زهقتي 

لونا بتوتر: لأ بس يعني مش عايزة اكون عطلة 

نيكولا : انتي مش عطلة انتي قلبي 

لونا : طب ممكن سؤال 

نيكولا : اسألي 

لونا : ليه ممنوع أدخل الجناح الارضي 

نيكولا بضيق: لونا .... قولت ممنوع يبقي ممنوع سامعه 

امأت له وقالت : تمام 

دق هاتفه فأجاب : الو ايه يا سامر 

سامر : انت فين 

نيكولا : لسه في لندن 

سامر : طب ونور .

نيكولا: في باريس 

سامر : عاوزني أخلص ولا انت هتتصرف 

نيكولا : في الحقيقة أنا غيرت حاجه في الخطة 

سامر : مش فاهم 

نيكولا : مش مهم .

سامر : لو أذيت نور وجاد عرف أنها أخته انت اللي هتتأذي فلازم وقال خالد هو الوحيد اللي شاف الحادثة 

نيكولا : هو مختفي بقاله فترة علشان كده بفكر اخلص علي جاد نفسه 

سامر: ودي هتعملها ازاي .

نيكولا : مش مهم المهم أن السر اللي مات مع أمه ميطلعش والا عيلة راسيل وأمجادها هتبقي في الأرض. 

سامر: اعمله اللي شايفه صح .

__________________


دلف جاد ذلك المخزن وهو يقول : وحشتني يا قلبي 

رفع خالد وجهه المل*طخ بالد*ماء وقال : مش اكتر مني 

هبط جاد وقال: برضو مش ناوي تحكي يا خالد 

خالد: مش قبل ما يحصل المراد 

جاد: ايه هتتخطب 

خالد بسخرية : لأ هتودع. 

جاد : هنوف مين اللي هيودع الأول ... ظبطوه 

قالها جاد لأحد رجاله ثم خرج من المخزن متوجه نحو القصر .

دلف جاد القصر وجد تمارا تأكل فقال: الأكل ده اللي أنا طلبته 

امأت له برأسها فقال بضيق: أنا طلبته علشان جعان فتكليه انتي .

تمارا بغيظ: مستخسر فيا شوية أكل .

القت ما بيدها وقالت : سيبته ليك .

قالتها وصعدت للغرفة فقال بسخرية : دي خلصت عليه .

دلف المكتب واتصل بمراد 

جاد : الو 

مراد بنعاس: ايه يا جاد 

جاد: انت رجعت لندن

مراد : الطياره بكره 

جاد : هو ده الأسبوع يا مراد .

مراد : أنا قولت أسبوعين 

جاد : بقوا شهر 

مراد : يا عم بقي ما أنا راجع 

جاد : متعرفش حاجه عن نيكولا 

مراد : لأ لمار بتقول إنه بقاله فترة مش بيجي الشركة 

جاد : خلاص اقفل 

أغلق مراد وقال جاد في سره : مش مطمن لك يا نيكولا .

دلف جاد خارج المكتب فوجد تمارا تستند علي سور الدرج والدم*اء تهب*ط منها .

ركض نحوها وحمل*ها وهو يقول : تمارا .

تمارا ببكاء: بطني بتتقطع 

توجه جاد نحو المستشفى ودلفت تمارا غرفة الطوارئ 

خرج الطبيب فقال جاد : خير يا دكتور 

الطبيب : دي حالة تسم*م متعم*دة وللأسف فقد*نا الطفل 

جاد بصدمة: طفل 

الطبيب : ....

عارفة ان البارت قصير بس ده اللي قدرت اكتبه النهاردة 💔.... اوعدكم بتعويض في اللي جاي 

ويا ريت الريتش يعلا... التفاعل بقي وحش 

يتبع الفصل التالي اضغط هنا

الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "رواية واحتضنها الوحش "اضغط على اسم الرواية



reaction:

تعليقات