القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية لا احد مثلها الفصل الثالث عشر 13 بقلم ريناد احمد

 رواية لا احد مثلها الفصل الثالث عشر 13 بقلم ريناد احمد

رواية لا احد مثلها الفصل الاول 1 بقلم ريناد احمد

 رواية لا احد مثلها الفصل الثالث عشر

حور : انا اسفه ليك .. رجع اختك من تركيا وتقبلها و طلقني يا حمزه
حمزه : نعم !!
حور : زي ما سمعت .. ودخلت غرفتها لتأخذ ملابسها وتذهب لبيت عائلتها
حمزه : انت هبله ؟ .. في حاجه ف مخك !!
حور : اه عشان كده اتجوزتك
حمزه : بقولك انا معرفش ايه اللي ع الموبايل ده
حور : اعتقد يعني أن ده موبايلك .. ازاي متعرفش
حمزه : موبايلي اه بس اكيد في حاجه غلط .. الشات كله اكيد متفبرك
حور جهزت شنطتها وكادت أن تذهب ولكن حمزه أوقفها
حمزه : بدل ما تقفي معايا ونشوف ازاي ده حصل .. تسيبيني بالطريقه دي !!
حور : مش هقف جمبك بعد كده .. اتصرف انت بقا
وذهبت وتركته
حور وهي تمشي اخذت تبكي بحرقة على ما حدث
عمر يراقبها من بعيد والفرحه تملأ قلبه ....
*فلاش باك*
عمر : مش انت عايزه ترجعي بيتك
نادين : اه
عمر : وعايزه تتخلصي من علاقة حور وحمزه ؟
نادين : اه
عمر : اعملي اللي هقولك عليه
واخبرها بالخطه
نادين : حاضر .. هو انت بتحبها لسه ؟
عمر : لا .. انا بساعدك عشان ترجعي تاني .. وبخلصك منها عشان هي اللي دمرتلك حياتك يا حبيبتي
نادين : شكرا
عمر : يلا اعملي اللي قولتلك عليه
بعد مرور ساعه
نادين : انا هكرت موبايله اهو ابعت الصور؟
عمر : ابعتي بسرعه يلا
نادين : تمام
*باك*
حور وصلت لبيتها
احلام : مالك يا حور في ايه
حور تبكي ولا تقول اي شىء
فراس خرج من غرفته : ايه ده حور .. مالك في ايه
محمد : ايه ده في ايه يا حور
حور تحاول أن تهدئ
فراس : براحه .. اهدي .. خدي نفس
حور حكت لهم ما حدث
فراس بغضب : مش هسيبه ووقف ليذهب لحمزه لكن حور أوقفته
حور : بلاش عشان خاطري .. استنى مش دلوقتي
احلام : يا جماعه اكيد في حاجه غلط .. عمري ما اصدق ان حمزه يعمل كده .. حمزه بيحب حور وعمره ما هيخونها .. جمعوا الأحداث وهتعرفوا أن في حاجه غلط .. فكروا قبل ما تعملوا حاجه وتندموا في الاخر .. احساسي تجاه الأشخاص عمره ما يخيب ابدا
محمد : انا مع احلام .. انا واثق في حمزه
فراس : وانا مش واثق فيه .. هو اكيد واطي زي أخته وخاين
حور : فراس كلامه صح .. هو زي أخته فعلا
_________________________
اذكروا الله
لين : طلقني يا سليم
سليم : اسمعيني
لين : لا
سليم بانفعال : بقول اسمعينيييي
لين : .....
سليم : انا مش بكذببب .. الدكتور هو اللي قالي كده .. ولما اقولك يعني هتستفادي ايه
قولي هتستفادي ايييه .. اعتبري اني قولتلك كان زمانك بتعيطي كل يوم ومقهوره ونفسيتك هتتدمر انا كده هفرح .. هفرح لما تبقي كده !!!
لين : .....
سليم : ردي عليا
لين : .....
سليم : و اه عايز اقولك حاجه اخيره لو سمعت سيرة الطلاق على لسانك تاني مش هيحصل كويس خدي بالك
وذهب لغرفته
لين لنفسها : ايه اللي انا عملته ده .. واخذت تبكي بحرقة
دخلت لين الغرفه
لين : انا اسفه
سليم : ....
لين : سامحني .. مش هزعلك تاني .. وشكرا انك خايف ع زعلي ونفسيتي
سليم : شكرا !!!
لين : عفوا ؟
سليم : جايه تهزري بعد اللي عملتيه !!
لين : انا اسفه تاني
سليم : ....
لين : يعم متبقاش قفوش كده
سليم : متجوز واحده ب وشين بجد
لين : اقلب ؟
سليم : لا لا لا .. انا ما صدقت
لين : ايوه كده اتعدل
وضحكوا الاثنان
__________________________
لا اله الا الله ♥️
عمر ذهب للجامعه في وقت خروج الطلاب وعندما رأى مها سحبها من يدها
مها : في ايييه .. ايه ده مش انت عمر اللي كنت معانا هنا في الجامعه ؟
عمر : اه انا .. عايزك في خدمه
مها : نعم عايز ايه
عمر قال لها على خطته
مها : انا مش هخون حور طبعا
عمر : انت كده بتساعديها ع فكره .. وبتنقذيها مني
مها : بس ...
عمر بمقاطعة : مفيش بس .. هديكي الفلوس اللي انت عايزاها
مها : ماشي ....
__________________________
الله اكبر ♥️
مها : ازي حضرتك يا فندم .. انا مها صاحبة حور معاها في الجامعه وكنت عايزه اقدم ع وظيفه عند حضرتك في الشركه
محمد : اه اتفضلي يا بنتي .. انا كنت عايز سكرتيره شخصية .. تقبلي تكوني سكرتيره ؟
مها : اه طبعا هو حد يطول .. هبدأ امتى ؟
محمد : من بكره ؟
مها : اه كويس جدا .. شكرا يا فندم
وخرجت من المكتب واتصلت بعمر
عمر : خلصتي؟
مها : اه .. هبقى السكرتيره
عمر : كويس جدا .. جيبيلي كل المعلومات هه
مها : حاضر
__________________________
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ♥️
حمزه ذهب لبيت عائله حور لكن حور لا تخرج من غرفتها
حمزه : والله ما عملت حاجه .. انتوا عارفين عني كده كويس
محمد : عارفين طبعا
احلام : بس مين اللي ممكن يعمل كده
حمزه : مهو ده اللي نفسي اعرفه .. والله ما اعرف مين اللي عمل كده
فراس : ممكن عمر
حمزه : اه ممكن فعلا .. انا رايح له
فراس : انا جاي معاك
حمزه : يلا بسرعه
وذهبوا لبيته وأخذوا يدقوا الباب لكن لا فائده
نزلوا لحارس البيت
حمزه : شقه رقم 9 مفيهاش حد ولا ايه
الحارس : لا الاستاذ عمر نقل وراح مكان تاني
حمزه : متعرفش مكانه دلوقتي ؟
الحارس : لا معرفش يا باشا
حمزه وفراس بخيبة أمل : تمام
وذهبوا للبيت مره اخرى
وهما في الطريق
رآهم عمر من بعيد وقال لنفسه : هعمل بكلمتي ومش هسيبكوا في حالكوا ابدا
*فلاش باك*
في يوم تخرج حمزه وسليم وعمر
عمر وقف بجانب حمزه : مش هسيبك في حالك ع فكره .. أفسخ الخطوبه احسن
حمزه نظر له بغضب : حور ليا انا وبس خليها في دماغك بقا هه
وذهب عمر ووقف بجانب حور : افسخي الخطوبه يا حور
حور نظرت له باحتقار وذهبت وتركته
عمر لنفسه : والله حتى لو اتجوزتوا مش هسيبكوا في حالكوا بردو
*باك*
عمر ذهب لبيته
عمر : ازيك يا عم ابراهيم
الحارس "ابراهيم" : الحمدلله يا باشا .. عملت اللي انت قولت عليه
عمر : شكرا يا عم ابراهيم وأعطاه فلوس
الحارس : العفو يا باشا
عمر صعد لشقته
عمر لنفسه : خطتي متخرش المياه المرادي يا سي حمزه وعمرك ما هتعرفلي طريق غير لما ادمرلك حياتك وامتلك حور وتبقى ليا
حمزه : فراس ، انا عايز اشوف حور
فراس : معلش مش لازم دلوقتي .. انا اسف
حمزه : انا عايز اقولها وجهة نظري للموضوع اللي فهمته غلط ده
فراس : هقولها انا .. هي حرفيا مش عايزه تشوفك
حمزه بحزن : تمام
فراس صعد لمنزله وحمزه ذهب لمنزله
فراس : حور ، افتحي
حور : ارجوك سيبني دلوقتي
فراس : لو سمحتي افتحي
حور : مش عايزه يا فراس
فراس : لو بتحبيني
حور فتحت الباب وعانقته : انا بحبك فوق ما تتخيل
فراس : وانا كمان جدااا .. عايز اتكلم معاكي شويه
حور : اتفضل
جلسوا وحور أغلقت الباب مره اخرى
حور : ها يا فراس عايز ايه
فراس : احنا ظلمنا حمزه
حور بضيق : ازاي .. خدعك ازاي المره دي
فراس : مبهزرش احنا ظلمناه فعلا وحكى لها ما حدث
حور : بردو مش مصدقه .. عمر كان بعيد عننا من زمان .. جه يفتكرنا دلوقتي ؟ .. حمزه خاين وبيخدعكوا .. ومش عايزه ارجعله .. انا هتطلق يا فراس .. وده قراري
فراس : حور ، فكري تاني
وذهب وتركها
فراس اتصل بحمزه وأخبره بما حدث
فراس : طلقها يا حمزه
حمزه : لا .. مش هيحصل
فراس : لا هيحصل .. انا مش هستحمل اشوفها كده .. لو مش هتطلقها احنا هنرفع قضية خلع .. واغلق المكالمة
حمزه بحزن : العِند وحش يا حور .. وحش اوي .. يارب تفوقي قبل فوات الاوان
___________________________
لا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم ♥️
بعد مرور أسبوع
مها كانت طوال الوقت تبحث عن شىء يدين محمد وهي تبحث وجدت ورق لفت نظرها وكان مغزى الورق أن محمد نصب على أشخاص كثيره
مها : انا لقيت اللي كنت عايزه
عمر : حلو اوي .. هنتقابل عند الجامعه .. تديني الورق وتاخدي فلوسك
مها : تمام
واتقابلوا بالفعل وأعطته الورق واخذت الفلوس
عمر لنفسه : انا هعرف انا هعمل ايه كويس اوي بالورق ده
__________________________
لا حول ولا قوة الا بالله ♥️
نادين وصلت للمطار وكان عمر في انتظارها
عمر : حمدالله على السلامه
نادين بابتسامه : الله يسلمك
وخرجوا من المطار
وعمر اوصل نادين لبيتها
عمر : متقوليش لحد ان انا اللي وصلتك
نادين : تمام
نادين صعدت لبيتها ودقت الباب
وفاء فتحت الباب والصدمه ع وجهها : نادين !!
نادين ببكاء أشارت لها بالايجابيه
وفاء عانقت ابنتها بحب واشتياق
وفاء : وحشتيني جدااا
نادين : وحشتيني اكتر والله يا ماما
وفاء : رجعتي من غير ما تقولي ليه
نادين : هتفرق يعني ؟ .. المهم اني جيت
وفاء : طب اخوكي ؟
نادين : معنديش اخوات
وفاء : هتفضلوا اخوات مهما حصل
نادين : معنديييش اخواااات .. واللي اسمه حمزه ده يعمل اللي هو عايزه بقا ميهمنيش
وفاء : انت حره يا بنتي
نادين : بالظبط انا حره
__________________________
لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين ♥️
لين : كل ده حصل ومتحكيليش ؟
حور : ....
لين : اكيد في حاجه غلط يا حور .. افهمي الاول وبعدين احكمي
حور : هو زي أخته .. كداب وخاين
لين : هو ماله بأخته دلوقتي .. ده وداها تركيا عشانك .. باع أخته عشان خاطرك
حور : ....
لين : فكري يا حور .. فكري
_________________________
الحمدلله ♥️
حور نزلت جامعتها لتغيير مزاجها واخبرت مها ولين أنها ذاهبه للجامعه ومها أخبرت عمر
وفي وقت خروجها من الجامعه
عمر سحب حور من يدها
حور : يادي القرف .. عملت ايه في حياتي عشان اصطبح على وشك
عمر : احترمي نفسك .. انا جايبلك هديه هتعجبك جدا
وأخرج لها الورق : اقرأي
حور قرأت وعرفت مغزى الورق وقالت بصدمه : ايه !!! ازاي يعني .. اكيد مزور الورق
عمر : لا يا حبيبتي ده ورق اصلي .. وهسجن ابوكي بيه
حور : نعم !!!
عمر : لو مش عايزاني اسجنه بالورق ده اقبلي شرطي
حور : عايز ايه وانا اعملهولك
عمر : اتجوزيني 
 
يتبع الفصل التالي اضغط هنا
 
الفهرس يحتوي علي جميع فصول الرواية '' لا احد مثلها '' اضغط علي اسم الرواية

reaction:

تعليقات